صفحة الكاتب : ليلى أحمد الهوني

موسى كوسا بين المملوك جابر و رودلف هس
ليلى أحمد الهوني

قبل البدء في كتابة مقالتي هذه أود الأعتذار منكم، لأني ربما سأخذ قليلا من وقتكم الثمين، لكي أسرد لكم مختصر لقصتين، أولها عن مسرحية بعنوان (مغامرة رأس المملوك جابر) للكاتب السوري – رحمه الله – سعد الله ونوس، أما الثانية فهي حادثة واقعية تمت مع نائب هتلر وأحد المقربين منه يدعى رودلف هس. إذ لعلي بهاتين القصتين أستطيع ايصال ما أريد ايصاله لكم، من مخاوف شخصية  عن كل ما يحدث حول القضية الليبية مؤخراً.
مختصر مغامرة رأس المملوك جابر
.. يتابع الراوي حديثه عن قصر الوزير العبدلي والحركة المستمرة فيه حيث يرسل مملوكه ياسر ليتجسس له على ما يجري في الخارج فيخبره بأن الخليفة لم ينم طيلة الليل وان الجنود يسدون منافذ بغداد ويفتشون الناس مخافة تسرب رسالة ما من الوزير ويتلقف جابر هذا الخبر وتداعب مخيلته كلام المملوك ياسر عن مكافأة مجزية يدفعها الوزير لكل من يحمل رسالته فيصمم على القيام بهذه المهمة ويبيت برأسه شيئا ما وهكذا يتجه إلى ديوان الوزير طالبا الأذن بالدخول وبعد إلحاح جابر يأذن له الوزير بالدخول حيث يعرض عليه جابر أن يخرج برسالة الوزير مقابل بعض المنح التي يطلبها جابر لنفسه ومنها موافقة الوزير على زواج جابر من زمردة خادمة شمس النهار زوجة الوزير فيعده الوزير بتلبية رغباته وهكذا يشرح جابر خطته عن كيفية نقل الرسالة : " ننادي الحلاق فيحلق شعري وعندما يصبح جلد ارأس ناعما كخد جارية جميلة يكتب سيدنا الوزير رسالته عليه ثم ننتظر حتى ينمو الشعر ويطول فأخرج من بغداد بسلام " فأعجب الوزير بهذه الخطة وعجل بتنفيذها على الفور ثم أمر جابر بالمكوث في غرفة مظلمة منعزلة حتى لا يراه أحد بانتظار ان ينبت الشعر على رأسه كما طلب من جابر أن يضع كوفية على رأسه إمعانا في السرية وهكذا وضعه في غرفة مظلمة وأقام عليها أحد الحراس. وبعد فترة طال شعر المملوك جابر وأصبح مهيئا لنقل الرسالة وهكذا أفصح له الوزير عن الوجهة التي يتعين عليه قصدها إنها بلاد العجم ، غادر جابر القصر محفوفا بعناق الوزير الذي طلب من بعض المماليك مرافقة جابر إلى باب المدينة للتأكد من خروجه وساد القلق حتى عاد المماليك يحملون البشارة : " لقد خرج ". كان جابر يقطع الفيافي قاصدا بلاد العجم فرحا بما يحمله . وأخيرا وصل جابر إلى بلاد العجم واتجه إلى قصر الملك مباشرة ليسلمه الرسالة كما طلب الوزير وخرج ابن الملك في طلب الموس بعد ان أخبره جابر بمكان وجود الرسالة وبيد يعجلها الفضول حلق لجابر شعر رأسه حيث قرأ الملك الرسالة ثم أعاد قراءتها ثانية وهمس لابنه بكلمات لم يسمعها أحد فخرج مرة ثانية من الديوان وبعد قليل عاد ابن الملك وبرفقته رجل ضخم الجثة حيث يطلب منه الملك بخبث أن يقود جابر إلى بغداد فيعمد الرجل الضخم إلى جر جابر بقوة ويخرجه من الديوان . ويطلب الملك من ابنه هلاوون الاستعداد لدك بغداد طالبا منه الحفاظ على سرية الموضوع وعدم إخبار أحد بالأمر والتجهز للانطلاق فجرا فيسأله ابنه حول ما إذا كان من الممكن الاعتماد على الوزير ورجاله في هذا الأمر فيجيبه الملك : " سيكونون كالكلاب يلعقون أحذيتنا ويطلبون مرضاتنا أسوار بغداد عاتية يا بني وإذا لم أضمن هدمها من الداخل لا ارمي بجيشي إليها يهلك وهو يناطح حجارتها ". أما جابر فتم اقتياده إلى غرفة مظلمة مليئة بالسلاسل حيث أودعه الرجل الضخم فيها وانصرف جابر إلى الثرثرة لتبديد مخاوفه بينما كان الرجل منشغلا بسن بلطة هوى فيها أخيرا على رأس جابر وقطعه حيث يتضح فيما بعد مضمون الرسالة إذ أن الوزير أخبر ملك العجم بخطته " لفتح " بغداد طالبا منه قتل المملوك جابر كي يبقى الأمر سرا ولا ينفضح.
أما القصة الثانية فهي وكما ذكرت لكم حادثة واقعية
رودلف هس.. ولد بالإسكندرية، مصر انتقلت عائلته من مصر إلى ألمانيا في العام 1908 في الحرب العالمية الأولى تطوع في الفرقة البافارية المدفعية السابعة وأصبح جندي مشاة وتم منحه الصليب الحديدي من الدرجة الثانية ثم انتقل للخدمة بالقوات الجوية الإمبراطورية كملازم، بعد الحرب درس العلوم السياسية، الاقتصاد والتاريخ في جامعة ميونخ. بعد سماع خطبة هتلر في عام 1922 أصبح مخلصاً تماما لخدمته. شارك مع هتلر في محاولة الانقلاب الفاشله ضد ولاية بافاريا وعند فشل محاولة الانقلاب هرب وبعد الحكم على هتلر وشركائه بالسجن لمده عام عاد وسلم نفسه وسجن مع هتلر. بعد خدمة سبعة شهور ونصف في سجن لاندزبرغ أصبح سكرتير هتلر الخاص وهو الذي حرر كتاب هتلر كفاحي وأخيراً أصبح نائب هتلر في الحزب النازي وثالث قائد لألمانيا بعد هتلر وهيرمان غورينغ. كان هس منزعجاً من الحرب مع بريطانيا وكان يتمنى ان يحرز نصراً ديبلوماسياً ساحقاً بتحقيق معاهدة سلام مع بريطانيا لتتفرغ ألمانيا لقتال الإتحاد السوفييتي. طار هس في مايو 1941 إلى بريطانيا لمقابلة دوق براندون وهاميلتون. في العاشر من مايو قفز هس بالمظلة من طائرة تابعة لسلاح الجو الألمانى فوق بريطانيا وهبط بسلام (مع انه كسر كاحله). تم اعتقاله من قبل البريطانيين بسرعه، رغم أن كيفية حدوث ذلك يظل غامضا إلى الآن . أمر هتلر باعتقال كل موظفي هس ونشر نائبه قد أصابه الجنون وأنه قد تصرف من نفسه وعندما وصل الخبر لهس قال أن هذه قصه معدة مسبقاً كتغطية دبلوماسية للحدث, وذلك بسبب طرح مشروع السلام على بريطانيا بعد سفر هيس بأسبوعين أو ثلاثة ولكن يبدو أن هتلر لم يرد أن يعترف بذلك لكي يحاول مرة أخرى في طرح السلام. تم اعتقال هس بواسطة السلطات البريطانيه وبعد الحرب تمت محاكمته والحكم عليه بالسجن مدى الحياة وقد خفف عنه حكم الإعدام إلى هذا الحكم لأنه اعتبر غير متوازن المدارك العقلية، وكانت كلماته الوحيدة أثناء المحاكمة أنا لست نادما. في 17 أغسطس 1987 وجد هس مشنوقاً بسلك كهربائي في سجنه في برلين الغربيه وتم اعتبار الحادث انتحارا(*)
***
ليست من عادتي في كتابة مقالاتي التطرق إلى الأشخاص بعينهم، إذ أنني ومنذ أول يوم بدأت الكتابة فيه حول الشأن الليبي والقضية الليبية بصفة عامة، كنت دائما أركز في كتاباتي على شخص معمر القذافي أو أحد من أبنائه، الذين أدرك جيدا أنهم هم رأس البلاء وسبب الفساد في حكم البلاد وفي تدمير العباد.
وبما أن ليبيا اليوم بعد ثورة السابع عشر من فبراير قد تشاعبت فيها الكثير من الأمور، ونحن نسمع بأنضمام "زعيط" وتوبة "امعيط"، و أبواب السماح والمغفرة (بسم الله ماشاءالله) مازالت مفتوحة على مصرعيها من قبل الجميع (اسم النبي حرصهم) وللجميع بدون استثناء (الله لا تسامحهم)، وبالطبع كل هذا يحدث ويقبل عن مضض، بحجة من باب الحرص على استمرار نجاح الثورة، وكأن ثورتنا المباركة التي راح ضحيتها الآلآف من رجالنا الليبيين، لن يكتب لها النجاح المطلوب إلا إذا رضى عليها فلان أو أنضم إليها علان، وكأن دم الشهداء الذي تعهد له الجميع ما يمشيش هباء، بأنه سيمشي هباء في حال لم ننال قبول و رضاء السادة المنضمين والمتعاطفين مع الثورة، متناسين بأنهم هم أنفسهم من كانوا بالأمس القريب جنود القذافي ومعاونيه ومناصريه وأزلامه، وهم أنفسهم من كانوا يصفون أي معارض للمجرم معمر القذافي بالكلب الضال.
 والأسوأ من هذا كله، (يا ويله ويا سواد ليله) إذا قام أحدا منا اليوم بنقد أفعالهم وما كانوا يقومون به بالأمس، أو أن نقول ولو كلمة واحدة ضدهم، أو أن نقوم بتذكير الشعب الليبي بجرائمهم، وبأنهم هم الأيدي المساعدة على التخريب وكل ما قام به القذافي من دمار لليبيا ولشعبها، وكما ذكرت لكم، فإذا نطق أي شخص منا حرفا واحدا عن هؤلاء، فهو حتما سيتعرض لأحدى "الحسنيين"، أما أن يوصف بالعميل والمشوش على الثورة، أو بالجاسوس والخلية النائمة، وهذا المصطلح الأخير صار (الموضة) الأكثر انتشارا هذه الأيام، يالا هول ما نسمع وما نرى!؟
  كل هذا يحدث معنا يا سادة ونحن مازلنا في هذا الوقت، حتى قبل أن تستقر أحوال الليبيون، ويوضع حدا لما نعانون من جراء القذافي وعصابته، وما نرأه منهم من هم ومن تفاقم غير محدود للحزن والغم، وحتى قبل أن يتحقق لشعبنا الليبي حقن شلالات الدم.
من هنا فقد رأيت أن من واجبي اليوم أن أنبه كل ليبي وطني غيور، حريصا حقاً على ليبيا وعلى شعبها الصبور، ويحب ليبيا بتفاني وبإخلاص لا لمصلحة أو لغاية في نفسه، يحبها ليبيا لأنها الوطن ولأنها بلد الجد ومنبث الأصل، إذ يجب على الجميع أن ينتبهوا تماما لما يحدث، وأخذ كل الحيطة والحذر مما يحاك ضدهم من قبل القذافي وبعض أزلامه، المدعيين بأنهم قد تابوا وعادوا إلى رشدهم.
نحن لا نرفض توبة المقربين من القذافي وانشقاقهم عنه في هذه الأوقات، ولا أظن بأن هناك عاقل في هذه الدنيا يرفض هذا الأمر، ولكن ما يهمنا هو العمل ثم العمل، لا نستطيع أن ننسى أو ننكر مواقف رجال كانت لديهم مناصب مهمة في نظام القذافي، ولكنهم أثبتوا بسرعة فائقة تفانيهم للشعب، وكانوا السباقين في انضمامهم لثورة الشباب في السابع عشر من فبراير المجيدة، فهؤلاء حقا أفعالهم سبقت اقوالهم، ولكن أنضمام موسى كوسا رجل القذافي أو كما يسميه القذافي نفسه يده اليمنى اليوم، ووصوله فجأة إلى لندن وعدم توضيح موقفه من الثورة الليبية بصورة علنية وواضحة أمام الجميع إلى هذه اللحظة، ثم إنتشار عدة أمور خفية، لم نسمع بها فيما سبق، كتسريب بعض الصحف البريطانية بأنه كان عميل مزدوج ما عميل مزدوج، ثم رفض الداخلية البريطانية منحه اللجوء السياسي وما وراء هذا الموضوع من أسباب خفية دفعتها لأتخاذ هذا الموقف، ثم الإفراج عن حسابه وأرصدته (أموال الشعب الليبي) المجمدة في واشنطن وبهذه السرعة، كل هذا يحدث والغموض مازال يلف هذه الشخصية الغريبة، ثم خروجه يوم الأحد على شاشات محطة بي بي سي، وتصريحاته التي تحومها الكثير والكثير من الشكوك، ومحاولته أثناء المقابلة نفسها بايهام العالم بأن ليبيا على ابواب حرب أهلية، أي وكما جاءت على لسانه "صوملة" ليبيا، وهذا الكلام كنا قد سمعناه منذ الأيام الأولى لثورة السابع عشر من فبراير من القذافي نفسه، وكان قد هددنا به القذافي أمام الجميع (عيني عينك)، وكأن السيد موسى كوسا أراد بكلامه هذا أن يؤكد على ما قاله القذافي في خطابه تلك، ولا أستبعد البتة بأن يقوم السيد كوسا في القريب بانتهاز أول لقاء جديد له مع أحد الفضائيات، ويدعي بأن القاعدة موجودة بالفعل في ليبيا، وأن ثوار ليبيا ورجالها الشرفاء يتعاطون حبوب الهلوسة أو أنهم مجرد جرذان، حتى تكتمل الخلطة وتستوي على آخرها، لتقديمها للناقمين على ثورة السابع عشر من فبراير والحاقدين عليها، على طبق من ذهب عيار 24.
ولا ننسى آخر الأخبار التي نسمعها اليوم الثلاثاء 12 ابريل 2011م، بأن السيد كوسا قد توجه للدوحة في عشية انعقاد المجلس الوطني الانتقالي اجتماعه الثاني، مع عدد من المسؤولين في دولة قطر مع بعض الشخصيات السياسية الليبية والعربية والأجنبية.
هذه هي مخاوفي جراء ما يحدث هذه الأيام، وهذا ما أردت توصيله للقارئ الكريم، ففي الوقت الذي أخشى فيه أن يكون القذافي وراء خروج السيد موسى كوسا والسيد كوسا على دراية تامة بهذا الأمر، وهو يقوم بهذه المهمة من باب الاستمرار في الاخلاص للقذافي، أو كنوع من تلبية فروض الولاء والطاعة للطاغية معمر القذافي وعائلته، لكي يكون حلقة الوصل (السرية) بين القذافي والغرب، أو ربما ليتمكن بطريقة ما للحصول على ثقة الثوار (من قادة المجلس الوطني الانتقالي) بمنحه منصبا مهما بينهم، فأني في ذات الوقت وحتى أكون أكثر وضوحا وواقعية، أخشى أن يكون السيد كوسا نفسه، ضحية للعبة سخيفة ما ورطه فيها القذافي، والمستفيدين الوحيدين منها هما القذافي وعائلته.
كل ما سبق لي من تعبير عن مخاوف مختلفة وكثيرة، لن تمثل شيء أمام مخاوفي الحقيقية والكبيرة على شعبنا الليبي، وأكثر ما يشغلني منها حقا هو ما سيواجهه هذا الشعب، وما سيلاقيه من مصاعب وحالات من الغدر والخيانة له ولثورته، إذا تم التلاعب به وبمصيره أو بيع واسترخاص دم وأرواح شهداءه، على يد بعض الخونة المدعيين انشقاقهم عن نظام المجرم القذافي، بعد أن كانوا لا يفارقونه ولا يستطيعون الأبتعاد عنه وعن خدمته لحظة واحدة.
  ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(*) المعلومات عن ويكيبيديا.

  

ليلى أحمد الهوني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/14



كتابة تعليق لموضوع : موسى كوسا بين المملوك جابر و رودلف هس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عطا علي الشيخ
صفحة الكاتب :
  عطا علي الشيخ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أعلان النصر ومتطلبات المرحلة  : محمد كاظم خضير

 عبد الودود خباطة يتجنى على الدكتور عبد الخالق حسين  : عبد الصاحب الناصر

 مهزلة النفاق السياسي : قانون اجتثاث البعث  : جمعة عبد الله

 حينما يتحول اللصوص إلى مسؤولين؟  : كفاح محمود كريم

 ورشة تعزيز مفهوم التعايش السلمي في البيت الثقافي البابلي  : اعلام وزارة الثقافة

 اهم نتائج عملية تحرير الريحانة وعنه منذ انطلاق عملية التحرير ولحد هذه اللحظة

 الشخصيات المريضة.. والمتاجرة بالضمائر؟!  : سيف اكثم المظفر

 طريق علي  : عبد الحسين بريسم

 نائبة عن محافظة ذي قار"تدعو المالكي عقد الجلسة المقبلة في محافظة ذي قار لما تعانية المحافظة من سوء بالخدمات  : صبري الناصري

 آخر رجال البغي السياسي  : باسم العجري

 استغراق  : ا . د . ناصر الاسدي

 علامات الترقيم مفصلًا، مع الأمثلة الكاملة تعريفها، تسميتها، تاريخها، أهميتها، أقسامها، مواضع استعمالها مع الأمثلة الكاملة  : كريم مرزة الاسدي

 تفجيرات جاكارتا وعمليات بغداد  : غسان الكاتب

 قناص داعش أبوتحسين(علي جياد الصالحي) و(نافع أبن هلال )نسختان في زمن مختلف  : رحمن علي الفياض

 امر لواء الطفوف : عملیات "محمد رسول الله" تسير وفق توجهيات المرجعية العليا

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net