صفحة الكاتب : صبيح الكعبي

وكل أناء بالذي فيه ينضح
صبيح الكعبي

 (إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُور)

من شؤم الايام وسواد الليالي أن الطواغيت لاينتهون وفراعنة العصر باقون حتى وان طحنت أرادت الشعب عظامهم ونثرت بقايا لحوم اجسادهم  في بقاع الارض لان نارهم تبقى تحت رماد ذكراهم مستعره وشظاياها لاسعه كلما سنحت فرصة للاءذى وفسحة للظهور, لحظة  أليمة  مرت بخاطري  وانا أستعرض مشهد رمي  شال أم عراقية فقدت أبنها في معسكر سبايكر بوجه المستمعين اليها وهي تحكي لوعة قلبها ومأساة نفسها وعمق أذاها وعظيم مصيبتها  وجليل وقوعها بكلمات يعجز المستمع عن فهم معناها ورنين صداها بعد ان أعياها الاءنتظار وقارب صبرها النفاذ فهرعت مسرعة لبث شكواها علّها تجد من يسمع  نداءها ويستجيب لنخوتها , فهي لاتندب حظا عاثرا أو نادمة على موت أبنها فهو فداءا للوطن شهيدا مستجيبا لنداء مرجعيته الحكيمة أن لوعتها تكمن بعدم معرفتها بمصير ولدها كحال غيرها من الثكالى  بعد ان وقع بيد اعداءه الذين سلبت منهم الرحمة وهربت منهم الشفقة وغابت عنهم الانسانية لايعرفون غير لغة القتل والتنكيل بمسميات دينية  ومخالب بربرية وافعال اجرامية  عراقيون انتماءا وجنسية وولادة 100% وهنا يقف العقل حائرا بتقيم مثل هذه الافعال والتصرفات بغياب الحسابات عنهم  لنعاود قراءتها من جديد عسانا ان نقف عند نقطة أستدلال و فسحة أمل وضؤ يبدد ظلام المحنة التي نحن فيها بعد ان ساق القدر آلاف من الشباب لهوة عميقة وبئر أظلم لانفاذ منه ولاخلاص من آذاه يعتصرهم جوع لايوصف وعطش لايحتمل وخوف لايكتم قادهم  لمصير مجهول على أيادي أبناء وطنهم من عشائر عربية أصيلة طالما تقاسم أهلهم معها رغيف الخبز بايام محن وتاريخ لايغادر وسطور لاتمحى عام1990 عندما رجعوا تصاحبهم الخيبة وترسم الذلة عنوانها على وجوههم بمسير قارب على ايام طويلة من الكويت مرورا بمحافظات الجنوب والوسط  وصولا لمحافظاتهم وهم يعرضون أسلحتهم بابخس الاثمان ليشتروا به أثواب المدنية سترا بعد ان خلعوا ملابسهم ورتبهم العسكرية ليستقبلهم أهالي هذه المدن برغيف خبز حار وحمام دافىء  وفراش وفير بين حنايا ضلوعهم وضعوهم  وفي سويداء قلوبهم قفلوا عليهم وتحت حراب أسلحتهم  خبؤهم خوفا عليهم من الانتقام واعمال الثأر ولاننسى كيف أستقبلت اهالي محافظة كربلاء وامناء العتبتين المقدستين  العباسية والحسينية فيهما أهالي الانبار مؤخرا بتوفير سكن لائق وتقديم أنواع الطعام ولذائذ المشروبات  وحفاوة الاستقبال ودفء العلاقة ومصروف الجيب لامنة عليهم بل موقف اخوي نابع من  خلق أسلامي محمدي عليوي أن مايحز في النفس ويعصر القلب ويعظم الاسى  مجهولية مصير الكثير من الشباب وعدم الاستدلال  على جثث الموتى فاجعة توازي  بمستوى فعلها المجازر الانسانية التي تحدث عنها تاريخ الشعوب المتطلعة للحرية ونسوا قول نبيهم (ص) ( من أمّن رجلاً على دمه فقتله فأنا بريء من القاتل، وإن كان المقتول كافراً ")) فبأي وجه بعد هذا ستظهرون وتحت اية حجة أو عذر تحتمون ,ندعوا الجهات الامنية الى التحري عن المفقودين  وانقاذهم من براثن الخونة والاستدلال على رفات الشهداء المغدورين  وأحالة الملف  الى المحاكم المختصة لاتخاذ اللازم بحق من تلطخت اياديه أو تسبب بالاذى و دل وقاد لهذه الجريمة البشعة ورحم الله الشاعر حيص بيص عندما قال :-

مـلكنا فـكان الـعفو منا سجية //   فـلما مـلكتم سـال بالدم أبطح

وحـللتم قـتل الاسارى وطالما    //    غدونا عن الأسرى نعف ونصفح

فـحسبكم هـذا الـتفاوت بيننا                    //          وكـل إنـاء بـالذي فيه ينضح          

  

صبيح الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/11



كتابة تعليق لموضوع : وكل أناء بالذي فيه ينضح
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علي عبد الفتاح
صفحة الكاتب :
  د . علي عبد الفتاح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 غش على مستوى العبث....  : هشام شبر

 كأس العالم والإنتخابات العراقية البرلمانية  : حيدر حسين سويري

 دراسة علمية في جامعة كربلاء تنجح في علاج بعض أمراض السرطان

 ورشة تدريبية عن مفاهيم المواطنة الفاعلة في البيت الثقافي الفيلي  : اعلام وزارة الثقافة

 مفوضية الانتخابات تنظم ورشة تثقيفية حول الشفرة المصدرية لبرامج عدتي التسجيل والتحقق الالكتروني  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 الحشد الشعبي : تحرير قريتي (ام حجارة) وقرية (مغير العبد)

 التعددية بين مفهومين  : نزار حيدر

 ماالذي تغير في خطاب معمر القذافي!؟  : ليلى أحمد الهوني

 الوقف السني : 57 دولة اسلامية صامت السبت وتغطية قناة الشرقية غير نزيهة  : السومرية نيوز

 قراءة إسلامية في معركة الفكر المعتدل؟  : باقر العراقي

 في برلين.. عتبات كربلاء تدعو الى نبذ خطاب العنف وتجفيف منابع الارهاب وتدويل جريمة سبايكر

  الايستحق ( صقر العراق ابا تحسين الصالحي ) اشهر قناص في التاريخ وسام بطوله وطني؟؟؟  : عزيز الدفاعي

 بالصّور: فرقة العبّاس (ع) القتالية تفتتح مراكز لتدريب الطلبة على السلاح

 أعراب الصحراء ماذا يريدون من العراق  : مهدي المولى

 المانيا- تقرير مصور وأفلام حول مؤتمر برلين التضامني مع الشعب البحريني وثورته الباسلة  : علي السراي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net