صفحة الكاتب : د . حامد العطية

خرافة حرب الدول السلفية على الجماعات السلفية
د . حامد العطية

   غالبية حلفاء أمريكا في حربها على الإرهاب يتعبدون بالمذهب السلفي، فالوهابية السلفية هي الدين الرسمي في السعودية وقطر، ولا تكاد تسمع بمذهب سني آخر نشيط في الكويت والإمارات غيره، والبحرين تحت الاحتلال الوهابي السلفي، وبالأمس أفرجت الحكومة الأردنية عن الزعيم السلفي أبو قتادة، وهي أحد المصدرين الرئيسيين للإرهابيين السلفيين إلى العراق وسورية، ويتبنى ملكها الخطاب السلفي الطائفي في التحريض على الشيعة.

   القتال بين السلفيين ليس بالمحال، وقد حدث ويحدث، قبل أقل من قرن تمرد جيش الأخوان الوهابي على عبد العزيز بن سعود، بسبب رفضه مواصلة القتال خارج حدود الجزيرة العربية واجتثاث الشيعة بسبب تخوفه من الارتدادات السلبية لذلك على مملكته الجنينية حينذاك، ولم تتردد حكومة السعودية في الاستعانة بقوات أجنبية في القضاء على جماعة جهيمان السلفية التي احتلت الحرم المكي أوائل ثمانينات القرن الماضي، والتنافس بين السلفيين في السعودية وقطر قديم، وله بعد قبلي، واليوم تتقاتل الجماعات السلفية في سورية.

   لم تقاتل الدول الخليجية السلفية جماعات إرهابية سلفية خارج حدودها من قبل، لا في أفغانستان ولا الباكستان أو الصومال أو شمال أفريقيا، ولم تقدم من قبل أي نوع من أنواع الدعم لجهود مكافحة الإرهاب، لا بالسلاح أو المال أو الدبلوماسية أو الإعلام.

   لم تشهد أي من الدول الخليجية عمليات إرهابية، نفذتها جماعات سلفية، شبيهة في ضراوتها بما يحدث في سورية منذ ثلاثة أعوام أو العراق على مدى عقد من السنين، استهدفت القوات المسلحة والمدنيين، وسقط ضحيتها عشرات الألاف من القتلى والجرحى، وأدت إلى تخريب منشآت حيوية وأملاك عامة وخاصة، ولكن وقعت تفجيرات في السعودية ومحاولات اغتيال مزعومة وحملات لقوى أمنية سعودية ضد أهداف "إرهابية".

   توجد أسباب كافية للتشكيك بصحة المزاعم السعودية حول كونها مستهدفة بالإرهاب، ومن المؤكد حدوث خمس عمليات اقتحام وتفجير كبرى أوائل هذا القرن، أربعة منها في الرياض وواحدة في الخبر، وبالتحديد في مجمعات سكنية، ومنها مجمع المحيا في الرياض والواحة في الخبر، وجميع ضحاياها تقريباً هم عرب مسلمون وقلة من الأجانب، ومن الواضح أن من قام بهذه التفجيرات تعمد عدم إراقة دماء سعودية، ومن بين ثلاث محاولات للهجوم على منشآت أمنية في الرياض لم تنجح سوى واحدة في قتل أربعة من شرطة المرور، كما أفشل حراس أمن مصفى للنفط في المنطقة الشرقية ما وصفت بأنها عملية إرهابية، وتناقلت وسائل إعلام سعودية رواية عن محاولة اغتيال وكيل وزير الداخلية في 2009م الأمير محمد بن نايف (وزير الداخلية منذ 2012م) باءت بالفشل، وقتل عدد قليل جداً من رجال الأمن في عمليات ومطاردات قيل أنها مع إرهابيين.     

    تدعي حكومة السعودية بأنها مستهدفة من الإرهابيين، لكن الاحصائيات المتوفرة عن عدد العمليات الإرهابية على مدى حوالي ربع قرن لا تؤيد ذلك، إذ أن عددها قليل وغالبية ضحاياها مدنيون من غير السعوديين، ولم يكن لها أي تأثير على أوضاع السعودية الداخلية، وهنالك من بين السعوديين أنفسهم من لا يصدق روايات الحكومة السعودية حول هذه العمليات الإرهابية المزعومة، وقد استمعت بالصدفة لتشكيك أحد السعوديين بصحة محاولة تفجير مصفى النفط في أبقيق، كنت وقتها موظفاً في مؤسسة سعودية، مرغماً لا مختاراً، بسبب جور العراقيين، مرضت فقصدت عيادة طبيب سوري، في غرفة الانتظار ثلاثة سعوديون، دار بينهم نقاش محموم، جاء دور أحدهم للمعاينة وبقي اثنان، خاطب أحدهما الثاني بأنه غير مقتنع تماماً بما قاله مواطنهما الثالث حول تلفيق الحكومة السعودية لرواية محاولة تفجير مصفى النفط في أبقيق واقتناعه التام بأن الحكومة السعودية كاذبة، عباءة أو بشت السعودي مطوي بعناية على المقعد بجانبه، مؤشر على رقي مرتبته الاجتماعية، يحرص عليه القبليون النجديون خاصة، عاد للحديث عن حكومته والإرهاب، فقال مخاطباً مواطنه بأنه لا ينكر قيام الحكومة السعودية بتزوير سجلات ووثائق لإبعاد تهمة الإرهاب عنها، فبعد هجوم الحادي عشر من أيلول الإرهابي أمرت الحكومة السعودية إدارة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية (مختصة بتدريس العقيدة الوهابية الحنبلية السلفية) بشطب أسماء المتورطين في العملية من سجلاتها قبيل وصول وفد أمريكي للتحقيق في صلة السعودية بالإرهاب، وعندما وصل الأمريكيون كانت أسماء الإرهابيين قد محيت من سجلات الجامعة.

   اما العمليات الصغيرة والمحدودة التي راح ضحيتها عدد قليل من رجال الأمن فقد صورتها وسائل الإعلام السعودية بأنها إرهابية، لكن هنالك من يؤكد بأنها مجابهات بين قوى الأمن ومهربين للخمور والمخدرات، وفي ظل غياب تحقيق مستقل يصعب التأكد من الحقيقة، لكن سجل السعودية وإعلامها المسير يرجح تلفيقها للروايات لتقديم المزيد من الأدلة على كونها ضحية للإرهاب.

   بالإضافة إلى قلة الشواهد على استهداف الإرهاب للسعودية ووجود شكوك قوية حول صحتها وضآلة خسائر السعودية والسعوديين من العمليات الإرهابية المزعومة تتراكم الأدلة على ضلوع حكومة السعودية ومؤسساتها الدينية والكثير من مواطنيها في دعم الإرهاب، بالمال والسلاح والإعلام والفتاوى الدينية والرجال، وهذه الأدلة من مصادر عديدة، وبعضها مستقل، ومن حلفاء للسعودية، وآخرها كان فلتة لسان من نائب الرئيس الأمريكي جوزف بايدن، والتي اتهم فيها السعودية والإمارات وتركيا بمساعدة الإرهابيين في سورية، فمن هو أجدر بالتصديق الحكومة السعودية التي تدعي مشاركتها في الحرب على الإرهاب وتقدم أدلة واهية وغير وقنعة على ذلك أم هذا العدد الكبير من الأدلة على كونها راعية وممولة ومصدرة للإرهاب؟

    من قبل كلام نائب الرئيس الأمريكي بايدن الصريح كانت أمريكا حريصة كل الحرص على نفي تهمة رعاية الإرهاب عن حلفائها الخليجيين والأتراك، وفي الوقت الذي كانت تتهم شيعة العراق بتهميش السنة، وهي تهمة لا أساس لها من الصحة، وتبرر لجوء السنة للإرهاب البربري في العراق تتغاضى عن سحق حكومة البحرين لحقوق الشيعة في البحرين واضطهاد حليفها السعودي للشيعة وغيرهم من الأقليات المذهبية في السعودية، ومجموع هذه الحقائق يدفعنا للتشكيك في صدق وجدية التحالف الأمريكي الغربي الخليجي لمحاربة داعش برمته، إذ من المحال أن تكون مشاركة الدول الخليجية سوى مسرحية للتغطية على دورها في دعم الإرهاب، وأمريكا نفسها متهمة بغض النظر عن نشوء وتمدد تنظيم داعش الإرهابي من خلال إضعافها للحكومة المركزية العراقية ودعمها للجماعات المسلحة في سورية، ولو كان في العراق قيادة وطنية مخلصة للعراق لا خاضعة للتوجيهات الأمريكية لاتخذت السياسات والقرارات الجريئة للتصدي للإرهاب، ولا ننسى أن الجيش العراقي الفاشل في التصدي للعصابات الإرهابية صناعة أمريكية خالصة من حيث القيادة والتدريب والتسليح، وقد حرمته أمريكا عمداً من الحصول على طائرات مقاتلة وصواريخ ومدفعية ميدان ودفاعات جوية متطورة نزولاً عند رغبة الصهاينة وحكومات الخليج الراعية للإرهاب، ولم تستجب لاستنجاد الحكومة العراقية لضرب الإرهابيين قبل دخولهم العراق، فكيف نصدق أن أمريكا وحلفاءها جادون في محاربة داعش والنصرة وغيرها من التنظيمات الإرهابية؟

    لنحتكم للحقائق والمنطق، التحالف الذي انعقدت أواصره في السعودية يضم أمريكا ودولاً غربية سائرة في ركابها ودول خليجية متهمة برعاية الإرهاب، ولدينا أدلة على أن دول الخليج في هذا التحالف راعية وممولة للإرهاب، وأمريكا أضعفت العراق حتى أصبح موئلاً ومقراً للإرهابيين، وأضف إلى ذلك النفوذ الكبير لحكام الخليج على القبائل السنية في شرق العراق وغرب سورية حيث تمدد إرهابيو داعش، ولا نتيجة منطقية لهذه الحقائق سوى الميل إلى أن ادعاء التحالف الأمريكي والخليجي محاربة الإرهاب غير قابل للتصديق، وبالتالي فهو بطريقة وأخرى يهدف إلى إطالة عمر الإرهاب السلفي التدميري في العراق وسورية وامتداده إلى دول عربية وإسلامية أخرى خدمة للأهداف الغربية الصهيونية التخريبية.

  

د . حامد العطية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/10



كتابة تعليق لموضوع : خرافة حرب الدول السلفية على الجماعات السلفية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق البصري ، على المُهرّج : أحمَد البَشير ـ شَو ـ مَـاسونِي غَـشِيم - للكاتب نجاح بيعي : احمد البشير لديه هقده نفسيه بعد مقتل اخوه و اتهامه لفصائل شيعيه بقتله فنبنت لديه عقده طائفيه اراد الانتقام منها بين حين واخر واؤيد كلام الكاتب

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم اخت اسراء كثيرا ما يحصل هذا وفي كل مكان . واتذكر كيف قام الاب انطوان بولص بالدفاع عن الشيعة من دون ان يدري مع شخص سلفي عارضه لان الاب ذكرا عليا واتباعه بكل خير . فقال السني معترضا واعتقد وهابي . فقال له الاب انطوان : وهل تحب عليا . فقال الوهابي نعم احبه . فقال له : إذا اذا احببت عليا سوف تحب من يحبونه . فسكت الوهابي .

 
علّق ابو الحسن ، على قرارنا وطني - للكاتب عباس الكتبي : الاخ عباس الكتبي المحترم كيف تجرء وتكتب هذا المقال وخدم ايران هادي العامري وقيس الخزعلي واكرم الكعبي وجلال الدين الصغير منذ يوم اعلان رئيس الوزراء لموقفه والجماعه يتباكون على الجاره المسلمه الشيعيه ايران حتى وصل الامر باحد وعاظ السلاطين في وكالة انباء براثا بشتم العبادي شتيمه يندى لها الجبين كيف تجرء سيدي الكاتب على انتقاد الجاره المسلمه الشيعيه التي وقفت معنا ضد داعش ولولا قاسم سليماني لكانت حكومة العبادي في المنفى حسب قول شيخ المجاهدين الكبير ابو حسن العامري وكيف تجرء ان تؤيد موقف رئيس الوزراء ضد الجاره المسلمه ووزير داخليتنا قاسم الاعرجي يقول حريا بنا ان ننصب ثمثال للقائد سليماني كئن من اصدر الفتوى هو الخامنئي وليس السيد السيستاني كئن من قاتل هم فيلق الحرس الثوري وليس اولاد الخايبه وطلبة الحوزه وكئنما ايران فتحت لنا مخازن السلاح لسواد عيوننا بل قبضت ثمن كل طلقه اعطتها للراق

 
علّق إسراء ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أتذكر قبل سنوات ليست بالقليلة، في برنامج غرف البالتوك، وبينما كنت أبحث عن شخصٌ مسيحي ما بين غرف مسيحية وغرف إسلامية، قد كان لي لقاء معه سابقًا وأردت لقائه مجددًا (وبمعنى أصح تصفية حساباتي معه لفعلته المشينة معي)، دخلت على إحدى الغرف المسيحية واسترقت السمع حينها بينما كنت ابحث عن اسم الشخص بالقائمة الجانبية للمتواجدين إلى ما كان يتناقشون حوله. كان يتحدث حينها مسيحيًا مصريًا يريد أن يُضحِك الآخرين بما يؤمن به المسلمين فأمسك بسورة الكوثر آية آية ولكن قبلها أراد تفسير معنى كلمة الكوثر قبل البدء بالسخرية بالآيات، بدأ يتحدث ويسخر بأن المسلمين يقولون أن معنى الكوثر هو نسل النبي وآل بيته عليهم الصلاة والسلام (ويتضح أن هذه المعلومة وصلته من مسلمين شيعة)، فبينما يهمّ بالسخرية من الآيات واحدة تلو الأخرى قاطعه مسلم (سني كما يتضح) بقوله: الكوثر معناه اسم نهر بالجنة وليس كما يقوله الشيعة، توقف المسيحي لحظة صمت خلالها ثم قال: كيف يكون معناه اسم نهر بالجنة وليس معناه نسل النبي التي تتلائم مع كل الآيات؟ ثم بدأ يذكر آية آية ويطابقها مع المعنى قائلًا: انظر، إنا أعطيناك النسل (استمرار النسل) لأنك أطعت ربك واستحققت وإلخ (أو هو وعد إلهي)، فصلِ لربك وانحر حمدًا وشكرًا لأنني سأكرمك باستمرار نسلك (حيث سخروا بعضهم من النبي من أن نسله سينقطع لأنه لم يعش ويكبر عنده ولد ليخلف نسلًا تحمل اسمه -حيث الفخر بحمل النسب يأتي من جانب الذكور- ومن هذا السبب أراد الله أن يخفف ذلك ويكرمه ويعده بأن نسله سيستمر من خلال ابنته فاطمة الزهراء وهو ما حصل إلى اليوم)، إن شانئك هو الأبتر (وإن عدوك هو الأبتر الذي سينقطع نسله وليس أنت). ثم أعاد المسيحي الآيات باستخدام معنى النهر، وضحك لعدم تطابقه مع المعنى الافتراضي للآيات، إنا أعطيناك نهر بالجنة، فصل لربك وانحر لأن أعطيناك نهر بالجنة وكيف يعطيه نهر بالجنة ويضمنه له قبل العمل، كيف يسبق الجزاء العمل الصالح الذي قد يفعل بالشخص المماطلة مثلا لأن نهايته مضمونة؟ وهذا ليس من عمل الله لأي نبي له ما لم يوصل رسالته، إن شانئك هو الأبتر لأني أعطيتك نهر بالجنة وما دخل النهر لقطع نسل عدوك؟! هذا الموقف الطريف الذي شاهدته، والذي تحول أمر المسيحي من ساخر إلى مدافع دون أن يشعر، وهو في حقيقة الأمر حين يُعمَل العقل المنطق ستعطي نتائج أقرب للصحة حتى دون أن يشعر! ولو لم يقاطعه المسلم السني لا أعرف لأي غرض سيسخر منه ذلك المسيحي، وهل ستكون سخريته منطقية أو تافهة هدفها الضحك لأي شيء متعلق بالطرف الآخر ولو لم يوجد ما يُضحِك!

 
علّق جمال البياتي ، على قبيلة البيات في صلاح الدين وديالى تنعى اربعة من أعيانها - للكاتب محمد الحمدان البياتي : الله يرحمهم

 
علّق منير حجازي ، على الداخلية تضع آلية إطلاق العمل بجواز السفر الالكتروني : ولماذا لا يتم تقليد الدول المتقدمة بالخدمات التي تقدمها لمواطنيها ؟ الدول المتقدمة وحتى المتخلفة لا تنقطع فيها الكهرباء والماء ولا يوجد فيها فساد او محسوبيات او محاصصات وكتل واحزاب بعدد مواطنيها . تختارون تقليد الدول المتقدمة في اصدار الجوازات لا ادري لعل فيها مكسب مادي آخر يُتخم كروش الفاسدين يا سيادة رئيس الوزراء ، اصبحت السفارات في الخارج مثل سفارات صدام اي مواطن يقترب منها يقرأ الفاتحة على روحه ونفسه وكرامته وصحته سفاراتنا فيها حمير منغولية لا تعي ولا تفقه دورها ولماذا هي في السفارات كادر السفارات اوقعنا في مشاكل كبيرة تكبدنا فيها اموال كبيرة ايضا . اللهم عقوبة كعقوبة عاد وثمود اصبح المواطن العراقي يحن إلى انظمة سابقة حكمته والعياذ بالله . جوازات الكترونية ، اعطونا جوازات حمراء دبلوماسية ابدية حالنا حال البرلمانيين ونسوانهم وزعاطيطهم حيث اصبح ابناء المسؤولين يُهددون الناس في اوربا بانهم دبلوماسيين .

 
علّق حكمت العميدي ، على العبادي يحيل وزراء سابقين ومسؤولين إلى "هيئة النزاهة" بتهم فساد : التلكؤ في بناء المدارس سببه الميزانيات الانفجارية التي لم يحصل المقاولين منها إلا الوعود الكاذبة بعد أن دمرت آلياتهم وباتت عوائل العاملين بدون أجور لعدم صرف السلف ولسوء الكادر الهندسي لتنمية الأقاليم عديم الخبرة أما الاندثار الذي حل بالمشاريع فسببه مجالس المحافظات عديمي الضمير

 
علّق هادي الذهبي ، على وجه رجل مسن أم وجه وطن .. - للكاتب علي زامل حسين : السلام عليكم أخي العزيز ارغب في التواصل معك بخصوص بحوثك العددية وهذا عنواني على الفيسبوك : هادي ابو مريم الذهبي https://www.facebook.com/hadyalthahaby دمت موفقا ان شاء الله

 
علّق ابوزهراء الاسدي ، على [السلم الاهلي والتقارب الديني في رؤيا السيد السيستاني ] بحثاً فائز في مؤتمر الطوسي بإيران : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تبرع أحد الأفاضل من أهل بذل المعروف والإحسان بطباعة الكتاب المذكور فأن كان لكم نية في الموافقه أن ترسلوا لي على بريدي الإلكتروني كي اعطيكم رقم هاتف السيد المتبرع مع التحيه والدعاء

 
علّق مهند العيساوي ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله فيك ايها الاخت الفاضلة

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله اطلاق المصطلحات هو حجر الاساس للصياعه الفكريه للناس والهيمنه على عقولهم وجعلهم كالقطيع التحرسفات الدينيه تشتؤط امرين الاول: ان تفبض قيضة من اثر الرسول الثاني؛ (ولا يمكن الا اذا حدث الشرظ الاول): جمل الاوزار من زينة القوم). جميع هذه التوظيفات اتت ممن نسب لنفسه القداسة الدينيه ونسب لنفسه الصله بالرساله الدينيه.. خليفه. بهذا تم تحويل زينة القوم الى الرساله التي اتت الرساله اصلا لمحاربتها. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الاسلام والايمان باختصار. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله النظر الى الاديان كمنظومه واحده تكمل بعضها بعضا هي الايمان بالله الواحد خالق هذا الكون هو الفهم لسنن الله في هذه الدنيا اذا نظرنا لبيها متفرقه علا بد من الانتفاص بشكل او باخر من هذا الايمان دمتِ في امان الله

 
علّق حكمت العميدي ، على مدراء المستشفيات والمراكز والقطاعات الصحية في ذي قار يقدمون استقالة جماعية : السلام عليكم أعتقد الدائرة الوحيدة الغير مسموح لها بالإضراب هي دوائر الصحة بمختلف اختصاصاتها باعتبارها تهتم بالجانب الإنساني

 
علّق علاء عامر ، على الطفل ذلك الكيان الناعم اللطيف... - للكاتب هدى حيدر مطلك : احسنتم مقال جميل

 
علّق ابو الحسن ، على السيستاني...نجم يتألق في السماء - للكاتب عبود مزهر الكرخي : اهلا ومرحبا بالكاتب القدير عبود مزهر المحترم كفيت ووفيت بهذا المقال الشيق الجميل كنت اتمنى على جنابك الكريم ان يكون عنوان مقالك المبارك السيستاني بدر يضيىء سماء العراق التي اظلمها هؤلاء الساسه الحثالثه المحسوبين على الاسلام بصوره عامه والشيعه بصوره خاصه والاسلام والشيعه براء منهم فقد عاثوا بالارض فسادا ودمرو البلاد والعباد اسئل الله ان يوفقك ويرعاك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عمار البراقي
صفحة الكاتب :
  عمار البراقي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الحكم بالسجن 14 عاما على 3 مصريين في قضية اغتيال الشيخ حسن شحاتة !!!

 بالفيديو والصور .. رصد غوريلا وجمل على كوكب المريخ

 شكوى مجاهد  : احد المقاتلين المشاركين بتحرير بلد

 العثور على 12 عبوة ناسفة في كركوك والانبار والقبض على ارهابيين شمال الموصل

 القوات الأمنية تؤمّن الشريط الحدودي السوري بين منفذي طريبيل والوليد

 أسود الرافدين/وفقدان مونديال 2018  : عبد الجبار نوري

 مفارز المديرية العامة للاستخبارات والأمن تعثر على مضافات ومعمل لصناعة العبوات الناسفة في بغداد  : وزارة الدفاع العراقية

 عيون المها وما بها؟!!  : د . صادق السامرائي

 المجمع العالمي لأهل البيت (ع) يطالب رسميا بمتابعة الوضع الصحي لآية الله الشيخ عيسى قاسم

 المختبرات التعليمية في مدينة الطب تحقق انجازات نوعية في مجال الفحوصات النسيجية  : اعلام دائرة مدينة الطب

 جامعة البصرة للنفط والغاز تبحث تدريب طلبتها في الجامعات الروسية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 ورشة عمل في الجامعة المستنصرية عن قيادة المجاميع الصغيرة في أثناء التعلم  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 مراهقة سياسية أم خرف أم خيانة!  : علي علي

 الى حكومتنا مع التحية ...  : رحيم الخالدي

  البحرين : قوات المرتزقة تمنع المصلين من التوجه لصلاة الجمعة في الدراز وتقتل الطفل علي عباس رضي دهسا اثناء محاولته التوجه للصلاة  : الشهيد الحي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net