صفحة الكاتب : د . تارا ابراهيم

باتريك موديانو " ند" لكامو وماركيز !! .
د . تارا ابراهيم

 باتريك موديانو الروائي الباريسي الذي يناهز 69 عاما، حصل على جائزة نوبل المرموقة للأدب هذا العام ليصبح الفرنسي الخامس عشر الذي ينال هذه الجائزة . كوفئ هذا الاديب على كتاباته التي تصف " فن الذاكرة الذي يعالج من خلاله المصائر الانسانية الأكثر عصيانا على الفهم وعالم الاحتلال"، هذا ما أعلنته الاكاديمية السويدية لدى ترشيحها له ، كما قال سكرتيرالاكاديمية ان موديانو يعتبر مارسيل بروست عصرنا الحاضر.
"الامر يبدو لي غير حقيقي، أن أكون في هذا الحدث ، فقد كنت في الثانية عشرة من العمر وأتذكرعندما حصل البرت كامو على الجائزة" قالها الروائي في مؤتمر صحفي في دار نشره المسمى بكاليمار في باريس. مضيفا " ان من غير الطبيعي ان أصبح ندا لاشخاص   اعجبت بهم"..." أنا متشوق لمعرفة الأسباب التي دعت الاكاديمية لاختياري.." مردفا "، بانه تربطه بهذا البلد علاقة وطيدة كون حفيده سويديا" وهو في النهاية أهدى الجائزة له كون بلده هو بلد جائزته".. وقال في مقابلة أخرى " ان الحصول على الجائزة هو تكريم لفرنسا بذاتها وهذا هو السبب وراء اتصال السيد رئيس الجمهورية فرانسوا هولاند لتهنئته شخصياً".
موديانو هذا الشباب الذكي الذي حصل على شهادة البكلورياعام 1962 سابقا اقرانه بعام واحد، ولد من اب إيطالي يهودي وام بلجيكية، وعاش طفولة صعبة حيث كان مهملا من قبل والديه، توفي اخوه الصغيرالذي كان متعلقا به كثيرا، مما اثرعلى نفسيته ، فقد انتهت بموته طفولته البريئة لذا أهدى العديد من اعماله الى أخيه الراحل، وتتميز طفولته بالهرب من مدرسته الداخلية، بسبب غياب والديه طوال الوقت وكذلك التشرد في طرقات العاصمة الباريسية .. بعد الحصول على البكلوريا يكرس الكاتب نفسه للكتابة بتشجيع من الكاتب والشاعر المعروف ريموند كينو صديق والدته آنذاك، لذا وبدعم منه ينشر اولى رواياته التي تحمل عنوان "مكان النجم"عام 1967 التي تدور احداثها حول الاحتلال والتي حصلت على جائزة روجيه نيميه و" شوارع الحزام " سنة 1972 التى حصلت على الجائزة الأكاديمية الفرنسية ثم "المنزل الحزين " سنة 1975 التى حصلت على جائزة المكتبات و" كتيب العائلة " سنة 1977 ، و" شارع الحوانيت المعتمة" سنة 1978 التي حصلت على جائزة كونكورت الفرنسية و" شباب " سنة 1981، و"أيام الأحد في أغسطس" 1984 ،و "مستودع الذكريات " سنة 1986 ، و" دولاب الطفولة " سنة 1989 ، و" سيرك يمر " سنة 1992 ، و" محلب الربيع " سنة 1993 ، و "بعيداعن النسيان " سنة 1994 ، و"دورا بروريه" سنة 1997 ، و"مجهولون" سنة 1999 ، و"الجوهرة الصغيرة" سنة 1999 أيضا، و"حادث مرير" سنة 2003 ، و" مسألة نسب " سنة 2005 ، و" في مقهى الشباب " سنة 2007، "الأفق " سنة 2010، ورواية "عشب الليالي" سنة  2012 ورواية "حتى لا تضيع في الحي" سنة 2014، السنة التي نال فيها جائزة نوبل العالمية للأدب.
تتحدث غالبا رواياته عن موضوع الغياب، أو"البحث عن المفقودين على أمل العثورعليهم ولو ليوم واحد" ويربط الغياب بفترة الطفولة التي تمر بسرعة او بالأحرى الطفولة المفقودة. وتبنى أعماله الأدبيةعلى أساس موضوعين رئيسين: البحث عن الهوية وعدم القدرةعلى فهم الاضطراب في المجتمع. فهو يحاول دائما ان يحلل الاحداث كي يستطيع من خلالها بناء هويته. موديانو أو شخصه الثالث يصف نفسه بعالم آثار الذاكرة التي يبحث فيها عن دلائل صغيرة ووثائق يمكن ان تعتبر في البدء دون فائدة تذكر ولكن عند تجميعها يمكن له ان يبني منها شخصية متكاملة.
أما الهاجس الاخرلموديانو فهو فترة الاحتلال الألماني وعلى الرغم من انه ولد عام 1945، حيث لم يعايش هذه الفترة لكنه يشيراليها باستمرارمن خلال الرغبة في فهم حياة والديه في هذا الزمن إلى درجة انه يربط ابطال روايته بهما أيديولوجيا، وخصوصا والده هذا الشخص الغائب،الغامض،ومضطرب السلوك، الذي كان يتجول متنكرا تحت اسم آخر خلال فترة احتلال النازيين لباريس لذا فهو يدخل في صميم عمل موديانو ويستوحي شخصياته منه.
يذكر ان الاكاديمية لم تستطع الاتصال بالكاتب قبل اعلان الخبر نيله الجائزة المذكورة على العالم ...ولكن وبعد عدة ساعات عندما اتصل به الناشر لتهنئته، كان الكاتب سعيدا وقال متسائلا " انه من الغريب ان يتم اختياري .." !! .     

 

  

د . تارا ابراهيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/17



كتابة تعليق لموضوع : باتريك موديانو " ند" لكامو وماركيز !! .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟ .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي محمد الطائي
صفحة الكاتب :
  علي محمد الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نحمد الله على تحرير الفلوجة .  : علي محمد الجيزاني

 السياسة المقنعة ...الوجوه الخفية  : مهدي الصافي

 يا زارع الفكر ..  : عقيل الحمداني

 حقا مازال الشعر اسلوبا واداءا رافضيا  : الشيخ عقيل الحمداني

  يا حسين  : محمود خليل ابراهيم

 النائب خالد الأسدي يدين العملية الإرهابية التي جرت صباح اليوم  : اعلام النائب خالد الاسدي

 رئيس مجلس القضاء الأعلى يستقبل السفير المصري  : مجلس القضاء الاعلى

  قسم مكافحة الأجرام في شرطة ميسان يلقي القبض على متهمين مطلوبين قضائياً  : اعلام شرطة ميسان

 ممثل السيد السيستاني الحاج حامد الخفاف یسلّم دعوات مهرجان الصادقين: لضرورة العودة للروح الحقيقية للدين الحنيف

 الظاهرة الاردوغانية ما بين الكذب والأعلام الداعر  : اسعد عبدالله عبدعلي

 خبير المتفجرات  : علي حسين الخباز

 بالوثيقة.. مجلس الوزراء يتخذ قرارا مهما بشأن شهادات الوقفين الشيعي والسني

 الشهيد اللواء فيصل مالك بين محنة النعي وكلمات الرثاء  : صبيح الكعبي

 خفايا واسرار مظاهرات الرمادي وأردوغان في "هستيريا" بعد أبعاد أخوان سوريا من التسوية السورية ؟!!  : وكالة اخبار النخيل

 السيد المدرسي يدعو إلى تشكيل (محكمة دستورية) تضم رجال دين وقضاة لتغيير الدستور وضمان الإصلاح (الجذري) في العراق  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net