صفحة الكاتب : نزار حيدر

الى رئيس مجلس الوزراء الجديد..مع التحية ( 5 ، 6 )
نزار حيدر

  رابع عشر: وفي السياسات العامة:
   اولا: لا تتبنى نظرية صناعة الأزمات بالمطلق، فلقد استخدمها سلفُك وفشل.
   وهذا يتطلب منك ان لا تصغِ الى كلام المأزومين او استشارة المغرضين او افكار من يحمل العقلية التدميريّة.
   انّ علامة نجاح القائد، اي قائد، هي قدرته على تفكيك اعقد الأزمات، اما الذي يصنعها بيده ليمتطي ظهرها عند الحاجة، فإنما يسير الى حتفه بالتأكيد.
   ثانيا: لا تتبنى نظرية الاحتفاظ بالملفات لوقت الحاجة، كذلك وظّفٓها من كان قبلك وفشل،
   انها سياسة مردودها على صاحبها وليس على الخصم، خاصة اذا كانت الملفات من العيار الثقيل، فالمتستّر عليها شريك في الجرم بلا شك.
   ثالثا: وظّف الفعل في كل برنامجك الحكومي واحذر ردود الأفعال والانفعالية.
   رابعا: رمّم العلاقة مع الإقليم والمحيط والمجتمع الدولي في علاقات متوازنة تعتمد المصالح والاحترام المتبادل، ولا تسمح لاحد ان يتدخل في شؤون العراق ابدا.
   خامسا: ضع حدا للخلافات بين كل الشركاء، خاصة بين المركز والإقليم، فإنها استنزفت البلاد وأضرّت كثيرا باللحمة الوطنية، وهي أحيت، في احيان كثيرة، النزعة العنصرية والطائفية والقبليّة في المجتمع العراقي.
   سادسا: أكّد على الحوار كطريق لإعادة النظر في الكثير من المفاهيم الدستورية، كالفيدرالية مثلا، وسرّع في تنظيم العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، لتسيران جنبا الى جنب، فلا ترفض حضور جلسة استجواب لازلت على حق، ولا ترفض نقدا او رقابة او مساءلة اذا كنت مقتنعا بصحة ادائك، فان كل ذلك مما يقوي موقفك الوظيفي ويقودك نحو الأفضل.
   سابعا: ابذل قصارى جهدك للفصل بين السلطات، وكذلك اعِد للهيئات المستقلة استقلاليتها لتعيد لها هيبتها.
   ثامنا: لا تتجاوز الدستور ابدا في اي تعيين، وبالذات الدرجات الوظيفية الخاصة ومدراء الهيئات المستقلة، وليتحمل البرلمان مسؤولية الرقابة والمحاسبة على اكمل وجه.
   تاسعا: اعتمد منهجية تنتهي ببناء دولة وليس نظاما، دولة تعتمد المؤسسات فلا تبنيها على نظرية الأفراد والأشخاص، لتستمر بالنمو والتقدم والتطور أيا كان الربّان.
   لا تُشخصِن الموقع، ولا تُشخصِن الخلافات السياسية، ولا تُشخصِن النجاح والفشل، لتبني قواعد متينة وتؤسس لبناء دولة مدنية وعصرية.
   عاشرا: رُصّ لائحة الأولويات بسرعة، والتي ستقف على رأسها، حتما، الملف الأمني، لتعيد سيادة الدولة على كل شبر من ارض العراق، وتضع حدا لجرائم الارهابيين وتعيد المهجرين والنازحين الى مدنهم وقراهم، وكذلك حماية الحدود من تسلل الارهابيين.
   حادي عشر: اعِد للعراق هيبته في المحافل الدولية، من خلال اعادة النظر في تركيبة ومحتوى رسالة البعثات الديبلوماسية في الخارج وبكل أسمائها ومسمياتها.
   وكذلك، من خلال حفظ اسرار الدولة، فالعراق بات بلداً بلا اسرار، بمعنى بلد بلا أمن وطني او قومي، بسبب ثرثرة من هب ودب من موظفي الدولة وعلى شتى المستويات عن كل ما يخص الدولة، خاصة الأمنية والعسكرية والسرية على وجه التحديد.
   هذا على الصعيد الخارجي، اما على الصعيد الداخلي، فأعِدْ للدولة هيبتها من خلال الاهتمام بحفظ النظام والقانون الذي يجب ان يكون فوق الجميع.

خامس عشر: أسِّس لعلاقة جديدة بين الحاكم والمحكوم، تقوم على اساس الاحترام المتبادل وليس التقديس، وعلى اساس ان الحاكم خادم وليس معبود الجماهير، وانه اليوم في السلطة وغدا خارجها وليس على انه القائد الضرورة، وهو يحتاج لكل انواع الدعم والتأييد لازال يحقق مصالح الناس وما يصبو اليه المجتمع ولكن ليس (بالروح بالدم) وعلى اساس الإصغاء والفهم المتبادل، وعلى اساس الحقوق والواجبات المتبادلة، وعلى اساس الرقابة الشعبية والنقد البناء والتقييم الواقعي للأداء الحكومي.
   لقد تتبّعت قصص الكثير جدا من القادة والزعماء في العالم الحاضر وفي التاريخ، وفي كل القارات والاتجاهات والأمم والشعوب، فاكتشفت ان سر نجاح او فشل الحاكم يكمن في نوعية العلاقة بينه وبين شعبه، فعلاقة الناجح به علاقة الاحترام، هو يحترم ارادات الناس ولا يخرج عليها، فلا يكذب عليهم ولا يدير أموره بليل وتحت الطاولة فلا يعقد الاتفاقات والصفقات في الغرف المظلمة، ولا يعد الناس قبل ان يتيقّن بانه قادر على الوفاء والإنجاز، واذا شك به الرأي العام أصحٓر له في رايه، يسمع للنقد ولا يخاف الرأي الاخر.
   اما الشعب، فلا يعبُده ولا يقدسّه ولا يصفّق او يهتف له، إنما يبني العلاقة معه على اساس الإنجاز، فاذا نجح حيّاه واذا فشل نبّهه، لا يسكت على ظلم وفي نفس الوقت على يتجاوز على حقوق احد.
  لذلك؛ اتمنى عليك وأرجوك صادقاً ومشفقاً، اذا صادف ان وقفتٓ يوما تخطب في الناس وسمعت احداً من الرعية يهتف باسمك او يؤلّهك بقصيدة او يطعن بغيرك او رايت احدهم وقد استعدل واستعدّ، فأمسٓك بعقاله وحمل عباءته بيده، ليطلق الهوسات مدحا وتعظيما وتأليها، فألقِمه حجرا ليخرسّ ولا تشجّعه بالرد عليه، مثلا، بعبارة (ما نعطيها) وإنما علّمه وربّهِ بالرد عليه بما قاله لهم ذات مرة أمير المؤمنين (ع) {فَلاَ تُكَلِّمُونِي بَمَا تُكَلَّمُ بِهِ الْجَبَابِرَةُ}.
   علّم الناس كيف يتعاملون بشكل صحيح وسليم مع الحاكم ليس بالقول فقط وإنما بالعمل كذلك.
   ساعدهم في ان يحترموك فلا يقدّسوك او يعبدوك، ليساعدوك في ان لا تتكبر او تتجبّر او تستبد.
   اذا تظاهر الناس ضدك فلا تصفهم بالفقاعة، مثلا، بل احترم إرادتهم في التعبير، وبدلا من ان تبعث لهم قوة مسلحة لفضّ التظاهرة او قمعها، ابعث لهم مندوبا برفقة محامي ليقف على مطاليبهم فيعدهم بتلبية الدستوري والقانوني منها ويشرح لهم لماذا ان بعضها غير ذلك، مثلا؟.
   وهنا اود ان أوجه بعض الكلام الى الشعب واقول له:
   كفّ عن صناعة الطغاة فلا تعبد شخصا ولا تؤله حاكما ولا تصفق وانت لا تدري لماذا؟ وكذلك لا تسب وانت لا تدري لماذا؟ تعلم من التجربة فلا تكرر الخطا في كل يوم، وتعامل مع الحاكم كموظف منحته الثقة ليسهر على مصالحك ويحقق احلامك وطموحاتك، فاذا نجح فبها والا فعليك واجب إزاحته واستبداله باخر.
   ان ما يحققه الحاكم من نجاحات من صلب واجباته، فهي ليست مكرمات ولا منّة منه عليك، فنجاحاته من حقوقك وواجباته، اما الفشل فيفرض عليك واجب التغيير.
   المعيار مصالحك وليست مصالحه، ومستقبلك وليس مستقبله، وحقوقك اولا قبل واجباته، وتعلّم بان المرتب الشهري الذي يتسلمه من خزينة الدولة هو من أموالك، كما لو انك تعطي للمحامي ليدافع عنك في قضية او لسائق الأجرة لإيصالك الى مكان ما او للطبيب ليفحصك ويشخّص مرضك فيكتب لك الدواء، فكما انك ستعترض، وبشدة، على كل هؤلاء اذا لم يكن مردودهم يساوى المبلغ الذي دفعته لهم، كذلك الحاكم، عليك الاعتراض عليه وبشدة وقسوة اذا لم يكن مردوده يساوي المبلغ الذي تدفعه له من المال العام.
   كف عن الركض لاهثا خلف موكب المسؤول، علّمهُ ان يقف عند بابك وليس العكس، فانت صاحب النعمة والمنفصلة عليه، لا هو.

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/15



كتابة تعليق لموضوع : الى رئيس مجلس الوزراء الجديد..مع التحية ( 5 ، 6 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : معين شهيد كاظم
صفحة الكاتب :
  معين شهيد كاظم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صدور كتاب الغرب الإنساني  : سعد العميدي

 الحشد الشعبي يشرع بتأمين 120 كم من الحدود مع سوريا

 خطابات عمار الحكيم أيقظت النفوس وأحيت القلوب  : وليد المشرفاوي

 لاوجود لأزمةٍ سُنّيَة في العراق  : خالد محمد الجنابي

 اللهم خلصنا منا  : هادي جلو مرعي

 وجة الشبه بين اوباما والعبادي  : احمد رزاق الطائي

 هذيان الالوسي وكذبة الخوف على الاحرار  : سهيل نجم

 وَنَامِي عَلَى..دَقَّاتِ قَلْبِي  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 تحقيق الرصافة تصدّق اعترافات متهمين ببيع "سماعات غش" للطلبة  : مجلس القضاء الاعلى

 الجبهات التي فتحتها الولايات المتحدة في حربها التجارية

 تشكيل لجنة للتحقيق بمقتل واصابة منتسبين بالاتحادية بقصف للتحالف الدولي

 هيئة ذوي الاعاقة تستمر باصدار البطاقة الذكية للمعين المتفرغ في بغداد وتعلن مباشرة اصدارها في المحافظات قريبا  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الجعفري: أي قوة عسكرية داخل العراق تجري تحت قیادة العبادي، والحشد جزء من القوات المسلحة

 بالصور.. 21 طفلا أيزيديا يصلون العراق بعد تحريرهم من "داعش"

 هل بدأ زلزال التقسيم في العراق؟  : سعود الساعدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net