صفحة الكاتب : صادق غانم الاسدي

آمرلي صمود في التاريخ وحضارة التحدي
صادق غانم الاسدي
التاريخ سجل ليس له نهاية يصنعه الابطال ويدون فيه اسماء ممن سطرو ملاحم تفتخر فيها الشعوب ويتناقلها الاجيال جيلا بعد اخر , كما لايغفل اي فترة برزت كسموا وفيها رفعة واشراقة للانسانية وتفتخر الشعوب بحضارتها وتاريخها وتحتفل باي حدث مهما كان حجمه طالما سطر انجازا اعادة فيه حقا مغتصب وعزز فيها كرامة الانسان, فستكتب بماء الذهب في صفحات تكون مثيرة  تعيد لوجه البلد عنفوانه في حقبة ماضية تجلت فيها معنى الشجاعة والعزة والفداء , آمرلي مدينة صغيرة كبقية مدن وقصبات العراق تعرضت الى انتهاكات وتفجيرات مستمرة من قبل الارهابين وفقدت الكثير من شبابها وتعرضت الى تهديدات من مجاميع مسلحة وقتلوا على الهوية , وفي احد الايام استيقضوا اهالي المدينة على صوت انفجارات وعبوات ناسفة راح ضحيتها 180 بين شهيد وجريح , ومع ذلك بقيت تلك المدينة الرائعة يسودها الحب ونكران الذات وارتباطها الفكري والتزامها الخلقي ان لاتأخذ بجريرة الشبه ورد الفعل اتجاه الابرياء , مدينة صغيرة ولكن اصبح لها عنوان وحيز كبيرفي تاريخ العراق وسطرت ملحمة الصمود امام قوى الشر والظلام في الوقت الذي انهارت محافظات بجميع الياتها واقضيتها ولم تصمد امام اعصار الشر , فهي اخذت بثائر كل من هرب وعلمت الاخرين ان الشجاعة هي صبر وارادة حقيقة ,رغم ماجرى عليها من مأساة ومعاناة لايشعر بها الا من عاش الحصار وبقى مدافعا فيها عن العرض والكرامة , فالشهادة كلمة سهلة اللفظ ولكن حينما تواجه التحديات الصعبة سيكون الانسان هنا اما ان يخلد في سماء العزة ويتغابن عن الدنيا ويتذكر صيحات الامام الحسين عليه السلام هل من ناصر ينصرنا  أو ان يكون اصم يترك ارض المعركة مغبونا الى الدنيا الفانية , رجال ونساء امرلي استحقوا كلمة العزة والشهادة , لانهم واجه التحدي بجميع اشكاله لمدة 85 يوما , والمعروف عن مدينة امرلي التابعه لقضاء طوز خرماتو الواقعة ضمن محافظة صلاح الدين تلك المحافظة التي اصبحت اسيره بيد الداعشين , اغلبية سكان تلك المنطقة من القومية التركمانية ويتحدثون اللغة التركمانية ومن الطائفة الشيعية التي اصابها ما اصاب المحافظات الاخرى من مأساة وتفخيخ , هذه المنطقة ايضا فيها جوامع مهمة منها جامع الامام الصادق وجامع الامام الحسين والامين وجامع الامام علي بن ابي طالب  ومن المعالم الاثرية فيها مقام الامام الحسن بن علي بن ابي طالب عليهما السلام , ولاتخلوا المنطقة من علماء وشخصيات كانت لهم بصمات رائعة في تهذيب العقول وارشاد الناس الى هداية الخير , وتعليمهم فقة واحكام اهل البيت عليهم السلام منهم حجة الاسلام والمسلمين الشيخ عبد الحسين عيسى والاستاذ الشهيد حسن عيسى الجواري وسماحة الحجة شكور افندي البياتي , مدينة آمرلي اصبحت اليوم هي منارا يعتز بها المواطن لما لمسه من سكان تلك المدينة بما فيها النساء التي حملت السلاح وهيأة الحماس وشد  ازر جميع الرجال  ووقفت الى جانب اخيها وزوجها وولدها تحثه على الصبر والقتال , الجميع بالمدينة تقاسموا رغيف الخبز وتحملوا المعاناة مشتركة , رغم ما يصل اليهم من امدادات لاترتقي الى الاكتفاء الذاتي ولكن حسن التنظيم واحترام الارادة والعزم والثبات جعل تلك المدينة غالية بعيون الشعب العراقي ومفتاح لتحقيق النصر وامل لكل المقاتلين وبقية المحافظات والقرى التي استباحها تنظيم داعش ان تحرر نفسها وان تتخذ من مدينة امرلي الصمود كيف اثرت العقيدة والثبات وروح المواطنة والالتزام بالخلق الديني على محاربة الكفر ومواجهة الطغاة مهمما كلف الامر , واقول بصراحة لو كانت مدينة أمرلي فيها خليط من المذاهب لحدثت خيانة وفروا سكانها وعانوا قساوة التهجير ليحلوا بها داعش ويفعلوا القبائح وينهبوا الاموال ويغتصبوا النساء فان المدينة كانت من طائفة شيعية واحدة جمعهم حب الحسين عليه السلام ,والجميع يعلم ان هنالك مدن وقرى تسكنها طوائف متعددة اكثر عددا ومساحة من مدينة امرلي فلم تصمد وغادرت اماكنها ودورها كما جرى لقضاء تلعفر الذي يفوق سكانه اضعاف سكان امرلي ولم يصمدوا لساعات امام داعش لسبب وجود عناصر لاتروم لها الانسجام المذهبي وتواطئة على مدينتها ولربما هنالك اختلاف في  وجهات النظر والعقيدة  كما تعرضت المدينة في وقت سابق الى تهديدات ودخول ارهابيين ازمة الوضع فيها, ربما هذه الحالة الاولى والابرز على الساحة العراقية التي تنتصر فيها قرية لايتجاوز سكانها 40 الف نسمة على تنظيم داعش الذي اطاح بمحافظتي ومدن اقليمية , لما يمتلكه من اسلحة واندفاع وخلايا نائمة تسهل له الطرق, هذا الانتصار الذي تحقق يرجع الى الايمان بقدرات الانسان وصبره في مواجهة التحديات ومعرفة الله معرفة حقيقية والتمسك ايضا بمبادى اهل البيت عليهم السلام , فالشجاعة لاتتطلب الكثرة والاسلحة انما الايمان بالله ومعرفة الحق فكم من فئة صغيرة غلبة فئة كبيرة بأذن الله , امرلي مدينة سيسطر التاريخ ملحمتها وتضحياتها على صفحات ناصعة , وبوابة المرور  والتحرير الى صلاح الدين والموصل السليبة .


صادق غانم الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/05



كتابة تعليق لموضوع : آمرلي صمود في التاريخ وحضارة التحدي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء سدخان
صفحة الكاتب :
  علاء سدخان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 بعد الغروب ... قصة الفقير الذي شق طريقه بالفأس بين الصخور .  : خيري القروي

 حديث.. من ذاكرة الانتخابات  : غسان الكاتب

 وزير التخطيط يلتقي محافظ واسط ويبحث معه واقع المشاريع المتوقفة واليات تنفيذها  : اعلام وزارة التخطيط

 العراق يلاقي إنكلترا بحضور وزير الشباب والرياضة  : اعلام مكتب وزير الشباب والرياضة

 الاقامة في ثقب باب مغلق

  كيف ننتصر على اعدائنا  : مهدي المولى

 استشهاد واصابة خمسة مدنيين بانفجار عبوة ناسفة في الدورة

 مضامين خطاب النصر  رابعاً : الحشد والسياسة والانتخابات !  : عمار جبار الكعبي

 الأستاذ مهند الدليمي يحتفي بالفنان الفوتوغرافي رسول علوان  : اعلام وكيل وزارة الثقافه

 اهانة الجندي العراقي في سيطرات كردستان  : جواد كاظم الخالصي

 حملة صحية علاجية وقائية لقسم الصحة العامة لدائرة صحة واسط  : علي فضيله الشمري

 الإنتخابات الترويج والتسقيط ضدان لا يلتقيان !...  : رحيم الخالدي

 تاج الخزي الابدي الذي جلل الاردن  : حميد آل جويبر

 وائل الوائلي : جهود موظفي المفوضية ومدربيها كانت مثمرة وساهمت بنجاح العملية الانتخابية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 الفلوجة وما بعدها ...  : رحيم الخالدي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109768622

 • التاريخ : 17/07/2018 - 03:05

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net