صفحة الكاتب : سليمان علي صميدة

نوستراداموس الشاعر المسلم – الجزء الثاني
سليمان علي صميدة
خفايا عنوان  الرسالة  و الرقم 13 :
هذا هو عنوان الرسالة التي بعثها نوستراداموس الى الملك الفرنسي هنري الثاني :
 
 A L' Invictissime, Tres-Puissant Et Tres-Chrestien Henry Roy De France Second(إلى الملك  الذي لا يقهر  و القوي جدا و المسيحي  جدا هنري ملك فرنسا الثاني )        
  
*الملك هنري الثاني مات متأثرا بجراحه بعد مبارزة بالسيف و بالتالي ليس هو المقصود بعبارة ( الذي لا يقهر و القوي جدا ) فقد انهزم و قضى نحبه . 
*إن  النعت المذكر ( Second الثاني ) كان  يجب أن  يوضع مباشرة بعد المنعوت هنري  ( هنري الثاني ) و هي التسمية المشهورة و تكتب هكذا ( Henri II ) فيكون التركيب عندئذ كما يلي :Henry Second Roy   De France      بدلا  مما هو موجود. إلا أن  الشاعر تعمد تأخير النعت فوضعه بعد كلمة فرنسا لتصبح منعوتا غير متطابق مع النعت في الجنس   . إذن النعت  Second  من حيث التذكير يتعلق بكلمة الملك و من حيث مكانه في الجملة متعلق بكلمة France  لأنه جاء بعدها . و هذا الاختلاف يغير من هوية الملك بقدرما  يغير من هوية البلد . و بعبارة أخرى فإذا  كان هناك ملك ثان ملغز ليس هو هنري الثاني فهناك أيضا  بلد ثان ملغز ليس هو فرنسا المعروفة . 
   إن  كلمة هنري   تكتب : Henri   أو Henry
  ولو قلبنا هذا الاسم يمينا و يسارا لوجدنا حروفه شبيهة جدا من حروف اسم آخر في اللغة العربية،  مثلما قرأ الكثيرون كلمة  Mabus  مقلوبة  و استنتجوا منها اسم صدام إشارة  إلى صدام حسين .
H ) e n r  y (  لو قارنا أشكال هذه الحروف بما يشبهها في العربية مع شيء من التغيير الذي يفرضه حل اللغز  لوصلنا إلى استنتاج على غاية من الأهمية .
إن الحرف (H  ) لو حذفنا الخط الرابط بين العمودين  لوجدنا شكلا ( I I ) يشبه ( الـ )
الحرف e ) (  يشبه  حرف ( مـ )
الحرف ( n ) مقلوبا ( u = ) يشبه حرف ( هــ ) حينما تكون مفتوحة من فوق .
الحرف ( y )  يشبه حرف( ى )  
 لو جمعنا الحروف لتحصلنا على الكلمة التالية :
I I e n r y
ا لـ مـ u د ي
 إذن فهذا الملك رقم اثنان اسمه :(المهدي) وقد أخفاه الشاعر و ألغزه في اسم الملك الفرنسي هنري و أبعد عنه النعت لأن هناك مهديا واحدا فقط . لكن تعلق النعت به يعني أن  هناك ملكا آخر رقمه الأول أو واحد في بلد ثان  يعقبه ملك  رقمه الثاني أو اثنان  و كلاهما يحكم نفس البلد . و إذا  كان  الثاني اسمه المهدي فما هو اسم الأول ؟
عبر  التاريخ كله و المكان  أجمعه لا نجد إلا عاصمة واحدة و بلدا واحدا  حكمه حاكم واحد ثم زال ذلك الحكم و أصبحت تلك العاصمة مدينة تابعة لعواصم أخرى و بعد حقب  و قرون من الزمان  يعود حفيد ذلك الحاكم  إلى تلك المدينة بالذات و يتخذها عاصمة لملكه .
 تلك المدينة هي كوفة العراق و ذلك الحاكم هو أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ع و ذلك الحفيد هو الإمام المهدي عجل الله فرجه .
و من ناحية أخرى فإن للإمام على ع اسما آخر هو ( حيدر) و هو قريب جدا من اسم Henry و الحاء في الفرنسية تعوض ب h . فإذا  كان الإمام علي ع هو حيدر الأول فان المهدي ع هو حيدر الثاني. و كلاهما تنطبق عليه عبارة : (الملك الذي لا يقهر القوي جدا ). فالإمام علي ينعت بأسد الله و شجاعته و صولاته لا مثيل لها و الإمام المهدي يزود بقوة ليست عادية و يفتح الكرة الأرضية كلها و بلا استثاء. إنهما فعلا الملكان  القويان  غاية القوة و اللذان  لا يقهران  أبدا. 
و لو عدت إلى كلمات عنوان  الرسالة لوجدت 13 حرفا كتبت بشكل كبير  majuscule : 
A L' Invictissime, Tres-Puissant Et Tres-Chrestien Henry Roy De France Second:   
S F D R H C T E P T I L A
13 12 11 10 9 8 7 6 5 4 3 2 1
 
 أ ليس في ذلك إشارة  إلى المعصومين الثلاثة عشر فاطمة ع  و الأئمة الاثنى عشر.؟
و لو تأملت في أول عنوان  الرسالة لوجدت الحروف الثلاثة  الكبيرة الأولى هي:A L’I   
أ ليس هذا هو اسم علي ع ملغز و ظاهر ؟ و الحرف رقم 12 هوF   يرمز إلى فاطمة ع و بين هذا الحرف و الحرف الأول هناك  10 أحرف ترمز إلى باقي  الأئمة العشرة ع و الحرف الأخير S  يرمز إلى المهدي فكأنه نتيجة الأحرف السابقة و نهايتها و مستقبلها  تماما كما هو الإمام المهدي متأت من علي و فاطمة و  الأئمة ع . أليس علي ع هو أول  الأئمة الاثنى عشر حاكما أولا و المهدي ع آخرهم حاكما ثانيا؟  
وفيما يلي الحروف التي تتناسب مع الحرف الأول من أسماء  الأئمة و ألقابهم مع حذف الحروف الزائدة:
A  = علي / P = بـاقر / T = تـقي / C = كـاظم / H = حـسن  حسن حـسين هـادي / R = رضا
S  = سجاد صادق
 
و بعد ذلك العنوان  (المرسل إليه ) يذكر الشاعر اسمه و لقبه باعتباره المرسل و انظر إليه فإنه يصر على أن  يثبت للمرة الثانية 13 حرفا فقط بحجم كبير لا أكثر و لا أقل: 
Michel Nostradamus Tres-Humble, Et Tres-Obeyssant Serviteur Et Subject,Victoire Et  Felicité.
F E V S E S O T E H T N M
13 12 11 10 9 8 7 6 5 4 3 2 1
و اللافت أن  حرفA    اختفى و عوضه حرفM  و هو يرمز إلى محمد ص. و لو تأملت الكلمتين الأوليين لوجدت أحرف اسم محمد ص مثبتة بالكامل  (Mohamad) . 
s u m a d a r t s o N l e h c i M
m a d a o h M =Mohamad=  محمد
و للإشارة  فإن الشاعر قد خص  الرسول ص بالذكر ست مرات في الرباعيات التالية:
الرسول: prophete 2.28
الملك: Roy 4.99
الملك الكبير: Grand  Roy 5.97
الحبر الكبير: grand Pontife 7.33
القديس: saint 6.82 
القديس: saint 10.33
كما ذكر الشاعر حرفا آخر و هو V  و يدل حصرا على الإمام المهدي ع  وسنوضح ذلك بالتفصيل لاحقا .
و قبل  موته  التزم  الشاعر بالرقم 13 للمرة الثالثة إذ أوصى بأن يعطى  مقدار :
 ( souls  6)  لكل فقير و العدد الذي حدده بدقة  هو 13 فقيرا فقط لا أكثر و لا أقل .
و التزم الشاعر للمرة الرابعة بالرقم  13 في عبارة   Tres-Chrestien ( المسيحي جدا ) فهي تحتوي على 13 حرفا و فيها من الحروف ما يحيلنا مباشرة إلى دين أو مذهب آخر يختلف عن المسيحية . و في شعر المنجم و نثره  لم يذكر أبدا أن  المسيح هو ( ابن) الله بل أكد في أكثر من موضع إيمانه المطلق بالله  الواحد الأحد . أما عباراته السيئة ضد  المسلمين فقد ذكرها أولا ليحمي نفسه من حرق محاكم التفتيش و ثانيا ليقصد بها مسلمين معينين يشار إليهم برمز القمر أو الهلال بينما الإسلام الصحيح فإن  المنجم يرمز إليه بكلمات مثل الذهب أو العصر الذهبي الألفي القادم مع الإمام المهدي ع . 
إنه حقا لأمر غريب أن  يخرج رجل فرنسي من مجاهل القرون الوسطى و يرمي أمامنا بهذه الأفكار الانقلابية و أن  يرجنا بحوادث غريبة عن المستقبل ترفع من شأننا فوق ما نتصور بينما لو أشار إليها أحدنا لاتهم بالهرطقة و الزندقة و الخروج عن الملة .
إن  عبارة   Tres-Chrestien  هي ظاهرا موجهة إلى الملك الفرنسي و هو مسيحي إلا أن  المشهور عنه أنه ليس قديسا حتى يوصف بالمسيحي جدا . و الأولى أن  يوصف بالمؤمن جدا إن  كان فعلا كذلك . ثم إن هذه العبارة لا تقال لمسيحي يعيش بين المسيحيين  و إنما تقال في الأصل لمسيحي بين غير المسيحيين . فنحن مثلا لا نقول للمسلم إنه مسلم جدا. و كلمة  Tres ( أي جدا ) مقلقة  نوعا ما فكأنما هي تشير إلى أن هنري الثاني هو الملك الوحيد المسيحي جدا و ما عداه ليسوا كذلك . و هذا طبعا غير صحيح . و لكن العبارة إذا  كانت موجهة باطنا إلى الإمام المهدي فلابد من حل لغزنها من حروفها .
إن  كلمة Chrestien  هي  Chretien لأن   حرف s   كان  موجودا في كلمات فرنسية كثيرة و لا ينطق فحذف منها. و هذه الكلمة هي قريبة جدا من كلمة أخرى هي cheiste أي شيعي إذ نجد نفس الحروف . و حرف العين لا وجود له في الفرنسية . و حرف الراء r كثيرا ما أضافه الشاعر إلى بعض الأسماء للتلغيز ( chiren/ charon /raubine ).إن  الشاعر قد ألغز هذه الكلمة في الكلمة الأصل :
N E I T S E R CH
E I T S E CH = CHEISTE = CHEITE = شيعي
 و عندئذ تصبح  Tres  في محلها بالضبط  لأن الإمام المهدي هو الملك الوحيد الشيعي حقا حقا و جدا جدا و الذي سيعيد تأسيس الدولة الشيعية  بعد الإمام علي ع . و عبارة الدولة الشيعية نستعملها فقط تمشيا مع التحليل بينما العبارة الصحيحة هي إعادة الدولة الإسلامية الحق أو العصر الذهبي للإسلام وقد أشار الشاعر إلى ذلك قائلا : Renouvelant siecle d’or pour l’airain   أي مجددا العصر الذهبي للإسلام .
إن الشاعر اختار عن قصد عبارة Tres-Chrestien  دون غيرها(  tres croyant  و هي الأصوب و الأصح ) و ذلك لما تتضمنه من حروف تحيلنا مباشرة إلى دلالات أخرى هي المقصودة و المعنية و الملغزة .
بعد هذا التحليل نعيد إثبات الفقرة الماضية و نفك مرموزها  لستنتج ما يصدم الكثيرين :
"إن  بهاءك الملكي و إنسانيتك العميقة تجاه البشر و الله هي جد عظيمة أيها الملك الرحيم ألف مرة .إنك أنت الوحيد الأجدر بلقب الملك  الشيعي جدا . إنني أتوسل إليك فقط ( بأن  تتقبلوا ) إيماني بحكمتك العظيمة . و غايتي أن  أكون مطيعا لبهاء جلالتك منذ أن  حظيت عيناي بأن  تتأمل بهاءك المشعشع الشبيه بالشمس . و مهما تكن أهمية العمل الذي أتممته ( التنبؤات) فلا أعدو  أن  أكون  خادما مطيعا لك ."
في هذا الخطاب وصف للشخصية و موقف الشاعر منها . و هو خطاب يخلو من أي مصطلح ديني مسيحي . إن  أوصافا مثل : (البهاء الملكي – الإنسانية العميقة – الرحيم ألف مرة – الحكمة العظيمة –الجلال – البهاء المشعشع ) تدل على معرفة الشاعر الدقيقة بهذه الشخصية . و الأوصاف المذكورة تتفق مع أوصاف آل البيت للمهدي ع  من حيث جماله و جلاله و هيبته فهو كالمشتري جمالا أو كفلقة البدر أو كالشهاب الثاقب نورا و إشعاعا . و الأمثلة على ذلك كثيرة. و الشاعر بعد أن  اختلط عليه أمر هذه الشخصية  إن  كانت سماوية أم بشرية أرضية  و بعد أن  شاهد ( الطلعة الرشيدة و الغرة الحميدة  و كحل ناظره بنظرة منه إليه  ) عبر عن موقفه كما يلي : 
*التوسل و الرجاء بقبول إيمانه بها .
 * طاعته الكاملة لها .
 * استعداده ليكون خادما مطيعا لها . 
ألا يعتبر هذا بلاغا مكتوبا و مسجلا و ( عهدا و عقدا و بيعة ) من الشاعر للإمام ع ؟
لو قارنت بين هذا الموقف و موقف أي شيعي  من الإمام المهدي ع لوجدت نفس العبارات و المعاني . 
إذن هناك اكتشاف للشخصية و انبهار بأوصافها  تبعه إيمان   بها وولاء  مطلق لها .

  

سليمان علي صميدة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/15



كتابة تعليق لموضوع : نوستراداموس الشاعر المسلم – الجزء الثاني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد سعيد الأمجد
صفحة الكاتب :
  د . محمد سعيد الأمجد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بني عثمان وبناء ديكتاتورية جديدة !...  : رحيم الخالدي

 في حضرةِ الرَّب

 البعض لا يتذكر "السنة" إلا عندما تُهزم "داعش"

 افتتاح مستشفى سفير الحسين ( ع ) تقرير مصور  : مهند البراك

 خصخصة الكهرباء من المستفيد ومن المتضرر ؟  : رحيم الخالدي

 وليمة عشاء . دعوة رئيس الوزراء  : محمد علي مزهر شعبان

 الإرهاب دين لسياسة وسياسة لدين  : واثق الجابري

 أين الموقف من مؤسسات الخنجر الإجرامية ؟  : عبد الرضا الساعدي

 نتوجس كعراقيين من الحكم السعودي بنهائي الخليج 21  : عزيز الحافظ

 توضيح

 وزارة الكهرباء: رئاسة الوزراء قررت تشكيل لجنة لوضع آلية لتثبيت العقود

 أَدَوَاتُ الدَّوْلَة المَدَنِيَّة! [٩]  : نزار حيدر

 إصلاحٌ يحتاج لخارطة طريق ....  : رحيم الخالدي

 ثقافة رعناء  : جعفر جون

 العبادي: أي حوار مع "الإقليم" يجب أن يرتكز على وحدة العراق والدستور ورفض الاستفتاء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net