صفحة الكاتب : هادي جلو مرعي

إقتصاديات الإعلام كتاب الشجيري الجديد
هادي جلو مرعي

الإعلام صناعة لا يختلف احد على هذا التوصيف، ولاشك ان موضوع اقتصاديات الإعلام خرج الى الوجود مع ثورة الاتصال، والنمو السريع لصناعة الإعلام، ولم يكن الموضوع مثارا في أشكال الإعلام القديم، لان تكلفة الإعلام قبل اختراع الطباعة ثم اختراع الراديو والتلفزيون لم تكن شيئا يستحق البحث، لقد كان الاهتمام بالشكل المثالي او بمحتوى الرسالة في الإعلام القديم يغلب على ما عداه، اما اليوم فان الاهتمام بالشكل المادي، وبتكلفة الرسالة الإعلامية يقف الى جانب الاهتمام بمضمونها كتفا بكتف إذ أن اصطباغ نشاط وسائل الإعلام بصيغة صناعية متزايدة، رافقه تطور تكنولوجي عارم واتساع في رقعة السوق وانفتاحها مما زاد تعقدها وحركيتها على المستوى العالمي، وهو ما فرض إعادة النظر في النظام الاقتصادي لوسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والالكترونية في البلدان الصناعية نفسها وفي كثير من البلدان النامية، في اتجاه مزيد من التنوع وتحرير المؤسسات العمومية والخاصة من اجل تمكينها من تلبية الطلب والتصدي لمتطلبات التطور الذي فرضته تكنولوجيات الاتصالات الحديثة، باعتبار ان الرهانات التي ينطوي عليها التطور تكتسي طابعا استراتيجيا بمستقبل المجموعات الدولية التكنولوجي والثقافي، ويتطلب ذلك تحرير السوق والسماح لرأس المال الصناعي بدور هام، من جهة، وبدعم من السلطات العمومية، ومن الهيئات الدولية والإقليمية، وضخامة الاستثمارات في الاعلام تنبأ بالكثير خاصة وان الدول والحكومات استثمرت فيه، من هنا اهتمت زميلتنا الإعلامية والأكاديمية المبدعة بإقتصاديات الاعلام ومنافذ تمويل المؤسسات الاعلامية، فقد صدر عن دار الكتاب الجامعي في (لبنان والامارات) للدكتورة (سهام الشجيري) كتاب بعنوان (اقتصاديات الاعلام)، ضمن اصدارات السنة 2014، والمؤلفة أستاذة بكلية الإعلام في جامعة بغداد، والكتاب جاء بـ 484 صفحة من القطع المتوسط، وضم مقدمة وتسعة فصول، الفصل الاول أتى بعنوان (اقتصاديات الاعلام:المفهوم، الاهمية، الوظائف)، وتناولت فيه المؤلفة اقتصاديات الاعلام مفهوما، والمؤسسة الاقتصادية مفهوما وخصائص وأنواعا، وعلاقة وسائل الاعلام بالنظام الاقتصادي، والعملية الاعلامية من منظور اقتصادي، والاهداف الاقتصادية للمؤسسات الاعلامية، والمنظور الاقتصادي لوسائل الاعلام، والمنطق السياسي والاقتصادي والصناعي لوسائل الاعلام، والفروق بين صناعتي النشر والبث، والبنيتين الصناعية والتنظيمية لوسائل الاعلام، والاسس الاقتصادية لوسائل الاتصال الجماهيرية، والخصائص الاقتصادية للمنتجات الاعلامية، واقتصاديات الاعلام المعولم ووظائفها والاتجاهات الحديثة في هذه الصناعة، واقتصاديات الاعلام العربي وتأثيرها في العملية الاتصالية.

 

وتناول الفصل الثاني (تمويل المؤسسات الاعلامية) ركزت فيه على مفهوم التمويل وأنواعه  من عدة زوايا ووظائفه، ومصادر تمويل وسائل الاعلام، والعوائد المالية وعلاقتها باقتصاديات الاعلام، والتمويل في المؤسسات الاعلامية من مؤسسات صحفية ونظم اذاعية وقنوات فضائية سواءً الغربية أم العربية أم العراقية، واعداد الموازنات في المؤسسات الاعلامية، واثر الركود الاقتصادي على المؤسسات الاعلامية، أما الفصل الثالث فقد تناول (ملكية المؤسسات الاعلامية)، تحدثت فيه المؤلفة عن هذه الملكية في العالم والبلاد العربية ومنها ملكية وادارة الإعلام في العراق بعد نيسان 2003، وعن هذه الملكية وعلاقتها باقتصاديات المؤسسة الاعلامية، وهيكلية هذه الملكية ونمطها وعلاقتها بحرية وسائل الاعلام وملكية هذه الوسائل من قبل المنظمات الدينية والسياسية، وتناولت في الفصل الرابع (ادارة المؤسسات الاعلامية) مفهوم الادارة وأهدافها وأدواتها والمستويات الادارية في المؤسسات الاعلامية ومسؤوليات هذه المستويات، والمبادئ الاساسية لتطوير الادارة الاعلامية عن طريق وظائف الادارة والتخطيط والتنظيم واتخاذ القرارات والتوجيه والرقابة والقيادة فضلا عن التحديات الاقتصادية التي تواجهها الادارة الاعلامية اليوم، وأبعاد السياسات الاتصالية والإعلامية في اقتصاديات الإعلام، وفي الفصل الخامس تناولت (التطورات التكنولوجية وتأثيرها في اقتصاديات الاعلام) وماهية تكنولوجيا المعلومات والاتصال ومفهومها وخصائصها ووظائفها وأهميتها للمؤسسات الاعلامية وحجم الافادة منها وأثرها على تطوير عملية التحرير الصحفي، وآليات اعادة هيكلة صناعة الصحافة تقنيا، وعوامل استمرار صدور الصحافة التقليدية وفق مستحدثات التكنولوجيا، وتأثيرات تطور التقنيات على الصحافة المكتوبة، وتأثير تكنولوجيا الاتصال على الوسائل الإعلامية، وتناول الفصل السادس (التسويق واقتصاديات صناعة الاعلام) يتحدث عن التسويق مفهوما عاما وفي المؤسسات الإعلامية، وأسواق وسائل الإعلام والتسويق والترويج وأدواتهما وأساليبهما وعلاقتهما باقتصاديات صناعة الإعلام من حيث طبيعة التكاليف والتسويق، وأهمية دراسة تكاليف التسويق الإعلامي ومفهومها على مستوى المؤسسة الاعلامية وعناصرها وطبيعة تكاليفها، وبنية سوق وسائل الاعلام وخصائصها، ومفهوم الطلب على وسائل الاعلام والعوامل الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية المؤثرة في هذا الطلب، واستراتيجية التسويق الإعلامي، وتدويل سوق الاعلام وسوق برامجه، فيما جاء الفصل السابع بعنوان (الاستثمارات في المؤسسات الاعلامية) متناولا الصناعات الاعلامية والاستثمارات، وضخامة الاستثمارات في صناعة الاعلام وفي المدن الاعلامية، وحركة الاستثمار في الاعلام في العالم العربي من مكتوب ومسموع ومرئي، واستثمارات أباطرة الاعلام العربي، والفصل الثامن (الاندماجات في المؤسسات الاعلامية) فقد تناول الاندماج مفهوما لغويا ومراحله التاريخية ونظرياته ودوافعه وأسبابه وفوائده وطرقه وأنواعه ومزاياه وعيوبه وآلياته ومراحله، وسلبيات الاندماج بالمؤسسات الإعلامية، والاندماج الاقتصادي في مجال الفضائيات، والاندماج بين الاعلام والاتصالات، وتكنولوجيا الاندماجات والتحالفات، فيما فصله التاسع تناول (اقتصاديات المعرفة) ومفهومها ومكونات الاقتصاد المعرفي وعناصره وفوائده وخصائصه وسماته، وتقنياته الحديثة، بقي ان نقول ان كتاب الشجيري اضافة جديدة ومتفردة للمكتبة العربية وللإعلام العربي، نظرا لأهمية اقتصاديات الاعلام في الوقت الحاضر.

  

هادي جلو مرعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/23



كتابة تعليق لموضوع : إقتصاديات الإعلام كتاب الشجيري الجديد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : merim ، في 2015/12/19 .

الرجاء منكم
كيف يمكنني الحصول على هذا الكتاب
لان موضوع اطرحتي حوال موضوع اقتصاديات وسائل الاعلام
وشكرا




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود السيد اسماعيل
صفحة الكاتب :
  محمود السيد اسماعيل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ظاهرة تشغيل الأحداث في العراق  : غازي الطائي

 تونس: حكومة "الفِكروقراط" والتوظيف الإيجابي للإسلام  : محمد الحمّار

 شروطي للمشاركة في الإنتخابات  : هادي جلو مرعي

 في زمن الردة الثقافية  : د . محمد شداد الحراق

 الرصيف المعرفي البابلي يكرّم عددا من موظفي البيت الثقافي البابلي  : اعلام وزارة الثقافة

 فبركة الشرقية ووسائل اخرى تافهة عن النازحين  : فراس الخفاجي

 التجنيد الإلزامي وتأثيراته على التنمية البشرية  : احمد جويد

 العتبة الحسينية توضح حقيقة الانباء التي تحدثت عن زيارة الشيخ الكربلائي للشخص الذي اعتدى عليه..

 العراق :لعبة التقسيم القذرة  : باقر العراقي

 تجديد الثقة بعبد الخالق مسعود رئيساً لاتحاد الكرة

 هل تعد الجبهة طبخة انتخابية شائطة جديدة?  : نبيل عوده

 تصاعد وتيرة العمل في مشروع ملعب الكفل  : وزارة الشباب والرياضة

 ماراثون البصرة ـ بغداد..!  : طيب العراقي

 العمل العراقي يحذر: ازمة الانبار الهدف منها انفصال المناطق الغربية

 ممثل المرجعية السيد الكشميري : لو التزم الساسة بتوجيهات السيد السيستاني لما وصل العراق لما وصل اليه اليوم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net