صفحة الكاتب : صلاح عبد المهدي الحلو

شكراً لكم ياوزارة التربية....لقد حفظتم الامانة.
صلاح عبد المهدي الحلو


كنتُ مولعاً منذُ ايام صباي بقراءة القصص والروايات,ومتيماً منذ شرخ شبابي بمطالعة الشعر والمقالات,حتى عندما كنتُ في المدرسة واستلم الكتب الدراسية في العام الدراسيِّ الجديد,فإنّي اهرعُ الى كتاب المطالعة والادب ,لأرى مافيه من شعرٍ وقصص ونحوهما.
ولم تزلْ هذه عادتي حتى عندما تركتُ الدراسة ,اذا ذهبتُ لبيت قريبٍ اوزرتُ دارَ صديق,وكان لهما اولادٌ في المدرسة,اعداديةٌ او متوسطة فأني اطلبُ منهم ان يعطوني هذا الكتاب لأتصفحه واتسلى به .
واليوم ,وقد اصبح لي اولادٌ وبناتٌ في المدرسة ,يتسلمون كتبهم الدراسية فأني -كالعادة- اقرأُ هذه الكتب,وبينا انا اطالع كتاب المطالعة للصف الخامس الاعدادي فوجئتُ بصاعقة!!
نعم صاعقة!
العشقُ الحرام يدخلُ بيوتنا عن طريق المدرسة,وكيف؟مؤطراً بأطارٍ ديني,وملخص القصة ان الله يسمح بالعشق,اما ماهو الدليل؟ فلأنَّ الليل اكثر سحراً من النهار والله لأجل ذلك خلقه للحبَّ.
وهنا تكمن المغالطة ,وهو اسقاط الثقافة الغربية على ثقافتنا الاسلامية وتسمية العشق الحرام حبا.
القصة اسمها (في ضوء القمر) للكاتب الفرنسي جي دي موباسان,وملخص القصة ان الأب (مارينان) مقتنعٌ جداً بأن كلَّ شيءٍ في الطبيعة له هدف,ولكنه مع ذلك لم يستطع ان يفهم ماهو الهدف او لماذا خلق الله المرأة وكان يقول (انَّ الله ذاته غير راضٍ عن المرأة التي خلقها).
انا لاادري ماهو النَّص الاصلي في اللغة الفرنسية ,لأني لااعرفها ولااطلاع لي عليه,ولكن يبدو ان باستطاعة المرء ان يفسّر كلمة (غير راضٍ) بالندم فيكون المعنى (انَّ الله ذاته نادمٌ على المرأة التي خلقها).
تُرى ماذا لو فهم الطلاب هذا المعنى وهو الندم - من النَّص؟ الايتنافى هذا مع ثقافتنا الأسلامية التي تنادي بالحكمة في الخلق,هل تدرون انني عندما كنتُ في الابتدائية والاعدادية اعتقد بما يشبه العصمة في المعلم او المدرس,فكلُّ معلومة يقولانها اجعلها من المسلمات؟
اذن,نحن امام امرين:
الاول :- ان الطبيعة لها هدف,
الثاني:- ان الله تعالى غير راضٍ عن خلق المرأة.
وبما اننا لانريدُ ان نفرط في الامرين فلابد ان يكون لخلق المرأة هدف وهو انها (ليست الاَّ مصيدة بذراعيها الممدودين, وشفتيها المفتوحتين في انتظار الرجل) وهذا هو السرُ في الندم الالهي على خلق المرأة.
المهمُ في الامر هو الصورة الايحائية التي رسمها الكاتب ,ذراعان ممدوان للأحتضان,وشفتان مفتوحتان للتقبيل.
اسألكم بالله اذا انطبعت هذه الصورة في ذهن الطالب او ذهن الطالبة من ذا الذي يزيلها؟
بطل القصة وهو الاب له ابنة اخت ,دائما كان يحدَّثها عن ربِّه ,ولكنها لم تكن تُصغي اليه,كانت عيناها تلتمعان بفرحة الحياة تنظر الى العشب والى الزهور ولم تكن تستمع له ابداً,بل والاكثر من ذلك كانت تمسك بالفراشة فتقبّلها,وكان ينزعج من ذلك انزعاجاً كبيرا لأنَّ ذلك يثير فيه سبب حقده على المرأة وهو الاغواء.
هنا امران,
الاول- يوحي الكاتب كأنَّ الحديث عن الرَّب ينافي بهجة الحياة,ولذلك كلّما حدَّثها عن ربِّه لم تصغِ له لأن عينيها تلتمعان بفرحة الحياة.
وسؤالي هنا ماشأننا نحن ورب الكنيسة الذي سوَّقه الكاتب هنا بمهارة لدرجة انه غفل عنه (الدكاترة) واضعو المنهج؟ ولست هنا اريد ان اسوق شواهد من الثقافة الاسلامية ,قرانية ونبوية,على احترام الاسلام للمرأة فليس هو المقصد من هذا المقال.
الثاني :- واذكره للطرافة ,انه كان يشمئز من تقبيل ابنة اخته للفراشات,ولو أنَّ هذا الاب التقى بداعش لفرض على ابنة اخته ختان النساء حتى لاتغوي الفراشات.
وانا هنا اريدُ ان انقل فقرةً كاملة من القصة واردف الفقرة بسؤالٍ واترك التعليق للقاريء الكريم,تقول القصة وهي تتحدث عن علاقة الاب بإبنة اخيه (....وعندما يغضبُ تقبّله في حرارة,وتضمّه الى قلبها......ومع ذلك كانت تلك الضمة تثيرُ في نفسه احساساً حلواً,كانت توقظُ في نفسه ذلك الشعورَ الراقدَ في اعماق كلِّ رجل) ان الذي يمنع على ان نحمل هذا الشعور على انه شعور الخؤولة وهو مشبِهٌ لشعور الابوة ,هو قول الكاتب (في اعماق كل رجل) ومن الطبيعي انَّ هذا الشعور هو الغريزة الجنسية التي هي في اعماق كل رجل وليس شعورٌ الخؤولة.
السؤال:- بربِّكم ماذا يفهم الطالبُ او الطالبة من هذه الفقرة؟وكيف يكون الباس العلاقة المقدسة بين الخال وابنة الاخت ثوباً مشوهاً قبيحاً اكثر من هذا؟
المهم هنا اخبرته الخادمة ان ابنة اخته (قد اتخذت لنفسها عشيقا) وهذه نصُ العبارة.
انَّ من اخطرِ الامور - وقد رأيتُ ذلك بعيني ولمسته لمس اليد- ان نُلْبِسَ القبائح الاخلاقية لباساً علمياً بحجة لاحياءَ في طلب العلم,اولباسا دينيا بذريعة لاحياءَ في الدين,في حين انَّ عفة الدين لاترضى بالسقوط الاخلاقي,وانَّ صرامة العلم تأنفُ من التهتك العلمي.
هنا احسَّ الرجلُ بالالم الشديد,واخذعصىاً غليظةً من البلوط في قبضته القوية ليعاقب الفتاة,وكانت تلك العصا من القوة بحيث انه هوى بها على ظهر الكرسيِّ فحطمه,اذن نحن امام عصا قوية ,وقبضة قوية ,وظهر كرسيِّ مكسور.
عندما كان الابُّ مختبئاً في الحقل ينتظر قدوم ابنةِ اخته مع عشيقها,اثيرت في عقله هذه التساؤلات:- اذا كان الليل للإغفاء والنوم فلماذا هو اكثرُ سحراً من النهار؟ ولماذا القمرُ يغلبُ جماله على جمال الشمس!!!!ولماذا البلبلُ الصدَّاحُ لايأوي الى النوم ويبقى مغرداً دون باقي الطيور؟
الى الان لم يجد الابُّ جواباً لهذه الاسئلة (العمييييييقة) في الاثناء لاحت ابنةُ اخته مع الرجل (وقد التفتْ ذراعُهُ حولَ عنقِ حبيبته,ومن وقتٍ لآخر كان يقبلها في جبينها).... (وكانا كأنَّهما كائنٌ واحد,الكائنُ الذي من اجله خُلِقَ الليلُ الهاديءُ الساكن).....ولكنهما بهذه الحالة - حالة الالتصاق كأنهما كائنٌ واحد-كانا هما الاجابةَ الحية المتجسدة لتساؤلاته(واقتربا من القس كإجابةٍ حيةٍ عن سؤاله,اجابةً بعث بها الى ربه الاعلى) والظاهر في الجملة خطا,ولعل الصواب (اجابة بعث بها اليه ربه الاعلى)...وعليه فهذا الاطار الالهي من الجمال ,سكون الليل الهاديء,وطلوع القمر الفضي,وغناء البلبل الصادح,وهنا قال في نفسه (ربما خلق الله مثل هذه الليلة اطاراً لمثله الاعلى ....لحب الانسان)
كان على الكاتب هنا ان يرسم مشهداً للأب وهو سقوط العصا من يده المرتخية في اشارة الى سقوط كل متبنياته الفكرية السابقة في هذه الليلة ولكنه لم يفعل,ورتّب الاب على ذلك:(لو لم يكن الله يرضى عن الحب لما احاطه بذلك الاطار من الجمال) دليله هذا يذكرنا بدليل الوهابية في عدالة الصحابة (سِليتي)
وهنا ملاحظات,الاولى انه جعل من هذه العلاقة الهابطة مثلاً اعلى لحب الانسان,في حين ان من يحب عالم رياضيات او مخترعاً مثلا وهي امثلة على حب الانسان لايحيطه بذراعه او يقبله في جبينه مرة بعد مرة ولايواعده منتصف الليل سرا.
الثانية:- لو وقع حدثان متماثلان تماما في طبيعتين متنافرتين,فهل نحكم على الاول بأحقيته وعلى الاخر ببطلانه,لمجرد ان الحدث الاول وقع في طبيعة خلابة وان الثاني وقع في طبيعة قاسية؟ايُّ قياس هذا؟
بل لو فرضنا انَّ اصابع القمر النحيل في ذات ليلةٍ باسمة تسكب انوارها الفضية على صفحة البحيرة الرقراقة بأمواجها الضاحكة وقد نسجت لها اناملُ النجوم قلادةً من الضوء على صدر ساحلها البرونزي,وكان هناك في هذا الهدوء الوادع رجلان يغطان رأسَ طفلٍ في الماء حتى اغرقاه,ولم يبقَ غير دوائر الماء شاهدةً على مأساة الضحية ولكن هذا الشاهد سرعان ماابتلعه الموج الهادر كما ابتلع الطفلَ من قبلُ,وبعد ساعة كانت يدُ الفجر ترسم لوحة الصباح......
هل يعطي التغزل بمفاتنِ الطبيعة - وهي الاطار الفني لهذه الجريمة - قانونيةً لهذا الفعل ودليلاً على احقية هذه الجريمة؟
الثالث :لقد اعترف كاتب التعليق النقدي للقصة بأنَّ احداً لو اراد ان يخبر بملخص القصة وهو ان الابَّ سمع بابنة اخته تقيم علاقة باحد الشباب فخرج لضبطهما فلما رآهما قادمين تحت ضوء القمر خجل من نفسه وعاد الى بيته لكان خبراً تافها.
اذن لماذا اختاروا هذه القصة؟ لأنها قصة حقيقية.
قالوا:-(....هذه العوامل - كما هو واضح - تتضمن الفعل والفاعل,او الشخصية وهي تعمل,ولذلك كانت قصة موباسان قصة بالمعنى الحقيقي,لأنها تصور حدثاًمتكاملا له وحدة)
ثم قال (فلأجل ان تتحقق للحدث وحدته يجب ان يقتصر على تصوير الفعل دون الفاعل...) الى هنا يجب ان نصوِّر الفعل فقط.
ولكن بعد سطرٍ واحد قال:- (فإن اقتصر تصويرنا على الفعل وحده لما استطعنا ان نصوِّر الحدث كاملا) وانا الى الان لاادري هل نقتصر على تصوير الفعل لتتحقق للحدث وحدته,ام لانقتصر,ولكن الذي ادريه ان من اخطر الامور - كما قلت سابقاً ان نلبس الانحطاط الاخلاقي ثوبا علميا,فقضية الاقتصار على تصوير الفعل من عدمه لاتستحق ان نعرض قصة تبرر العلاقة الحرام وتعطيها بعداً دينياً لأن الاب خاف ان يكون عصى الله بتفكيره هذا فهو (يتساءل: الم يكن على وشك الخروج عن طاعة الله)؟ وايُّ تبريرٍ اخطر من ان نبرر للسكوت عن امثال هذه الممارسات المنحطة بأن الاعتراض عليها خروجٌ عن طاعة الله؟
ويكفي ان نعلم انَّ الاب هرب (مبهوتاً وهو يكاد يشعر بالخجل ,كما لو انه اجتازهيكلاً مقدسا لاحق له في اجتيازه)
حسناً لقد وصلت الرسالة ياوزارة التربية :ان الدعارة باسم الاطار الاعلى للأله بمثابة الهيكل المقدس يجب ان نشعر بالخجل حين الاقتراب منه,وندفن رؤسنا في بيوتنا.
شكرا لكم ياوزارة التربية ....لقد حفظتم الامانة
 

  

صلاح عبد المهدي الحلو
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/29



كتابة تعليق لموضوع : شكراً لكم ياوزارة التربية....لقد حفظتم الامانة.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : منير حجازي
صفحة الكاتب :
  منير حجازي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اعتقال 97 مطلوباً بينهم عربي متهم بـ"الإرهاب" في البصرة

 العمل: إصدار (160671) بطاقة كي كارد ضمن الشمول الجديد  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 سلاما يا صاحب الساق الصناعية وقلب كزبر الحديد  : حسين فؤاد الخزاعي

 توضيح من مكتب النائب جوزيف صليوا

 عندما يكون المطر كارثة إنسانية  : علي الزاغيني

 تهديد أمريكي عنوانه التقسيم  : عبد الرضا الساعدي

 السجن لمسؤولة سابقة بوزارة الدفاع بتهمة هدر اكثر من مئتي مليون دينار

 الهروب ليس حلا يا قداسة الاب  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 لماذا لا يحترمُ الإعلام العربي شهر رمضان..  : علي حسين الخباز

 العمل ومركز المحور للدراسات يقيمان ندوة حوارية عن قانوني الحماية الاجتماعية وذوي الاعاقة   : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 احتجاجات في شارع المتنبي على قرارات مؤسسة الشهداء الظالمة

 ماذا نتذكر عندما تُذكر الاردن ؟  : سامي جواد كاظم

 صحة الكرخ : تقديم خدمات متواصلة ل ( 25432 ) مراجع وخلال العام المنصرم في مركز المأمون التخصصي لطب الأسنان

 حكومة المالكي وحافة الهاوية الجماهيرية  : حسين الاعرجي

 اعلام عمليات بغداد: اعتقال متهمين بالإرهاب، والسرقة، والاحتيال

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net