صفحة الكاتب : محمد الوادي

لا .. للقمة العربية في بغداد
محمد الوادي

صدر قرار مجلس الجامعة العربية بتأجيل قمة بغداد التي طال وعرض الحديث عنها اكثر بكثير مما تستحق , ولااعرف حقيقة ماهو مكان او مبرر الصدمة او خيبة الامل التي أصيب بها معظم عمال السياسة في العراق هل ذلك بسبب قلة الخبرة بالوضع العربي ام بالقراءات الخاطئة لما يجري حولهم ام بسبب جهل وتخلف المستشارين المعتمدين عند هذا المسؤول العراقي او ذاك ورغم  كثرة المستشارين في عراق اليوم  والتي وصلت لحدود التخمة التي تصيب بالحموضة والانزعاج !

 

هناك عوامل  وظروف واقعية عراقية محلية وخارجية عربية تدعم قرار التأجيل وتضعه في خانة المنطق , ففي الناحية المحلية العراقية مازالت الطبقة السياسية في العراق تتكلم باكثر من لسان وتفكر باكثر من رأس وباجندات مختلفة حد التشعب والتقاطع التام , واذا كانت مثل هذه الامور هي سمات الديمقراطية الدستورية في ضمان حرية التعبير وتبني الافكار فان هذا الحق محدد ضمن الداخل العراقي ويسقط تماما عندما يكون خارج الحدود العراقية فيكون الموقف الخارجي الرسمي موحد وثابت وهذا مالم تصل له التجربة العراقية الجديدة والتي من الواضح انها تعاني من تخبط سياسي صارخ ومتناقض في التعامل مع الخارج والمواقف المختلفة جذريا للكتل السياسية العراقية من انعقاد القمة العربية في بغداد خير شاهد على هذا الخرق الدستوري وهذا التخبط السياسي الصارخ .

 

اما في الموقف الخارجي العربي فهناك الكثير من الاسباب السابقة واللاحقة التي تدعوا ليس الى تأجيل القمة بل نقلها من بغداد !!والغريب ان الكثير من عمال السياسة لم ينتبهوا لذلك , واسجل هنا وقبل اندلاع ثورة تونس بحوالي شهرين كنت ضيف في احد برامج قناة العراقية الفضائية وقلت نصا " ان القمة سوف لن تعقد في بغداد في موعدها وسوف يسعى البعض الى الغائها وفي احسن الاحوال الى تأجيل متكرر لها.. لان الكثير من الرؤساء العرب وحسب اللغة التي يعملون بها لايريد ان يستوعب ان في العراق تنوع اجتماعي وانساني وسياسي فيه رئيس كوردي ورئيس وزراء شيعي ورئيس برلمان سني " وهذا كلام موثق رغم في حينها لم يتفق معي مقدم البرنامج العراقي و الضيف الاخر وهو اعلامي مصري كان يشارك من القاهرة مباشرة عبر الاقمار الصناعية ايام ذروة حكم حسني مبارك . و هذا واقع عربي مرير ومحزن لكن يجب عدم القفز عليه بل يجب التعامل معه بطرق اكثر عمق لاجل ايجاد سبل وأليات تقارب عربي عراقي لان في النهاية العراق بلد عربي ويعتز بعروبته كما يعتز بتنوعه القومي والمذهبي والديني  وطرفي المعادلة هذه بحاجة الى طراز سياسي رفيع  يجيد تجميع عناصرها . وحتى مبرر الموقف من احدث البحرين غير واقعي لتأجيل القمة بل هو جسر جاءت به الظروف البحرينية .

 

واليوم هناك مستجدات كبيرة وجوهرية في العالم العربي تدعوا الى تاجيل هذه القمة العتيدة الى أجل ليس قريب , وذلك بعد ان  تلاشت عن الوجود أهم الرموز الديكتاتورية العربية مثل صنمي تونس ومصر وفي الطريق اصنام اخرى للتلاشي والاختفاء في اليمن وغيرها  , وهذه ميزة يجب ان ترافق قمة بغداد المرتقبة لانه ليس من المعقول ان تمثل حكم دستوري منتخب بشكل ديمقراطي وتستقبل رموز ديكتاتورية , في ذلك ان حدث انتقاص كبير من حجم التجربة العراقية الفريدة في المنطقة والتي وقف لعرقلتها وتدميرها الكثير من هذه الديكتاتوريات الساقطة . ومن جانب اخر وهذا هو الاهم في الموضوع يجب ان تعرف كل الحكومات العربية ومعها الجامعة العربية الديكتاتورية وايضا كل عامل في السياسة العراقية  ان عروبة العراق ليس استجداء من احد بل ان بوصلة العروبة في العراق نفسه قبل غيره , لذلك لاتفضل ولامنة من احد على حضوره لبغداد بل هو شرف رفيع يجب ان تسعى له الحكومات العربية , فبدون العراق لاتتشكل العروبة بل تبقى الامة منقوصة وحائرة ومتخبطة وتبقى كل الدول الاخرى بدون العراق تسمى نصف  أمة ونصفها الاخر عروبة العراق . من يقبل بهذه المعادلة اهلا  وسهلا به ومن لايقبل فالف لا .. للقمة العربية في بغداد .
md-alwadi@hotmail.com

محمد الوادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/27



كتابة تعليق لموضوع : لا .. للقمة العربية في بغداد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق د منصور مندور ، على زوجات في "نكت" الأزواج ! ! - للكاتب سالم بن سعيد الساعدي : ممتازة

 
علّق سيد علي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم لماذا علقتم نشر كتابكم في مكتبة علوم النسب

 
علّق عبدالله عبدالهادي ، على الاحاديث الضعيفة سندا - للكاتب الشيخ علي عيسى الزواد : السلام عليكم، احسن الله اليك شيخنا العزيز وبارك الله في جهودك ، انا قرئت كتابك هذا منذوا اوائل صدروه وقد اعطيته لبعض المهتمين.. فلك حزيل الشكر على جهودك.. قبل سنة قد قرئت الكتاب بشكل كتاب صوتي ، ليس بافضل الامكانات، لكن بشكل لا بأس به، واريد ان انشره على اليوتيوب فاريد ان ااخذ الأذن منك، فهل يمكنكم اصحاب الموقع انباء الشيخ؟ والتواصل معي لاخذ الموافقة... عنواني في تويتر اذا دعت الحاجة @almerqal

 
علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د . أقبال المؤمن
صفحة الكاتب :
  ا . د . أقبال المؤمن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 أجيال المستقبل.. ماذا ينتظرهم..  : سنان شهاب أحمد الجواري

 سنسمه على الخرطوم  : عبد الله بدر اسكندر

 دائرة صحة النجف الاشرف تعلن أسماء المقبولين على ملاكاتها الوظيفية  : احمد محمود شنان

 النائب الغرابي خلال احتفالية يوم النصر بذي قار تدعو الحكومة الى زيادة الاهتمام بالجرحى وعوائل الشهداء  : اعلام كتلة المواطن

 ال سعود يحترقون بنيران جهلهم وحقدهم وتخلفهم  : مهدي المولى

 بيــان صحفي  : وزارة النفط

 منذ متى استشعروا فاقدي الاحساس والضمير والشرف بحكمة الحمار  : د . كرار الموسوي

 حكم الاحزاب الدينية ، تفويض مشروط ، أو مطلق ؟  : الشيخ عمار الاسدي

 عاجل .. ايران تنفي خبر شن غارات جوية في العراق

 البصرة عاصمة لقمع حرية التعبير وهجرة الصحفيين!!.  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي العاشر وفنية المنجز  : علي حسين الخباز

 التديّن بالإسلام بين الحقيقة والأوهام  : محمد الحمّار

 لا تسألني من انا  : هيمان الكرسافي

 بابل.. وهل ستستيقظ من جديد؟  : فريد شرف الدين بونوارة

 طهران تختبر صاروخا بعيد المدى، وتصادق على الخطوط العامة للاتفاق النووي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 103027585

 • التاريخ : 27/04/2018 - 07:33

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net