صفحة الكاتب : ميشيل نجيب

التحرش الجنسى والنرجسية الدينية
ميشيل نجيب

ملحوظة: هذا المقال تم بنشره بتاريخ 12/ 11/ 2012 وقمت بتغيير عبارة النرجسية العربية إلى النرجسية الدينية لتأكيد أساس المشكلة، وكان النظام السياسى أنذاك بقيادة مرسى وقبيلته الإخوانية ووجدت المقال يعبر عن نفس المشكلة التى تتكرر إلى الآن.

 

جريمة التحرش الجنسى تعلن بكل وضوح عن مقدار هشاشة جدار القيم والأخلاق الإجتماعية، ومن الأشياء التى تلفت الأنظار فى تلك الجريمة غياب دور الأسرة وغياب دور الدولة والأمن وتراخى المسئولين عن حماية المجتمع فى البحث عن الجناة وأعتبارهم لتلك الجرائم بأنها أفعال صبيانية ولا يجب الألتفات وتضييع الوقت فيها، لأن هناك مشاكل أكثر جدية يجب الأهتمام بها مما أدى إلى تفاقم المشكلة وتزايد أنتشارها بين الشباب الذى أدرك أن مرتكبى التحرش لا يهتم بهم أحد لغياب الدور الأمنى فى البحث عن الجناة أو لمصالح خاصة تخدم نظام الحكم ذاته، مما دفع بشباب آخرين بالتشبه بأفعال هؤلاء المتحرشين وتصاعدت بذلك نسبة جرائم التحرش فى المجتمعات العربية ومنها ما هو معلن عنه مثل مصر والمغرب ومنه ما هو مخفى ويتم التكتم والتعتيم عليه فى كثير من المجتمعات العربية الأخرى.

 

ولم تعد الملابس المحافظة أو الفساتين الطويلة التى تغطى الصدر والذراعين والساقين وسيلة ناجعة ومفيدة لردع المتحرشين، ويخطئ من يعتقد فى ذلك أو يحتمى بها لأن التحرش يعرف شيئاً واحداً وهو أن تلك أنثى، إن القيود المستمرة والمتزايدة التى تُفرض فقط على المرأة وتترك الرجل يصول ويجول يرتكب جرائمه فى ظل حماية القانون الذكورى جعل من التحرش فى مصر خاصةً لتعداد سكانها الكبير وبقية البلدان العربية كابوساً مرعباً للمرأة وعدوان بربرى على كينونتها الإنسانية، حيث التربية والتعليم يساهمان فى الإزدراء بالمرأة وأحتقارها والإعتداء العلنى على خصوصياتها الجسدية التى لا تلقى إحتراماً إجتماعياً عاماً فى المجتمعات العربية المتخلفة ثقافياً.

إنها النرجسية الدينية التى صنعت من الرجل العربى صنماً يحتل مكانة تلك الآلهة الغيبية على الأرض ويمارس سيطرته الكريهة على المرأة، وليس هذا فقط بل تمثل النرجسية جزءاً كبيراً من شخصيته المريضة التى أنتجتها ثقافته التراثية التى تصيبه بالوهم فيعتقد أنه قائد ورائد البشرية فى طريق القيم والأخلاق، لكنه يصطدم بقوة مع واقعه المزرى الذى يسخر من أوهامه تلك ويؤكد له أنه مجرد إنسان متخلف بجدارة يهوى الرجوع إلى الخلف والعيش على الأحلام الغيبية، لأنه يعيش فى أزمة نرجسية لأن المجتمع نفسه مصاب بالعدائية لحقوق الإنسان وحريته، مجتمع يبتهج لأزمات وأمراض أفراده وأنحرافات أفكارهم عن الطريق الصحيح، لذلك يعيش الفرد إضطراباته العقلية التى يشاركه فيها الغالبية من ذوى ثقافته فلا يشعر بحجم الإساءة البالغ تجاه من يسيئ إليهم فى تحرشاته الجنسية أو معاملاته الفظة التى تعبر عن قصور مرضى فى حجم الأنا التى تحتوى شخصيته وأفعاله.

 

بالنظر إلى ثقافة الرجل فى المجتمع العربى نكتشف أنها ليست بثقافة إنسانية بل مجرد أفكار غيبية تم تجميلها وتحويلها زيفاً إلى ثقافة لكل المجتمعات العربية، لذلك فى المخيلة الذكورية الثقافية المرأة مجرد مصدر للمتعة والفتنة والغواية، وبناء على تلك الأفكار يتم قهر المرأة عن طريق جعل الرجل هو رأس المرأة أى أن الرجل هو الذى يفكر ويصدر الأوامر والمرأة ما عليها إلا التنفيذ، فالأديان خلقت من المرأة أكبر كابوس خرافى تم أختراعه منذ نشأة الأديان وحتى اليوم، وتبع ذلك أن أنتجت لنا تلك الشخصية الذكورية المريضة التى كونت أفكاراً تقترب إلى الهوس تجاه جسد المرأة وأعتبروا هذا الجسد خطر حقيقى ينبغى محاربته وفى الوقت نفسه يسعون بشتى الطرق والأساليب لإمتلاكه والأستمتاع به. 

 

وأصبحت القضية أن نرجسية الذكور قادتهم لأن يكونوا عبيداً لشهواتهم المستمدة من أفكارهم الجنسية التى فشلت فى إقامة حدود ومفاهيم واقعية للحرية والعلاقات الإنسانية مع الآخر، فالأعتداءات التى تحدث فى التحرشات الجنسية تصدر عن قناعة أصحابها بأن المرأة كائن ضعيف فاقد الأهلية ولا يرتقى إلى قامة وقيمة الرجل، لذلك من السهل الأعتداء عليها لأنها فى النهاية أنثى، لأن الذكر يحاول فى تحرشه أن يثبت لها أنها لن تستطيع مهما أرتدت من ملابس وبالغت فى الحشمة، فإنها ستظل فى نظره جسد مثير للغرائز وهذا سبب كافى حتى يقوم بالتهجم عليها والتحرش بها وأبتزازها والنيل من كرامتها بخدش حياءها الأنثوى.

تلك الشخصيات مريضة التربية والتعليم تتوحش وتتكاثر أكثر فى المجتمعات التى تنتشر فيها الثقافة الغيبية التى تعطى للذكر الحق فى إدانة المرأة وتقويم سلوكها بنفسه، وهذا التوحش يكتسب الشجاعة العلنية لأنه واثق أن القانون غائب ولا وجود له فى تعاملاته مع المرأة من أعتداءات وتحرشات، فالذكر واثق أن المجتمع يسانده فى أن المرأة هى السبب فى كل تلك المصائب والبلايا وهى التى أفسدت أخلاق الرجال بفتنتها وغوايتها مثلها مثل القصة الأسطورية التى أقتنعوا بحدوثها تاريخياً وهى أن المراة مثل أمها حواء التى أخرجت آدم من الجنة تمارس نفس السلوك وتحاول إفساد أفراد المجتمع الذكور، لذلك تستحق ما يحدث لها من تحرش جنسى او أعتداءات جسدية أو لفظية مما يجعل المجتمع يقف ساكناً أمام الأعتداءات المتكررة عليها.

 

ومن بين الأسئلة التى تتردد فى وسائل الإعلام وما مدى صحتها: هل حقاً النظام المصرى أعطى الضوء الأخضر للشباب ويشجعهم على التمادى فى التحرش الجنسى وذلك من خلال عدم معاقبة ومحاكمة مرتكبيه؟ 

ولا ننسى أن شذوذ الأفكار التراثية المتوارثة وصلت مجتمعاتنا بتكرارها المستمر بطرق شتى فى وسائل الأتصالات والإعلام، حتى أصبحت تلك الأفكار تهاجم أفراد المجتمع فى أى مكان كانوا وهناك من يعتنقها بجدية وهناك من يمارسها بعنصرية لأنه أصلاً فاقد لقواعد القيم التى تنادى بالمساواة والإحترام بين الرجل والمرأة، إن أعضاء النظام السياسى والمجتمعات العربية فى حاجة ماسة إلى وضع نظام محو الأمية الثقافية التى تسيطر على عقولهم وجعلت منهم وحوشاً آدمية تريد فرض أفكارها وقوانينها التى تحول الأفراد إلى رهائن فى أيدى النظام السياسى العقائدى الذى لا يهتم بالإنسان بقدر إهتمامه بتفعيل قوانين بدائية لا تتفق مع العصر الإنسانى الذى نعيش فيه.

 

إن هؤلاء الشباب أو الصبية الذين يعتبرون ما يقومون به من تحرش على أنه من وسائل اللهو وتفريغ ما بداخلهم من كبت وقهر وحرمان نتيجة تحريم الأختلاط وفرض نمط من الأزياء أقامت حوائط عالية بين الفتى والفتاة تدفع هذه الأيام الفتيات ثمنها فى التحرش الواقع عليها وأستهدافها من النظام السياسى الأيديولوجى الذى هو نظام حكم أقلية تريد تركيع المرأة لترضخ لأوامره وقوانينه الذكورية العنصرية، الذى يتجاهل مئات الشكاوى اليومية من النساء الذين يعانون من التحرش، لتضيع حقوقهم التى لا يعترف بها أصلاً حكم الأقلية الأيديولوجية.

 

فالتناقضات النفسية التى ينشأ عليها أفراد الأسرة العربية الناتجة عن الثقافات الزائفة التى تتجمل بصور الأحتشام والفضيلة، عندما يكبر الفتى والفتاة يكتشفون تناقضات كبيرة بين ما نشأوا عليه وبين الواقع المنطقى العصرى الذى كشف جاهلية تلك الثقافات والأساطير المتوارثة، لكنهم رغم ذلك لا يستطيعون الخروج من ثقافة القطيع الكبير، لذلك يصابون بالأمراض النفسية التى تدمر إحساسهم الإنسانى وتكتسى تصرفاتهم بالتبلد العاطفى الذى يفقدهم القدرة على التفكير والسلوك المنطقى وإحترام الآخر، فيتحولون إلى أشخاص عدوانيين كأنهم خرجوا فى نفس اللحظة من مستشفى الأمراض العقلية مصابين بالهوس الجنسى ويتحرشون بكل فتاة تقابلهم، ويلجأون إلى تبرير سلوكهم الشائن بأن السبب يرجع إلى الفتيات إلى جانب سلبية المجتمع ذاته من الرجال فى مواجهة من يقوم بالتحرش وكأن الأمر لا يعنيه ما دام التحرش بعيد عن أفراد أسرته. 

 

خلاصة الموضوع هو أن الدولة ونظامها السياسى وراء التفكك والتشويش والإرتجالية فى تصرفات وسلوكيات أفراد المجتمع، عندما يكون النظام ذكورياً فكراً وتطبيقاً على أرض الواقع فهذا معناه إزدياد المشاكل والأضطهاد الواقع على المرأة، لأن النظام السياسى غير مقتنع بأن الرجل مجرم فى حق المرأة، بل تترك الدولة الحرية لكل من يلقى باللوم على المرأة الضحية ليسلبها الذكر حريتها وكرامتها لأنه حسب ثقافته الرسمية والدينية فى نظام الحكم لا يعترف بأن الأنثى كائن بشرى متكامل مثل الذكر وهذا هو قمة الإنحطاط الإنسانى.

  

ميشيل نجيب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/13



كتابة تعليق لموضوع : التحرش الجنسى والنرجسية الدينية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسراء العبيدي
صفحة الكاتب :
  اسراء العبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بالصور: الزحف الحسیني صوب كربلاء الفداء يوقد شموع السلام

 رسالة عجل  : علي مولود الطالبي

 بضمانات كردية للمسيح ... حسم منصب وزير العدل لصالح الاتحاد الوطني الكردستاني

 العراقيون أخوة قبل الديمقراطية  : رحيم الخالدي

  كتابان قد يغيّران حياتك  : د . عصام عبد العزيز محمد المعموري

 ونحن نربي الأمل  : جواد بولس

 التربية تعلن عن موافقة معالي الوزير على تجديد استضافة الطلبة في مدارس المتميزين وكلية بغداد  : وزارة التربية العراقية

  اهم اخبار صحيفة البوابة العراقية ليوم الاربعاء 22 آب  : موقع البوابة العراقية

 شعراء المُذَهَبات الأصلاء و شعراء الهزة أو الصدفة الهزلاء .؟؟  : صادق الصافي

 الهجرة: عودة اكثر من 1000 نازح في ثلاثة أيام لصلاح الدين ونينوى

 رئيس الادارة انتخابية : قيادة عمليات بغداد والمفوضية يتفقان على آلية مشتركة لتسجيل المواطنين بايومترياً  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 بيان اعلامى عاجل

 الذئب الابيض ! ح3  : حيدر الحد راوي

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل رئيس شركة ( تويو اينجينيرنك كوربوريشن) السيد هاريو ناداماتسو  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 المقابر الجماعية بين مظلومية الماضي والحاضر  : فراس الجوراني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net