صفحة الكاتب : مهند حبيب السماوي

تصورات لمعالم رحلات داعش السياحية !
مهند حبيب السماوي
على غرار الرحلات والسفرات السياحية التي تقوم بها بعض الشركات لبعض مناطق العالم الجميلة الممتلئة حياة والزاخرة بالجمال والروعة، بدأ تنظيم داعش مؤخراً بتسيير رحلات " سياحية " لعناصره بين شمال سوريا وغرب العراق، من اجل تعريفهم بــ" الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم " والتي اعلن فيها  قبل حوالي شهر " الخلافة ".
 
وتنظم الرحلات التي بدأت بعد تسمية البغدادي " أميراً للمؤمنين " يومي الاحد والاربعاء من كل اسبوع،  وتنطلق في سيارات، تخلو من السلاح، ترفع رايات داعش ترافقها سيارات فيها مسلحين. ولايُسمح للرجال والنساء في هذه الحافلة بالجلوس سوية، بل تجلس النساء في الخلف، والرجال في المقدمة، ويقوم سائق الحافلة "ببث أناشيد عسكرية  طوال الرحلة" على حسب مايقوله ناشط يُدعى هادي سلامة، لوكالة فرانس برس .  
 
واغلب من يشارك في هذه الرحلات، بحسب التقرير، هم من " الجهاديين الأجانب" الذي لايحتاج اي منهم لجواز سفر في هذه الرحلة، ويستطيعون النزول في أي مكان يرغبون فيه، حيث يرافقهم رجل يتحدث لهم عن المناطق التي يتم زيارتها في هذه الرحلات التي هي بالطبع " ليست مجانية، وسعرها  يختلف بحسب المسافة التي يصل اليها الركاب" الذي منهم من المتزوجين حديثا.
 
اتصور في رأيي ان المرافق الذي يسير مع الرحلة سوف يبدأ الحديث عن معالم دولة داعش السياحية وانجازاتها وما صنعت في هذه المرحلة بدءا من الشارع العام الذي تسير فيه الحافلة، حيث سيشير لهم الى ان التنظيم كان يقيم سيطرات وهمية في هذا الشارع ويقوم بانزال الراكبين من الحافلات والسيارت المارة فيه فيسألهم عن انتمائاتهم الطائفية وعلاقتهم بالدولة والحكومة ويقوم، بعدها، بقتل كل شيعي او كل منتسب امني او اي شخص يعمل موظف في الحكومة المركزية او المحلية من غير محاكمة ولاشهود ثم نترك جثثهم في الصحراء، كما يقول المرافق، تاكلها ليلا  كلاب الصحراء ، ولو نطق تراب هذا المكان لتحدث عن عمليات قتل وذبح المئات من المسلمين...والحمد لله والله اكبر !
 
ثم يلتفت المرافق الى احد المسلحين المتزوج حديثا ليقول له : اعترضنا سيارة كان فيها زوجان شابان من الشيعة وكانت منقبة ايضا مثل زوجتك... اخذنا الرجل لقتله فرفضت زوجته ان تتركه ولذا قمنا بقتلها معه على الرغم من انها كانت حامل بشهرها السابع ...والحمد لله والله اكبر !
 
ثم يقوم المرافق بانزال راكبي الرحلة من عناصر التنظيم  قرب ثكنة عسكرية محترقة ويوضح لهم ان هذا المكان كان يضم جنود شباب مسلمين شيعة وايضا سنة قتلناهم وحرقنا جثثهم غدرا لانهم يعملون مع الحكومة على الرغم من علمنا ان بعضهم لايعمل في الجيش والشرطة ايمانا منه بالحكومة والدولة وانما من اجل سد رمق عيشه ! واطعام عائلته ! ولكننا برغم ذلك قتلناهم وحرقناهم ايمانا منا بوصايا خليفتنا ابو بكر البغدادي... والحمد لله والله اكبر !
 
ثم يركبون الحافلة وينتقلون لمكان آخر ويصلون لبيت محترق ومتهدم  فيوضح لهم المرافق بان هذا البيت  يعود لرجل يعمل في الصحوة ممن ثار ضد تنظيمنا، فقمنا ليلا  بوضع عبوات في بيته وفجرناه وقتلناه مع زوجته واولاده وكان لديه اب عجوز وام طاعنة في السن قُتلا ايضا وكلهم من اهل السنة، لكن هذا لم يمنعنا من قتلهم لان ابنهم من الصحوة... والحمد لله والله اكبر !
 
ثم تتحرك الحافلة وتصل لمسجد محطم ولم يتبق منه الا هيكله ! فينزل اعضاء التنظيم ليكمل المرافق لهم شرح الاحداث فيبين لهم انه كان في هذا الجامع رجل دين من اهل السنة لكنه كان ينتقد ما يقوم بها تنظيمنا ويطالبنا بمراعات حدود الجهاد الحقيقية لذلك ارسل التنظيم احد افرادنا الانتحاريين وباغته بينما كان يصلي في شهر رمضان حيث في الركعة الثانية وقبل الدعاء فجر عنصرنا بقربه فقتله وقتل عشرات المصلين من السنة الذين كانوا يستمعون اليه واحترق الجامع والكثير من نسخ القران التي كانوا يقرأون بها في شهر رمضان... والحمد لله والله اكبر !
 
ثم تسير الحافلة الى بيت مهجور في الصحراء ويترجلون ليدخلوا اليه لكي يجدوه ممتلئ بالدم والرؤوس المقطعة ليفاجئهم المرافق بالقول بان في هذا المكان كنا نطبق شرع الله على بعض الاسرى الذين لاتسمح الظروف بقتلهم اثناء اسرهم حيث نأتي بهم الى هنا ونقوم بقطع رؤوسهم ووضعها على صدرهم ثم تصويرها ليشاهد العالم اجمع بسالة رجالانا... والحمد لله والله اكبر !
 
وفي غرفة اخرى تضم فراش ووسادة يوضح المرافق بان هذه المكان هو للزواج من الاماء الاسرى التي نعتقل او نقتل رجالاتهم فيصبحن أماء لنا نفعل بهن مانشاء كما اوصانا ونصحنا مشايخنا... والحمد لله والله اكبر !
 
ثم تخرج الحافلة وتسير على الشارع العام فيمرون على سيارة لم يبق منها الا اثرا صغيرا يسمى " بقايا سيارة" فتقف حافلة الرحلة لكي يشرح لهم المرافق وهو يؤشر بيديه على السيارة فيقول هذه سيارة مفخخة وضعناها في الطريق العام من اجل تفجيرها بعضو في مجلس المحافظة ممن أنتخبه أهل المحافظة حيث مرت سيارته بقرب السيارة المفخخة ولكن حينما انفجرت لم يصاب المطلوب باذى بل قتل حوالي عشرين شخص من المارة في الشارع... والحمد لله والله اكبر !
 
ومرت الحافلة قرب جسر مُهدم فتحدث المرافق عن تفجير هذا الجسر في حادثة شهيرة حينما كان يمر فوق الجسر موكب زفاف حيث تم تفجير الجسر وسقط الكثير من الناس في مياه النهر وسمعنا بان العريس كان من هؤلاء الذين سقطوا في النهر ولحد الان لم يتم العثور على الكثير من الجثث التي سقطت في النهر... والحمد لله والله اكبر !
 
وفي نفس الشارع يتحدث المرافق باستهزاء عن احدى انجازات تنظيم حيث يقول : قمنا في التنظيم بقتل شرطي بعد ان اختطفناه من بيته وامام والدته التي ركلها احد المجاهدين ! اذ قطعنا راسه في مكان اخر وقمنا بوضع جثته في وسط الشارع بعد ان قام احد المجاهدين بشق بطنه ووضع كمية كبيرة من المواد المتفجرة فيها حتى تتفجر على من يحاول حمل جثته، وفعلا حينما جاء والده واصدقائه واخوته وارادوا حمل الجثة انفجرت عليهم وتقطعت اجسادهم وماتوا جميعا...وسمعنا بعد ذلك ان والدته توفيت حزنا عليهم ...والحمد لله والله اكبر !
 
 
 
ويوضح المرافق لهم بعد ان يصعدوا الى الحافلة بان انجازات التنظيم  التي شرحتها لم تقتصر على هذه المناطق التي تسيطر عليها الان بل فعلنا مثلها واكثر من ذلك في بغداد وجميع المحافظات الاخرى خصوصا الشيعية منها التي قتلنا الالاف منهم وفجرنا مئات المفخخات وارسلنا عشرات الانتحاريين لكي يدمروا حسيناتهم وبيوتهم واسواقهم فضلا عن الكثير من عمليات الاغتيال والترهيب والتهجير وقطع الرؤوس وقصف الهاونات والصواريخ لتلك المناطق والتي حصدت آلآف القتلى من العراقيين.
 
تلك هي أهم معالم رحلات داعش السياحية في المناطق التي تخضع لسيطرتهم والتي طالتها سابقا ايديهم واجرامهم والتي سوف تمتد لتصل الى بغداد وكل محافظات العراق، ان لم نستيقظ ونتوحد وننسق العمل العسكري، والسياسي، ضدهم بمهنية واحترافية وعلى اعلى درجات الحذر والتأهب والقوة بعيدا عن الشعارات الفارغة والهوسات والاهازيج التي لن توقف داعشي عن ارتكاب مجازره اليومية !
 
 

  

مهند حبيب السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/12



كتابة تعليق لموضوع : تصورات لمعالم رحلات داعش السياحية !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عز الدين العراقي
صفحة الكاتب :
  عز الدين العراقي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الأستاذ وكيل وزارة الثقافة يستقبل الفنان التشكيلي المبدع – صالح عبد الرضا –  : اعلام وكيل وزارة الثقافه

 هل الشيخ يوسف القرضاوي مصاب بمرض انفصام الشخصية؟؟  : جمعة عبد الله

 عبد القادر يؤكد وقوف وزارة الشباب والرياضة مع استحقاقات الرواد  : وزارة الشباب والرياضة

  تجليات في حضرة القداسة  : علي حسين الخباز

 هل البيت الشيعي (التحالف الوطني) مؤهل ان يكون بيتاً ؟!  : محمد حسن الساعدي

 الإرهاب لا زال خطرا يطرق الأبواب  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 مدينة الحزن (حلبجة)  : شينوار ابراهيم

 مأساة الكرد الفيليين :نظرة على كتاب قصة الكرد الفيليين محنة الانتماء وإعادة البناء للدكتور محمد تقي جون /ح2  : رائد عبد الحسين السوداني

 إيران تلاحق القادة العرب في قمتهم!  : حسين الخشيمي

 إصابة شخصين في إطلاق نار بمدرسة أميركية

 أنتقال العلم الى الناس أم نقل مجموعة منهم أليه!  : ياس خضير العلي

 حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترد على تصريحات وزير الداخلية البحريني بشأن إكتشاف تنظيم مسلح يستهدف تكريس الكراهية والطائفية  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 كركوك : الاستمرار في حفر خندق المدينة

 مكتب السيد السيستاني لمن زار قبل الاربعين : يرجى أن يكتب له ثواب زيارة الاربعين

 المرجع الحكيم یوصى النشء الجديد ببناء شخصيتهم القوية الملتزمة بالواجبات التي فرضها الله

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net