صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني

ألسنتهم أحلى من العسل وأعمالهم الباطنة أنتن من الجيف !...
سيد صباح بهباني

بسم الله الرحمن الرحيم
(قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ ) النمل /34. ويصرح القرآن في وجوه الحكام الظلمة ويندد بحكمهم فيقول :" فما لكم كيف تحكمون" ويبين القرآن للهيئة الحاكمة الطريق الذي يجب سلوكه ، والحكم الذي يلزم نهجه للقضاء على الاستبداد والتعسف والطغيان يقول تعالى : (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ) النساء /58. والظلم القائم والجبروت الاستبدادي لا يحفل بقيام الحق. يقول النبي صلى الله عليه وعلى آله وعلى أصحابه السلام مخبرا لأمته بما ستلاقيه من بعده من الظلم على يدي الحكام المستبدين. " ألا أنه سيكون عليكم أمراء مضلون يقضون لأنفسهم ما لا يقضون لكم إن أطعتموهم أضلوكم وإن عصيتموهم قتلوكم...." . فانبرت طائفة من صحابته قائلة له : ـ وما نصنع يا رسول الله ؟ فأمرهم صلى الله عليه وآله وسلم بالصمود في وجه الظلم ، وبمقابلته بجميع طاقاتهم قائلا: " كما صنع أصحاب عيسى نشروا بالمناشير ، وحملوا على الخشب . والذي نفسي بيده لموت في طاعة الله خير من حياة في معصية الله...". ولو أن الشعوب قدموا في سبيل الدين والعقيدة مثل هذا اللون من التضحية الذي ذكره الرسول صلى الله عليه وقابلوا الأعداء والخصوم بالشدة والصرامة لما قامت في بلدانهم حكومة جائرة ولا تأمر عليهم طاغية أو مستبد ظالم ، ولكن البعض أحبوا الحياة الدنيا وكرهوا.....! . جراح الضحايا و شعوب منطقة الخليج والجزيرة والعراق ، كالشاة بين الذئاب إذا لم يكن له حافظ من الله فما له من قوة ...!. وعن أبي هريرة وأبن عمر رضي الله عنهما قالا : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : يكون في آخر الزمان رجال يختلون الدنيا بالدين يلبسون للناس جلود الضأن ألسنتهم أحلى من العسل وقلوبهم قلوب الذئاب ، يقول الله تعالى : أبي تغترون أم علي تجترؤون فبي حلفت لأبعثن على أولئك منهم فتنة تذر الحليم فيهم حيران . وكما يصف المخدوعين امرئ القيس :

وَنُسْحَرُ بالطَّعامِ، وَبالشَّرابِ  * أرانا موضعين لأمر غيب
وأجْرأُ مِنْ مُجَلِّحَة ِ الذِّئابِ * عَصافيرٌ، وَذُبَّانٌ، وَدودٌ،
ستكفيني التجاربُ وانتسابي * فبعضَ اللوم عاذلتي فإني
وهذا الموت يسلبني شبابي * إلى عرقِ الثرى وشجت عروقي
ضحايا آل سعود اكثر من أن تحصى فقد قتل آل سعود شيوخ و أبناء القبائل و سبوا النساء و قتلوا الولدان. وأن آل سعود لم يمحوا المعارضين ولكن يمحون الآثار الإسلامية في مكة والمدينة :
 فقد هدم آل سعود :
1ـ البيت الذي ولد فيه النبي محمد صلى الله عليه وآله وعلى أصحابه السلام بشعب الهواشم بمكة المكرمة .
 2 ـ هدموا بيت السيدة خديجة أم المؤمنين وأول امرأة أمنت والكل يعرف ما بذلة هذه السيدة الكريمة لنصرة الإسلام والمسلمين.
 3 ـ هدموا البيت الذي ولدت فيه الصديقة فاطمة الزهراء .
 4ـ هدموا آل سعود بيت أبي بكر الصديق صاحب الغار رضوان الله عليه ،ويقع بمحلة المسغلة بمكة.
 5ـ هدموا بيت حمزة بن عبد المطلب عم النبي أسد الله وسيد الشهداء ،ويقع بيته في المسلغة بمكة.
 6 ـ هدم آل سعود بيت الأرقم وهو أول بيت تكونت فيه خلايا المسلمين وهذا البيت كان ذكره لرسوله لا يتصوره أحد لأن صلى الله عليه وآله وسلم كان يجتمع مع أصحابه سرا وهذا البيت يقع بجوار الصفا بمكة ... وأما اليوم شيد في مكانه قصر أعطى لتاجر الفتاوي السعودية الباطلة عبد الملك بن إبراهيم ليفسدوا في الأرض.
 7 ـ هدم آل سعود قبور شهداء بدر.
8 ـ هدم آل سعود البيت الذي ولد فيه الإمام الحسن والحسين رضوان الله عليهم في المدينة.
 9ـ هدموا قبور الشهداء الواقعة في المعلى بأعلى مكة وبعثروا وفاتها. 10ـ هدموا بقيع الغرقد الذي يرقد فيه الأئمة الأربعة الحسن بن علي وزين العابدين ومحمد الباقر وجعفر الصادق رضوان الله عليهم ،وزوجات النبي وبناته وأبنه القاسم وجملة كبيرة من أصحابه .
11ـ طموا المكان الذي ربضت فيه ناقة الرسول صلى الله عليه وآله وعلى أصحابه السلام عند قدومه إلى المدينة.
 12 ـ مكتبات من أثمن المكتبات في العالم أحرقتها همجية آل سعود لمسح ذكرى مدرسة الإمام زين العابدين وباقر العلم والصادق عليهم السلام بمكة والمدينة :
 فقد أحرق آل سعود :المكتبة العربية:
 الأثرية الإسلامية التاريخية العلمية التي كانت في مكة والمكرمة وعي التي لا تعد من أثمن المكتبات في العالم لا تقدر بمليارات العملات ،لقد كانت فيها 60000من الكتب النادرة في مختلف المناهج العلمية وكانت فيها 40000مخطوطة نادرة الوجود من مخطوطات " جاهلية" خطت كمعاهدات بين طغات قريش واليهود وغدرهم . وفيها وثائق خطت بمئات السنين قبل البعثة النبوية الشريفة . وكانت فيها وثائق سرية للحروب الفتح الإسلامي بين أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب وخالد بن الوليد رضوان الله عليهم وعلي كرم الله وجهه ورضوان الله عليه . ومراسلات طارق بن زياد وغيرهم . ويحدثنا أحد مشايخ المؤرخين وأمتنع ذكر اسمه خشية عليه من جهنم آلا سعود فيقول : كان يروا لنا أجدنا أن في زمن الشريف حسين بن علي كانت عامرة . وأن آل سعود حرفوا جميع المخطوطات القديمة من الكتب بشر نشر اليوم وشخصياً عندي بعض المجلدات القديمة يرجع تاريخها إلى 300سنه وتختلف على طبعات آل سعود لأنهم غيروا الكثير من الكتب على غرار مذهب بن عبد الوهاب . ويذكر المرحوم خالد بن يأسين بن محمد الحكيم وهو من المفكرين العرب من مواليد 1878ـ 1944م وكان مع الشريف حسين بثورته ضد الأتراك العثمانيين في الحجاز . وبعد معركة ميسلون في سوريا ،حكم عليه الفرنسيون بالإعدام غيابياً،ولما توحدت أقطار الحجاز بسم مملكة العربية السعودية وعمل مستشار خاص للملك عبد العزيز آل سعود مدة طويلة وبعدها توفي في سوريا لأثر المرض الذي دام سنتين يذكر ، أن بشاعة أيدلوجية آل سعود بعيدة عن الحرية والديمقراطية ومن القيم الإنسانية ولا يوجد فيها إلا الدمار والقتل والتعالي على الآخرين. فلا بد من إنقاذ و تخليص الحرمين الشريفين من حكم هذه الأسرة التي زرعت روح الحقد والفتنة في المنطقة. هذه قصيدة نظمها الشاعر محمد مهدى الجواهري و اجمل تصور تصوره هذه القصيدة عن آل سعود في مقطعها الثاني (( أتعلم أن رقاب الطغاة )). أتعلـم أم أنت لا تعلم.. .. بأن جراح الضحايا فم... فم ليس كالمدعي قوله .. وليس كأخر يسترهم يصيح على المدقعين الجياع .. أريقوا دماءكم تُطعموا ويهتف بالنضر المهطعين .. أهينوا لئامكم تُكرموا أتعلم أن رقاب الطغاة .. أثقلها الغنم و المأثم وأن بطون العتاة التي .. من السحت تهضم ما تهضم وأن البغي الذي يدعي .. من المجد ما لم تحر مريم ستنهد إن فار هذا الدم .. وصوت هذا الفم الأعجم فيالك من بلسم يشفي .. به حين لا ير تجئ بلسم أتعلم أن جراح الشهيد تظل عن الثأر تستفهم أتعلم أن جراح الشهيد.. .. من الجوع تهضم ما تلهم تمص دماً تم تبغي دماً .. و تبقى تُلح و تستطعم فقل للمقيم على ذُلة .. هجيناً يسخر أو يلجم تقحم لُعنت أزير الرصاص .. وجرب من الحظ ما يقسم و خُضها كما خاضها الاسبقون .. وكُنها بما افتتح الأقدم فإما إلى حيث تبدو الحياة .. لعينيك مكرمة تُغنم وإما إلى جدث لم يكن .. ليفضله بيتك المظلم تقحم لُعنت فما ترتجي .. من العيش عن وردة تُحرم أوجع من أنك المزدري .. وأقتل من أنك المعدم تقحم ممن ذا يخوض المنون إذا عافها الأنكد الأشأم تقحم فمن ذا يلوم البطين.. .. إذا كان مثلك لا يقحم يقولون من هم أولاء الرعاع .. فأفهمهم بدم من هُم وأفهمهم بدم أنهم .. عبيدك إن تدعهم يخدموا وانك اشرف من خيرهم ..! و كعبك من خده أكرم وخوفي على شعبه من هذا الداء والغطرسة من سريان هذا الداء الوبيل ،وإصابتهم بهذا المرض الخطير لأن الناس على دين ملوكهم فيعامل القوي منهم الضعيف بالقوة والجور ...! وأن هذه المفاسد والمظالم التي نراها في آل سعود هو حكم الاستبداد الذي يوجه دمار الشعب والأمة ويهلكها ويقضي على وعي الأمة وتفكيرها لشيوعها بالجهل والخنوع في جميع الأوساط . وقد تمثل حكمهم الفوضوي المرهق على مسرح الحياة الإسلامية من جراء الوهابية وحكمهم المستهترين بحقوق المسلمين وسرقت ثرواتهم وتراثهم ومسح آثار معالم التاريخ القديم ،وبث الحقد وزرع الفتنة بين صفوف المسلمين من دول الجوار وخصوصاً في العراق وشعبه ، إن هذا هو الاستهتار والتمادي في الإثم والتحدي للسلام والإسلام وهدم قواعده جهارا. بسياستهم القائمة بتفجير الفتنة وهدم قبور الصالحين والأولياء ..وغيرها من ما يخالف كتاب الله وسنة نبيه لقضائهم على رجال الفكر والإصلاح في العالم الإسلامي والعربي ، لزرع الفرقة لتمزيق كلمة المسلمين وتشتيت شملهم وأشاع فيهم المنكرات الباطنية وجر إليهم الويلات والخطوب ودس إلى دول الجوار الجموح من الإرهابيين الشريرة وأن هؤلاء عرقلوا سير الحياة اليومية بأفكارهم الظالمة واستخفوا بكرامة الإنسان الذي كرمه الله . وعلى أي حال فإن الحكم الاستبدادي الفردي والعائلي يقوم على انتهاك الحرمات وعلى اضطهاد الشعب لقوله تعالى : ( أن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذله ) النمل.. لسحق المقدسات وتحطيم المعنويات . وأن بعض الحكام المستبدين كالحشرات القذرة لا تعيش أبدا في جو نظيف، ولا تنصب شباكها إلا حيث الغفلة السائدة والجهالة القائمة وإن عقول المستبدين لا تعي مبدأ التفاهم ولا تضيق لضيقها وتفاهتها الأخذ والرد للوصول إلى الحق ويكاد لا ينبعث صوت للخير حتى يلاحقه صوت الإرهاب يطلب إما إخراسه وإما قتله...! وإنا لو ألقينا نظرة على بعد الخلافة الراشدين رضوان الله عليهم ونظرنا ملوك الأمويين والعباسيين لو جدنا تاريخهم حافل بالنهب والسلب والغصب وإنفاق الأموال الضخمة على الملاذ والمجون فقد يعجب أحدهم ببيت من الغناء فيهب الألوف في سبيله وقد كتب المؤرخون والمترجمون لهم صورا مخزية من استهتارهم واستبدادهم بأموال المسلمين.واليوم قد بنى البعض من الملوك والأمراء والشيوخ قصور واسعة الردهات فأنفق عليه الأموال الطائلة من ثروة الشعوب والعمال الكادحين ،هكذا يبدوا الثروات العامة لبلدنهم ،ومنهم لا يستكفي بهذا يكرم المغنين والممثلات بملاين الدولارات مثل أبن ملك البحرين قبل عدة أسابيع قد أهدى للمغني المشهور ميكل جاكسون 5/5 مليون دولار ، وأبناء الشعب جياع . ونعم ما قيل :
 تحتال للدنيا ولذاتها ........ بحيلة تذهب بالدين فصرت مجنونا بها بعدما ..... كنت دوارا ء للمجانين ونعم ما قاله المرحوم الشاعر العراقي : أتـعــلـــم أم أنـت لا تـعـــلـم بأن جـراح الضحـايــا فـم فــم ليس كـالـمـدعي قـــولـــة وليـس كـآخــر يـستـرحـم يصيح على المـدقعين الجيـــاع أريقــوا دمـــاءكم تطعموا ويهتف بالنفـــر الـمهـطعــيــن أهـينــوا لئــامـكم تُـكرمـوا
المحب المربي السيد صباح بهبهاني [email protected] كتبت في 13 نيسان 2008

  

سيد صباح بهباني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/21



كتابة تعليق لموضوع : ألسنتهم أحلى من العسل وأعمالهم الباطنة أنتن من الجيف !...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم

 
علّق ابو مصطفى ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : احسنت

 
علّق رفيق يونس المصري ، على "لا تسرق".. كتاب لأحد محبي الشيخ عائض القرني يرصد سرقاته الأدبية : كيف الحصول على نسخة منه إلكترونية؟ اسم الناشر، وسنة النشر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ياسر سمير اللامي
صفحة الكاتب :
  ياسر سمير اللامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  المجنونة العاقلة  : سردار محمد سعيد

  قصة قديمة جدا و النهايه بعد قليل  : ايمي الاشقر

 "مصطفى أمين" يلخص مشكلة العراق!!  : د . صادق السامرائي

 مدن العراق رياض من الجنة على الأرض/مدينة القاسم نموذج  : عامر هادي العيساوي

 قراءة في الوعي الانتخابي. الحلقة الرابعة والأخيرة  : د . طلال فائق الكمالي

 أمانة بغداد ..إم مافيا بغداد؟  : كريم عبد النبي الشطري

 حكام العرب ومعجم المصطلحات  : خضير العواد

 مدير عام شرطة واسط ثمن مدير مكتب وكالة نون الخبرية بالمحافظة  : علي فضيله الشمري

  لموقع (كتابات في الميزان) الاليكتروني؛قُصَّةُ الاسْتِفْتاء! (٢)  : نزار حيدر

 الاستهتار يلف البلاد  : ماجد زيدان الربيعي

 رحلة الإصلاح الحسينيّ  : عبد الرحمن اللامي

 هيأة النزاهة تكشف عن صدور حكمٍّ حضوريٍّ بحقِّ أحد المُتَّهمين بقضيَّة المصرف الزراعيِّ بالعمارة  : هيأة النزاهة

 أيثار عالي يغبطك عليه الجميع...  : محمد علي الدليمي

 الحملة الوطنية في إجتثاث عهر السياسة  : تحسين الفردوسي

 العتبة الحسينية المقدسة تنظم مسابقة بردة كربلاء الدولية في الشعر العمودي  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net