صفحة الكاتب : د . حامد العطية

خرافة حرب الدول السلفية على الجماعات السلفية
د . حامد العطية

   غالبية حلفاء أمريكا في حربها على الإرهاب يتعبدون بالمذهب السلفي، فالوهابية السلفية هي الدين الرسمي في السعودية وقطر، ولا تكاد تسمع بمذهب سني آخر نشيط في الكويت والإمارات غيره، والبحرين تحت الاحتلال الوهابي السلفي، وبالأمس أفرجت الحكومة الأردنية عن الزعيم السلفي أبو قتادة، وهي أحد المصدرين الرئيسيين للإرهابيين السلفيين إلى العراق وسورية، ويتبنى ملكها الخطاب السلفي الطائفي في التحريض على الشيعة.

   القتال بين السلفيين ليس بالمحال، وقد حدث ويحدث، قبل أقل من قرن تمرد جيش الأخوان الوهابي على عبد العزيز بن سعود، بسبب رفضه مواصلة القتال خارج حدود الجزيرة العربية واجتثاث الشيعة بسبب تخوفه من الارتدادات السلبية لذلك على مملكته الجنينية حينذاك، ولم تتردد حكومة السعودية في الاستعانة بقوات أجنبية في القضاء على جماعة جهيمان السلفية التي احتلت الحرم المكي أوائل ثمانينات القرن الماضي، والتنافس بين السلفيين في السعودية وقطر قديم، وله بعد قبلي، واليوم تتقاتل الجماعات السلفية في سورية.

   لم تقاتل الدول الخليجية السلفية جماعات إرهابية سلفية خارج حدودها من قبل، لا في أفغانستان ولا الباكستان أو الصومال أو شمال أفريقيا، ولم تقدم من قبل أي نوع من أنواع الدعم لجهود مكافحة الإرهاب، لا بالسلاح أو المال أو الدبلوماسية أو الإعلام.

   لم تشهد أي من الدول الخليجية عمليات إرهابية، نفذتها جماعات سلفية، شبيهة في ضراوتها بما يحدث في سورية منذ ثلاثة أعوام أو العراق على مدى عقد من السنين، استهدفت القوات المسلحة والمدنيين، وسقط ضحيتها عشرات الألاف من القتلى والجرحى، وأدت إلى تخريب منشآت حيوية وأملاك عامة وخاصة، ولكن وقعت تفجيرات في السعودية ومحاولات اغتيال مزعومة وحملات لقوى أمنية سعودية ضد أهداف "إرهابية".

   توجد أسباب كافية للتشكيك بصحة المزاعم السعودية حول كونها مستهدفة بالإرهاب، ومن المؤكد حدوث خمس عمليات اقتحام وتفجير كبرى أوائل هذا القرن، أربعة منها في الرياض وواحدة في الخبر، وبالتحديد في مجمعات سكنية، ومنها مجمع المحيا في الرياض والواحة في الخبر، وجميع ضحاياها تقريباً هم عرب مسلمون وقلة من الأجانب، ومن الواضح أن من قام بهذه التفجيرات تعمد عدم إراقة دماء سعودية، ومن بين ثلاث محاولات للهجوم على منشآت أمنية في الرياض لم تنجح سوى واحدة في قتل أربعة من شرطة المرور، كما أفشل حراس أمن مصفى للنفط في المنطقة الشرقية ما وصفت بأنها عملية إرهابية، وتناقلت وسائل إعلام سعودية رواية عن محاولة اغتيال وكيل وزير الداخلية في 2009م الأمير محمد بن نايف (وزير الداخلية منذ 2012م) باءت بالفشل، وقتل عدد قليل جداً من رجال الأمن في عمليات ومطاردات قيل أنها مع إرهابيين.     

    تدعي حكومة السعودية بأنها مستهدفة من الإرهابيين، لكن الاحصائيات المتوفرة عن عدد العمليات الإرهابية على مدى حوالي ربع قرن لا تؤيد ذلك، إذ أن عددها قليل وغالبية ضحاياها مدنيون من غير السعوديين، ولم يكن لها أي تأثير على أوضاع السعودية الداخلية، وهنالك من بين السعوديين أنفسهم من لا يصدق روايات الحكومة السعودية حول هذه العمليات الإرهابية المزعومة، وقد استمعت بالصدفة لتشكيك أحد السعوديين بصحة محاولة تفجير مصفى النفط في أبقيق، كنت وقتها موظفاً في مؤسسة سعودية، مرغماً لا مختاراً، بسبب جور العراقيين، مرضت فقصدت عيادة طبيب سوري، في غرفة الانتظار ثلاثة سعوديون، دار بينهم نقاش محموم، جاء دور أحدهم للمعاينة وبقي اثنان، خاطب أحدهما الثاني بأنه غير مقتنع تماماً بما قاله مواطنهما الثالث حول تلفيق الحكومة السعودية لرواية محاولة تفجير مصفى النفط في أبقيق واقتناعه التام بأن الحكومة السعودية كاذبة، عباءة أو بشت السعودي مطوي بعناية على المقعد بجانبه، مؤشر على رقي مرتبته الاجتماعية، يحرص عليه القبليون النجديون خاصة، عاد للحديث عن حكومته والإرهاب، فقال مخاطباً مواطنه بأنه لا ينكر قيام الحكومة السعودية بتزوير سجلات ووثائق لإبعاد تهمة الإرهاب عنها، فبعد هجوم الحادي عشر من أيلول الإرهابي أمرت الحكومة السعودية إدارة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية (مختصة بتدريس العقيدة الوهابية الحنبلية السلفية) بشطب أسماء المتورطين في العملية من سجلاتها قبيل وصول وفد أمريكي للتحقيق في صلة السعودية بالإرهاب، وعندما وصل الأمريكيون كانت أسماء الإرهابيين قد محيت من سجلات الجامعة.

   اما العمليات الصغيرة والمحدودة التي راح ضحيتها عدد قليل من رجال الأمن فقد صورتها وسائل الإعلام السعودية بأنها إرهابية، لكن هنالك من يؤكد بأنها مجابهات بين قوى الأمن ومهربين للخمور والمخدرات، وفي ظل غياب تحقيق مستقل يصعب التأكد من الحقيقة، لكن سجل السعودية وإعلامها المسير يرجح تلفيقها للروايات لتقديم المزيد من الأدلة على كونها ضحية للإرهاب.

   بالإضافة إلى قلة الشواهد على استهداف الإرهاب للسعودية ووجود شكوك قوية حول صحتها وضآلة خسائر السعودية والسعوديين من العمليات الإرهابية المزعومة تتراكم الأدلة على ضلوع حكومة السعودية ومؤسساتها الدينية والكثير من مواطنيها في دعم الإرهاب، بالمال والسلاح والإعلام والفتاوى الدينية والرجال، وهذه الأدلة من مصادر عديدة، وبعضها مستقل، ومن حلفاء للسعودية، وآخرها كان فلتة لسان من نائب الرئيس الأمريكي جوزف بايدن، والتي اتهم فيها السعودية والإمارات وتركيا بمساعدة الإرهابيين في سورية، فمن هو أجدر بالتصديق الحكومة السعودية التي تدعي مشاركتها في الحرب على الإرهاب وتقدم أدلة واهية وغير وقنعة على ذلك أم هذا العدد الكبير من الأدلة على كونها راعية وممولة ومصدرة للإرهاب؟

    من قبل كلام نائب الرئيس الأمريكي بايدن الصريح كانت أمريكا حريصة كل الحرص على نفي تهمة رعاية الإرهاب عن حلفائها الخليجيين والأتراك، وفي الوقت الذي كانت تتهم شيعة العراق بتهميش السنة، وهي تهمة لا أساس لها من الصحة، وتبرر لجوء السنة للإرهاب البربري في العراق تتغاضى عن سحق حكومة البحرين لحقوق الشيعة في البحرين واضطهاد حليفها السعودي للشيعة وغيرهم من الأقليات المذهبية في السعودية، ومجموع هذه الحقائق يدفعنا للتشكيك في صدق وجدية التحالف الأمريكي الغربي الخليجي لمحاربة داعش برمته، إذ من المحال أن تكون مشاركة الدول الخليجية سوى مسرحية للتغطية على دورها في دعم الإرهاب، وأمريكا نفسها متهمة بغض النظر عن نشوء وتمدد تنظيم داعش الإرهابي من خلال إضعافها للحكومة المركزية العراقية ودعمها للجماعات المسلحة في سورية، ولو كان في العراق قيادة وطنية مخلصة للعراق لا خاضعة للتوجيهات الأمريكية لاتخذت السياسات والقرارات الجريئة للتصدي للإرهاب، ولا ننسى أن الجيش العراقي الفاشل في التصدي للعصابات الإرهابية صناعة أمريكية خالصة من حيث القيادة والتدريب والتسليح، وقد حرمته أمريكا عمداً من الحصول على طائرات مقاتلة وصواريخ ومدفعية ميدان ودفاعات جوية متطورة نزولاً عند رغبة الصهاينة وحكومات الخليج الراعية للإرهاب، ولم تستجب لاستنجاد الحكومة العراقية لضرب الإرهابيين قبل دخولهم العراق، فكيف نصدق أن أمريكا وحلفاءها جادون في محاربة داعش والنصرة وغيرها من التنظيمات الإرهابية؟

    لنحتكم للحقائق والمنطق، التحالف الذي انعقدت أواصره في السعودية يضم أمريكا ودولاً غربية سائرة في ركابها ودول خليجية متهمة برعاية الإرهاب، ولدينا أدلة على أن دول الخليج في هذا التحالف راعية وممولة للإرهاب، وأمريكا أضعفت العراق حتى أصبح موئلاً ومقراً للإرهابيين، وأضف إلى ذلك النفوذ الكبير لحكام الخليج على القبائل السنية في شرق العراق وغرب سورية حيث تمدد إرهابيو داعش، ولا نتيجة منطقية لهذه الحقائق سوى الميل إلى أن ادعاء التحالف الأمريكي والخليجي محاربة الإرهاب غير قابل للتصديق، وبالتالي فهو بطريقة وأخرى يهدف إلى إطالة عمر الإرهاب السلفي التدميري في العراق وسورية وامتداده إلى دول عربية وإسلامية أخرى خدمة للأهداف الغربية الصهيونية التخريبية.

  

د . حامد العطية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/10



كتابة تعليق لموضوع : خرافة حرب الدول السلفية على الجماعات السلفية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي.

 
علّق زين الحسني ، على ارقام واسماء الوية الحشد الشعبي المقدس بالتسلسل : السلام عليكم ممكن مصدر هذه المعلومة هل هناك كتاب رسمي بذلك

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي في هذه الابه سر ما اورده سموكم "وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا ﴿٣٦﴾ الكهف هنا يتضح ان الكلام عن الساعه ليس القيامه "لان رددت الى ربي". هذا يعني ان الرسول (ص) عندما تلى على الناس هذه الايه كان يفهم الناس المعنى والاختلاف. كبف تم اخفاء سرها.. هذه الايات تتحدث عن عذاب الله او الساعه: أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿١٠٧﴾ يوسف قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠﴾ الانعام قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ۚ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا ﴿٧٥﴾ مريم وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾ الحج هذه الايه لا تتحدث عن قيام الموتى.. تتحدث عن مرضعات وحماول احياء وامر عظيم يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴿٢﴾ الحج ان الحديث عن لحدلص مستقبليه ولبحديص عن الساعه التب بمكن ان تاتي في اي لحظه؛ يعني ان الساعه كان يقصد بها امر اخر غير يوم القيامه.. الساعه بذاتها امر رهيب وعذاب.. دمتم بخير..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أو نبي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله قصتكم مع القس لها ابعادها في فهم الاتباع المتناقض الذي لا بحمل مفهوم واقعي يتناسب والعقل.. الفهم نصوص متناقضه يؤمن من يؤمن بها وبان لها ذلك المفهوم العلوي فوق عقل البشر.. فتصبح الرسالات الا تفهموا هو الاقرب الى الله.. والجهل من الايمان والاتباع المبهم عباده.. في فهمي الواقعي لرسالة السيد المسيح عليه وامه السلام؛ هي محاربة هيكلة الدين وان الله للانسان.. لكل انسان.. فاصبح دين السيد المسيح هيكلا يتحدث للناس باسم السيد المسيح (ع).. ليس القضية ما لا بريد ان يسلم به القس.. المولم في ما يسلم به.. ويستميت في الدفاع عنه.. هو تائه.. ويدافع عن ذلك .. وابدا لا يريد ان يرى الطريق.. بل يخشى على الناس ذلك.. دمتم بخير .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : معن غالب سباح
صفحة الكاتب :
  معن غالب سباح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مفارز مديرية استخبارات وأمن بغداد يعثرون على أكداس للعتاد  : وزارة الدفاع العراقية

 بالوثائق : داعش تعترف باغتيال ائمة الجوامع في البصرة

 أمريكا والوجوه المتعددة وأحسنها قبيح !  : رحيم الخالدي

 اعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلان............  : اعلام دائرة صحة الكرخ

 الحكومة القادمة بين الترشيق والتمثيل ؟!  : محمد حسن الساعدي

 شيعي آنه  : سعيد الفتلاوي

 الحشد نبراس الشرف في حرس الشرف  : عمار الجادر

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل على هامش مؤتمر إعمار العراق في الكويت وزير خارجية المملكة العربية السعودية السيد عادل الجبير  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 من يقرأ العديلة ..؟  : مفيد السعيدي

 تدمير 4 عجلات تحمل احاديات في مخمور  : مركز الاعلام الوطني

 احذروا الطائف  : نزار حيدر

 هيئة الحج والعمرة تحدد منتصف الشهر المقبل موعدا لبدء التقديم لموسمي 2017 – 2018

 التعليم العالي ونعمة النسيان  : باسل عباس خضير

 صيانة متواصلة للمولدات في مستشفى الحروق بمدية الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 موقع الحكومة العراقية الجديدة من أزمات المنطقة  : د . اسعد كاظم شبيب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net