صفحة الكاتب : حسين الربيعاوي

تشقــق الديمقراطية
حسين الربيعاوي

 يبدوان  في  قواميس وابجديات السياسية يمكن تجزئة الديمقراطية الى شقين بيضاء و ســــوداء فيمكن تعريف الاولى.. بانها صمغ الورق الصيني الصنع ابو الربع دينار عراقي سهل الشلع والقلع و يستخدمه حكام البلدان الغربية الكافره وبعض بلدان الشرق المسلم  لتدوال السلطة بعد لصِقهم على كرسي خــدمة الشعب.. فبأمس القريب شُلع بوش ولُصق كلنتون شُلع الاخير ولُصق بوش الابن وشُلع الابن ولُصق أوباما ومن يدري قــد تُلصق ليلى علوي او ففي عبده بعد قلع أوباما"الكافر" لاسامح الله!!  و نفس الشلع والقلع والصق يسري ويجري في باقي  بلدان الغرب الكافر والشرق المسلم!! . فمساحة ابو نيوه لم تمسح من ذاكرتنا شلع خاتمي ولصق نجاد وشلع الاخير ولصق صالحي وسيُشلع الاخير و ويلصق  خالعي من الجذع..!!!

والشق الاخر من التعريف ينطبق  علـى بلداننا العربية التي تتعارك على فتح الافعال الماضية وضم الافعال الحاظـرة تحت ابطها والتعريف عندهم مجزء الى وحدات اصغر من دسيمتر .ويزحف تصاعديا بايه بايه حتى يفليشنا من القمة لــذا هي افضل من البلدان الاولــى في تحطيم وتدمير وتكسير البنيان الانساني!!!

 ففي المدرسة مثلا تُعرف الديمقراطية بانها صمغ السيكوتين الاصلي الذي لايمكن شلع او قلع مديرهــا حتى لـــو جاء حزب الرين.

وتُعرف بانها مسمار خشب ابو العشرين انجسنه او اكثر اذا لصق على الكرسي الخدمة مدير عام لاحدى المديريات او الموسسات ولايمكن شلعهُ حتى لــــو يجي حزب طركاعه.

اما عـنـد السيد الوكيل او الوزير تُفهم بانها مسمار الكونكريت ابو ثلاثين انــجسنه ولا يمكن قلعه اوشلعه حتــى لــو جاء حزب سهير رمزي بعـظمته.

وعــند ابو لسانات السيد الرئيس فتجف الاقلام وترفع الصحف فـــهي الجيوي ابــو مئة أنجسنه فلــو اجتمعت عليه الجن والانس وخلفات البتاوين وساحة(55) والفاله والمكوار والبلايس والدرنفيس الحــاد وكل ادوات الشورجة على  قلعهُ او شلعهُ مــا استطاعوا ذلك.

هــولاء أصحاب السانات الطويلة والعريضة.. مسكوا قلما اسود بـــدوا يشخبطون علـــى الديمقرطية البيضاء  لكن ستكتب هذه الأقلام تاريخهم الملون بالاسود  والاسود.. فعتبروا شعوبهم قطــط يرموهم في نفايات الـــسدة والعـورة والكفاح وحي السفير ..و..و!! 

انهــم لا يستحون من الغلاء والـــبلاء ولاحتى من جبيرهم ابـــــــــو اســـراء لانهم هبله ولزموا طبلة  ورقصوا الشعب على جـــهله!!

انهـــم لا يستمعون لاراي الحكماء والعقلاء كالمرجعية الدينية التي اعتبرت التشبث بالسلطة خـطا فظيع  ..انكروا النعمة فبعد ان كانوا يأكلون الــدجاج في العيد او في طهــور أولاد أقرباهم أصبحوا اليوم غـــولا تأكل اطفالهــا في الغداء والعشاء ... انهم أصبحوا ديناصورات حقيقية وليس اسطورية وكأن المثــل الشعبي"الحــلاوة حـــلوة والمعيد بــلوة " فُـصل على مقاسهم!!!  

  

حسين الربيعاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/29



كتابة تعليق لموضوع : تشقــق الديمقراطية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
صفحة الكاتب :
  محسن عبد المعطي محمد عبد ربه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تركيا : قواعد تغيير اللعبة ... العواقب والدروس  : عبد الخالق الفلاح

 العتبة العلوية تستعد لاستقبال الزائرين بذكرى شهادة النبي ( ص )

 ما زال مسلسل غرق مناطقنا مستمرا  : محمد كاظم خضير

 خير الكلام ما قل ودل  : عمر الجبوري

 شارب الخمر لا امان له ولا مروءة  : احمد خالد الاسدي

 العبادي يطعن بقرار الرئيس منح أعضاء البرلمان رواتب تقاعدية

 نص قانون حماية المعلمين والمدرسين والمشرفين التربويين

  أمنية تؤمن خدمات الاتصال المجاني لزائري الإمام الحسين (ع)

 المجلس الأعلى الكيان العقلاني والمعتدل بشهادة الجميع  : قاسم محمد الخفاجي

 مصر التي ... لِمَا سَيَأْتِي  : مصطفى منيغ

 جدار الشراكــــة الفـــولاذي ..الذي غيّر المُعــــــــادلـة  : ظاهر صالح الخرسان

 عضو مجلس المفوضين كولشان كمال تبحث مع وفد المركز الاعلامي العراقي استعدادات المفوضية للاستحقاقات الانتخابية المقبلة  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

  النجف الاشرف تحتضن الاجتماع السنوي الرابع لمكاتب المؤسسة في خارج العراق.  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 ايران تعيد فتح معبر خسروي مع العراق لتخفيف العبء على زوار الاربعين

 "نحن" و "الآخر"..!  : علي علي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net