صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

حركة أنصار ثورة 14 فبراير تعلن عن تضامنها مع المناضل الحقوقي البارز عبد الهادي الخواجة وتطالب بإطلاق سراحه
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم

(إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ) صدق الله العلي العظيم.

الأستاذ عبد الهادي الخواجة مهندس المقاومة المدنية السلمية مصداق الآية القرآنية الكريمة "الذين قالوا ربنا الله ثم أستقاموا" ، فهو ومنذ بداية نضاله الديني والسياسي والحقوقي قبل أكثر من 35 عاما كان عمله خالصا لوجه الله ولدينه وقيمة ومبادئه ورساليته ولخدمة أبناء وطنه وحريتهم وكرامتهم ، ومن أجل ذلك تحمل الهجرة والنفي القسري مع عائلته ، ولا زال وهو في سجنه يدافع عن مطالب شعبه في الحرية والإنعتاق من الديكتاتورية الخليفية وإقامة نظام ديمقراطي تعددي سياسي يقضي على كل أنواع الظلم والجور والإستبداد والديكتاتورية والشمولية المطلقة لحكم الفرد الواحد المتمثل في الطاغية حمد بن عيسى آل خليفة.

إن الأستاذ عبد الهادي الخواجة الذي يقضي السجن مدى الحياة مثله مثل كل القادة والرموز الدينية والوطنية والحقوقية وسائر أبناء شعبنا من سجناء الرأي والضمير والسياسيين الذين يعدون بالآلاف في سجون حكم العصابة الخليفية يطالب بنظام سياسي حر يقضي على التجنيس السياسي ويعيد كرامة شعب البحرين في ظل نظام بعيد عن الوصاية الخليفية والسعودية ، ويحقق تطلعات شعب البحرين في السيادة الكاملة للوطن بعيدا عن الهيمنة الهيمنة البريطانية والأمريكية.

ولذلك قامت السلطات الخليفية وبأوامر أمريكية بريطانية سعودية بإعتقاله مع سائر القادة والرموز للقضاء على الثورة وخنقها في مهدها والعمل على تمرير مشاريع تسوية سياسية مع الجمعيات السياسية المعارضة للقضاء على الثورة بأي صورة من الصور.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير إذ تثمن دور القادة والرموز الدينيين والسياسيين والحقوقيين وسائر أبناء شعبنا المسلم المناضل والغيور بإفشال كل مخططات الحوار الخوار والتسوية السياسية على حساب أهداف ثورة 14 فبراير ، فإنها تعلن التضامن الكامل والتام مع الأستاذ عبد الهادي الخواجة وعائلته المناضلة.

إن كل ما يتعرض له الخواجة من إهانات ومضايقات داخل السجن يأتي ضمن سياسة رعناء خبيثة لإذلال وإهانة القادة والرموز وثنيهم عن إصرارهم في مقاطعة الإنتخابات البرلمانية والبلدية في نوفمبر القادم ، وإصرارهم على رفض الحوار الخوار والمطالبة بحق تقرير المصير ورحيل آل خليفة ومحاكمة القتلة والمجرمين وسفاكي الدماء والمعذبين والمنتهكي لأعراض الناس ، ولذلك فإن عبد الهادي الخواجة يتعرض اليوم إلى حملة من المضايقات والإهانات وتتحمل عائلته الظلم والضيم وتسجن إبنته مريم الخواجة من أجل تمرير تسوية سياسية وإصلاحات سطحية على الشعب ضمن ميثاق خطيئة آخر تحمل فيه الإدارة الأمريكية والبريطانية مع السلطة الخليفية الجمعيات السياسية المعارضة وعلى رأسها جمعية الوفاق ضرورة المشاركة في الإنتخابات البرلمانية للقضاء على الثورة وظهور الحكم الخليفي أمام الرأي العام العالمي بمظهر المنتصر على الثورة والقوى السياسية المعارضة المطالبة بإسقاط النظام.

وبالطبع فإن جمعية الوفاق الوطني التي إلتحقت بالثورة من أجل الحصول على مكاسب سياسية أكبر في حوارها مع السلطة وبدعم أمريكي وغربي تسعى جاهدة لإقناع السلطة بمطالبها للمشاركة في الإنتخابات التشريعية والبلدية القادمة وحفظ ماء وجها أمام الشعب الثائر ، وذلك فإننا نطالب جماهيرنا الثورية بضرورة الوعي واليقضة وإفشال أي مؤامرة تسوية لإجهاض الثورة وشرعنة الحكم الخليفي وسياساته الخاطئة ومنها سياسة التجنيس والتوطين السياسي الجهنمية التي يراد منها تغيير الخارطة الديموغرافية للشعب البحراني وجعل الأكثرية الشيعية فيه أقلية أمام قطعان المستوطنين.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تضم صوتها مع القوى الثورية المعارضة (إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير ، تيار العمل الإسلامي ، تيار الوفاء الإسلامي ، حركة حق ، حركة خلاص البحرانية ، حركة أحرار البحرين الإسلامية) بالتضامن مع المناضل عبد الهادي الخواجة وعائلته المجاهدة والمناضلة وتطالب جماهير الشعب بالمشاركة الفعالة في النشاطات والبرامج الثورية وحملة التضامن الواسعة لإطلاق سراح الخواجة وإبنته مريم الخواجة من سجون العصابة الخليفية المحتلة.

وعلى الرغم من قساوة السجن والسجان وما يعانيه الخواجة من إهانات ومضايقات وتعذيب منذ لحظة إعتقاله قبل أكثر من 3 سنوات ، ورغم تغييبه القسري في السجون والمطامير الخليفية مع ثلة من القادة والرموز وقادة الثورة الأبطال ، إلى جانب الآلاف من المعتقلين والأسيرات ، إلا أن الخواجة لا زال يمارس المقاومة دون أن يستكين أو يلين أو يستسلم للقيود أو تحجم تصديه للدفاع عن حقوق شعبه ولتغيير الواقع المأساوي والمرير جدران الطوامير والزنازين ، فها هو الخواجة يدخل الأسبوع الثاني مضربا عن الطعام في سبيل نيل حريته وتسليط الضوء على مظلومية شعبنا ، ومقاومة هذا الكيان المجرم والفاقد للشرعية.

لقد قدم عبد الهادي الخواجة وأسرته الكريمة والنبيلة والمناضلة والمجاهدة والصابرة أروع الأمثلة في مناصرة المظلومين من أبناء شعب البحرين وتحمل قسوة الكيان الخليفي وبطشه وإجرامه ، ونالت أسرته المجاهدة وافرا من الإستهداف والتنكيل ، ولا زالت تعاني هذه الأسرة المناضلة من الإضطهاد بسبب ثباتها وصمودها وإستقامتها ، فاليوم إبنته الحقوقية البارزة المناضلة مريم الخواجة ترزح خلف القضبان ، كما عانت زوجته السيدة خديجة الموسوي من الفصل من العمل ، وعانت إبنته الأخرى المناضلة الحقوقية زينب الخواجة من الإعتقال والسجن والمحاكمات والتعذيب ، كل ذلك لم يثني هذه العائلة الشجاعة والبطلة عن واجبها الديني والأخلاقي تجاه شعبنا ومطالبه العادلة.

لذلك وإنطلاقا من المسؤولية الوطنية والدينية والأخلاقية ودعما للقوى الثورية المعارضة المطالبة بإسقاط النظام الخليفي الديكتاتوري فإننا نتضامن مع ما طرحته القوى الثورية من برنامج وفعاليات سياسية وإعلامية وحقوقية والتي منها:

أولا : التضامن الإعلامي والميداني والحقوقي والخارجي مع المناضل عبد الهادي الخواجة ، وتفعيل ذلك التضامن بكل السبل المشروعة ، فحياة الخواجة في خطر ، ولا تنفصل قضيته عن الآلاف من الأسرى المغيبين خلف القضبان ظلما وجورا ، وعلى رأسهم الرموز والعلماء والأطباء والمعلمين والحرائر.

ثانيا : نطالب المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته تجاه الخواجة كناشط حقوقي دولي بارز ، ونطالب هيئات الأمم المتحدة بالقيام بواجبها في حماية السجناء السياسيين في البحرين ، والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي الضمير ، ووقف جرائم الكيان الخليفي بحق أكثر من أربعة آلاف أسير وأسيرة.

 

وأخيرا فإن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تحمل السلطات الأمريكية والبريطانية سلامة الحقوقي عبد الهادي الخواجة ، وتحمل هاتين الإدارتين مسئولية بقاء عملائهم الخليفيين وبقاء الإحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة ، كما وتحمل واشنطن ولندن مسئولية التآمر على الثورة ومحاولات تمرير إصلاحات سياسية سطحية على شعب البحرين عبر إقناع الجمعيات السياسية بالمشاركة في الإنتخابات البرلمانية القادمة ، من أجل القضاء على الثورة وتمرير المشروع الأمريكي البريطاني الخليفي السعودي على الشعب بالقبول بالفتات من الإصلاح بقوة السلاح والإرهاب والقمع والمزيد من المداهمات والإعتقالات والتعذيب لأبناء شعبنا المناضل.

إننا نطالب جماهير شعبنا بالمشاركة الفعالة في حملة التضامن مع الحقوقي البارز عبد الهادي الخواجة وإعلان البراءة من الحكم الخليفي الفاشي ورفض المشاركة في الإنتخابات البرلمانية الصورية القادمة والإصرار على حقها في تقرير المصير ورحيل السلطة الخليفية المحتلة عن البلاد والمطالبة بنظام ديمقراطي سياسي تعددي ومحاكمة الطاغية حمد وأزلامه ورموز حكمه وجلاديه كمجرمي حرب ومرتكبي مجازر إبادة جماعية بحق شعبنا وتقديمهم للعدالة في محكمة الجنايات الدولية في لاهاي.

 

حركة أنصار ثورة 14 فبراير

المنامة – البحرين

4 سبتمبر 2014م

http://14febrayer.com/?type=c_art&atid=7489

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/04


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : حركة أنصار ثورة 14 فبراير تعلن عن تضامنها مع المناضل الحقوقي البارز عبد الهادي الخواجة وتطالب بإطلاق سراحه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . نوري الوائلي
صفحة الكاتب :
  د . نوري الوائلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الجشعمي يعلن قرب حل ازمة النقل للزوار بالتعاون مع محافظات أخرى  : حيدر حسين الاسدي

 النجف خلال 2011 ازدهاراً عمرانياً واقتصادياً وثقافياً بالرغم من بعض التلكوءات  : نجف نيوز

 منتدى الاعلاميات العراقيات يحتفل باليوم العالمي لحرية الصحافة  : منتدى الاعلاميات العراقيات

 اختتام فعاليات الاسبوع الثقافي الاول في بيروت والعتبة الحسينية تتكفل بنفقة زيارة خمسة لبنانين لمراقد اهل البيت (ع) في العراق  : وكالة نون الاخبارية

 قراءة في المقتل الحسيني  : علي حسين الخباز

 حزب الله يكشف عن سبب مداهمة مقرها شرقي بغداد ويؤكد: القوات الأمنية كانت تبحث عن والي العاصمة

 نظرية الخلافات السياسية  : عباس عبد الرزاق الصباغ

 وقفات بين يدي صادق أهل البيت (ع) في ذكرى رحيله  : ابو فاطمة العذاري

 بدء تدفق الحشود المليونية الى كربلاء المقدسة لإحياء اربعينية الامام الحسين عليه السلام  : خزعل اللامي

 طريقة جديدة لطلب التعين ( مصور )

 كل شيء في بلادي مُؤلِمُ !!!  : رعد موسى الدخيلي

 رئيس ديوان الوقف الشيعي يستقبل وفداً من مشايخ وسادات ووجهاء مدينة الموصل القديمة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 المالكي في ارض عكس دوران الكوكب  : عمار طلال

 النشأة الاولى  : د . نوري الوائلي

  المسلم الحر تدعو المواطنين البحرين الى ضبط النفس وعدم الانجرار الى الفوضى  : منظمة اللاعنف العالمية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net