جامعة واسط تستضيف طلبة المناطق


 
   الكوت- علي فضيله الشمري
  صعوبة رجوعهم الى احضان اهلهم في مناطق شمال العراق قد اضطرتهم للعيش بعيدا عنهم في مجتمع عاصروه ايام دراستهم والتي من خلالها استطاعوا معايشة العديد من الاصدقاء والاحبة في مدينتهم الجديدة واسط هذا حال عدد من طلبة جامعة واسط من سكنة المناطق الساخنة شمال البلاد التي شهدت موجة عنف كبيرة اثر دخول عصابات نكرة لا تحمل من الدين والانسانية شيئا يذكر قاموا بالقتل على الهوية والتهجير القسري لمناطق بكاملها فضلا عن الاستيلاء على ثروات البلد في حملة صليبية جديدة
 
    سكان محافظة واسط قد افترشوا عيونهم لهؤلاء الشباب الذين ابعدهم عن اهلهم هول ما فعلته عصابات داعش من انواع الاجرام فرحبوا بهم اجمل الترحيب ولسان حالهم يقول كما المثل الدارج (احنة الخطار وانتم اهل البيت). فكانت جامعة واسط بكوادرها من رئيس جامعة الى قسم شؤون الاقسام الداخلية سباقة في بذل جهود كبيرة لاحتضان هؤلاء الطلبة وتوفير المسكن اللائق بهم والطعام وسائر الاحتياجات الاخرى في بادرة تحسب لأهل هذه المحافظة المعطاء.
 
      حيث تعددت المناطق التي هجر منها هؤلاء الطلبة فبعضهم من الموصل والاخر من ديالى واخرون من تكريت حيث بلغ عددهم السبعة عشر طالبا بعد مغادرة بعضهم الى اقاربه في بغداد او اماكن اخرى.
  
 
     يقول الطالب ابراهيم عاصي وهو يدرس في كلية الاداب قسم الفلسفة ويسكن في اطراف قضاء الشرقاط في محافظة صلاح الدين ان صعوبة الاوضاع الامنية في محافظتنا قد اجبرني على الاقامة هنا في واسط على الرغم من محاولاتي الجادة في الرجوع الى اهلي ولكن دون جدوى بسبب سخونة الاوضاع الامنية هناك خصوصا بعد الاتصالات التي تلقيتها من عائلتي بعدم محاولة القدوم الى صلاح الدين كون الطريق غير مؤمنة واضاف انني قدمت الى الكوت في الشهر الخامس أي قبل الامتحانات النهائية بعدة ايام ولم استطع المغادرة بعدها بسبب تردي الوضع الامني الذي رافق فترة الامتحانات
 
    واشار ابراهيم الى ان مدينة الكوت قد اصبحت موطنه الثاني وهو لا يشعر بالغربة هنا ويقوم بالتواصل مع عائلته عن طريق الهاتف بشكل يومي للاطمئنان عليهم حيث ابلغته عائلته بأن العشائر هناك قد قامت بتأمين منطقتهم ومحيطها لمنع دخول مسلحي داعش اليها وليس عليه ان يقلق بشأن العائلة فجميعهم سالمون وبخير.
  اما الطالب ليث علي وهو ايضا من طلبة كلية الاداب بجامعة واسط فقد اشاد بجهود الجامعة برئيسها واقسامها الداخلية التي استنفرت جهودها لتقديم كل ما هو ضروري لهم من مأكل وملبس فضلا عن الاقامة الدائمة في الاقسام الداخلية واضاف ان وضعنا في الكوت جيد ولا ينقصنا شيء تقريبا وانني انقل كذلك الشكر الذي وجهته عائلتي الى ابناء مدينة الكوت على استقبالهم لنا مشيرا الى ان رئيس جامعة واسط قد دعانا الى عدم التوجه الى محافظاتنا حفاظا على ارواحنا بل ايضا حتى الى اقاربنا في بغداد لم يسمح بذهابنا اليه
 ويقوم مدير قسم شؤون الاقسام الداخلية بزيارات دورية مستمرة لتفقد اوضاعنا واحتياجاتنا.
 
    فيما اشار الطالب محمد حازم وهو يدرس في كلية التربية بجامعة واسط ويسكن قضاء تلعفر الى ان سخونة الاوضاع هناك في تلعفر قد اضطرت عائلتي الى الانتقال الى مكان اخر فضلا عن نزوح عدد كبير من سكان القضاء الى مناطق اخرى بسبب الاشتباكات المستمرة هناك بين الجيش العراقي من جهة والتنظيمات المسلحة من جهة اخرى واضاف الى اننا هنا في القسم الداخلي نمتلك ما يكفينا من الطعام لمدة ثلاثة اشهر مثمنا جهود محافظ واسط ورئيس مجلس المحافظة الذين قدموا الكثير لهم حسب وصفه خلال فترة اقامتهم في الكوت مشيرا الى مبادرة عضو مجلس النواب رشيد الياسري الذي دعاهم للسكن في بيته الخاص.
 
     اما الطالب حمزة رعد وهو من طلبة كلية طب الاسنان بجامعة واسط ويسكن محافظة ديالى قد اوضح انه في حال رجوع الاوضاع الى حالها السابق وعودة الاستقرار الى ربوع وطننا الحبيب سوف نتذكر جهود اهل الكوت ونرويها لأهلنا واصدقائنا هناك كدليل على لحمة الصف بين ابناء هذا البلد مضيفا الى اننا نقضي اوقات الفراغ بالخروج للتسوق او النزهة ونذهب للجامعة في بعض الاحيان.
 
    ويضيف مدير قسم شؤون الاقسام الداخلية فراس خضير ان على طلبة المناطق الساخنة الشعور كأنهم في بيتهم الثاني موجها كوادر الاقسام الداخلية بتوفير كافة التسهيلات لهم فضلا عن الزيارات المستمرة لمعرفة احتياجاتهم.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/14



كتابة تعليق لموضوع : جامعة واسط تستضيف طلبة المناطق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رضا الموسوي
صفحة الكاتب :
  رضا الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التركمان الى اين ؟؟؟  : ابو ذر السماوي

 شيعه رايتس ووتش تصل سامراء وتطلع علی آخر التطورات  : وكالة نون الاخبارية

 لسد حاجة السوق من اللحوم والالبان.. العتبة الحسينية تسعى مع شركة هولندية انشاء المصنع الاول من نوعه في العراق

 متى تبدأ الحرب الفعلية ضد الارهاب والارهابين  : مهدي المولى

 اضطراب المقاييس واختلال الموازين  : حميد الموسوي

 الثائرون الثلاث ( محمد وعلي والحسين )  : رياض ابو رغيف

 وزارة الصناعـة والمعـادن تعلـن عـن نشـاط فريـق النانوتكنولوجـي فـي تحضيـر وتصنيـع مـادة الطلاء النانـوي  : وزارة الصناعة والمعادن

 مكتب السيد السيستاني دام ظله يعلن أن يوم الجمعة 5-7-2019 الأول من شهر ذي القعدة الحرام لعام ١٤٤٠ للهجرة

 بومبيو يهنيء عادل عبد المهدي  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 الكاتب الشاب من خلال كتاب: آلام وآمال  : معمر حبار

 ممثل المرجعية العليا يوصي بالاهتمام بعوائل الشهداء وقضاء حوائجهم المادية والتربوية

 وفد من مكتب المرجع السيستاني يصل القائم لتوزيع مساعدات للاجئين السوريين  : وكالة نون الاخبارية

 25 شهيدا وجريحا على الاقل بتفجير انتحاري داخل حسينية جنوب غربي بغداد

 رواية (( جاسم وجوليا ))* للأديب زيد الشهيد جولة الذاكرة بين نيران الجحيم و نسائم الجنـــــــــة  : حميد الحريزي

 نتائج زيارة وفد نقابة الصحفيين العراقيين الى دولة الكويت الشقيق  : صادق الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net