صفحة الكاتب : اسامة العتابي

كُتَب الجَفر المَنسوبة إلى أمير المؤمنين (ع) حالياً لا حقيقة لها في الواقع الخارجي وأنها كذب وأفتراء
اسامة العتابي

 لقد كثرت في الآونة الآخيرة طباعة كُتب تحمَل عناوين مُختلَفه في موضوع علم الجفر الخاص بمولانا أمير المؤمنين (ع) وكثرة تداولها بين أوساط المجتمع وربط الأقوال الواردة فيه على بعض الوقائع التي نعاصرها وهذا غير تـام من الناحية المنهجية والعلمية في أثبات صحّة الروايات وعدمها ، نعم أن علم الجفر بما هو علم حقٌ لا ريب فيه من حيث المَفهوم ولكنه مُبهَم من حيث التطبيق الخارجي في زمن الغيبة الكبرى فليس هناك شيءٌ حقيقيّ إسمه علم الجفر تتداوله الإيدي في هذا الزمان لأن الجفر بكلا معَنييه الجفر الأبيض والأحمر هما مع الإمام الحجّة (عج) وما ينسبه بعض الجهلة من كونه موجوداً مطبوعاً في كتاب سَموه الجفر ما هو سوى تلفيــقاً على أئمتنا الطاهرين لأن مواريث الأئمة (ع) محفوظة عند مولانا القائم (عج) وقد ذُكر الجفر الشريف في عدة أخبارٍ تبيِّن حقيقة الجفر وأقسامه ومكان تواجده ...
فقد روى الشيخ الكليني بعضاً منها في الجزء الأول من كتابه أُصُول الكافي، ننقل منها روايتين صحيحيتن السنّد (1) :-
(الأولى) - عن أبي بصير قال : دخلت على أبي عبد الله (ع) فقلت له : جعلت فداك إني أسألك عن مسألة، ههنا أحد يسمع كلامي ؟ قال : فرفع أبو عبد الله (ع) ستراً بينه وبين بيت آخر فأطلع فيه ثم قال : يا أبا محمد سل عما بدا لك، قال : قلت : جعلت فداك إن شيعتك يتحدثون أن رسول الله (ص) علم عليا (ع) باباً يفتح له منه ألف باب ؟ قال : فقال : يا أبا محمد علّم رسول الله (ص) عليا (ع) ألف باب يفتح من كل باب ألف باب قال : قلت : هذا والله العلم قال : فنكت ساعة في الأرض ثم قال : إنه لعلم وما هو بذاك. قال : ثم قال : يا أبا محمد وإن عندنا الجامعة وما يدريهم ما الجامعة ؟ قال : قلت : جعلت فداك وما الجامعة ؟ قال : صحيفة طولها سبعون ذراعا بذراع رسول الله (ص) وإملائه من فلق فيه وخط علي بيمينه، فيها كل حلال وحرام وكل شئ يحتاج الناس إليه حتى الأرش في الخدش وضرب بيده إلي فقال : تأذن لي يا أبا محمد ؟ قال : قلت : جعلت فداك إنما أنا لك فأصنع ما شئت، قال : فغمزني بيده وقال : حتى أرش هذا -كأنه مغضب- قال : قلت : هذا والله العلم قال : إنه لعلم وليس بذاك . ثم سكت ساعة، ثم قال : وإن عندنا الجفر وما يدريهم ما الجفر؟ قال قلت : وما الجفر؟ قال : وعاء من أدم فيه علم النبيين والوصيين، وعلم العلماء الذين مضوا من بني إسرائيل، قال قلت : إن هذا هو العلم، قال : إنه لعلم وليس بذاك . ثم سكت ساعة ثم قال : وإن عندنا لمصحف فاطمة (ع) وما يدريهم ما مصحف فاطمة (ع) ؟ قال : قلت : وما مصحف فاطمة (ع) ؟ قال : مصحف فيه مثل قرآنكم هذا ثلاث مرات، والله ما فيه من قرآنكم حرف واحد، قال : قلت : هذا والله العلم قال : إنه لعلم وما هو بذاك. ثم سكت ساعة ثم قال : إن عندنا علم ما كان وعلم ما هو كائن إلى أن تقوم الساعة قال : قلت : جعلت فداك هذا والله هو العلم، قال : إنه لعلم وليس بذاك . قلت : جعلت فداك فأي شئ العلم ؟ قال : ما يحدث بالليل والنهار، الامر من بعد الامر، والشئ بعد الشئ، إلى يوم القيامة .
(الثانية) عن الحسين أبن أبي العلاء قال : سمعت أبا عبد الله (ع) يقول : إن عندي الجفر الأبيض، قال : قلت : فأي شئ فيه ؟ قال : زبور داود، وتوراة موسى، وإنجيل عيسى، وصحف إبراهيم (ع) والحلال والحرام، ومصحف فاطمة، ما أزعم أن فيه قرآنا، وفيه ما يحتاج الناس إلينا ولا نحتاج إلى أحد حتى فيه الجلدة، ونصف الجلدة، وربع الجلدة وأرش الخدش . وعندي الجفر الأحمر، قال : قلت : وأي شئ في الجفر الأحمر؟ قال : السلاح وذلك إنما يفتح للدم يفتحه صاحب السيف للقتل، فقال له عبد الله ابن أبي يعفور: أصلحك الله أيعرف هذا بنو الحسن ؟ فقال : إي والله كما يعرفون الليل أنه ليل والنهار أنه نهار ولكنهم يحملهم الحسد وطلب الدنيا على الجحود والانكار، ولو طلبوا الحق بالحق لكان خيرا لهم .
فهذه الأخبار الشريفة قد كشفت عن هوية وحقيقة الجفر وأنه قسمان : أبيض وأحمر وأنه موجود عند الأئمة الطاهرين (ع) ولم يكن منتشراً في الأوساط الشيعيَّة في عصورهم لكونه من الأسرار الإلهيَّة التي لا يجوز نشرها لعامة الناس، فإذا لم يجز أن ينشروه لأحد في أزمنتهم فكيف ينشرونه بعد شهادتهم ؟ بالإضافة إلى أنَّه مملوءٌ علماً وفيه صحف الأنبياء وكتبهم، والموجود في الأسواق ليس فيه شيءٌ مما ذكرته هذه الأخبار، لذا فإننا نقطع بعدم صحة المنتشر في أزمنتنا اليوم ولا علاقة له بالجفر وإنَّما أستغل إسمه الزيديون من بني الحسن في اليمن ليستأكلوا بعلوم الأئمة الأطهار (ع)، وقد أشار إلى هذا المعنى خبر سليمان بن خالد قال : قال أبو عبد الله (عليه السلام) : إن في الجفر الذي يذكرونه ـ أي الزيدية من بني الحسن يفتخرون به ويدَّعون أنه عندهم ـ لما يسوؤهم، لأنهم لا يقولون الحقَّ، والحقُّ فيه، فليخرجوا قضايا عليٍّ (ع) وفرائضه إن كانوا صادقين، وسلوهم عن الخالات والعمات ــــ أي عن خصوص مواريثهنَّ ــــ وليخرجوا مصحف فاطمة (ع)، فإن فيه وصيّة فاطمة (ع) ومعه سلاح رسول الله (ص) : إن الله عزَّ وجلَّ يقول : ﴿فأتوا بكتابٍ من قبل هذا أو أثارة من علم إن كنتم صادقين﴾.
(زبدة المقال) : أن الجفر قسمان : جفرٌ أبيض، ويحوي العلوم الربانية المتعلقة بالكتب السماوية والحوادث التكوينية التي جرت وتجري على الشيعة وهامة الخلق... وجفرٌ أحمر ويحوي المعدات الحربية الخفيفة التي كان يستعملها النبيّ وآله الطاهرون (ع) والتي سيخرجها مولانا الحجَّة بن الحسن (ع) يوم خروجه المبارك لإستعماله ضد المارقين والمنافقين والفاسقين...
(والخلاصة) : إن الجفر لغة : هو جلد ثور مدبوغ كالجراب أو الحقيبة الكبيرة في عرفنا الدارج، وهذا الجفر فيه عدة أشياء هي :
(الأول) : الكتب السماوية، وهو ما عبَّر عنه مولانا الإمام الصادق (عليه السلام) في الصحيحة الأولى والثانية : (بأن فيه علم النبيين والوصيين وعلم العلماء من بني إسرائيل، وفيه زبور داوود وتوراة موسى وإنجيل عيسى وصحف إبراهيم) .
(الثاني) : الحلال والحرام وكلُّ شيءٍ يحتاجه الناس من معرفة حكمه إلى يوم القيامة، وهو موجود في الجامعة وهي صحيفة طويلة جداً كما أشارت الصحيحة الأولى وغيرها من الروايات الواردة
(الثالث) : مصحف مولاتنا أميرة الوجود الصدّيقة الكبرى الزهراء البتول (صلوات الله عليها ) وفيه وصية سيِّدة النساء والحور العين بأبي هي وأمي ونفسي، واسماء الملوك الذين يحكمون إلى يوم القيامة، وفيه علم ما يكون إلى يوم القيامة، وهذا ما أشارت إليه الصحيحة الثاني وصحاح أُخرى لم نذكرها ههنا ولكنها موجودة في أصول الكافي والبحار .
(الرابع) : السلاح، أي سلاح رسول الله وأمير المؤمنين وأهل بيتهما الطاهرين (ع)، وهذا ما أشارت إليه الصحيحة الثانية وأن الإمام (عليه السلام) يفتحه للقتل،كما أشارت إليه رواية سليمان بن خالد المتقدِّمة في أصول الكافي /نفس الباب/ الخبر الرابع .
وعليه فإن علم الجفر المتداول عند بعض الناس ليس صحيحاً بل هو تلفيقٌ على أئمتنا الطاهرين (ع) كما أوضحناه لكم في الجواب على السؤال الأول، وأن المنحرفين من بني الإمام الحسن (ع) وهم طائفة من الزيدية في اليمن هم أول من ادَّعوا وجوده عندهم كذباً على أئمتنا الطاهرين (ع) وقد تحداهم الإمام الصادق فديته بنفسي على أن يخرجوا سلاح رسول الله ومصحف مولاتنا الصدّيقة الكبرى (ع) وشيئاً من أحكام المواريث وغير ذلك كما هو واضح في رواية سلمان بن خالد التي تقدمت في وأنهم لم يذكروا شيئاً مما تحداهم به الإمام (ع) لأن ذلك يسوؤهم، لذا فهم يتحرجون من ذكره، بالإضافة إلى إستحالة إظهار تلك العلوم النبوية والأسلحة المحمدية والعلوية، فكيف تصحُّ دعواهم بوجوده عندهم ؟!
كما انه لا فرق في بطلان دعوى من يدَّعي وجود جفرٍ وأن الكاتب متحقق فيه فإن ذلك كذبٌ واضح على أئمتنا الطاهرين (ع)، لأن الجفر الشريف كما فصَّلنا لكم موجود مع مولانا الإمام الحجّة (عجَّل الله تعالى فرجه الشريف) يخرجه معه يوم ظهوره المبارك، وكلُّ من يدَّعي عكس ذلك هو كذّابٌ أشر ودونه خرط القتاد، والله الموفق للصواب وهو حسبنا ونعم الوكيل، والحمد الله ربّ العالمين
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) : راجع أصول الكافي ج1ص241 باب ذكر الصحيفة والجفر والجامعة والمصحف / أحاديث كثيرة في هذا الصّدد .

  

اسامة العتابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/22



كتابة تعليق لموضوع : كُتَب الجَفر المَنسوبة إلى أمير المؤمنين (ع) حالياً لا حقيقة لها في الواقع الخارجي وأنها كذب وأفتراء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وسام الركابي
صفحة الكاتب :
  وسام الركابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل تناقش اعداد الموازنة التشغيلية لعام 2018 الخاصة بالدوائر المشمولة بفك الارتباط  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 عطايا قيصر  : مديحة الربيعي

 القوات الأمنیة تحبط هجومین بالشعلة والهورة وتحاصر الشرقاط وتقتل 78 داعشیا

 هل ننتظر ان يعيد الشوفينيون التجربة نفسها بحقنا نحن الكورد...؟؟!  : مام أراس

 ذي قار تدعو وزارة الخارجية للضغط على تركيا لزيادة الاطلاقات المائية وتدارك خطر جفاف الاهوار  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 نحن النازحون لسنا للبيع  : سمير اسطيفو شبلا

 مناقشة قصص (قالت له)  بالمجلس الأعلى للثقافة 19-11  : اشرف الخريبي

 الدور المشبوه للأمم المتحدة في الملف العراقي - الكويتي  : عماد الاخرس

 الحلقة الثانية من تجارب الاقتراب من الموت  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 الكتب والوثائق الوطنية تنجز العديد من الأعمال خلال شهر أيلول 2018  : اعلام وزارة الثقافة

 محتجون في الخرطوم يتحركون لحماية اعتصام من محاولة لفضه

 شُكراً شِيركو ميرزا ..  : حسين محمد الفيحان

 مكافحة الاجرام تعلن القبض على عدد من المتهمين بقضايا جنائية مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 الغياب المفاجئ للنائب الشهيلي عن الاعلام  : فراس الخفاجي

 كيف ينظم علمائنا اوقاتهم؟ الحلقه الثانيه /الشيخ محمد اسحاق الفياض  : نافع الشاهين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net