صفحة الكاتب : قاسم المعمار

في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية
قاسم المعمار
تشكل اليوم اطلالة الباحث الاثاري المهندس سامي عبد الحسين الكفلاوي الموسومة ب(العقودوالاقبية والقباب في العمارة التاريخية )دراسة تحليلة مقارنة واضافة نوعية في مسار التراث العربي الاسلامي المتميز ذوقأ وابداعأ وفنالابد ان ياخذطريقه العملي والعلمي في رفد مكتبتنا الوطنية بكل ماهو جديد في هذاالمجال0000
-ان هذا المؤلف الذي يربو على المائتي وستون صفحة من الحجم المتوسط قد جاء بشكل جذاب ومنظم لما يحتويه من سرد بحثيأمسهبأ مشوقأ للبدايات ثم مراحل التطور والابداع الهندسي في الرسم والتشيد وتجيد روحية التزاوج الفني للحضارات الانسانيه واستثمار هذه الخيرات في تحفيز الشعور الباطني للتميز في حين كانت بقية الصفحات تضم بين دفيتيها الخرائط الهندسيه للاهرامات ودور العبادة والعتبات المقدسه في العراق 
 
لقد تناول باحثناحضائص هذا النموذج الفني المعماري عبر العديد من العصور التاريخية مر تسمأ امامه المعابد المصرية ومسلاتها ومقابرهاودقة القياسات الهندسية لبناء الاهرامات المدرجة والمتكسرة والمقابر المحفورة بالصخر ونوعية الحجر المستعمل في عملية التشيد 
ثم راح معرجأ لهذه النشأة الهندسية الفريدة في بلاد الرافدين عبر عقود زمينة عاشتها في التدرج والابداع مما خلق تراثا حضاريا شامخا تتغنئ بها الاجيال لايطيلها طائل بل امتدت يد الخير والاعمار لصيانتها فكانت سموا عاليا لحكمة الخالق العظيم في منح خلقها العقل المفكر واليد الجبارة والتواصل في العطاء 
ان مطا لعتنا لما ورد في كتاب الكفلاوي التراثي قد زاد في شوقنا وفضوليتنا المشروعة ان نغوص اكثر في مسارات ماورد من تفاصيل ممتعة ومقارنات اسيتضاحية للاشكال الهندسية في فن العمارة أخذا هذا الجزء المهم من هذا الفن كصورة ابداعية للذكاء الفكري المتواصل العطاء رغم مايحوف بالعاملين من اخطار البيئة وطقس متغير واعتماد اليات عمل بدايئة ومواد بناء بسيطة في الانجاز والصيانة واستغراق زمني طويل اضافة الى صعوبة الاستخراج والتقطيع والرسم والحفر والنحت والزخرفة والخط ورفع المواد الى علوشاهق مقارنة كل ذلك مع ماتحمله الحضارة اليوم من اساليب تكنلولوجية مستحدثه للعمل والانجاز 
وقد صدق الكاتب حينما اشار الى ان معيار معرفة التقدم الانساني 00يكمن في الصروح المعمارية الذي يشكل محصلة ثقافية وروحية لتلك الشعوب مشيرا الى ان فن العمارة يلبي احيتاجات ورغبات الانسان يرعى فيها المتانة والذوق والتقليد وقد ظهرت مجدة في بلاد الرافدين في اريدو واوروك والمعابد والزقورات والقصور الملكية واسوار المدن وابراجها 
وتعد بلاد الرافدين اول من انشاء مباني تحتوي على طراز جديده تعتمد بها على انواع هندسية من عقود واقبية وقباب موضحآ تفعيلة هذا التمازج مع حضارتي الرومان والاغريق بعد عام 300ق0م وكيف صار العقد اساس الحضارة وقد مزج متنيا مع نظام الاعمدة وتيتجانها حيث كثر استخدام القباب في العمارة البيزنطية 000
كما ان انظمة الحكم والعبادات الدينية لها دور فعال في تسخير وتوظيف الفنون المعمارية لخدمة المللوك ورجال الدين 
ويتطرق الباحث الى فن العمارة المصرية الذي يتميز بالبساطه والقوة مقرونا بالجمال والانسجام والمتانة والاستقراء 0وهذا مانجده في المعابد والاهرامات والمسلات ومن اشهر المعابد هي معابد الكرنك والاقصر وابي سنبل ومعبد سيني والمقابر الجنه ئزية مؤكدا ان الحجارة المستخدمة بببناء الاهرامات هي حجارة صناعية وليست طبيعية هي من الطين والماء المفخور حراريا 
اما الفصل الثاني فيحدثنا عن نشأة العقود وحضائها الهندسية في بلاد الرافدين فهو مهد الحضارة الانسانية حيث ظهرت الدولة السومرية في حدود(3500)ق0م تتابعت بعدها الاكدية والبابلية والاشوريه وقد تركت هذه الحضارات امتلة متعددة وخصائص معماريه متميزة كتشيد مدن نيبور لكش 0اور 0اريدو 0كيش 0بابل0نمرود0نينوى0والتي تمتاز بتخطيطها الهندسي الفرير وبأسوارها وبواباتها الشاهقة وحدائقها المعلقة التي تعدمن عجائب الدينا السبع ومعابذها وادراجها التي اتخذت مصاطبها اشكالا هرمية ومنحدرات مخصصة لعبادة الاله القديم وتقديم القرابين وقد عرفت بالزقورات
وكان الطين المادة الرئيسية بالبناء ابتداءا باللبن ثم الاجر والقير والتسقيف بنظام العقاد في المنطقة الوسطى والجنوبية اما الشماليه فقد كان البناء بالحجر ثم تطور فيما بعد باستخدام الزخرفة وادخال الموزايئك الملون والطابوق المزجج كما في بوابة عشتار في بابل واستعملت في بلاد اشور الواح من الحجر المزخرف والمحزز باشكال بارزة لتغليف الجدران وان يطوع المواد الاوليه حسب المتطلبات
كما ابدع الانسان السومري في بناء بيته الذي استخدم فيه بداية الاغصان والطين تم استخدام طريقة العقد اوالقوس بعدها تشيد القبو او القية وكانت بداية للاشكال الهندسية البسيطة ويتوالي السنين واكتساب الخبرة تنوعت التصاميم والاستخدامات لما تحتويه جيولوجية الارض من المواد الاولية للتشيد 0وقد ظهرت انواع عديدة من فنون هندسة العقود منها المتدرج والبيضوي ونصف الدائري والمطول والمستقيم والمنبطح 
وتعد الاقبية من ابتكارات سكان وادي الرافدين حيث وجدت في المقبرة الملكية بمدينة اور نماذج لسقوف معقودة بشكل اقبية متطورة ويؤكد تاريخنا ان اليونان والرومان والبيزنطيين والساسانيون قد اقتبسوا هذه التقنيات الاثرية 
ويشير الباحث هنا الى امتداد هذا الفن في العمارة العربية الاسلاميه الى بقاع العالم منذ نهاية القرن السابع عشر الميلادي وظهور حالات تفاعل وتزاوج متبادل مابينها وقرينا تها في الخارج ليشكلا ابداعا ترايثا حضاريا متنوع الاشكال الهندسية 000وقد جاءت هذه التنوعات ملبية لمتطلبات العقيدة الاسلامية فغي عهد الخلفاء شيدت المساجد وبنيت القصور ودور الامارة في المدن والامصار وقد مثل مسجد قبة الصخرة في القدس وجامع دمشق قمة الفن المعماري الاسلامي 
وفي العراق ظهرت التأثيرات الشرقية في استخدام الاواويين ذات العقود والسقوق المعقودة بالاقبية والقباب والزخارق الملونة لاكساء الجدران فاصبحت القباب اكثر ارتفاعا في التركيب المعماري واستخدام رسم وكتابة الايات القرانية ثم راح ذلك يطبق في اعمار المساجد والاسواق والمخازن والحمامات والمدارس 
وهنا يورد لنا الباحث الكفلاوي بعض الامثله الشاخصة ليومنا هذا على روحية هذا الابداع الهندسي في فن العقود والقيب كما نشاهده اليوم في خان مرجان وفي قصر وحصن الاخيضر والقصور العباسية والمساجد العثمانية والجامع الكبير في سامراء حيث نجد هنالك انواعا من الاقبية منها الصلدة والمجوفة الطويلة المجوفة العرظية والمتصالبة في القبة التي تعتبر فنا طبيعا لتسقيف الغرف المربعة بعد تحويلها الى مسقط دائري من خلال منطقة الانتقال التي تعتمد على التحويل المربع الى مثمن ومن ثم الانتقال الى الشكل الدائري بواسطة بناء الحنايا الركيزة او المثلثات الكروية وقد تطورت القباب في العصر العباسي حيث انتشر بناء قباب القبور المخروطية وكذلك في القصور حيث استحدث استخدام مواد الحجر والطابوق والجص والقوالب الخشبية لانشاء هذه العقود والاقبية حيث استطاعت الخبرة الهندسيه ان تبدع في تحديد مسارات هذا التشيد المعماري من خلال احتابات رقمية دقيقه منها تحليل كامل عناصر وخصائص العقد المهمة والمتمثله بطول فتحة العقد (ف)وارتفاع العقد (ع) والنسب المئوية للعقد وهي احتسابات ارتفاع العقد الى فتحته كما يتطلب هذه المحدووات والنسب العددية والخصائص الهندسيه التي تساهم بتحديد نوع العقد ولذلك تم استبناط معادلات رياضية تسهل القيام بالتحليل الهندسي لعناصر العقود 
اما الفصل الثالث الخاص ب(قباب الاضرحة المقدسة في العراق) يرسم لنا الباحث المراحل الهندسية المعقدة والمتعددة لنشأة المدن كبداية للموضوع منها مايكون انشاء الجامع الكبير مركز لنواة المديثه تحيطه ابنية واسواق وشوارع وازقة مكشفة ومنها ما تعتمد المراكز الحومية نواة لانشاءالمدينة واما الثالثة ماتنشأ حول مراقدد الائمة الاطهار من ال البيت \"ع\"وفي هذا التنظيم يتحقق التداخل والتفاعل في النظم الدينيه والاجتماعية والسياسية والاقتصاديه 
حيث يتجلى المشهد البصري في سماء المدينة من شواخص عالية كالقباب الذهبية والمآذن وابراج الساعات وهذا مايتركز في مدن النجف الاشرف وكربلاء المقدسه والكاظمية وسامراء حيث اضحت عمارة الاضرحة المقدسة رمزآ من رموز العمارة العربية الاسلامية وهو موضوع اربتاط مكاني بينهم وبين زائريهم 
وهنا اضيف مداخلة مع استاذنا الكفلاوي بأن هذه النهضة الهندسية قد تعدت هذه المدن الاربعه بل شهدت مدن عراقية اخرى في العمارة وبابل ونينوى وبغداد مراقد اولياءوشيوخ طاهرة لها شآن اجتماعي ومكانه مرموقة في الزيارات حلة قشيبة في اعمارها الفني مما تبهر المشاهدة لها وقد ساهم الابداع الفني باضافات الزخرفة والقباب والمآذن والعقود والمقرنصات والاروقة الواسعه لاداء الصلاة وقراءة القران الكريم وتحاط هذه الاجزاء بالصحن كما ان الصحن يحيط به السور الخارجي ذو غرق واروقة واواوين ومداخل وقد الحعت بيعضها مدارس دينية 000 كمراقد الشيموخ ابي حنيفةو الكيلاني والكرخي والسيدادريس وعون والحمزة الشرجي وسلمان المحمدي واخرين من السادة والشيوخ الاطهار 
ويشير الباحث الى ان المختاربي ابي عبيدة الثقفي يعد اول من بنى على قبر الامام الحسين بن علي عليهما السلام قبة من الاجر والحص عام 66هـ وكان للمرقدبابان شرقي وجنوي ومسجدا صغيرآ وفي القرن الثاني الهجري شيد هارون الرشيد على قبر الامام علي ابن ابي طالب عليه السلام قبة وجعل لها اربعة ابواب وهي من طين احمر وتعلؤ القبة جرة خضراء وذلك في عام 155هـ -772م وبعد شهادة الامام الجواد عليه السلام عام 220هـ-832م- اقيم بناء قبة على ضريحى الامامين موسى بن جعفر الصادق وحفيده محمد الجواد عليهما السلام في حقابر قريش في الكاظمية وقد دفن الامام الحسن العسكري عليه السلام وقبله الامام علي الهادي عليه السلام في نفس دارهما في سامراء مما اصبح موضع مزار الجميع عام 260 هـ-874م-00
ان ماشهدته المراقد الاربعه المذكورة اعلاه من اهتمامات ورعاية واحتضان شيء يبعث على المحبة والوفاء لاهل البيت الاطهار ومكانتهم السامية في نفوس العرب والمسلمين وكان للجهد الهندسي الغني الرائع الدور الريادي في هذا المجال خاصة وان الشواخص رايات خالدة في سماء الوطن تجيدا لهذه العمارة التاريخية للعقود والاقبية والقباب حيث تتميز عقود القباب باتها من عقود مدببة متجاورة وتخثلف طرق تشكيلاتها الواحدة عن الاخرى وشملت الترميمات والتوسعات زيادة الابواب الخارجية والداخليه وغرف الاستقبال والضيافة تعلوها عقود واقبية مزينة بقطع من الخزف الجميل (القاشاني )ومباني خارجية بطايقين وهي سلسلة من الابوانات والرواق 00وتكون الاضرحة الطاهرة داخلية تغطى بقبب مزدوجة مطرزة بالفسيفساء والخزف وفنون الزخرفة المرايا والمقرنصات والبلاطات المزججة كتب عليها ايات قرانية كريمة الى جانب زخارف الذهب والمقرتضات والواح المرمر وقد سجلت جميع الترميمات والتجديد بنقوش على الجدران توثيقآ لهذه الرعاية والاهتمام 
وقد توصل الباحث في هذا الغور الواسع الى ان عدد انواع العقود (31)نوعا ريئيآوعند اجراء التحليل الهندسي لها حصل على اشكال تبلغ (53)شكلا مختلف وقد تم تثبيت الخصائص المشتركة للانواع كافة والاستفادة منها لاغراض الدراسة والمقارنة 
ومن خلال هذه الدراسة المستفيضة وجد ان قباب الاضرحة المقدسة في العراق الداخلية منها مستديرة او مدبية في حين الخارجية منها عقدمديب متجاوز وذات رقاب مختلفة 
وقد حفزتني مسالة في غاية الاهمية لابدمنها وانا اتناول هذا البحث العلمي الهندسي التخصصي المسهب ان اقدم خالص احترامي وتقديري لاستاذنا الكفلاوي لجهوده الخيرة والمتواصلة في كشف الغباروفتح سمات الاصالة لهذا الوضوع او الموقعية الرفيعة في نفوس المسلمين آملا لبقية مراقد السادة والشيوخ والاولياء الصالحين في العديد من مناطق العراق في بغداد وبابل والعمارة ونينوى وغيرها من المدن وان يكون القادم لديه عنهم فيه الشيء الكثير من الدراسة والتحليل والمقارنة وهو الجدير بذلك 

  

قاسم المعمار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/26



كتابة تعليق لموضوع : في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اثير الخزرجي ، على ردا على فرية كمال الحيدري : الاراكي يصدر بيان مهم ويصف الحيدري بالمبتدع الكذاب : لقد تمادى السيد كمال الكاشاني الحيدري كثيرا وخرج عن طوره فهو زائغ العقيدة بلبوس رجال الدين الشيعة واصدار البيانات من دون تحريك ساكن لا ينفع معه . وإلا كيف يجلس في إيران ويتكلم بهذه الافتراءات الخطيرة من دون رادع . يجب على الجميع التصدي لهذا الرجل وعزله لا بل فرض الاقامة الجبرية عليه وقطع اي صله له بالعالم الخارجي كما فعلوا قديما مع الشيرازي الذي اراد اشعال فتنة ، وكما فعلوا مع منتظري الذي اراد تفريق الامة زمن حرب صدام وكما فعلوا مع مهدي الهاشمي الذي سجنوه.

 
علّق المهندس حسن العابد ، على قصيدة (سلام عليك على رافديك) - للكاتب أبو الحسن العابد (العابدي) : تحية طيبة وبعد هذه ابيات القصيدة التي انتحلها اسعد الغريري وغناها الساهر ثم ادعوا بانها توارد خواطر والحكم متروك للادباء واصحاب الاختصاص مع التحيات القصيدة منشورة في العام 1994 في كتاب معالم التربية القرآنية وفي العام 1998 في كتاب تربية الطفل وأثرها على المجتمع وغيرها للفيلسوف أبو الحسن العابد (العابدي). ومسجلة دولياً بأرقام حقوق الحفظ. أُلقيت هذه القصيدة في العام 1994 ستوكهولم - السويد S.M.A. AL-AABID (Al-Aabidi) هذه أبيات القصيدة الأصلية التي سرقها أسعد الغريري وغناها كاظم الساهر ويدّعون انها توارد خواطر الأبيات التي سرقها الغريري وغناها الساهر (باللون الأحمر) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بلاد السلام وفخر الأنام ومهد الأممْ ** فأنت المسارُ وأنت المدارُ لكُلّ القيمْ سلامٌ عليكَ على رافديكَ معينَ الكَرَمْ ** فأنتَ كتابٌ ووحيٌ ورُكنٌ لِقُدسِ الحَرَمْ سلامٌ لأرضك أرض الخلود ** وفيض العطاء وأسّ الوجود سلامٌ عليك عراق الصمود ** ومهد العهود ومُحي الرِممْ وأنت سماءٌ وأرضٌ وماءٌ وتاجُ الهَرَمْ ** وحرفٌ ورقمٌ وقُطبٌ وحبرٌ لسرّ القَلَمْ وأنت زبورٌ وصُحفٌ ونورٌ ووحيُ أَلَمْ ** وروحٌ وجسمٌ وقُدسٌ وعقلٌ لمعنى الكَلَمْ لأور وسومر عهد إنتماء ** لوحي النبوءات والأنبياء رعاك الإله بفيض السماء ** وطُهر النفوس وثغر العطاء فهذا الحسين وذي كربلاء ** معيناً على تُربهِ لَمْ تَنَمْ وعيسى وموسى وكُتب السماء لكلّ الأممْ ** وصرحٌ وطُورٌ ونارٌ وبأسٌ لتلكَ القِمَمْ سلامٌ عليك على رافديك مِهادَ القِدَمْ ** فأنت حوارٌ ورحمٌ ودارٌ وأنفٌ أشَمْ بلاد السواد ستبقى أبياً لساناً وفمْ ** سلامٌ عليك على رافديك عراق القيمْ سلامٌ عليك أديم الصِّبا ** وحصن النفوس وثوب الإِبا ستبقى لطيفِ الورى مَذهبا ** كتابٌ ورُسلٌ وتحمي العِصَمْ وأنت حياةٌ ومجدٌ وزادٌ لخير النِعَمْ ** ووترٌ وشفعٌ ورحمٌ أبيٌّ ولحمٌ ودَمْْ ودار السلام ورُكن المقام ووتر النّغَمْ ** فأنت إنتماءٌ وألفٌ وباءٌ لسرّ القَسَمْ سلامٌ عليك أديم التُراب ** وإرث الإله وسرّ الكتاب وقسط المعاد بيوم الحساب ** فداء فداء ويحيا العلَمْ فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ تصونُ الحُرَمْ ** وأنت يقينٌ ستبقى عصيٌّ حُسامٌ وفَمْ وفي كلِّ ذكرٍ ونشرٍ وشعرٍ وفخرٍ قَدَمْ ** وشَدوٍ وشادٍ تغنّى بِنادٍ فأنتَ النَّغَمْ سلامٌ عليكَ مقام الخليل ** وقُدس الفرات ووحي النخيل ومسكٌ يضوعُ مُتونَ الرياحِ ** ويُزجيهِ للنَّشرِ ضوعُ الصباحِ على نشرهِ تستفيقُ الأقاحِ ** تثنّى على سارجاتِ اللُّجُمْ فأنت المعينُ وأنتَ السّفينُ لِسفرِ القَلَم ** ملأنَ العصورَ ورُقنَ العيونَ بكَمٍّ وكَمْ سأكتبُ فوقَ جبيني العراق بجمرِ الوَشَم ** وأحفرُ بالقلب نهر الفرات ليحيا العَلَمْ فأنت جراحٌ وروحٌ وراحٌ ** ملأنَ العصورَ ورُقنَ العيونَ بكَمٍّ وكَمْْ وأنتَ صباحٌ وأنتَ وِشاحٌ ** وأحفرُ بالقلب نهر الفرات ليحيا العَلَمْ بلادَ السوادِ وأرض المعادِ معين الأممْ ** فأنت العراق وأنتَ المَساقُ وَبَحَرٌ خِضَمْ هُنا المجدُ أوحى وأمَّ وصلّى وصام ** وأحرمَ ستّاً وحجَّ وطافَ بدار السّلَمْ وأنتَ لمجدِ العصور شموسٌ وبدرٌ أتمْ ** رعاكَ الإله بفيض السماء عراقَ القِيَمْ سلامٌ لِطَيفك ملء النفوس ** وسُقياً لتُربكَ مهدَ الطُروس فأنتَ عقودٌ لتاج الرؤوس ** وتاجُ الإمامة فيكَ اِنفَطَم وأنت امتداد ووضادٌ وياءٌ ** وهمزة وصلٍ لكلّ الأممْ هُنا المجدُ صاغَ عقود البلاغة حتّى رَسَمْ ** معانٍ لعلَّ وسرٌّ لحتّى منهُ اِبتَسَمْ فأنتَ إمامٌ وحامٌ وسامٌ وأبٌّ وأُمْ ** وآدَم وحوّا بأرضك تابَا وأَبدا الندَمْ وبغدادُ تكتبُ مجد العصور ** وما جفَّ فيها مداد القلمْ بلوحي كتبتُ حروف الوفاق ** وطرّزتُ طمري بطيفِ العراق كوصلِ الجِناسِ وسبكِ الطِّباقِ ** وأمَّنتُ جيلاً بتِلكَ الأَكَمْ سلامٌ سلامٌ عراق القيمْ ** وباء الحضارة مهد الأممْ سلامٌ سلامٌ لدار السَّلَمْ ** ووحي الكتاب وسرّ القلمْ ومهد النبوءة والكبرياء ** وتاج الإمامة سرّ السماء كسا تُربهُ حُلّة الأنبياء ** بفيض النفوس وطُهر الدماء فهذا الحسين وذي كربلاء ** ضميرٌ على تُربه لم يُضَمْ عراق الكرامة أرض الوفاء ** وقُدس الهوية والإنتماء فأنت معين هُدى الأولياء ** وصرحُ العصور وبحرُ العطاء وضوع الخلود ومسكُ الثّناء ** وطيف الرسالات والمُعتَصَمْ سلامٌ عليك على الرافدين ** وأرض الطفوف وسفر الحسين فأنت هوى النفس والمُقلتين ** وأنتَ هُدى الله والقبلتين وسرّ القلوب ونجوى اليقين ** ومَرضَعُ فخرٍ لكلِّ القِيَمْ سلامٌ على كعبة الخالدين ** وعرش الإمامة والمؤمنين عليٌّ سُرى قبلة العارفين ** وسيف الإله على الناكثين وليثُ العراق لدى الواثبين ** وطيفٌ لحُلّة لون العَلَمْ القصيدة طويلة لها تتمة كتبها الفيلسوف أبو الحسن العابد (العابدي) في العام 1993

 
علّق اثير الخزرجي ، على سنّة الأولين.هل التاريخ يعيد نفسه؟ - للكاتب مصطفى الهادي : نعم احسنتم استاذنا وشيخنا الجليل . فقد اخبرهم النبي بذلك وقال لهم : (لألفينكم ترجعون بعدي كفارا يضرب بعضكم اعناق بعض). الغريب أن هذا الحديث من الاحاديث الوازنة لدى مذاهب اهل السنة والجماعة وروته كل الصحاح . ولكنهم مع الاسف يُطبقونه بحذافيره حيث يتسببون في مذابح بحق اخوانهم المسلمين عن طريق الركض وراء اليهود والنصارى الذين يمكرون بهم ويدفعونهم لتشكيل المجاميع ا لارهابية كما نرى . مصادر الحديث الحديث أخرجه مسلم، حديث (65)، وأخرجه البخاري في "كتاب العلم" "باب الإنصات للعلماء" حديث (121)، وأخرجه النسائي في "كتاب التحريم" "باب تحريم القتل" حديث (4142)، وأخرجه ابن ماجه في "كتاب الفتن" "باب لا ترجعوا بعدي كفارًا يضرب بعضكم رقاب بعض" حديث (3942).

 
علّق جعفر البصري ، على هل جميع المسلمين يكفّر بعضهم بعضاً؟ - للكاتب الشيخ محمد جاسم : أحسنتم عزيزي. بودي التعليق على اللقاء الذي اجراه الاستاذ الصمد مع السيد كمال الحيدري. النقطة الأولى: إن السيد الحيدري لم يكن دقيقا في طرحه وليست هذه المرة الأولى ولا بالجديدة في برامجه ولقاءاته، فهو قد عمم ووسع ولم يشر الى التفصيل في مسألة التكفير والقتل، وكان ينبغي له أن لا يجزم ويراجع المصادر قبل الحضور الى البرنامج، ولو فعل لوجد أن هناك من علماء الشيعة من لا يكفر أهل السنة وان اعتبروا منهجهم خاطئا، وكذلك هناك من علماء أهل السنة من لا يكفر الشيعة وان خطؤوا منهجهم، وأن هناك من المعاصرين من يذهب الى هذا المذهب من الجانبين. والذي يشهد بذلك تجويز أكل ذبائحهم والتزويج منهم والدفاع عن عرضهم وعدم سرقة أموالهم. النقطة الثانية: لم يوضح أن هناك فرقا بين جحود أصل الامامة بعد المعرفة وبين انكارها عن جهل. كما أن هناك فرقاً آخر وهو الكفر بأصل مبدأ الامامة واعتبار ركنيتها في الاسلام وبين عدم الكفر بأصلها وركنيتها مع الانحراف عن الامامة الحقة. النقطة الثالثة: لا تلازم بين التكفير والقتل، فمن ذهب من علماء الشيعة الى اطلاق اسم الكافر على المخالف لهم في زمن الغيبة، لم يجوزوا قتلهم. والنقطة الرابعة لا يوجد عند فقهاء شيعة أهل البيت فرق بين المخالف المتواجد في دار المسلمين ودار الكافرين، لكي يذكر السيد الحيدري أن من يخرج منهم من دار المسلمين يجوزون قتله! بل الكثير من فقهاء الشيعة يذهب الى أن اقامة الحدود في زمن الغيبة معطلة، ومنهم هؤلاء السيدان المرجعان . النقطة الخامسة: بما أن منهج الحيدري قرآني كما يقول فآية (ولا يزالون مختلفين الا من رحم ربك ولذلك خلقهم) لا تدل على التكامل، بل تتمة الآية (وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين) فعن أي تكامل يتحدث السيد الحيدري؟! هل التكامل يكون بامتلاء جهنم بالعصاة والظلمة. وماذا يقول عن آي القرآن المصرح بدخول الجنة ثلة من الاولين وقليل من الآخرين؟ النقطة السادسة: ذكر أن النصوص الرواية تقول أن الإمام الحجة عليه السلام يُقتل! وصدور هذا القول من الحيدري يدل على تسرعه وعدم تثبته، فلا يوجد في نصوص العترة الطاهرة عليهم السلام ذلك، وإنما الشيخ الاحسائي هو من تطرق في بعض مؤلفاته الى ذلك وذكر أن امرأة تقتله ولم يورد نصاً عن الأئمة ع. النقطة السابعة: أشار الحيدري إلى أن نظرية المعرفة قادرة على انتاج اجتهادات لا نهائية، وأن المنظومة المعرفية ليست بيد أحد، وأنها أوكلت في تصحيح مسارها إلى العقل البشري، ومن ثم يطلب أن تكون ضمن شروط وضوابط. والسؤال هنا يتركز حول من يضع الشروط والضوابط ما دام أن النظرية أوكلت الى العقل البشري؟ ولماذا يؤخذ بشروط فلان وتترك شروط علان؟ ومن يحدد القراءة الصحيحة من مجموع القراءات المتعددة ويفرزها من الخبطة العجيبة؟ وهل حقاً أن نظرية المعرفة قادرة على انتاج اجتهادات لا نهائية وتكون مقبولة وموافقة للنصوص الشرعية والثوابت المذكورة فيها؟ ختاماً أقول: هذه الحلقة كباقي الحلقات لم تخل من المغالطات والتعميمات غير المنضبطة، وهي قد أربكت الواقع وشوهت صورته ولم تنفعه.

 
علّق المهندس حسن العابد ، على قصيدة (سلام عليك على رافديك) - للكاتب أبو الحسن العابد (العابدي) : تحية طيبة وبعد نامل نشر هذة اللينكات التي نشرت فيها القصيدة ونشكر الدكتورة سحر على مشاركتها في نشر بعض ابيات القصيدة راجين حذف مانشرته الدكتورة المحترمة واستبداله بهذه الوصلات لكونها تحتوي على كامل القصيدة مصادرها مع الامتنان المهندس حسن العابد ابن الشاعر الحقيقي لقصيدة سلام عليك الى متى ستبقى الحقية خافية على الجميع ؟. انظروا الحقية التي يريد البعض اخفائها ان من المخجل والمعيب على الساهر والغريري ان يدعيان زورا بانهما جاءا بحفنة شعراء كما يدعون هم وقالوا انها توارد خواطر وليست سرقة، هل ان توارد الخواطر تتوافق مع ستة اشطر كاملة وبيت كامل بشطريه مثلا، يا لسخافة هؤلاء وشعراء الزور والجهل والباطل ، ولذا نود من كل انسان له المام باللغة العربية البسيطة وليست اهل التخصص او الشعراء ليطلع على الابيات المنتحلة والمسروقة من قصيدة الوالد ويرى كذب وادعاء هؤلاء. ونقول لهم هل ان (سلام عليك على رافديك عراق القيم) و (هنا المجد اوحى وام وصلى وصام *8 واحرم ستا وحج وطاف بدار السلم) و ( فهذا الحسين وذي كربلاء) و (فانت مزار وحصن ودار ...) و (وبغداد تكتب مجد ...) و (لاور وبابل عهد انتماء) وغيرها كل هذا توارد خواطر !؟. الا يستحون ! ألا يخجلون ! فكيف يدعون ولماذا يكذبون !. https://youtu.be/RuZ8ZXclTh8 https://www.scribd.com/document/478650804/%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%83-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%AF%D9%8A%D9%83-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D9%85?fbclid=IwAR2IugNiKikGaVw6WRH7H5P8oC_Dv3gabGE1izF_sp_DR46Yq34okUOi1hI https://www.scribd.com/document/479884699/%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%94%D8%AB%D8%B1%D9%87%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9

 
علّق سيف كريم الكناني ، على الصلاة كما صلاها يسوع يا قداسة الاب . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بحث اكثر من رائع وخصوصاً لمن يريد الوصول الى حقيقة الخلق والخالق اسأل الله ان ينير قلبكم بنور الايمان

 
علّق ‏البصري ، على الامبراطور هيثم الجبوري.. هل سينصف المتقاعدين؟ - للكاتب عزيز الحافظ : هيثم الجبوري بعد ‏أن اصبح ملياردير بأموال العراقيين الفقراء يقود شلة لصوص لسرقة عمر العراقيين العراقيين في تشريع قانون التقاعد الذي سرقة سنوات خدمة الموظفين وكان الجبوري لم يكتفي بسرقة المال وإنما بدأ بسرقة الأعمار ففي الوقت الذي ‏تحرص كل دول العالم على جعل عمر الموظف الوظيفي يمتد إلى 65 سنة يقر برلمان اللصوص غير المنتخب من الشعب أو علاقة للمنتخب بنسبة 10% فقط يقرر قانون يسرق بموجبه ثلاث سنوات من عمر كل موظف وأبي عدد يتجاوز الثلاث 100,000 موظف يعني الجبوري اللص ‏سرقة حقوق 2,000,000 عائله تتكون من أب وأم وأطفال ومع ذلك لا زال يتكلم دون أن يخسر هو ضميره او إحساس بالندم على جريمته وهذا طبع المجرمين الذين تمرس بسرقة المال العام نسأل الله أن يستجيب لي دعوات المظلومين ‏سرقة حقوق 2,000,000 عائله تتكون من أب وأم وأطفال ومع ذلك لا زال يتكلم دون أن يخسر هو ضميره او إحساس بالندم على جريمته وهذا طبع المجرمين الذين تمرس بسرقة المال العام نسأل الله أن يستجيب لي دعوات المظلومين ‏بحق المجرم هيثم الجبوري وأن يهلك هو واهله عاجلا إن شاء الله وانت تطلع حوبة المظلومين الذين طردهم من العمل به وأبي أولاده وكافة أحبائي وأن يهلك هم الله جميعا بالمرض والوباء وأن يسلط عليهم من لا يرحمهم في الدنيا والاخره آمين آمين آمين

 
علّق علاء الموسوي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزاؤك الوفير من الله

 
علّق حسين عبد الحليم صالح عبد الحشماوي ، على تقاطع بيانات المتقاعدين وموظفي الوزارات اولى خطوات عمل هيئة الحماية الاجتماعية - للكاتب اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : ممكن اعرف هل لدية اسم أو قاعدة بيانات في أي وزارة عراقيه

 
علّق ali alhadi ، على مقاتلة روسية تعترض قاذفتين أمريكيتين فوق بحر بيرنغ : لقد اثبتت روسيا انها بحق دولة عظمى تستحق الاحترام .

 
علّق قاسم العراقي ، على عظمة زيارة الاربعين والمشي الى سيد الشهداء - للكاتب احمد خالد الاسدي : احسنتم كثيرا وجزاكم الله خير الجزاء

 
علّق رسول مهدي الحلو ، على الصحابة الذين اشتركوا في قتل الحسين (ع) في كربلاء - للكاتب حسان الحلي : تحية طيبة. وجدت هذا المقال في صفحة الفيس للشبكة التخصصية للرد على الوهابية ولا أعلم من هو الذي سبق بالنشر كون التأريخ هنا مجهول. التأريخ موجود اعلى واسفل المقال  ادارة الموقع 

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أخي الطيب أحمد سميسم سلام ونعمة وبركة . سبب الاستشهاد بالآيات القرآنية هو أن الطرف الآخر (الكنيسة) أخذ يُكثر هذه الأيام بذكر الآيات القرآنية والاستشهاد بها وقد نجحت فكرتي في هذا المجال حيث اعترضوا على ذلك ، فوضعت لهم بعض ما اوردوه واستشهدوا به من آيات قرآنية على قاعدة حلال عليهم حرام علينا. فسكتوا وافحموا. يضاف إلى ذلك فإن اكثر الاباء المثقفين الواعين ــ على قلتهم ــ يؤمنون بالقرآن بانه كتاب سماوي جاء على يد نبي ومن هنا فإن الخطاب موجه بالتحديد لهؤلاء ناهيك عن وجود اثر لهذه الايات القرآنية في الكتاب المقدس. وانا عندما اذكر الايات القرآنية اكون على استعداد للانقضاض على من يعترض بأن اضع له ما تشابه بين الآيات والكتاب المقدس . اتمنى ان تكون الفكرة واضحة. شكرا لمروركم . ايز . 29/9/2020 : الموصل.

 
علّق الحاج ابو احمد العيساوي ، على المرجعية الدينية العليا تمول معمل اوكسجين في النجف الاشرف : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نرجو من الله العلي القدير ان يحفظ لنا امامنا السيد علي الحسني السستاني ، وان يديم هذه الخيمة المباركة الذي تضلل على العراقيين كافة . في الحقيقة والواقع هذا دور الحكومة بإنشاء هكذا معامل لخدمة المواطن ، ولكن الحكومة في وادي والمواطنين في وادي آخر ... جزاك الله خيراً سيدنا الجليل عن العراقيين . وحفظك الله من كل سوء بحق فاطمة وابيها وبعلها وبنوها والسر المستودع فيها ..

 
علّق سارة خالد الاستاذ ، على هام :زيارةُ الأربعين بالنيابة عن كلّ من تعذّر عليه أداؤها هذا العام : زيارة الأربعين بالنيابة عن .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وهيب نديم وهبة
صفحة الكاتب :
  وهيب نديم وهبة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net