صفحة الكاتب : باسل عباس خضير

كيف تحول حيدر العبادي الى زعيم شعبي خلال ايام ؟
باسل عباس خضير


منذ سنة 2003 ولحد تكليف السيد حيدر العبادي لتشكيل مجلس الوزراء , لم يعرف الكثير عنه سوى انه قياديا في حزب الدعوة وعضوا في دولة القانون ورئيس اللجنة المالية في مجلس النواب , وفي الدورة الحالية تم انتخابه بمنصب النائب الاول لمجلس النواب , وقد استغرب البعض حين عرضت سيرته الذاتية مؤخرا وعرفوا بانه يحمل شهادتي الماجستير والدكتوراه في الهندسة من بريطانيا والجامعات البريطانية لاتعطي سوى شهادات حقيقية في اغلب الاحيان , ووجه الاستغراب تتعلق باسباب رئاسته اللجنة المالية في الدورة السابقة واختصاصه هندسي رغم وجود العديد من النواب في الدورة السابقة من حملة الشهادات العليا والخبرات الطويلة في العلوم المالية والمحاسبية والاقتصاد وادارة الاعمال , ولكن لهذا الاستغراب ستكون له منفعة لان رئاسته تلك اللجنة اكسبته خبرات سيتمكن من استثمارها في موقعه القادم .
وحسب مااتذكر فان الدكتور العبادي كان يقف الى جانب سياسات المالكي عند ظهوره في الفضائيات ولم ارصد حالة واحدة ضد سياساته وتوجهاته سواء ما يتعلق بالموازنة او طريقة ادارة البلاد والعباد كما لم نشهد له تصريحات نارية من الاحداث السياسية وغيرها خلال تلك السنوات , ومنذ تكليفه رئيسا لمجلس الوزراء من قبل الدكتور فؤاد معصوم رئيس الجمهورية الحالي لم تظهر له تصريحات او لقاءات للكشف عن برنامجه الحكومي وطريقته في تشكيل مجلس الوزراء وتوزيع الحقائب الوزارية وعددها او اية امور اخرى , كما لم يفصح عن خططه في مواجهة الاخطار التي يتعرض لها العراق لانه سيتحول لمهمة القائد العام للقوات المسلحة بحكم الدستور, كما انه لم يصرح بعد بخصوص تنازله عن الجنسية البريطانية التي يحملها التي يتساءل البعض بخصوصها اليوم .
ورغم كل ذاك فقد انشغلت معظم وسائل الاعلام واحاديث ( الكيا ) والشارع العراقي وغير العراقي بشان ترشيحه , اذ حظي بتاييد كردي وسني واغلب الاطياف العراقية الجميلة ناهيك عن تاييد الاغلبية الشيعية في مجلس النواب الى جانب التاييد الاقليمي الذي شمل جميع دول الجوار والاهتمام المقرون بالتاييد الدولي , الذي استهلته الولايات المتحدة من خلال كيري واوباما وقادة دول الاتحاد الاوربي وقد شمل التاييد الاصدقاء والاعداء كافة ولم يعارضه سوى السيد نوري المالكي والمصطفين معه من كتلته  وبعض تنظيمات حزب الدعوة التي شوهدت احتجاجاتها في ساحة الفردوس في بغداد , وهذه المظاهر ستنتهي بموجب الاتفاقات الحاصلة بخصوص الموضوع , واعربت روسيا عن انتقادها لموقف الامم المتحدة لتاييد ترشيح العبادي الا انها لم تعرض موقفها من موضوع الترشيح بعد .
وقبل ثلاثة ايام بدات التصريحات الاعلامية تخرج باسم العبادي لتعلن عن انطلاق التحركات والمشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة وهي تصريحات مقتضبة لحد الان , وبمقابل هذه التصريحات الفقيرة خرجت تصريحات عديدة من السيد نوري المالكي وبضمنها قيامه باللجوء الى المحكمة الاتحادية لمقاضاة رئيس الجمهرية والدعوة الى بطلان ترشيح حيدر العبادي لمخالفته الدستور والبقاء في منصبه الحالي ولحين صدور قرار المحكمة الاتحادية , وعلى حد قول الناطقين باسم المالكي فان الهدف من التصريحات والدعاوى القضائية ليس الحصول على المنصب وانما للحفاظ على العملية السياسية وايقاف الخروقات في الدستور, وقد تنازل المالكي عن هذه المطالبات استجابة لراي المرجعية الدينية في النجف الاشرف والصفقة التي عقدها المالكي مع الائتلاف الوطني .
ورغم التصريحات العديدة للسيد المالكي وشحة تصريحات الدكتور العبادي والمتحدثين باسمه الا ان اسم العبادي بات يتردد في كل مكان ويشغل حيزا كبيرا من اهتمامات العراقيين ودول المنطقة والعالم وكانه زعيم شعبي سيكون المنقذ للعراق بوضعه الحالي في مواجهة الارهاب وتعطل العديد من الخدمات وخروج محافظات ومناطق عديدة عن سيطرة الحكومة الاتحادية ووجود عشرات الالاف من النازحين والمهاجرين والاسرى ومجهولي المصير وتشنج العلاقة مع بعض المكونات ووجود شواغر وانسحابات في الحكومة وخلو البلد من موازنة مالية اتحادية رغم انقضاء النصف الاول من السنة المالية الحالية .
ومن حق كل عراقي ان يسال هل ان العبادي تحول الى زعيما  شعبيا خلال ايام قليلة لكونه حيدر العبادي او نكاية بالمالكي ؟ رغم ان الاخير قد حصل على 725 الف صوت من بغداد فقط في الانتخابات الاخيرة التي لم تمضي عليها سوى اربعة اشهر فقط , ولانستطيع الاجابة عن هذا السؤال لانه يحتاج الى استبيان ومسوحات لكي تكون الاجابة دقيقة وعلمية بالفعل ولكن ما يعرفه الجميع ان الشعار الذي دخل فيه الجميع في الانتخابات هو التغيير , وبعد المصادقة على النتائج لم يتلمس العديد بوادر التغيير ولعل الخوف من عدم حصول التغيير هو الحافز الذي جعل البعض يعول على الدكتور حيدر العبادي في انقاذ البلد من الوضع الذي يمر به .
وقد تعهد العبادي في الكلمة التي وجهها امس بانه سيسعى الى تحقيق ما يتطلع اليه الشعب , كما دعى المالكي للانضمام في احداث التغيير باعتباره شريكا في العملية السياسية ووجه دعوته للقوات الامنية والقوات المسلحة لممارسة مهماتهم في مواجهة الارهاب , وفي كلمته ايضا خاطب العشائر لتكون شريكة في الدفاع عن الوطن , ورغم ان كلمته لم تتضمن التفاصيل التي ينتظرها العراقيين الا انها بعثت بعلامات اطمئنان ايجابي من الممكن ان تترك نوعا من الارتياح , وكعراقيين نتمنى للدكتور العبادي كل التوفيق في تحقيق كل ما يلبي احتيجات العراق والعراقيين لاسيما وانه قد جاء في مرحلة مهمة وحرجة من الوضع الذي يمر به البلد , ومن خلال استثماره للدعم الذي حظي به محليا واقليميا ودوليا فمن الممكن ان يترك بصمات بمستوى تمنيات الخيرين .
ومن المؤكد ان الدكتور العبادي لم يجيئ لتغيير اسما باسم وانما للسعي في تصحيح العملية السياسية برمتها وهذا هو الغرض من اختياره والاجماع عليه , فما افصح به امام رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس كتلته اثناء تكليفه بتشكيل الحكومة او في كلمته امس وخلال اتصالاته مع قادة الكتل ورؤساء الدول  , قد وضع نفسه امام التزام في احداث التغيير الذي ينشده الشعب , ولكي يستطيع الايفاء بهذا الالتزام واية التزامات مشروعة اخرى فان المطلوب ان يتعاون معه الجميع بوضع حدود معقولة للمطاليب وعدم زرع الالغام والعقبات , فالفرصة الحالية جديرة بالاستثمار لانقاذ ما يمكن انقاذه ما دامت هناك ارادة للتغيير , ومن ضمن الاولويات التي يدركها الجميع هو اخراج البلد من محنته ومعالجة المشكلات من خلال النظر الى جذورها واسبابها وليس تداعياتها فحسب .
 
 

  

باسل عباس خضير
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/15



كتابة تعليق لموضوع : كيف تحول حيدر العبادي الى زعيم شعبي خلال ايام ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : شهاب العبيدي ، في 2014/08/15 .

مشكور الاستاذ باسل العبيدي على المنشور والاستقراء الواقعي للاحداث الساخنه في الساحه




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ علي العبادي
صفحة الكاتب :
  الشيخ علي العبادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  إلى أي ليبرالية ينتسبون؟!  : سلمان عبد الاعلى

 فشل ...احزاب الاسلام السياسي  : هشام حيدر

 غاباتي تعجُّ بالنّمور/ للشاعرة آمال عوّاد رضوان  : امال عوّاد رضوان

 الرسالة بعد حامل الرسالة القانون الإلهي

 يا حريمة بصوت المثقفين  : علي العبادي

 مدير شباب ورياضة كربلاء المقدسة يلتقي مجموعة من رواد الرياضة  : وزارة الشباب والرياضة

 تفسير حديث ((لولاك ما خلقت الأفلاك ولولا عليّ لما خلقتك ولولا فاطمة لما خلقتكما جميعا))ً  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 ساطع الحصري ودوره الخبيث بتدمير التعليم في العراق  : حسين الركابي

 إنها قسمة ضيزى في الهيئات المستقلة  : باقر شاكر

 عمليات صلاح الدين تنفذ واجب تفتيش في المنطقة الغربية من قرية سلمان الى جسر الفتحة  : وزارة الدفاع العراقية

 شخصية قوية ونضرة ثاقبة  : رضا السيد

 شتاءٌ آخر سيمضي  : غني العمار

 لجنة الارشاد تنقل سلام المرجعية للمقاتلين وتشرف على توزيع الدعم اللوجستي لهم بالشرقاط

 وفد من دائرة أوقاف المحافظات في ديوان الوقف الشيعي يزور مديرية الوقف الشيعي في المثنى  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 كـفـيـف الـخـطـو  : يحيى السماوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net