صفحة الكاتب : علاء كرم الله

داعش لعبة أمريكية مكشوفة ولكن؟!
علاء كرم الله

 حققت أمريكا ما أرادته منذ عام 2003 عندما جعلت العراق يجابه خطر الحرب الداخلية من ناحية و المتمثلة بأثارة الفتنة الطائفية بين (السنة والشيعة) و التي لا زالت نارها تتقد تحت الرماد!! ومن ناحية أخرى يجابه الحرب الخارجية  مع التنظيم الأرهابي (داعش) عندما أعطت الضوء الأخضر للسعودية وقطر وتركيا بتمويل ما يسمى بالدولة الأسلامية (داعش) بالمال والسلاح والعتاد والخبرات العسكرية والفنية!! ثم غضت الأنظار تماما!! عندما أستطاع هذا التنظيم الأرهابي من أحتلال الموصل ثاني أكبر مدن العراق وأجزاء كبيرة من الفلوجة والرمادي وصلاح الدين وديالى!(لا زال موضوع كيفية احتلال الموصل من قبل الداعشيين مثار جدل كبير ليس بين أوساط الجيش والشارع العراقي حسب بل في الأوساط الأمنية والعسكرية العالمية ولازال الأمر يكتنفه الغموض والأسرار؟!). فلم بعد خافيا بأن أمريكا تقف وراء ما جرى ويجري  في العراق منذ عام الأحتلال في 2003 وكذلك ما جرى ويجري من أحداث في عموم المنطقة العربية منذ أحداث ما يسمى(بالربيع العربي) في 2010 ولحد الآن. لقد صدقت أمريكا عندما توعدت العراق حكومة وشعبا بأنها ستجعلهم يتمنون ويطلبون ويناشدونها بالعودة الى العراق لأنقاذهم من خطر(داعش) وباقي الفصائل الأرهابية حيث  أستطاع البعض من زمر هذه التنظيمات الأرهابية وخلاياها النائمة من الوصول حتى الى مدننا المقدسة!!!. توعد أمريكا هذا بالعراق؟! أكده (أنتوني كوردسمان)  الخبير الأمريكي بالشوؤن السياسية العالمية! بعد انسحاب الجيش الأمريكي من العراق عام 2011 حسب الأتفاقية الأمنية التي أبرمت بين العراق وأمريكا ذلك الأنسحاب الذي لم يكن برغبة أمريكا!! وهنا لابد من الأشارة والتذكير بأن الوضع الأمني بالعراق قد تدهور بشكل كبير وملفت من بعد أنسحاب الأمريكان؟!. كما لم يعد خافيا بأن (داعش) التي أثارت الرعب والدمار والفوضى في العراق والتي بات خطرها يهدد السلم العالمي!! هي صناعة أمريكية صهيونية بأمتياز!! وقد تناولت الكثير من مواقع التواصل الأجتماعي ذلك حيث تأكد (( بأن القائد الحقيقي لتنظيم داعش هو رجل المخابرات الأمريكي /مايكل فيكرز/! وهو المحرك الحقيقي ليس لتنظيم داعش حسب بل لكل التنظيمات الأرهابية بالعالم!، كما أنه ساهم بتأسيس ظاهرة /التنظيمات الجهادية/ في أفغانستان، ولعب دورا بارزا ومهما في فوضى ما يسمى بثورات (الربيع العربي) عام 2010. كما يطلق على هذا الأمريكي / مايك رجل العصابات/!!، وقد حاز على جائزة وكالة الأستخبارات الأمريكية لأنجازه أبرز مخطط ستراتيجي وتنفيذه اكبر عملية سرية في تاريخ(السي آي أيه) وهي أستخدام المقاتلين الأفغان لدحر القوات السوفيتية في أفغانستان عام 1980!!، وعندما أستدعاه الرئيس الأمريكي الأسبق(بوش) عام 2006 للأستئناس برأيه وخبرته للتخطيط على كيفية الأنسحاب الأمريكي من العراق؟ فقد أشار أليه بضرورة الأبقاء على مجموعة سرية من المتطرفين العرب والأجانب تعمل تحت أمرته!!،كما هوالمسؤول عن التخطيط لأنشاء جيوش من المتطرفين العرب والأجانب لأثارة الرعب في أي منطقة بالعالم)). هذه هي أمريكا وهذا هو جبروتها وخبثها فهي تتعامل بسياسة القبول بالأمر الواقع وألا فالفوضى والموت سيأتيكم من كل حدب وصوب وهذا ما عملته في العراق منذ 2003 !!.والمضحك المبكي في أمر أمريكا بأنه لا توجد قوة في العالم تستطيع أن تردع أمريكا  في كل ما تفعله وخاصة منذ تفردها بالسيطرة على العالم وأنتهاج سياسة القطب الواحد بعد أنهيار الأتحاد السوفيتي السابق عام 1990 !.فهي من جيشت كل جيوش العالم أعقاب أنتكاسة الجيش العراقي في الكويت عام 1991!! ودمرت العراق وحطمت كل بناه التحتية وقتلت الألاف من العراقيين، ثم عادت لتجيش العالم كله لتسقط النظام السابق بالعراق وتحتل العراق عام 2003 بحجة حرية الشعوب وتخليصهم من الأضطهاد!؟، رغم أنها هي التي (رّبت) صدام وأشرفت عليه منذ عام 1964 عندما كان في مصر ولحين أستلامه السلطة بشكل مباشرعام 1979 !!، ثم هي من أسقطت نظامه ليلاقي بالتالي مصيره معلقا بحبل المشنقة!، وما أن أحتلت العراق حتى جعلته ساحة لجذب كل التظيمات الأرهابية بالعالم لتعيث بالعراق خرابا ودمارا وقتلا وتنشر الرعب فيه وآخرها أرهاب ( داعش)!!. وها هي أمريكا تعيد تحشيد كل جيوش العالم وتقيم التحالفات الدولية مع  اكثر من 40 دولة! من أجل القضاء على داعش وانقاذ العالم والعراق تحديدا من خطره بعد ان أصبح يهدد السلام العالمي!!. وهنا لا بد من الأشارة والتوضيح بأن أمريكا هي من تصنع العدو وبالتالي تقضي عليه!! فأمريكا لا تستطيع أن تبقى بدون عدو؟! ويبدو أن هذا هو احد ركائز سياستها الأستراتيجية العليا وأمنها القومي!!، فحتى أحداث سبتمبر/ عام 2001 المتمثلة (بضرب برجي التجارة الدولية في أمريكا من قبل تنظيم القاعدة) فالشكوك لازالت تحوم حول ضلوع المخابرات بالأمر!!! لغايات ستراتيجية أمنية ومصالح قومية عليا؟!.حتى في فن السينما عندهم فهم يصنعون أفلاما من مخيلاتهم وتوقعاتم؟! فمثلا يصنعون فلما يحكي محاولة أختطاف طائرة الرئيس الأمريكي!! ثم كيفية القضاء على المختطفين وانقاذ الرئيس، وطبعا الفلم هو أقرب الى الخيال من الواقع! فمن يستطيع أختطاف طائرة الرئيس الأمريكي؟!، كما ويصنعون فلما آخر يتحدث عن شخص يصنع (مادة) سمية قاتلة يمكن أن تقتل جميع السكان في أحدى الولايات الأمريكية! وكيف يتم مطاردته والقضاء عليه وانقاذ تلك الولاية من الكارثة وغيرها الكثير من الأفلام التي تصنع عدوا محتملا في قضية مليئة بالخوف والرعب، وهم بذلك يوجهون رسالة الى كل العالم بأنهم الوحيدين الذين لديهم القدرة على انقاذ العالم من الأخطار التي تحدق بهم!. وللعودة الى ثمانينات القرن الماضي، فأن الرئيس الليبي الراحل (القذافي) صرح مرة بأن مرض (الأيدز) هو من صنع مختبرات المخابرات الأمريكية!! (ظهرت اول أصابة بالمرض في امريكا عام 1981 ) ، وانا أيضا أؤيد ذلك! وأسأل هنا: ماذا حل بمرض فلاونزة الطيور، وفلاونزة الخنازير ونتذكر جميعا كم من الرعب أصاب العالم؟!، وأنا على يقين تام بأن مرض(الأيبولا) الذي يهدد بعض دول العالم الان وعليه تركيز أعلامي أمريكي غربي تحديدا! هو من صناعة مختبرات الصناعة الأمريكية أيضا؟! الذي أريد أقوله هو ان أمريكا تعيش دائما حالة من القلق والخوف من عدو قادم يجب أبعاد خطره الى باقي دول العالم. أخيرا نقول : على الرغم من معرفة الجميع بأن داعش هي لعبة أمريكية ومن صناعة وعقول المخابرات الأمريكية، ولا يقضي
عليها ألا من صنعها؟!! ألا أن أحدا لا يستطيع التصدي لأمريكا ومجابهتها بذلك؟! بل الكل تريد رضاها وتطلب الحماية منها ونحن منهم!!؟؟.
 

  

علاء كرم الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/21



كتابة تعليق لموضوع : داعش لعبة أمريكية مكشوفة ولكن؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : نبيل محمود ، في 2014/11/11 .

اللله يبارك فيك


مشككككككككككككككوووررررررررررررررررر



• (2) - كتب : ابو اوس ، في 2014/09/22 .

مشكور نعم انها لعبه امريكيه بحته فهي لا تستطيع ان تبقى بدون عدو لمخطط كبير وتفذه الامريكية السي اي ايه والكل يعرف بان داعش هي لعبة امريكيه ومن صناعة عقول امريكيه والله صحيح وكل ما قلته في مقالتك هو عين الصواب ومنطقي جدا ليسر في العراق فقط وانما في العالم كله واتذكر مقولو السيد غاندي لو ان سمكتيين تعاركو فيما بينهما لكان وراءهما خبث امريكي

• (3) - كتب : نبيل محمود ، في 2014/09/22 .

سلمت يداك وعلى المقاله الروعه والمفيده




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مصطفى يعقوب
صفحة الكاتب :
  احمد مصطفى يعقوب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فتوى الدفاع وحكاية وطن إسمه العراق   : حسين فرحان

  صحفيان من مكتب قناة NRT عربية يتعرضان الى التهديد في النجف بسبب تحقيق عن الفساد  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 عامر عبد الجبار يناقش دراسة اقتصادية مع د مظهر محمد صالح في مجلس الخبراء  : مكتب وزير النقل السابق

 الدولار يصعد مع تلاشي أثر انفراجة اتفاق التجارة بين أمريكا والمكسيك

 الخُطب المسيلة للدموع !  : سلمان عبد الاعلى

 سارعوا بالقفز من السفينه الغارقه  : د . عصام التميمي

 امر لواء الطفوف : عملیات "محمد رسول الله" تسير وفق توجهيات المرجعية العليا

 هل يوجد في الشيعة المذبوحين من القفا رجل رشيد؟ ليوقف ويردع هؤلاء ؟  : طارق درويش

 العدل .. والظلم  : مصعب الجنابي

 المصالحة والعفو.. البيضة والدجاجة  : علي علي

 الهاربة  : حوا بطواش

  "إذا وقفنا بالدور"  : عماد يونس فغالي

 أَلنَّاخِبُ..عَدُوَّ نَفْسِهِ!  : نزار حيدر

 مرجع الايزيديين يشكر الحشد الشعبي لتحرير مناطقهم ویثمن مواقف المرجعیات الدینیة

 مارسيلو يبعث رسالة صادمة لكريستيانو رونالدو

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net