صفحة الكاتب : عبد الزهره الطالقاني

(عين الزمان) فواحش داعش..(1)
عبد الزهره الطالقاني

حسنا فعلت وزارة حقوق الانسان عندما اصدرت ملحقا لمجلتها الرائدة (حقوقنا) يرصد ويوثق للخروقات التي تسجل ضد منتهكي الحريات والحقوق الطبيعية للانسان في العراق .. وقد تناولت هذه الملاحق جرائم البعث البائد والسجناء السياسيين والسجينات وخروقات اخرى ارتكبت من قبل قوى متطرفة وضحايا العنف والارهاب ، وبدات مؤخرا توثق جرائم تنظيم داعش في العراق ومن مصادر موثقة لتكون هذه الملاحق وثائق ادانة لهذا التنظيم الاجرامي .. وما يجري توثيقه هو جزء وليس كلا ، لان جرائم التنظيم اليومية كثيرة ومتنوعة لذلك لا بد لمنظمات المجتمع المدني ان تسعى الى ذلك وان تقوم برفع تقارير دورية الى المنظمات العالمية الفاعلة او المنظمة الدولية لحقوق الانسان ( هيومن رايتس) او مكاتب الامم المتحدة الفاعلة خاصة تلك التي تعمل على مناهظة العنف والعنصرية والتمييز العرقي والطائفي ومنظمة الهجرة العالمية .

وهذه الملاحق على صغر حجمها فانها موزعة على ابواب وحسب نوع الجريمة .. فمنها جرائم "القتل والتهجير بحق المدنيين " و"عمليات الذبح التي تجري لمنتسبي القوات الامنية العراقية" وكذلك رجال الدين المخالفين لعقيدتهم .. و "جرائم هدم القبور الاثرية واحراق او اغلاق الكنائس" خاصة في الموصل .. وجريمة هدم الاضرحة والحسينيات والجوامع في الموصل . اضافة الى جرائم التضييق على الحريات الشخصية وحقوق العمل والتعليم وذلك من خلال منع السفور والتبرج للنساء حتى وان كن من اديان اخرى ليس لديهن مثل هذه التقاليد والاعراف ... وجرائم اختطاف وتنفيذ جهاد النكاح في الموصل على النساء والاطفال .. فقد ورد في لائحة علقت في المدن المسيطر عليها من قبل التنظيم هذا نصها : " بعد تحرير ولاية نينوى وترحيب الاهالي باخوانهم المجاهدين وهزيمة الجيش الصفوي في ولاية نينوى وتحريرها باذن الله سوف تكون هذه الولاية مستقر المجاهدين ومأواهم وبذلك نطالب اهالي هذه الولاية بتقديم النساء غير المتزوجات لكي يقمن بدورهن بجهاد النكاح لاخوانهم المجاهدين .. ومن تخلف سوف نقيم عليه الحد وقوانين الشريعة ..اللهم قد بلغنا فاشهد "  هذه هي فتوى الجهاد والاعلان التي نقلها بعض المتابعين من مدينة الموصل . ونحاول التعرف على بعض هذه الجرائم على ان نكمل الموضوع في مقال اخر..

فقد ورد في الملحق بعض فتوى التنظيم منها :- يمنع ارتداء الفتاة للجنز ويجب ارتداء اللباس الاسلامي ، العباءة والبرقع ويمنع وضع المكياج ، يمنع تدخين الارجيلة حيث قام التنظيم بجمع الآلاف من الارجيلات في وسط المدينة وقام بسحقها وتكسيرها بمكائن ثقيلة ، ومن فتاواهم غلق محلات الحلاقة الرجالية ومنع تقصير الشعر، منع وضع الملابس النسائية على واجهات المحلات وان تكون البائعة انثى ، تغلق محلات الخياطة في حال وجود  رجل في المحل ، تزال كل اللوحات الاعلانية لمحلات الكوافير النسائية ، فضلا عن قيام التنظيم بجلد كل من يتداول كلمة داعش بالقدح والذم 70 جلدة ، ومنع التنظيم زيارة النساء لعيادات الاطباء بقصد المعالجة ، واخيرا يمنع تمشيط الشعر.. ويعتقل كل من يلاحظ بيديه مشط فيمسك بالجرم المشهود ويستحق الجلد على فعلته المخالفة لشرع داعش . 

هذا فيض من غيض ، ولايسعنا هنا ان نذكر سوى حالة واحدة على امل عرض حالات اخرى اكثر وحشية قام بها التنظيم .. احد شهود العيان في مدينة الموصل ويدعى ابو مصطفى (45عام) قال ان مسلحي تنظيم داعش والفصائل المسلحة الاخرى ، اعلنوا في الجامع الكبير في ناحية حمام العليل ، تنفيذ عقوبة الذبح على الرقاب بحق كل منتسب الى القوات الامنية العراقية لم يسلم سلاحه ، وبين ابو مصطفى ان عناصر التنظيم وزعوا منشورات في القرى ونواحي اخرى في الموصل ،  تطالب المنتسبين بتسليم اسلحتهم عبر مكاتب المختارين ، ليذهبوا بعدها الى الجوامع لاعلان توبتهم .. ونفذ عناصر التنظيم مداهمات لمنازل المنتسبين وذبحوا العديد منهم كما جرى في ناحية حمام العليل .. وقد اقدم التنظيم ، والقول ما زال لابي مصطفى على اعدام (12) رجل دين رفضوا مبايعتهم حدث هذا امام جامع الاسراء يوم 12 /حزيران 2014 حسب مصادر اعلامية رسمية والبقية من فواحش داعش تأتي..

القاهرة

  

عبد الزهره الطالقاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/28



كتابة تعليق لموضوع : (عين الزمان) فواحش داعش..(1)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سوزان سامي جميل
صفحة الكاتب :
  سوزان سامي جميل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تأبين السيد الأستاذ  محمد باقر السيستاني (دامت بركاته) للشهيد الشيخ أمير الخزرجي (رضوان الله تعالى عليه)

 الديمقراطية بين الفشل والفرصة!!  : د . صادق السامرائي

 تاملات في القران الكريم ح54سورة النساء  : حيدر الحد راوي

 سرعة هزيمة داعش أفشل مشروع التقسيم  : علي جابر الفتلاوي

 الأحزاب الإسلامية اختراع امبريالي لتلهية تونس ومصر عن غزو ليبيا  : محمد الحمّار

 مَنْهَجُنْــــــا ... ( 1 )  : نبيل محمد حسن الكرخي

 باحثو قسم رعاية نينوى يدخلون الجانب الايمن المحرر ويباشرون عملهم رغم صعوبة الاجواء  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 اجتماعات مكثفة للكتل السياسية .. طرح اسماء جدیدة لرئاسة الوزراء

 إلغاء تقاعد البرلمان دعاية انتخابية أم استجابة لمطلب جماهيري  : محمد الخطاب

 اليونسكو تثمن جهود الحشد الشعبي بتحرير مدينة الحضر الاثرية

 نخوة وزارة الدفاع  : احمد الشيخ حسين

 إغلاق محطة مترو في العاصمة السويدية بعد انفجار قنبلة يدوية وإصابة شخصين

 ترامب: العالم يتطلع لتعايش سلمي بين واشنطن وموسكو

 فَلاَ تُغَادِرْنِي وَ تَهْجُرُ!ا  : رحيمة بلقاس

 كربلاء: عضة كلب صفعة على وجوه الفاسدين  : منار قاسم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net