صفحة الكاتب : د . رافد علاء الخزاعي

ان الحرمنة في الازمان الغابرة كانت تعتبر مباهاة في الشجاعة والفتوة وهي مترسخة في العقليات الانسانية من الطبيعة البدوية التطور السكاني نحو حياة المدن والاستقرار والحياة الأمنة المحمية بقوة القانون .
وهكذا تكتنز الذاكرة الانسانية والشعبية بحرامية شرفاء تضفي عليهم القصة والاسطورة البطولة والرجولة لأن الغرض من حرمنتهم وسرقاتهم  كان نداءً يدعو للتضامن والتكافل الاجتماعي الذي يراد منه في النهاية الخير للجميع وخاصة الناس المعوزين من الأهل والأقارب بل هي تأكيد بأن للفقراء حق في مال الأغنياء‏ ......
فهذا الشاعر العربي صاحب المعلقات الفريدة عنترة بن شداد العبسي  امتهن الغزو وسرقة الابل والنوق اكراما لحبيبته عبلة ومن اجل ان ياخذ مكانة مرموقة في قبيلته التي كانت تنظر له عبدا لسواد بشرته رغم انه ابن شداد  من اسياد قبيلة عبس من جاريته زبيبة ام شيبوب ورغم فصاحة عنترة المتوارثة من ابيه وعشيرته وبطولاته المعروفة فانهن لم يشفعن له من الفوز  بعبلة وقلبها.....وظلت قصته تتداولها الحكايات وافلام السينما لترسخ في عقولنا ان الحب ممكن ان يفرض من خلال البطولة والسرقة.
وهكذا هم الصعاليك  الشعراء الذين امتهنوا الشعر والغزو تحت راية انصار الفقراء والمحتاجين من اموال الفقراء ورغم ان كلمة صعلوك تعني في اللغة   بأنه الفقير الذي لايملك المال الذي يساعده على العيش وتحمل أعباء الحياة, مؤكداً أن هذه اللفظة تجاوزت دلالاتها اللغوية وأخذت معاني أخرى كقطاع الطرق الذين يقومون بعمليات السلب والنهب من اجل تحقيق الاكتفاء للاخرين .
امتهن الصعاليك غزو القبائل بقصد الاخذ من الاغنياء وإعطاء المنبوذين أو الفقراء، ولم يعترفوا بالمعاهدات أو الاتفاقيات بين قبائلهم والقبائل الأخرى ما أدى إلى طردهم من قبل قبائلهم، وبالتالي عاشوا حياة ثورية تحارب الفقر والاضطهاد وتسعى للتحرر في شكله المتمرد وهذه الصبغة وجدنها في كل شعوب العالم وقصصهم عن صعاليكهم مثل تأبط شرا وعروة بن الورد والشنقري و روبن هود وغيره وهي اصطبغتها الحركات الثورية الحديثة تحت مسميات تحقيق العدالة الاجتماعية بقوة السلاح وسار على طريقها الشقاوات والفتوات  والقبضايات وغيرهم من اشداد الطرق والحارات.
واصطبغت أدبيات الصعاليك برؤيتهم عن الحياة فجاءت معظم قصائدهم تحكي عن شجاعتهم وقدرتهم وتحديهم للمجتمع. وشعرهم يمتاز بقوة العاطفة وسعة الخيال وفيه من الحكمة الشيء الكثير وهكذا تكون قصصهم وشجاعتهم حديث الليالي والمقاهي ومجالس السمر لكي يقتدي بهم الشباب الطامح الثائر الباحث عن العدالة وسبل تطبيقها.
وفي هذا يقول الشاعر الصعلوك ابي خراش الهذلي :
وإني لأثوي الجوع حتى يملني‏ ***فيذهب لم يدنس ثيابي ولاجرمي‏
وأغتبق الماء القراح فأنتهي‏*** إذا الزاد أمسى للمز لج ذا طعم‏
أرد شجاع البطن قد تعلمينه‏*** وأوثر غيري من عيالك بالطعم‏
مخافة أن أحيا برغم وذلة‏*** وللموت خير من حياة على رغم‏
وهكذا كان الصعاليك وحرامية الزمن الماضي يسطرون بعض اللمحات الفنية فهذا احد حرامية بغداد وهو يسطوا على بيتا من بيوتها الامنة وفي بحثه عن الحاجات النفيسة تملاء رائحة البامية المحفوظة فوق الطباخ خياشيم ذائقته الشمية فيترك طلبته  وينهمك بثرد الخبز واكل البامية بنهم وبعد ان اتم وجبته من اهل الدار خرج منها خالي الوفاض وعندما ساله اصحابه لماذا عدت بخفي حنين قال لهم  لقد اصبح بيننا وبينهم زاد وملح وثريد بامية فكيف بعد تمتد يدي على اغراضهم.... وقصص كثيرة عن حرامي في زمن الحصار الاقتصادي كان متخصص بسرقة الحصة التمونية من البيوت وعند سرقته لكيس الطحين وجد ان صاحبة المنزل قد اخفت حاجيتها الثمنية وذهبها بين الطحين فما كان من هذا الحرامي الشريف الا ان يعيد الذهب والحاجات الثمنية لاصحاب الدار قائلا ان لااسرق الا مايكفيني من الطعام وهكذا تسير قصص كثيرة عن الصعاليك والحرامية واخلاقهم.....
 ولكن في زمننا الاغبر هذا ابتلائنا الله بحرامية شذاذ لايخافونه وليس لديهم اخلاق سرقوا مال البلد ومقدراته وهم ملتحون مسبحين لاطمين حاجين الى بيته كل عام والستنهم تنطق بالورع والدين وهو منهم براء ولكن لايخلوا زمننا الاغبر من حرامية وطنيون مثل حرامينا هذا الذي ساروي لكم قصته  وهو من احدى احياء بغداد وقد استهوائه برج للاتصالات حديث النصب غريب المنظر لبيت مؤجر حديثا خاليا من السكان فقد دخل حرامينا الوطني الغيور للمنزل بعد ان تسور السياج ودلف عن طريق فتحة التبريد الى فناء المنزل وهو يحاول فك الجهاز وبرج الاتصالات لاحظ خرائط واعلام داعشية تفوق الالفين علم مخزنة في احد اركان المنزل   واجهزة اتصالات مختلفة وووو فبهت حرامينا وجلس برهة يفكر  متحيرا بين طلبته وامن الوطن وخرج مسرعا لاقرب مركز امني مخبرا قصته لضابطها الذكي الذي تعامل مع الموقف بحرفية ووضع البيت تحت المراقبة والقى القبض على الشبكة التي تديره بالتتابع وبعدها عاد الضابط بعد التحقيق الاولي للحرامي الوطني الشريف قال له ما استهواك من هذا المنزل لتسرقه فهو حلال لك واذهب به مباركا  ومنصورا..........
هكذا هو الوطن محفوظ ومحروس ما زال لدينا حرامية وطنيون وشرفاء وليتعلموا منهم من سرق الوطن وباعه مفككا بدون وزاع وضمير....
ولله صعلوك صحيفة وجهه *** ‏كضوء شهاب القابس المتنور‏
مطلاً على أعدائه يزجرونه*** ‏بساحتهم زجر المنيح المشهر‏
وإن بعدوا لايأمنون اقترابه*** ‏تشوف أهل الغائب المتنظر‏
فذلك إن يلق المنية يلقها*** ‏حميداً وإن يستغن يوماً فأجدر


د . رافد علاء الخزاعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/08



كتابة تعليق لموضوع : حرامي وطني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ منير حياكم الرب. انا لم اوجه كتاباتي للمسلمين بل للمسيحية ، والمسلمون هم من حلّوا ضيوفا على صفحتي ، ويقرأوا مواضيعي لاني ايضا كتبت بحوثا اظهرت فيها نبوءات تنبأ بها الاسلام ونبوءات مسيحية تتعلق بالاسلام اظهرتها ولكنها كلها موجهة للمسيحية . الشباب المسيحي الموجود بالالوف على صفحتي في فيس بوك ، وهم يتأثرون بما اكتب وذلك انهم يُراجعون المصادر ويطمأنون إلى ما اكتبه . انا انتصر للحقيقة عند من تكون ولا علاقة لدين او مذهب بما اكتب ، وإذا ظهرت بعض البحوث تميل لصالح الاسلام او الشيعة ، فهذا لانها لم تنطبق إلا عليهم . تحياتي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نبيل نعمة الطائي
صفحة الكاتب :
  نبيل نعمة الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 توظيف اليومي في اساليب القصة القصيرة  : د علي حسين يوسف

 توترات شديدة في لبنان بعد إعدام ضابط على يد "جبهة النصرة"

 حـــذار مــن فـض التـظاهــرات بالعـــنف  : ماجد زيدان الربيعي

 ما بين الشلايتية والسرسرية، لم يبقَ مشروعٌ ولا مشروعية  : حيدر حسين سويري

 استفتاء مكتب السيد السيستاني في لبنان حول قيام بعض القصابين بإيذاء الحيوان قبل ذبحه  : رابطة فذكر الثقافية

 خطوط على جدران الماء  : جلال جاف

 ثياب العيد ..  : الشيخ محمد قانصو

 ليست مجرد قصص: السياسة الوسخة او وسخ السياسة  : نبيل عوده

 عادت الموصل الشمالية .. ونسينا المرأة الجنوبية  : نبيل نعمة الطائي

 ترامب وداعش وجهان لعملة  : صالح الطائي

 انصر اخاك!  : عبدالله الجيزاني

 العلماء يكتشفون جسيما يعتقد أنه النواة الأساس في نشأة الكون  : د . حميد حسون بجية

 محافظ ميسان يلتقي مدير المصرف العراقي للتجارة ( TBI) لمناقشة تمويل المشاريع المهمة المنفذة في المحافظة  : اعلام محافظ ميسان

 فلنتخذ عدواً جديدا  : عزيز الابراهيمي

 شيعة رايتس ووتش تصدر تقريرها الشهري للانتهاكات الحقوقية بحق الشيعة  : شيعة رايتش ووتش

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105251059

 • التاريخ : 22/05/2018 - 19:02

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net