صفحة الكاتب : مهيب الاعرجي

المنبر الحسيني والتعليم الذاتي
مهيب الاعرجي

 بسم الله الرحمن الرحيم
هناك ترابط عضوي بين حركة التطور الحضارية للمجتمع الشيعي والاسلامي وبين حركة المنبر الحسيني ،و لا يمكن لنا ان نفصل بين الحركتين ، فالحركة التاريخية والحضارية للشعوب والامم عندما تدور عجلتها تلقي بظلالها على كل النواحي في الحياة البشرية وتصبغها بلونها الخاص وتفرض على المنابع الفكرية والتربوية ان تسيير باتجاه ينسجم تماما مع مسارها الحضاري ، ولايمكن لاحد ـ وهو يريد مواكبة هذا الركب ـ ان يجدف ضد الموج ويرجع بالحياة والتاريخ الى بداية الشوط .
ان احد المنابع الفكرية والتربوية التي الهمت الكيان الشيعي وغذته بروحها الحية والمتوقده هي مؤسسة المنبر الحسيني ، و هي ليست بدعا عن الحركة الحضارية ولا منعزلة عن دائرتها الواسعة التي تمتد بشموليتها لتستغرق كل المفردات في الحياة البشرية فان المنبريفترض في واقعه ان يكون القلب النابض الذي يتحسس كل التغيرات والطوارئ التي يمر بها الجسم الاسلامي ، وعلى هذا الاساس فهو صاحب البادرة التي تستوعب كل حيثيات الحضارة وتراعي المتغيرات التي تفرض نفسها منعكسة عن تقدم البشرية .
نعم هناك مفردات لا تصلها يد التقدم الحضاري ولايمكن ان تتغيير الا اذا افترضنا ان يتبدل الواقع الحسيني الى واقع اخر وتتمثل هذه المفردات بالثوابت الحية التي تتقوم حقيقة المنبر بها ، كالمظلومية لاهل البيت والجانب الوعظي الارشادي واظهار الحقائق التاريخية والصدق والامانة والتقوى ووو...
اما الذي يطرئ عليه التغيير والتطور فهو عبارة عن طبيعة البحث المطروح وشكله ونوع المعلومات واسلوب الطرح وادبياته ...
والخلاصة ان المنبر يرتبط بالتقدم الحضاري فيتاثر ويؤثر ولايمكن غض الطرف عن هذه العلاقة ومساحة التاثير لاتصل الى الثوابت منه بل تنال فقط المتغيرات فحسب .
من هنا نجد ان المنظومة المعرفية التي لابد ان يتوفر عليها المنبر اختلفت تماما عما كانت عليه في السابق ـ بسبب هذا الترابط المذكور ـ خصوصا بعد ان بدأ العالم الافتراضي والانترنت يغزي الحياة ويدخل الى صميم الواقع بشتى حقوله ومختلف ميادينه مما خلق عصفا كبيرا وتيارا يحمل في طياته الغث والسمين والنافع والضار .
ومن هنا لم تعد تكفي الدراسة الحوزوية لوحدها في اثراء المنبر بما يحتاج من معارف وافكار فالخطيب عندما يريد ان يشخص مشكلة اجتماعية تنعكس تداعياتها على الواقع الديني والتربوي والامني ... لابد ان يحيط ـ ولو اجمالاـ بالحيثيات التي ترتبط بقضايا المجتمع ويلم علميا بالاوليات التي تدور في مجالها الظواهر الاجتماعية وطبيعة الاتجاهات والقيم الاجتماعي التي ترتبط بذاك المجتمع وهذا مايتكفلة علم الاجتماع المعاصر وكذا الحال في الانحرافات السلوكية التي تحتاج الى المام بعلم النفس ، وعندما يريد ان يقارن ظاهرة اجتماعية ذكرها القران مثلا بحدث تاريخي حصل في حضارتنا الاسلامية او في الاوربية فهو يحتاج الى التاريخ بمختلف أقسامه .
وهكذا بدأت دائرة المعارف للمنبر تتسع باتساع التطور الحضاري والتقدم وهنا ماهو الحل لكي نسد هذه الثغرة التي يدركها كل من له خبرة في المجال المنبري ؟ .
والتعلم البديل او الذاتي هو افضل حل لهذه المشكلة التي يواجهها كل خطيب بل هي السبيل الأمثل لإثراء العطش المعرفي لكل إنسان وطالب للممعارف والعلوم ، وهو ماتبتني عليه الدول المتطورة وتعتبره ركيزة كبرى في تصعيد الوعي القومي لمجتمعاتها بصورة اقتصادية وغير مكلفة ولامتقيدة بعمر للدارس ولابمكان وما الجامعات المفتوحة والتعلم عن بعد ... الاضرب من ضروبه ولون من الوانه ، وتعرف الموسوعة السوفيتية التعليم الذاتي بانه (ما يكتسبه الفرد خارج المؤسسات التعليمية عن طريق العمل الاستقلالي ...) وبكلمة اوضح ان التعليم الذاتي هو عبارة دراسة مختلف العلوم بلا معلم وباسرع الطرق مستخدما بذلك قدراته الذاتية في استيعاب المواد التي عزم الفرد على دراستها .
ان الحقائق العلمية والنفسية تؤكد على ان التعلم نشاط يبذله الفرد نفسه في استيعاب المعلومات يذكر الدكتوراحمد عزة راجح ان نظريات التعلم كلها تتفق في نقاط معينة وان واحدة من تلك هي ان التعلم نشاط ذاتي يقوم به المتعلم نفسه نتيجة لحاجة لديه

وعلى هذا الأساس لِمَ لاننقل هذه التجربة - التي تدفع بالمنبر أشواطا كبيرة الى الامام - الى المنبر الحسيني ، فكل خطيب له ان يبحث في داخله عن ميوله وحاجته المعرفية ويحدد العلوم التي يفتقر اليها منبره ويجبر ذلك النقص بواسطة اسلوب التعلم الذاتي الذي أكدت التجارب التعليمية نجاحه الباهر الذي جعل من مفكري العالم يعتبرونه اسلوبا مميزا للبناء الفكري والعلمي .

وهنا لابد من الاشارة الى ملاحظة مهمة وهي انه ليس كل فرد له لياقة التعلم الذاتي بل هو يرتكز على تراكمات معرفية مختلفة تؤهل الفرد ليتوسع في دائرة معارفه بما يشاء من العلوم ومن دون تلك الخلفية لايستطيع الفرد ان ينال الصورة الاكمل في هذا النوع من التعلم فهو حالة مكملة للتعليم وليس هو كل عملية التعليم
من هنا نؤكد على ان الدراسة الحوزوية هي عملية تعليم بامتياز توجد المناخ والظرف والاليات التي تجعل من الدارس متمكنا من التعلم الذاتي وبامكانه ان يلج الكثير من الميادين والحقول العلمية وبالخصوص العلوم الانسانية منها ، واقول بكل صراحة ان الية البحث في الحوزة بما تحتويه من ذوق علمي صاعد ونفس عميق لايوجد في جميع جامعات العالم فمن يدرس في مساجد النجف والحوزة فليعلم انه في افضل مكان علمي في هذه البسيطة
ولا اعلم السر في صناعة الدراسة الحوزوية للباحث والمتعلم ذاتيا ولعل طبيعة الاعتماد على النفس وصعوبة الطرح والمضمون وراء ذلك البناء .

وعلى كل فالتعليم الذاتي طريقة من له اهلية ان يكون باحثا وخطيبا ، ولو رجعنا قليلا الى ذاكرة التاريخ لوجدنا ان اكثر علمائنا كانوا يعتبرون التعلم الذاتي رافدا مهما من روافد المعرفة فمثلا تكلموا يوما امام السيد الحكيم قدس سره عن بعض القضايا التي تتصل بالنسب واذا بالسيد يتكلم كأنه صاحب اختصاص ولما سال قال انه درسه منذ زمن ولا اعتقد انه يقصد بدراسته سوى انه تعلمه ذاتيا والشيخ القرشي قدس سره لم يدرس في جامعة التاريخ الاسلامي ليكتب لنا موسوعته التاريخية والتحليلية عن سير اهل البيت عليهم السلام ،و من المعلوم ان الاقتصاد لايدرس في الحوزات العلمية لكن لما فرضت الحركة الحضارية على السيد الشهيد ان يطالع الاقتصاد ويدرسه بأسلوب التعلم الذاتي استطاع ان يفوق حتى اساطين ذلك الميدان والعلم .

 

  

مهيب الاعرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/29



كتابة تعليق لموضوع : المنبر الحسيني والتعليم الذاتي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ صباح الساعدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ صباح الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزارة الموارد المائية تواصل اعمال الرصد الدقيقة لسد حديثة  : وزارة الموارد المائية

 نصيحة للمالكي  : بشير العتابي

 القدس خيمتنا  : شاكر فريد حسن

 الحقيقة الغائبة بمرارة حاضرة  : بوقفة رؤوف

 ملاكات نقل الطاقة المنطقة الشمالية تباشر اعمالها بتوسيع خطوط 132 ك.ف الى 400 ك.ف  : وزارة الكهرباء

 دائرة الدراسات تختتم دورة في النظام المحاسبي الحكومي لموظفي الوزارة  : وزارة الشباب والرياضة

 انحني اجلالاً واحترماً وحباً لفتوى سماحة السيد السستاني للجهاد  : علي محمد الجيزاني

 المجلس الدولي للصحة والتربية البدنية يعقد الملتقى الأول حول( النشاط الرياضي وتأثيره على صحة الإنسان) في النجف الاشرف  : عقيل غني جاحم

 أحزاب الضحك على الرقاب  : مصطفى منيغ

 وقاحات نبيل الحيدري متواصلة والحبل عالجرار..!!  : سليمان الخفاجي

 اليوم العالمي للارصاد الجوية

 في ذكرى شهادة الأمام علي متى يا سيدي نصل الى مستواك  : مهدي المولى

 القبض على متهمين يتاجران بالاسلحة في بابل

 لاتُبنى دولةٌ يتحركُ رموزُها بالإشارات !!  : صالح المحنه

 البحرين .. ما بين قطف الثمرة وقطع الأيادي  : حسين البحراني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net