صفحة الكاتب : د . حامد العطية

خرافة حرب الدول السلفية على الجماعات السلفية
د . حامد العطية

   غالبية حلفاء أمريكا في حربها على الإرهاب يتعبدون بالمذهب السلفي، فالوهابية السلفية هي الدين الرسمي في السعودية وقطر، ولا تكاد تسمع بمذهب سني آخر نشيط في الكويت والإمارات غيره، والبحرين تحت الاحتلال الوهابي السلفي، وبالأمس أفرجت الحكومة الأردنية عن الزعيم السلفي أبو قتادة، وهي أحد المصدرين الرئيسيين للإرهابيين السلفيين إلى العراق وسورية، ويتبنى ملكها الخطاب السلفي الطائفي في التحريض على الشيعة.

   القتال بين السلفيين ليس بالمحال، وقد حدث ويحدث، قبل أقل من قرن تمرد جيش الأخوان الوهابي على عبد العزيز بن سعود، بسبب رفضه مواصلة القتال خارج حدود الجزيرة العربية واجتثاث الشيعة بسبب تخوفه من الارتدادات السلبية لذلك على مملكته الجنينية حينذاك، ولم تتردد حكومة السعودية في الاستعانة بقوات أجنبية في القضاء على جماعة جهيمان السلفية التي احتلت الحرم المكي أوائل ثمانينات القرن الماضي، والتنافس بين السلفيين في السعودية وقطر قديم، وله بعد قبلي، واليوم تتقاتل الجماعات السلفية في سورية.

   لم تقاتل الدول الخليجية السلفية جماعات إرهابية سلفية خارج حدودها من قبل، لا في أفغانستان ولا الباكستان أو الصومال أو شمال أفريقيا، ولم تقدم من قبل أي نوع من أنواع الدعم لجهود مكافحة الإرهاب، لا بالسلاح أو المال أو الدبلوماسية أو الإعلام.

   لم تشهد أي من الدول الخليجية عمليات إرهابية، نفذتها جماعات سلفية، شبيهة في ضراوتها بما يحدث في سورية منذ ثلاثة أعوام أو العراق على مدى عقد من السنين، استهدفت القوات المسلحة والمدنيين، وسقط ضحيتها عشرات الألاف من القتلى والجرحى، وأدت إلى تخريب منشآت حيوية وأملاك عامة وخاصة، ولكن وقعت تفجيرات في السعودية ومحاولات اغتيال مزعومة وحملات لقوى أمنية سعودية ضد أهداف "إرهابية".

   توجد أسباب كافية للتشكيك بصحة المزاعم السعودية حول كونها مستهدفة بالإرهاب، ومن المؤكد حدوث خمس عمليات اقتحام وتفجير كبرى أوائل هذا القرن، أربعة منها في الرياض وواحدة في الخبر، وبالتحديد في مجمعات سكنية، ومنها مجمع المحيا في الرياض والواحة في الخبر، وجميع ضحاياها تقريباً هم عرب مسلمون وقلة من الأجانب، ومن الواضح أن من قام بهذه التفجيرات تعمد عدم إراقة دماء سعودية، ومن بين ثلاث محاولات للهجوم على منشآت أمنية في الرياض لم تنجح سوى واحدة في قتل أربعة من شرطة المرور، كما أفشل حراس أمن مصفى للنفط في المنطقة الشرقية ما وصفت بأنها عملية إرهابية، وتناقلت وسائل إعلام سعودية رواية عن محاولة اغتيال وكيل وزير الداخلية في 2009م الأمير محمد بن نايف (وزير الداخلية منذ 2012م) باءت بالفشل، وقتل عدد قليل جداً من رجال الأمن في عمليات ومطاردات قيل أنها مع إرهابيين.     

    تدعي حكومة السعودية بأنها مستهدفة من الإرهابيين، لكن الاحصائيات المتوفرة عن عدد العمليات الإرهابية على مدى حوالي ربع قرن لا تؤيد ذلك، إذ أن عددها قليل وغالبية ضحاياها مدنيون من غير السعوديين، ولم يكن لها أي تأثير على أوضاع السعودية الداخلية، وهنالك من بين السعوديين أنفسهم من لا يصدق روايات الحكومة السعودية حول هذه العمليات الإرهابية المزعومة، وقد استمعت بالصدفة لتشكيك أحد السعوديين بصحة محاولة تفجير مصفى النفط في أبقيق، كنت وقتها موظفاً في مؤسسة سعودية، مرغماً لا مختاراً، بسبب جور العراقيين، مرضت فقصدت عيادة طبيب سوري، في غرفة الانتظار ثلاثة سعوديون، دار بينهم نقاش محموم، جاء دور أحدهم للمعاينة وبقي اثنان، خاطب أحدهما الثاني بأنه غير مقتنع تماماً بما قاله مواطنهما الثالث حول تلفيق الحكومة السعودية لرواية محاولة تفجير مصفى النفط في أبقيق واقتناعه التام بأن الحكومة السعودية كاذبة، عباءة أو بشت السعودي مطوي بعناية على المقعد بجانبه، مؤشر على رقي مرتبته الاجتماعية، يحرص عليه القبليون النجديون خاصة، عاد للحديث عن حكومته والإرهاب، فقال مخاطباً مواطنه بأنه لا ينكر قيام الحكومة السعودية بتزوير سجلات ووثائق لإبعاد تهمة الإرهاب عنها، فبعد هجوم الحادي عشر من أيلول الإرهابي أمرت الحكومة السعودية إدارة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية (مختصة بتدريس العقيدة الوهابية الحنبلية السلفية) بشطب أسماء المتورطين في العملية من سجلاتها قبيل وصول وفد أمريكي للتحقيق في صلة السعودية بالإرهاب، وعندما وصل الأمريكيون كانت أسماء الإرهابيين قد محيت من سجلات الجامعة.

   اما العمليات الصغيرة والمحدودة التي راح ضحيتها عدد قليل من رجال الأمن فقد صورتها وسائل الإعلام السعودية بأنها إرهابية، لكن هنالك من يؤكد بأنها مجابهات بين قوى الأمن ومهربين للخمور والمخدرات، وفي ظل غياب تحقيق مستقل يصعب التأكد من الحقيقة، لكن سجل السعودية وإعلامها المسير يرجح تلفيقها للروايات لتقديم المزيد من الأدلة على كونها ضحية للإرهاب.

   بالإضافة إلى قلة الشواهد على استهداف الإرهاب للسعودية ووجود شكوك قوية حول صحتها وضآلة خسائر السعودية والسعوديين من العمليات الإرهابية المزعومة تتراكم الأدلة على ضلوع حكومة السعودية ومؤسساتها الدينية والكثير من مواطنيها في دعم الإرهاب، بالمال والسلاح والإعلام والفتاوى الدينية والرجال، وهذه الأدلة من مصادر عديدة، وبعضها مستقل، ومن حلفاء للسعودية، وآخرها كان فلتة لسان من نائب الرئيس الأمريكي جوزف بايدن، والتي اتهم فيها السعودية والإمارات وتركيا بمساعدة الإرهابيين في سورية، فمن هو أجدر بالتصديق الحكومة السعودية التي تدعي مشاركتها في الحرب على الإرهاب وتقدم أدلة واهية وغير وقنعة على ذلك أم هذا العدد الكبير من الأدلة على كونها راعية وممولة ومصدرة للإرهاب؟

    من قبل كلام نائب الرئيس الأمريكي بايدن الصريح كانت أمريكا حريصة كل الحرص على نفي تهمة رعاية الإرهاب عن حلفائها الخليجيين والأتراك، وفي الوقت الذي كانت تتهم شيعة العراق بتهميش السنة، وهي تهمة لا أساس لها من الصحة، وتبرر لجوء السنة للإرهاب البربري في العراق تتغاضى عن سحق حكومة البحرين لحقوق الشيعة في البحرين واضطهاد حليفها السعودي للشيعة وغيرهم من الأقليات المذهبية في السعودية، ومجموع هذه الحقائق يدفعنا للتشكيك في صدق وجدية التحالف الأمريكي الغربي الخليجي لمحاربة داعش برمته، إذ من المحال أن تكون مشاركة الدول الخليجية سوى مسرحية للتغطية على دورها في دعم الإرهاب، وأمريكا نفسها متهمة بغض النظر عن نشوء وتمدد تنظيم داعش الإرهابي من خلال إضعافها للحكومة المركزية العراقية ودعمها للجماعات المسلحة في سورية، ولو كان في العراق قيادة وطنية مخلصة للعراق لا خاضعة للتوجيهات الأمريكية لاتخذت السياسات والقرارات الجريئة للتصدي للإرهاب، ولا ننسى أن الجيش العراقي الفاشل في التصدي للعصابات الإرهابية صناعة أمريكية خالصة من حيث القيادة والتدريب والتسليح، وقد حرمته أمريكا عمداً من الحصول على طائرات مقاتلة وصواريخ ومدفعية ميدان ودفاعات جوية متطورة نزولاً عند رغبة الصهاينة وحكومات الخليج الراعية للإرهاب، ولم تستجب لاستنجاد الحكومة العراقية لضرب الإرهابيين قبل دخولهم العراق، فكيف نصدق أن أمريكا وحلفاءها جادون في محاربة داعش والنصرة وغيرها من التنظيمات الإرهابية؟

    لنحتكم للحقائق والمنطق، التحالف الذي انعقدت أواصره في السعودية يضم أمريكا ودولاً غربية سائرة في ركابها ودول خليجية متهمة برعاية الإرهاب، ولدينا أدلة على أن دول الخليج في هذا التحالف راعية وممولة للإرهاب، وأمريكا أضعفت العراق حتى أصبح موئلاً ومقراً للإرهابيين، وأضف إلى ذلك النفوذ الكبير لحكام الخليج على القبائل السنية في شرق العراق وغرب سورية حيث تمدد إرهابيو داعش، ولا نتيجة منطقية لهذه الحقائق سوى الميل إلى أن ادعاء التحالف الأمريكي والخليجي محاربة الإرهاب غير قابل للتصديق، وبالتالي فهو بطريقة وأخرى يهدف إلى إطالة عمر الإرهاب السلفي التدميري في العراق وسورية وامتداده إلى دول عربية وإسلامية أخرى خدمة للأهداف الغربية الصهيونية التخريبية.

د . حامد العطية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/10



كتابة تعليق لموضوع : خرافة حرب الدول السلفية على الجماعات السلفية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ منير حياكم الرب. انا لم اوجه كتاباتي للمسلمين بل للمسيحية ، والمسلمون هم من حلّوا ضيوفا على صفحتي ، ويقرأوا مواضيعي لاني ايضا كتبت بحوثا اظهرت فيها نبوءات تنبأ بها الاسلام ونبوءات مسيحية تتعلق بالاسلام اظهرتها ولكنها كلها موجهة للمسيحية . الشباب المسيحي الموجود بالالوف على صفحتي في فيس بوك ، وهم يتأثرون بما اكتب وذلك انهم يُراجعون المصادر ويطمأنون إلى ما اكتبه . انا انتصر للحقيقة عند من تكون ولا علاقة لدين او مذهب بما اكتب ، وإذا ظهرت بعض البحوث تميل لصالح الاسلام او الشيعة ، فهذا لانها لم تنطبق إلا عليهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : للاخ منير حجازي البعض يكتب للحفيفه بنيته الفكريه لا تخضع للاعتبارات التبعيه البعض منخاه الغكري تبعي؛ ينظر الى الطرح من باب من يخدم ومن يؤيد الى هنا عادي! لكن الذي منحاه الفكري تبعي يابى الا ان ياتي ويفةل لصاحب القلم الحر: لماذا انت حر في كتالتك! يا استاذ منير..هناك الكثير من قصائد المدبح.. يمكن ان تروق لك هذه احداها: http://www.anhaar.com/ar/?p=2802

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على حكمةٌ وتفسيرها .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ عندما يكون النص اشكالي ومقدس× فتصبح البراعه في الجمع بين النص الاشكالب والتفسير البراعه! هو اقرب ما يكون الى العمل البهلواني. فيصبح رجل الدين بهلوانا وتصبح السذاجه عباده دمتِ بخير مولاتي

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : (طبعا الجحش لا يعوي) حلوه ، ولكن يا ست إيزابيل لماذا تنبشين في كتبكم وتُظهرين مساوئها ، وكأن القارئ لما تكتبين يتصور انكم تنتصرون للاسلام . تحياتي

 
علّق محمد الحدراوي ، على المُهرّج : أحمَد البَشير ـ شَو ـ مَـاسونِي غَـشِيم - للكاتب نجاح بيعي : السلام عليكم اني من متابعي برنامج البشر شو مسلم( شيعي ) بهذا الموضوع انتم تسون طائفية بين العراقيين الاعلامي احمد يتكلم ببرامجه عن السياسيين الفاسدين بدون انحياز الى طائفة تكلم عن الشيخ عبد اللطيف الهميم والشيخ من الطائفة السنية واذا احمد كان سني يعني كل سني طائفي انتم تثيرون الطائفية من خلال هذا الموضوع وارجو منكم عدم اثارت الطائفية بين العراقيين احمد هو اعلامي يحمل صوت الشعب وهو مؤيد من مليون عراقي واني واحد منهم انتم تريدون إقامة طائفية بين الشيعة والسنة ، الشيعة والسنة اخوان ربنا واحد ونبينا واحد وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . حسين ابو سعود
صفحة الكاتب :
  د . حسين ابو سعود


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الحكمة الصينية وحيرتنا!!  : د . صادق السامرائي

 أستبرؤا ذمتكم وقولوا الحقيقة .  : ثائر الربيعي

 بعثرة ملفات شائكة  : صبيح الكعبي

 حق اليمنيين في الغذاء الكافي  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 برلماني عراقي يزوّر كتب رسمية  : علي حسن الخطيب

  حقيقة ولادة الدجال  : صالح الطائي

 التحالف الوطني يبحث عن رئيس ..!  : علي سالم الساعدي

 سياسة ضياع الشباب  : محمد حسب العكيلي

 كلمات الفقراء في حب الحسين  : مجاهد منعثر منشد

 السيد نصرالله مخاطبا الوزراء العرب: إذا أردتم مساعدة لبنان فلا تتدخلوا فيه ولا ترسلوا الإرهابيين إليه

 الدواعش الوهابية وعيد السبايا  : مهدي المولى

 الولاية طريق الحياة أم النجاة؟  : باسم العجري

 الامم المتحدة تحتفي بذكرى تاسيسها بكربلاء وتكرم رئيس فرع نقابة الصحفيين ورئيس تحرير وكالة نون الخبرية درع الابداع (مصور))  : زهير الفتلاوي

 الانتخابات .... وسلوكيات بعض المرشحين  : صبيح الكعبي

 مبادرة السلام العربية مع الدولة الصهيونية. إلى متى ستبقى على الطاولة؟  : سفيان بن حسن

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105121429

 • التاريخ : 21/05/2018 - 10:27

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net