صفحة الكاتب : محمد الكوفي

شهيد الكوفة الخالد الصحابي الجليل ميثمّ بن يحيى ألتمّار{ رضي الله عنه}، من حواري الإمام أمير المؤمنين {عليهم السلام}
محمد الكوفي
* * * * * * * * * * * *
استشهد ميثم }رضوان الله عليه.} في الثاني والعشرين من ذي الحجَّة 60 هـ، أي قبل وصول الإمام الحسين {ع}. إلى كربلاء بعشرة أيّام.
* * * * * * * * * * * *
أول صحابي صُلِب في الإسلام ميثمّ التمّار }رضوان الله عليه.} في الكوفة يوم الأحد في العشرين من ذي الحجّة سنة ستّين من الهجرة، وقُتل يوم الثلاثاء في الثاني والعشرين من ذي الحجّ.
******  « 1  »  *****
1} ــــ «- ، بسم الله الرحمن الرحيم
" إن الله مع الذين اتّقوا * والذين هم محسنون " صدق الله العلي العظيم / النحل -128 سئل الإمام علي }ع{ يوما عن ميثمّ التمّار فقال : " أين يوجد مثل ميثمّ لو كان في الناس أمثال ميثمّ لكانت السعادة قد غمرت الدنيا جميعا "،» {1}.
******  « 2  »  ******
2} ــــ «- مقامه: كان ميثم بن يحيى التمار، { رضي الله عنه{ من خواص اصحاب أمير المؤمنين }عليه السلام  {ومن صفوتهم، بل من حواريه، وقد علمه }عليه السلام  {من العلم حسب استعداده وقابليته وأخبره بالاسرار الخفية والأخبار الغيبة، وكان ميثم يخبر بتلك الاخبار في بعض الاحيان.من أصحاب الإمام علي والإمام الحسن والإمام الحسين}عليهم السلام{، و من شرطة الخميس في حكومة الإمام علي} عليه السلام{ {2}{2}اختيار معرفة الرجال 1 / 294.»{2}.
 
******  « 3 »  ******
3} ــــ «- ميثمّ بن يحيى التمّار }رضوان الله عليه{ كان خطيب الشيعة بالكوفة ومتكلّمها،
ويكفي في فضله قوله لابن عباس: اسئلني ما بدا لك من تفسير القرآن، فإنّي قرأت تنزيله على أميرا لمؤمنين {عليه السلام}، وعلّمني تأويله وابن عباس لم يستنكف من هذا الامر بل قام وجاء بقلم ودواة كي يكتب ما يقوله ميثم.،»{3}.
******  « 4  »  ******
4} ــــ «- لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم و صلى الله على سيدنا محمد وآله بيته وصحابته الغر الميامين.
نعزي علمائنا العظام والعالم الإسلامي جمعاء بمناسبة ذكرى شهادة الصحابي الجليل رض{ "أن الشهداء من حقهم علينا أن تحفر أسماءهم في ذاكرة التاريخ لأنهم قدموا أغلى ما لديهم إلى الإسلام ". نعرج بأرواحنا إلى مدينة الكوفة لنرى ما جرى على ميثمّ بن يحيى ألتمّار {ع.{ في مثل هذه الأيام من سنة }60هـ{، ولنتتبع آثاره الخالدة و سيرته وجهاد وولاء هذا الصحابي الجليل ليتضح لنا عمق الفاجعة الإجرامية التي ارتكبها الأمويون الأوغاد ضد كل من ناصر التشيع العلوي و الإمام الحسين {ع.{ سواء في الكوفة أو في كربلاء المقدستين ولنكشف مدى الوحشية التي يتعاملون بها حكام بني أمية مع عترة المصطفى محمد {ص.{ ومن له علقة بهم من قريب أو بعيد, »{4}.
******  « 5  »  ******
5} ــــ «- مَن هو ميثمّ؟ ميثمّ التمّار: شهيد المبدأ والعقيدة يكنا أبو سالم ولد في النهروان بالقرب من الكوفة . والنهروان تقع بين بغداد واسط . { وكان رضي الله عنه.{ في بداية هجرة الرسول {ص} في هذه المنطقة. ينتسب إلى قبيلة كوردية إيرانية من نهروان من أب إيراني أسمه يحيى، مولى أمير المؤمنين علي {عليه السّلام{. وخاصّته وحواريّه، ومستودع أسراره ومَغرس علومه،» {5}.
******  « 6  »  ******
6} ــــ «- قال ابن حجر في الإصابة: }ميثمّ التمّار ألأسدي.. نزل الكوفة، وله بها ذرية ذكره المؤيد بن النعمان الرافضي في مناقب علي {رضي الله عنه}، وقد أطْلَعَه {عليه السّلام{. على علمٍ كثيرٍ وأسرارٍ خفيّة مِن أسرار الوصيّة كان ميثمّ التمّار يعيش حياة بسيطة وكانت حياته وروحه وقلبه مفعمة بالإيمان و بحب الله سبحانه وتعالى و النبي محمد{ص} و أهل البيت {ع}. وكان من خلص أتباع الإمام علي {ع} وعشاقه. سمي التمّار لأنه بعد أن أعتقه الإمام علي {ع} صار بائعاً للتمر في الكوفة فلُقّب بـ « التمّار ».. وكان الإمام علي {ع} يحب ميثمّ وكثيراً ما يقصده في دكانه في الكوفة فيزوره فيها و يعلمه من علمه الإلهي. وكان يصحب الإمام علي {ع} عندما يتشوق للعبادة في الصحراء فيتعبد معه ويحدثه الإمام علي {ع} بعلم ما كان وما سيكون مما علمه الله سبحانه وتعالى ورسوله {ص}. » {6}.
******  « 7  »  ******
7} ــــ «- لقد كان التاريخ الإسلامي مليء بالحوادث والأخبار المؤسفة والأليمة عبر العصور منذ صدر الإسلام إلى يومنا هذا في محاربة الإسلام الحقيقي المتمثل في التشيع العلوي الخالد الذي أسسه أمير المؤمنين عليٌّ بن أبي طالب ورهطه الكرام والذي منهم ميثمّ التمّار ، والذي هو كان أحد طلاب مدرسة الإمام {ع} وكنز أسراره ومن خيرة أصفيائه , بل هو من حواري الإمام علي{ع} لأنه كان حاملا علم وحكمة أمير المؤمنين . جاء في التأريخ بعد أن اتخذ علي من الكوفة عاصمة الخلافة الإسلامية ظهر ميثمّ {رض} مع الإمام علي {ع} ولم يعرف أين قضى هذه المدة التي استغرقت عشرين عاماً من الفتح الإسلامي للعراق سنة 16 هجري إلى عام 37 هجري ، ألا انه بعد انتهاء معركة الجمل دخل الإمام عليٌّ {ع} مع أصحابه وأفراد عائلته والتحق به ميثمّ {رض} بعد تحريره من العبودية ، بعد أن سقطت النهروان في أيدي المسلمين في عام 16 هجرية من شهر صفر في حرب القادسية وكان من ضمن الأسرى ميثمّ التمّار {رض}، » {7}.
******  «  8 »  ******
8} ــــ «- كان ميثمّ التمّار عبدا لامرأة من بني أسد فاشتراه علي منها وأعتقه وقال له: ما اسمك ؟ قال: سالم، قال: اخبرني رسول الله }صلى الله عليه وآله}، إن اسمك الذي سماك به أبواك في العجم ميثمّ قال: صدق الله ورسوله وأمير المؤمنين والله انه لاسمي قال: فارجع إلى اسمك الذي سماك به رسول الله }صلى الله عليه وآله}، ودع سالما فرجع ميثم واكتنى بأبي سالم فقال له علي ذات يوم: إنك تؤخذ بعدي فتصلب وتطعن بحربة فإذا جاء اليوم الثالث ابتدر منخراك وفوك دما فتخضب لحيتك وتصلب على باب عمرو بن حريث عاشر عشرة، وأنت أقصرهم خشبة، وأقربهم من المطهرة، وامض حتى أريك النخلة التي تصلب على جذعها، فأراه إياها، وكان ميثم يأتيها فيصلي عندها ويقول: بوركت من نخلة لك خلقت، ولي غذيت، فلم يزل يتعاهدها حتى قطعت، ثم كان يلقى عمرو بن حريث فيقول له: إني مجاورك فأحسن جواري فيقول له عمرو: أتريد أن تشتري دار ابن مسعود أو دار ابن حكيم ؟ وهو لا يعلم ما يريد، ثم حج في السنة التي قتل فيها فدخل على أم سلمه أم المؤمنين فقالت له: من أنت ؟ قال: أنا ميثمّ فقالت: والله لربما سمعت من رسول الله }صلى الله عليه وآله}، يذكرك ويوصي بك عليا، فسألها عن الحسين فقالت: هو في حائط له فقال: أخبريه أني قد أحببت السلام عليه فلم أجده، ونحن ملتقون عند رب العرش إن شاء الله تعالى، فدعت أم سلمة بطيب فطيبت لحيته فقالت له: أما أنها ستخضب بدم، فقدم الكوفة فأخذه عبيد الله بن زياد، فأدخل عليه فقيل له: هذا كان آثر الناس عند علي قال: ويحكم هذا الأعجمي ؟ ! فقيل له: نعم، فقال له: أين ربك ؟ قال: بالمرصاد للظلمة وأنت منهم، قال: إنك على أعجميتك لتبلغ الذي تريد ؟ أخبرني ما الذي أخبرك صاحبك أني فاعل بك ؟ قال: أخبرني أنك تصلبني عاشر عشرة، وأنا أقصرهم خشبة، وأقربهم من المطهرة، قال: لنخالفنه قال: كيف تخالفه ؟ والله ما أخبرني إلا عن النبي }صلى الله عليه وآله}، عن جبرئيل عن الله، ولقد عرفت الموضع الذي أصلب فيه، وأنى أول خلق الله ألجم في الإسلام، فحبسه وحبس معه المختار بن أبي عبيد، فقال ميثم للمختار: إنك ستفلت وتخرج ثائرا بدم الحسين فتقتل هذا الذي يريد أن يقتلك، فلما أراد عبيد الله أن يقتل المختار وصل بريد من يزيد يأمره بتخلية سبيله فخلاه، وأمر بميثمّ أن يصلب فلما رفع على الخشبة عند باب عمرو بن حريث قال عمرو: قد كان والله يقول لي: إني مجاورك، فجعل ميثمّ يحدث بفضائل بني هاشم، فقيل لابن زياد: قد فضحكم هذا العبد، قال: ألجموه فكان أول من ألجم في الإسلام، فلما كان اليوم الثالث من صلبه طعن بالحربة فكبر، ثم انبعث في آخر النهار فمه وأنفه دما، وكان ذلك قبل مقدم الحسين العراق بعشرة أيام{. وقال ابن أبى الحديد في شرح النهج }ج 1، ص 210} ،»{8}.
******  « 9  »  ******
9} ــــ «- وروى إبراهيم في كتاب الغارات عن أحمد بن الحسن الميثمي قال: كان ميثمّ التمّار مولى علي بن أبي طالب }عليه السلام} ، عبدا لامرأة من بني أسد فاشتراه علي }عليه السلام،{ منها وأعتقه وقال له: ما اسمك ؟ فقال: سالم. فقال: إن رسول الله }صلى الله عليه وآله}، أخبرني أن اسمك الذي سماك به أبوك في العجم ميثم، فقال: صدق الله ورسوله وصدقت يا أمير المؤمنين فهو والله اسمي. قال: فارجع إلى اسمك ودع سالما فنحن نكنيك به فكناه أبا سالم. قال: وقد كان أطلعه علي }عليه السلام،{ على علم كثير وأسرار خفية من أسرار الوصية فكان ميثمّ يحدث ببعض ذلك فيشك فيه قوم من أهل الكوفة وينسبون عليا }عليه السلام،{ في ذلك إلى المخرفة والإيهام والتدليس حتى قال له يوما بمحضر من خلق كثير من أصحابه وفيهم الشاك والمخلص: يا ميثمّ انك تؤخذ بعدي وتصلب فإذا كان اليوم الثاني ابتدر منخراك وفمك دما حتى يخضب لحيتك فإذا كان اليوم الثالث طعنت بحربة يقضى عليك فانتظر ذلك، والموضع الذي تصلب فيه على باب دار عمرو بن حريث انك لعاشر عشرة أنت أقصرهم خشبة وأقربهم من المطهرة يعنى الأرض ولأرينك النخلة التي تصلب على جذعها. ثم أراه إياها بعد ذلك بيومين. وكان ميثم يأتيها فيصلي عندها ويقول: بوركت من نخلة لك خلقت ولي نبت، فلم يزل يتعاهدها بعد قتل علي }عليه السلام،{ حتى قطعت فكان يرصد جذعها ويتعاهده ويتردد إليه ويبصره، وكان يلقى عمرو بن حريث فيقول له: إني مجاورك فأحسن جواري فلا يعلم عمرو ما يريد فيقول له: أتريد أن تشتري دار ابن مسعود أم دار ابن حكيم ؟ قال: وحج في السنة التي قتل فيها فدخل على أم سلمة - رضي الله عنها - فقالت له: من أنت ؟ قال: عراقي. فاستنسبته فذكر لها أنه مولى علي بن أبي طالب. فقالت: أنت هيثم ؟ قال: بل أنا ميثم. فقالت: سبحان الله، والله لربما سمعت رسول الله }صلى الله عليه وآله}، يوصي بك عليا في جوف الليل. فسألها عن الحسين بن علي، فقالت: هو في حائط له. قال: أخبريه أني قد أحببت السلام عليه، ونحن ملتقون عند رب العالمين إن شاء الله ولا أقدر اليوم على لقائه وأريد الرجوع. فدعت فطيبت لحيته، فقال لها: أما أنها ستخضب بدم. فقالت: من أنبأك هذا ؟ -قال: أنبأني سيدي. فبكت أم سلمة وقالت له: انه ليس بسيدك وحدك، وهو سيدي وسيد المسلمين. ثم ودعته فقدم الكوفة فأخذ وأدخل على عبيد الله بن زياد وقيل له: هذا كان من آثر الناس عند أبي تراب. قال: ويحكم هذا الأعجمي ؟ قالو: نعم. فقال له عبيد الله: أين ربك ؟ قال: بالمرصاد. قال:قد بلغني اختصاص أبي تراب لك ؟ - قال: قد كان بعض ذلك، فما تريد ؟ - قال: وانه ليقال: انه قد أخبرك بما سيلقاك ؟ قال: نعم انه أخبرني. قال: ما الذي أخبرك أني صانع بك ؟ - قال: أخبرني أنك تصلبني عاشر عشرة وأنا أقصرهم خشبة وأقربهم من المطهرة. قال: لا خالفنه. قال: ويحك كيف تخالفه إنما أخبر عن رسول الله }صلى الله عليه وآله}، وأخبر رسول الله عن جبرائيل وأخبر جبرائيل عن الله، فكيف تخالف هؤلاء ؟ أما والله لقد عرفت الموضع الذي أصلب فيه أين هو من الكوفة، واني لأول خلق الله ألجم في الإسلام بلجام كما يلجم الخيل. فحبسه وحبس معه المختار بن أبي عبيد الثقفي فقال ميثم للمختار وهما في حبس ابن زياد: انك تفلت وتخرج ثائرا بدم الحسين }عليه السلام{ فتقتل هذا الجبار الذي نحن في حبسه وتطأ بقدمك هذا على جبهته وخديه. فلما دعا عبيد الله بن زياد بالمختار ليقتله طلع البريد بكتاب يزيد بن معاوية إلى عبيد الله بن زياد يأمره بتخلية سبيله، وذاك إن أخته كانت تحت عبد الله بن عمر بن الخطاب فسألت بعلها أن يشفع فيه إلى يزيد فشفع فأمضى شفاعته وكتب بتخلية سبيل المختار على البريد فوافي البريد وقد أخرج ليضرب عنقه فأطلق. وأما ميثمّ فأخرج بعده ليصلب وقال عبيد الله: لأمضين حكم أبي تراب فيه. فلقيه رجل فقال له: ما كان أغناك عن هذا يا ميثمّ. فتبسم وقال: لها خلقت ولى غذيت. فلما رفع على الخشبة اجتمع الناس حوله على باب عمرو بن حريث فقال عمرو: لقد كان يقول لي: إني مجاورك. فكان يأمر جاريته كل عشية أن تكنس تحت خشبته وترشه وتجمر بالمجمر تحته، فجعل ميثمّ يحدث بفضائل بني هاشم ومخازي بني أمية وهو مصلوب على الخشبة. فقيل لابن زياد: قد فضحكم هذا العبد. فقال: ألجموه. فألجم فكان أول خلق الله ألجم في الإسلام. فلما كان في اليوم الثاني فاضت منخراه وفمه دما فلما كان في اليوم الثالث طعن بحربة فمات وكان قتل ميثم قبل قدوم الحسين }عليه السلام،{ العراق بعشرة أيام. قال إبراهيم: وحدثني إبراهيم بن العباس ألنهدي قال: حدثني [ ابن ] مبارك البجلي عن أبي بكر بن عياش قال: حدثني المجالد عن الشعبي عن زياد بن النضر الحارثي قال: كنت عند زياد وقد أتي برشيد الهجري وكان من خواص أصحاب علي }عليه السلام{ د فقال له زياد: ما قال خليلك لك أنا فاعلون بك ؟ - قال: تقطعون يدي ورجلي وتصلبونني. فقال زياد: أم والله لا كذبن حديثه خلوا سبيله فلما أراد أن يخرج قال: ردوه لا نجد شيئا أصلح مما قال لك صاحبك. انك لا تزال تبغي لنا سوءا إن بقيت. اقطعوا يديه ورجليه فقطعوا يديه ورجليه وهو يتكلم، فقال: اصلبوه خنقا في عنقه. فقال رشيد: قد بقي لي عندكم شأ ما أراكم فعلتموه. فقال زياد: اقطعوا لسانه. فلما أخرجوا لسانه ليقطع قال: نفسوا عني أتكلم كلمة واحدة. فنفسوا عنه فقال: هذا والله تصديق خبر أمير المؤمنين، أخبرني بقطع لساني. فقطعوا لسانه وصلبوه. التعليقة 49 }ص 414{ كتاب الإرشاد للسيخ المفيد. » {9}.
******  « 10  »  ******
10} ــــ «- في بعض كرامات ميثمّ و أخباره بالمغيبات: قد صار ميثمّ التّمّار ببركة ملاقاته لأمير المؤمنين صاحب الكرامة و عالماً بالحوادث و المغيبات فنذكر هنا بعض ما هو مذكور في التاريخ، و نحيل القرّاء الكرام في تفصيل شرح حاله و علمه بالمغيبات إلى كتاب 'أصحاب الإمام عليّ عليه السلام' احد مؤلفات المؤلف فراجعه. »{10}.
******  « 11  »  ******
11} ــــ «- و في "البحار": عن محمّد بن مسعود، بإسناده عن صالح بن ميثمّ، قال: أخبرني أبو خالد التمّار، قال: كنتُ مع ميثمّ التمّار بالفرات يوم الجمعة، فهبّت ريح وهو في سفينة من سفن الرمّان، قال: فخرج فنظر إلى الريح، فقال: شدّوا برأس سفينتكم إنّ هذا ريح عاصف، مات معاوية الساعة. قال: فلمّا كانت الجمعة المقبلة قدم بريد من الشام فلقيته فاستخبرته، فقلت له: يا عبد اللَّه، ما الخبر؟ قال: النّاس على أحسن حال، توفّي أمير المؤمنين "معاوية"، وبايع النّاس يزيد، قال: قلت: أي يوم توفّي؟ قال: يوم الجمعة. [ بحار الأنوار 127:42] ،»{11}.
******  « 12  »  *****
12} ــــ «- و في "رجال الكشي": عن فضيل بن الزبير، قال: مرّ ميثم التمّار على فرس له، فاستقبل حبيب بن مظاهر ألأسدي عند مجلس بني أسد، فتحدّثا حتّى اختلفت أعناق فرسيهما، ثمّ قال حبيب: لكأنّي بشيخ أصلع ضخم البطن، يبيع البطيخ عند دار الرزق، قد صلب في حبّ أهل بيت نبيّه }عليهم السلام{ ويبقر بطنه على الخشبة. فقال ميثم: وإنّي لأعرف رجلاً أحمر له ضفيرتان يخرج لينصر ابن بنت نبيّه، فيقتل ويجال برأسه بالكوفة، ثمّ افترقا. فقال أهل المجلس: ما رأينا أحداً أكذب من هذين ،»{12}.
******  « 13  »  ******
13} ــــ «- قال فلم يفترق أهل المجلس حتّى أقبل رشيد الهجري فطلبهما، فسأل أهل المجلس عنهما، فقالوا: افترقا وسمعناهما يقولان كذا وكذا، فقال رشيد: رحم اللَّه ميثماً نسي 'ويزاد في عطاء الّذي يجيء بالرأس مائة درهم'، ثمّ أدبر، فقال القوم: هذا واللَّه أكذبهم.
فقال القوم: واللَّه ما ذهبت الأيّام والليالي حتّى رأيناه مصلوباً على باب دار عمرو بن حريث، وجي ء برأس حبيب بن مظاهر وقد قُتل مع الحسين ورأينا كلّ ما قالوا. [ رجال كشى، ص 78، ح 133؛ بحار الأنوار 92:45] ،»{13}.
******  « 14  »  ******
14} ــــ «- وفي "البحار": عن يوسف بن عمران الميثمي، قال: سمعت ميثماً النهرواني يقول: دعاني أمير المؤمنين }عليه السلام،{ وقال: 'كيف أنت - يا ميثم - إذا دعاك دعيّ بني اُميّة عبيد الله بن زياد إلى البراءة منّي؟' فقلت: يا أمير المؤمنين، أنا واللَّه لا أبرأ منك، قال: 'إذن واللَّه يقتلك ويصلبك'، قلت: أصبر، فذاك في اللَّه قليل، فقال: 'يا ميثم، إذن تكون معي في درجتي'. قال: وكان ميثم يمرّ بعريف قومه [ العريف: من يعرف أصحابه، القيّم بأمر القوم والنقيب] ،»{14}.
******  « 15  »  ******
15} ــــ «- ويقول: يا فلان، كأنّي بك وقد دعاك دعيّ بني اُميّة ابن دعيّها فيطلب لي منك أيّاماً، فإذا قدمت عليك ذهبت بي إليه حتّى يقتلني على باب دار عمرو بن حريث، فإذا كان يوم الرابع ابتدر منخراي دماً عبيطاً.
وكان ميثم يمرّ بنخلة في سبخة فيضرب بيده عليها، ويقول: يا نخلة، ما غُذِّيتِ إلا لي، وما غُذّيتُ إلا لك، وكان يمرّ بعمرو بن حريث، ويقول: يا عمرو، إذا جاورتك فأحسن جواري، فكان عمرو يرى أنّه يشتري داراً أو ضيعة لزيق ضيعته، فكان يقول له عمرو: ليتك قد فعلت. ثمّ خرج ميثم النهرواني إلى مكّة، فأرسل الطاغية عدوّ اللَّه ابن زياد إلى عريف ميثم فطلبه منه، فأخبره أنّه بمكّة، فقال له: لئن لم تأتني به لأقتلنّك، فأجّله أجلاً، وخرج العريف إلى القادسيّة ينتظر ميثماً، فلمّا قدم ميثم، قال: أنت ميثم؟ قال: نعم أنا ميثم. قال: تبرأ من أبي تراب [ كأنّ في العبارة سقطاً، والظاهر أنّها هكذا: 'فجاء به العريف إلى ابن زياد، فقال له ابن زياد: تبرأ من أبي تراب...'] ،»{15}.
******  « 16 »  ******
16} ــــ «- قال: لا أعرف أبا تراب، قال: تبرأ من عليّ بن أبي طالب، فقال له: فإن أنا لم أفعل؟ قال: إذن - واللَّه - لأقتلك. قال: أما لقد كان يقول لي: إنّك ستقتلني وتصلبني على باب عمرو بن حريث، فإذا كان يوم الرابع ابتدر منخراي دماً عبيطاً، فأمر به فصلب على باب عمرو بن حريث، فقال للنّاس: سلوني - وهو مصلوب - قبل أن اُقتل، فواللَّه لأخبرتكم بعلم ما يكون إلى أن تقوم الساعة، وما يكون من الفتن، فلمّا سأله النّاس حدّثهم حديثاً واحداً إذ أتاه رسول من قبل ابن زياد، فألجمه بلجام من شريط، وهو أوّل مَن اُلجم بلجامٍ وهو مصلوب. [ بحار الأنوار 130:42] ،»{16}.
******  « 17 »  ******
17} ــــ «- حدثني محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد، عن محمد بن الحسن الصفار، عن علي بن سليمان بن داود الرازي، وحدثنا أحمد بن محمد بن يحيى قال: حدثني سعد بن عبد الله، عن علي بن سليمان، عن علي بن أسباط، عن أبيه أسباط بن سالم قال: قال }الإمام الكاظم{ أبو الحسن موسى ابن جعفر عليهما السلام إذا كان يوم القيامة نادى مناد أين حواري محمد بن عبد الله رسول الله }صلى الله عليه وآلة{ الذين لم ينقضوا العهد ومضوا عليه؟ فيقوم سلمان والمقداد وأبو ذر. قال: ثم ينادي أين حواري علي بن أبي طالب وصي محمد بن عبد الله رسول الله }صلى الله عليه وآلة{؟ فيقوم عمرو بن الحمق الخزاعي ومحمد بن أبي بكر وميثم بن يحيى التمار مولى بني أسد و أويس القرني. -إلى آخر الرواية-{3} [3]الاختصاص : 61. ،»{17}.
******  « 16 »  ******
18} ــــ «- ميثم العالم الزاهد: وكان رحمه الله من الزهاد، وممن يبست عليهم جلودهم من العبادة والزهد، وروي عن أبي خالد التمار قال: كنت مع ميثم التمار بالفرات يوم الجمعة فهبت ريح وهو في سفينة من سفن الرومان، قال: فخرج فنظر الى الريح، فقال: شدوا برأس سفينتكم ان هذه ريح عاصف مات معاوية الساعة.
قال: فلما كانت الجمعة المقبلة قدم بريد من الشام فلقيته فاستخبرته، فقلت له: يا عبد الله ما الخبر؟ قال: الناس على أحسن الحال، توفي أمير المؤمنين }معاوية،{ وبايع الناس يزيد، قلت: أي يوم توفي؟ قال: يوم الجمعة. ،»{18}.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه الأحاديث مأخوذة من الكتب العربية و الفارسية الشيعية والسنية ومن مكاتب مواقع الانترنت: اختيار معرفة الرجال 1 / 295. تعدى إلى الأعلى ل: أ ب نفس المصدر السابق. الاختصاص : 61. الإرشاد 1 / 325. الغارات 2 / 798. اختيار معرفة الرجال 1 / 294. الغارات 2 / 797. نفس المصدر السابق. الغارات 2 / 798. اختيار معرفة الرجال 1 / 295. الإرشاد 1 / 325. نفس المصدر السابق.
1} ــــ «-  منقول من كتاب رجــال الكوفة الأوفياء في خلود اعـمدة الديـن واوتـا د الاض ودرع الإسلام الحصين ،»{16}.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{{ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فأنها مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ}}
وَربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا،
abo_jasim_alkufi@hotmail.com.

  

محمد الكوفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/19


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • تحرَّك موكب سبايا آل محمد من كربلاء المقدّسة نحو مدينة الكوفة العلوية المقدسة  (المقالات)

    • إطلالة مختصرة على سيرة كريم أهل البيت ورابع اصحاب الكساء "الإمام الحسن المجتبى " في ذكرى ولادته {عَلَيْهِ السَّلامُ}،  (المقالات)

    • إشراق النور المهدوي  (المقالات)

    • نحتفي بيوم 27 رجب ذكرى المبعث النبوي الشريف وهو من الأعياد العظيمة  (المقالات)

    • مؤتمر رابطة الخطباء في مركز الولاء في مدينة يوتوبوري جنوب - مدينة يتبوري  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : شهيد الكوفة الخالد الصحابي الجليل ميثمّ بن يحيى ألتمّار{ رضي الله عنه}، من حواري الإمام أمير المؤمنين {عليهم السلام}
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على قرارنا وطني - للكاتب عباس الكتبي : الاخ عباس الكتبي المحترم كيف تجرء وتكتب هذا المقال وخدم ايران هادي العامري وقيس الخزعلي واكرم الكعبي وجلال الدين الصغير منذ يوم اعلان رئيس الوزراء لموقفه والجماعه يتباكون على الجاره المسلمه الشيعيه ايران حتى وصل الامر باحد وعاظ السلاطين في وكالة انباء براثا بشتم العبادي شتيمه يندى لها الجبين كيف تجرء سيدي الكاتب على انتقاد الجاره المسلمه الشيعيه التي وقفت معنا ضد داعش ولولا قاسم سليماني لكانت حكومة العبادي في المنفى حسب قول شيخ المجاهدين الكبير ابو حسن العامري وكيف تجرء ان تؤيد موقف رئيس الوزراء ضد الجاره المسلمه ووزير داخليتنا قاسم الاعرجي يقول حريا بنا ان ننصب ثمثال للقائد سليماني كئن من اصدر الفتوى هو الخامنئي وليس السيد السيستاني كئن من قاتل هم فيلق الحرس الثوري وليس اولاد الخايبه وطلبة الحوزه وكئنما ايران فتحت لنا مخازن السلاح لسواد عيوننا بل قبضت ثمن كل طلقه اعطتها للراق

 
علّق إسراء ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أتذكر قبل سنوات ليست بالقليلة، في برنامج غرف البالتوك، وبينما كنت أبحث عن شخصٌ مسيحي ما بين غرف مسيحية وغرف إسلامية، قد كان لي لقاء معه سابقًا وأردت لقائه مجددًا (وبمعنى أصح تصفية حساباتي معه لفعلته المشينة معي)، دخلت على إحدى الغرف المسيحية واسترقت السمع حينها بينما كنت ابحث عن اسم الشخص بالقائمة الجانبية للمتواجدين إلى ما كان يتناقشون حوله. كان يتحدث حينها مسيحيًا مصريًا يريد أن يُضحِك الآخرين بما يؤمن به المسلمين فأمسك بسورة الكوثر آية آية ولكن قبلها أراد تفسير معنى كلمة الكوثر قبل البدء بالسخرية بالآيات، بدأ يتحدث ويسخر بأن المسلمين يقولون أن معنى الكوثر هو نسل النبي وآل بيته عليهم الصلاة والسلام (ويتضح أن هذه المعلومة وصلته من مسلمين شيعة)، فبينما يهمّ بالسخرية من الآيات واحدة تلو الأخرى قاطعه مسلم (سني كما يتضح) بقوله: الكوثر معناه اسم نهر بالجنة وليس كما يقوله الشيعة، توقف المسيحي لحظة صمت خلالها ثم قال: كيف يكون معناه اسم نهر بالجنة وليس معناه نسل النبي التي تتلائم مع كل الآيات؟ ثم بدأ يذكر آية آية ويطابقها مع المعنى قائلًا: انظر، إنا أعطيناك النسل (استمرار النسل) لأنك أطعت ربك واستحققت وإلخ (أو هو وعد إلهي)، فصلِ لربك وانحر حمدًا وشكرًا لأنني سأكرمك باستمرار نسلك (حيث سخروا بعضهم من النبي من أن نسله سينقطع لأنه لم يعش ويكبر عنده ولد ليخلف نسلًا تحمل اسمه -حيث الفخر بحمل النسب يأتي من جانب الذكور- ومن هذا السبب أراد الله أن يخفف ذلك ويكرمه ويعده بأن نسله سيستمر من خلال ابنته فاطمة الزهراء وهو ما حصل إلى اليوم)، إن شانئك هو الأبتر (وإن عدوك هو الأبتر الذي سينقطع نسله وليس أنت). ثم أعاد المسيحي الآيات باستخدام معنى النهر، وضحك لعدم تطابقه مع المعنى الافتراضي للآيات، إنا أعطيناك نهر بالجنة، فصل لربك وانحر لأن أعطيناك نهر بالجنة وكيف يعطيه نهر بالجنة ويضمنه له قبل العمل، كيف يسبق الجزاء العمل الصالح الذي قد يفعل بالشخص المماطلة مثلا لأن نهايته مضمونة؟ وهذا ليس من عمل الله لأي نبي له ما لم يوصل رسالته، إن شانئك هو الأبتر لأني أعطيتك نهر بالجنة وما دخل النهر لقطع نسل عدوك؟! هذا الموقف الطريف الذي شاهدته، والذي تحول أمر المسيحي من ساخر إلى مدافع دون أن يشعر، وهو في حقيقة الأمر حين يُعمَل العقل المنطق ستعطي نتائج أقرب للصحة حتى دون أن يشعر! ولو لم يقاطعه المسلم السني لا أعرف لأي غرض سيسخر منه ذلك المسيحي، وهل ستكون سخريته منطقية أو تافهة هدفها الضحك لأي شيء متعلق بالطرف الآخر ولو لم يوجد ما يُضحِك!

 
علّق جمال البياتي ، على قبيلة البيات في صلاح الدين وديالى تنعى اربعة من أعيانها - للكاتب محمد الحمدان البياتي : الله يرحمهم

 
علّق منير حجازي ، على الداخلية تضع آلية إطلاق العمل بجواز السفر الالكتروني : ولماذا لا يتم تقليد الدول المتقدمة بالخدمات التي تقدمها لمواطنيها ؟ الدول المتقدمة وحتى المتخلفة لا تنقطع فيها الكهرباء والماء ولا يوجد فيها فساد او محسوبيات او محاصصات وكتل واحزاب بعدد مواطنيها . تختارون تقليد الدول المتقدمة في اصدار الجوازات لا ادري لعل فيها مكسب مادي آخر يُتخم كروش الفاسدين يا سيادة رئيس الوزراء ، اصبحت السفارات في الخارج مثل سفارات صدام اي مواطن يقترب منها يقرأ الفاتحة على روحه ونفسه وكرامته وصحته سفاراتنا فيها حمير منغولية لا تعي ولا تفقه دورها ولماذا هي في السفارات كادر السفارات اوقعنا في مشاكل كبيرة تكبدنا فيها اموال كبيرة ايضا . اللهم عقوبة كعقوبة عاد وثمود اصبح المواطن العراقي يحن إلى انظمة سابقة حكمته والعياذ بالله . جوازات الكترونية ، اعطونا جوازات حمراء دبلوماسية ابدية حالنا حال البرلمانيين ونسوانهم وزعاطيطهم حيث اصبح ابناء المسؤولين يُهددون الناس في اوربا بانهم دبلوماسيين .

 
علّق حكمت العميدي ، على العبادي يحيل وزراء سابقين ومسؤولين إلى "هيئة النزاهة" بتهم فساد : التلكؤ في بناء المدارس سببه الميزانيات الانفجارية التي لم يحصل المقاولين منها إلا الوعود الكاذبة بعد أن دمرت آلياتهم وباتت عوائل العاملين بدون أجور لعدم صرف السلف ولسوء الكادر الهندسي لتنمية الأقاليم عديم الخبرة أما الاندثار الذي حل بالمشاريع فسببه مجالس المحافظات عديمي الضمير

 
علّق هادي الذهبي ، على وجه رجل مسن أم وجه وطن .. - للكاتب علي زامل حسين : السلام عليكم أخي العزيز ارغب في التواصل معك بخصوص بحوثك العددية وهذا عنواني على الفيسبوك : هادي ابو مريم الذهبي https://www.facebook.com/hadyalthahaby دمت موفقا ان شاء الله

 
علّق ابوزهراء الاسدي ، على [السلم الاهلي والتقارب الديني في رؤيا السيد السيستاني ] بحثاً فائز في مؤتمر الطوسي بإيران : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تبرع أحد الأفاضل من أهل بذل المعروف والإحسان بطباعة الكتاب المذكور فأن كان لكم نية في الموافقه أن ترسلوا لي على بريدي الإلكتروني كي اعطيكم رقم هاتف السيد المتبرع مع التحيه والدعاء

 
علّق مهند العيساوي ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله فيك ايها الاخت الفاضلة

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله اطلاق المصطلحات هو حجر الاساس للصياعه الفكريه للناس والهيمنه على عقولهم وجعلهم كالقطيع التحرسفات الدينيه تشتؤط امرين الاول: ان تفبض قيضة من اثر الرسول الثاني؛ (ولا يمكن الا اذا حدث الشرظ الاول): جمل الاوزار من زينة القوم). جميع هذه التوظيفات اتت ممن نسب لنفسه القداسة الدينيه ونسب لنفسه الصله بالرساله الدينيه.. خليفه. بهذا تم تحويل زينة القوم الى الرساله التي اتت الرساله اصلا لمحاربتها. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الاسلام والايمان باختصار. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله النظر الى الاديان كمنظومه واحده تكمل بعضها بعضا هي الايمان بالله الواحد خالق هذا الكون هو الفهم لسنن الله في هذه الدنيا اذا نظرنا لبيها متفرقه علا بد من الانتفاص بشكل او باخر من هذا الايمان دمتِ في امان الله

 
علّق حكمت العميدي ، على مدراء المستشفيات والمراكز والقطاعات الصحية في ذي قار يقدمون استقالة جماعية : السلام عليكم أعتقد الدائرة الوحيدة الغير مسموح لها بالإضراب هي دوائر الصحة بمختلف اختصاصاتها باعتبارها تهتم بالجانب الإنساني

 
علّق علاء عامر ، على الطفل ذلك الكيان الناعم اللطيف... - للكاتب هدى حيدر مطلك : احسنتم مقال جميل

 
علّق ابو الحسن ، على السيستاني...نجم يتألق في السماء - للكاتب عبود مزهر الكرخي : اهلا ومرحبا بالكاتب القدير عبود مزهر المحترم كفيت ووفيت بهذا المقال الشيق الجميل كنت اتمنى على جنابك الكريم ان يكون عنوان مقالك المبارك السيستاني بدر يضيىء سماء العراق التي اظلمها هؤلاء الساسه الحثالثه المحسوبين على الاسلام بصوره عامه والشيعه بصوره خاصه والاسلام والشيعه براء منهم فقد عاثوا بالارض فسادا ودمرو البلاد والعباد اسئل الله ان يوفقك ويرعاك

 
علّق مهدي الشهرستاني ، على شهداء العلم والفضيلة في النجف الأشرف, الشهيد السيد محمد رضا الموسوي الخلخالي"قدس سره" 1344 هـ ـ 1411 هـ - للكاتب المجلس الحسيني : السلام عليكم مع جزيل الشكر على المعلومات الهامة التي تنقل على موقعكم المحترم ملاحظة هامة ان السيد الجالس بجانب المرجع القدير اية الله الخوئي قدس سره هو ليس السيد محمد رضا الخلخالي بل هو السيد جلال فقيه ايماني وهو صهر المرجع الخوئي ولكم جزيل الشكر

 
علّق ابو الحسن ، على نبوءة ملا لفته ومأساة ام موسى  - للكاتب عادل الموسوي : جزاك الله خير جزاء المحسنين هذه قصه رائعه من مئات القصص لكن كما تعلم ان الفقراء هم من يقومون بالثورات ويجني ثمارها الاغنياء انت تعلم ان هدام بدء بتصفيه الشيعه بعدة مراحل ابتدئها بتصفيه الشيوعين بحجة الجبه القوميه واعقبها بتسفير الشيعه بحجة التبعيه وخصوصا التجار في الشورجه من الكرد الفيليه واكملها بتهمة الانتماء الى حزب الدعوه العميل وقد طالت هذه الحمله شباب الشيعه المتواجدين في الكليات وهم اصلا لم يسمعوا بالدعوه وختمها باعدام الشيعه بتهمة سب الرئيس اضافة الى محرقة الحرب العراقيه الايرانيه القصد من هذه المقدمه لماذا لم تطال الاعدامات قادة الدعوة الموجودين في الحكم حاليا وكيف سافروا الى خارج البلاد هناك مقوله للركابي امين سر القياده القطريه البعثيه يقول ان البعث جاء بقطار امريكي فلماذا لايكون اليوم اشبه بالبارحه ويئتي الدعوجيه والدعوه منهم براء بقطار امريكي اليس الامر يستحق الوقوف الا تثير انتباهنا مسرحيه مؤتمر الدعوه التي طرد فيها ابراهيم الجعفري وانتخاب نوري امينا عاما والدعوه لم يكن لديها امين عام الا يذكرنا صعود نوري المفاجىء بصعود صدام المفاجىء اليسهاك ربط بين ضياء يحيى العلي امين سر حزب البعث في كربلاء بنوري لانه ابن عمه وحضر تشييعه الايام حبلى بالمفاجئات.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كرار صالح الرفيعي
صفحة الكاتب :
  كرار صالح الرفيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 متى البداية  : عمر الجبوري

 مقتل ما يعرف بمعاون والي صلاح الدين في الطوز  : مركز الاعلام الوطني

 اهم اخبار صحيفة البوابة العراقية ليوم 28 تموز 2012-07-28  : موقع البوابة العراقية

 بمشاركة دائرة العلاقات الثقافية العامة انطلاق فعاليات احتفالية (الكرادة تحب الحياة)  : اعلام وزارة الثقافة

  الشيخ حميد عبد الهادي محبوبة اقدم خياط للعباءة الرجالية في واسط  : غانم سرحان صاحي

 الشعراء الرومانسيين  : سعدون التميمي

 ​وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة : استمرار جهود اعمار البنى التحتية واعادة الخدمات لمدينة الموصل  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 العمل تطلق الاعانة لأكثرمن سبعة الاف مستفيدة بعد اكمال المسح الميداني لهن

 انطلاق احتفالات واسعة في ساحة التحرير بمناسبة النصر العراقي

  الطالباني متواضع جدا !  : صلاح السامرائي

 القوات الأمنية لفضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سامراء المقدسة تأمنت بدماء الشهداء وارواحنا فداء لزوار العسكريين ع

 جمعية الايثار الانسانية تقيم مهرجانها السنوي بيوم الثلاسيميا العالمي  : صادق الموسوي

 مدرب النجف يرفض أي تاجيل جديد يطرأ على موعد مباراته مع الميناء

 التربية : محو الامية في ممثلية السليمانية تخرج 15922 متعلم ومنحهم شهادة تعادل الابتدائية  : وزارة التربية العراقية

 عمار الحكيم: كل الازمات قابلة للحل شرط تحلي الاطراف بثقافة التنازل للشركاء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net