صفحة الكاتب : د . صادق السامرائي

 الحسين إبن علي (ع) وفاطمة الزهراء, سيدة نساء العالمين بنت الرسول الكريم (ص) , وأخوه الحسن (ع) ريحانة جده وثاني أئمة المسلمين , والذي آثر حقن دماءهم ووحدة الدين على غيره من الرغبات والطموحات. 

الحسين الوضاء الطلعة , الزكي النفس والقلب , الطَهور العريق النسب والأصول. 
تربى في كنف الرسول لمدة تسعة أعوام, وتوفت أمه وهو في العاشرة أو أقل من ذلك بقليل. وتوفى أبوه وهو في السادسة والثلاثين . 
وتوفى أخوه الحسن (ع) وهو في السادسة والأربعين. 
وأستشهد وعمره يناهز السابعة والخمسين. 
وتولى الإمامة ما يقرب من أحد عشر عام.
 
الحسين 
سيد الشهداء, الذي سقى شجرة الدين من دمه ونزيف مواقفه الصادقة الأبية السامية. 
فأصبح رمزا للإسلام ورايةً للحق المبين.  
أبو عبد الله المُعلى, الذي عظّم في روحه وسلوكه قيم جده الرسول (ص) , الذي تعهده بالرعاية , وأطعمه من فمه الكريم , وضمه في حضنه المبارك الأمين.
 
الحسين
سِبط الرسول (ص), الذي وقف شامخا بكبرياء الحق والإيمان , وقوة التفاعل النقي الطاهر مع إرادة السماء , ومعاني القرآن ونهج جده خاتم المرسلين. 
ثالث الأئمة , الذي عطش ليسقي عطاشى الأرض. 
وجاع ليطعم الجياع. 
وإستشهد ليُحي القلب والروح والضمير في الإنسان , ويستنهض الغافلين من رقدة الضياع.
 
الحسين
كذلك سماه النبي (ص) , وهو من أهل الكساء , وأحد ريحانتي رسول الله من الدنيا. 
الذي صال على معاقل الضلالة والبهتان , لكي يذكّر بنور القرآن , وقدرات الإيمان, وليبقى الإسلام ساطعا منيرا في أرجاء الأرض إلى أبد الآبدين. 
والذي نقش على خاتمه "إن الله بالغ أمره". 
هو راية الإسلام وتاج المؤمنين الصادقين , الذين يجاهدون في سبيل الله , والساعين إلى إحقاق الحق وإزهاق الباطل , ولو كثرت حشوده وتعاظمت قدراته , فإن الباطل في يقينهم لزاهق , والحق لساطع وبالغ أمره بإذن الله.
 
الحسين
محبته في قلب كل مسلم يشهد أن لا إله إلا الله  محمدا رسول الله , لأنه يحب رسول الله ومن يحبه فقد أحب سبطه وآله أجمعين. 
فهو رمز المحبة والألفة والصدق والرحمة والشفقة , والنجاة من سوء الأفعال , والسعي إلى خيرها , وما يقرّب الناس من بعضهم , ومن ربهم الخالق الرحمن الرحيم.
 
الحسين
أبو الأحرار, ورمزنا  ومَثلنا جميعا, أينما كنا , وكلما ذكرنا نبي الرحمة وإمام المرسلين. 
هذا الرمز الإسلامي الكبير, والروح النبوية المحلقة في دروب المسيرة الإنسانية , هو شاهد إشراق , وضوء نور للمحبة والوئام الإنساني الكبير. 
لقد ضحى بنفسه وأهله من أجلنا جميعا , وإستشهد في سبيلنا جميعا , لكي نعي حقيقة معاني الدين والحياة , ولنسلك الطريق المستقيم , الذي لا عوج فيه ولا إنحراف . 
فهو إرادة الحق المطعّم بالنبوة ومعاني جواهر الدين القويم.
 
الحسين
نور في قلوبنا , ومعرفة وهّاجة في عقولنا , وصوت أبدي مجلجل في أعماقنا, يذكرنا  بنصرة الحق والوقوف بوجه الباطل. 
وهو دعوتنا الكبرى المدوية للإعتصام بحبل الله جميعا , والإقتراب الواعي من القرآن وفهمه والعمل بما جاء فيه , وإتباع نهج جده وأبيه في التفاعل مع الحياة واللغة والفقه , لأنه سليل البلاغة ونهجها الرصين.
 
الحسين
شعارنا وهدفنا وعقيدتنا ومنهاج عملنا كمسلمين. 
فهو المعبر الصادق, والواهب الأكبر, والمترجم الأقدر لمعاني الدين , ورسالة جده سيد العالمين, الذي أطعمه بالمعرفة الإلهية والإيمان , مثلما أطعم أباه وأمه من قبله. 
إنه مرآة المسلم , ومنار المؤمن , وصوت وجود إسلامي مطلق , سيبقى منيرا ما سطعت شمس وأنار قمر في دجى أيام البشرية المتعاقبة في بحر السرمد.
 
الحسين
حسيننا جميعا , وصوتنا جميعا, وبه تتوحد قلوب المسلمين حول راية سيد الإشراق والحق والعدل. 
لأنه عنوان كبير من عناوين الإسلام الطيب الرحيم. 
وقمر إنساني لا يمكنه أن يغيب , ويكون بدرا في تمامه في يوم عاشوراء , التي فجرت في الأرض ينابيع الإرتقاء إلى آفاق المعاني العالية , والمباهج الغالية , والتصورات الإيمانية السامية , وحولت الأوجاع والآهات إلى ميادين للرحمة والرجاء.
 
الحسين
حسيننا وإمامنا وولينا وسيدنا جميعا , وعنوان وحدتنا الإسلامية ومحبتنا , ورعايتنا لبعضنا , ورأفتنا على المحتاج منا , وبه وبمبادئه يتحقق مهماز قوتنا وقدرتنا وكرامتنا. 
وهو شعلة الإسلام المنيرة , ومجد التسامي الخلاق. 
وقد أوصاه أبوه " وكأنه يوصينا ,  بقول الحق ومخاصمة الظلم , ونصرة المظلوم , وبتقوى الله وصلاح ذات البين "فإني سمعت جدكما (ص) يقول ( صلاح ذات البين أفضل من عامة الصلاة والصيام). 
وألله ألله بجيرانكم فإنهم وصية نبيكم وما زال يوصي بهم حتى ظننا أنه سيورثهم"!!
 
الحسين
 الذي أوصاه علي (ع) قائلا: "وعليكم بالتواصل والتباذل. 
وإياكم والتدابر والتقاطع. 
لا تتركوا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , فيولى عليكم شراركم , ثم تدعون فلا يستجاب لكم"
ولكي نعرف الحسين ومعاني إستشهاده , علينا بالمحبة والرحمة والأخوة ولمّ الشمل , وإتباع القيم والأخلاق الإسلامية النقية الطاهرة , التي تزيدنا تقربا من الله ونبيه وأحفاده الأطهار , وأن نعمل بوصية أبيه له ولأخيه.
 
الحسين 
رسول سلام وحق وإيمان , وبرق كبرياء , ووميض إنتصار على قوى الظلام والبهتان. 
وقوة مدوية في أعماق البشرية تستنهضها للوقوف بوجه الباطل , والإعتصام بالحق والقرآن , 
 
وأن "وأطيعوا الله والرسول ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين" الأنفال 46. 
 
وفي الختام أشارككم قول الجواهري في عاشوراء:
 
"أقول لأقوامٍ مضوا في مُصابه
                        يسومونه التحريف حتى تغيّرا
دعوا روعة التأريخ تأخذ مَحلها
                            ولا تُجهدوا آياته أن تحورا
وخلوا لسان الدهر ينطق فإنه  
                        بليغٌ إذا ما حاول النطقَ عبَّرا"
 
تحية إجلال وتقدير للحسين (ع) في ذكرى إستشهاده وآل بيته الكرام , وأرجو أن تعود علينا هذه الذكرى كل عام , ونحن في تماسك وتعاضد وتوحد وأخوة ومحبة وإنسجام, فقوتنا ترضي سيد الشهداء , وضعفنا يغضبه , وألفتنا وإعتصامنا بحبل الله المتين يبهجه ويسعد آل بيته وجده. 
أما غير ذلك فأنه يبعدنا عنه وعن المبادئ التي جاهد في سبيلها , وهو يرفع راية الإسلام عاليا بقوة الصابرين الأفذاذ , الذين يصنعون تأريخ الأرض وينيرون طرقات السماء.
 
                          "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا..." آل عمران 103
منشورة في 20\1\2008 


د . صادق السامرائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/29



كتابة تعليق لموضوع : حُسيننا!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قيس قاسم العجرش
صفحة الكاتب :
  قيس قاسم العجرش


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 صحف عالمية ...تستحق ان تستخدم لازالة الغبار فقط  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 بمناسبة استشهاد اية الله العظمى محمد باقر الصدر  : محمد كاظم الجادري

 معصوم: تحرير راوة بمثابة اعلان النصر النهائي لشعبنا بكافة مكوناته على فلول داعش

 عقدة الإصلاح في العراق  : محمد كاظم خضير

 عراقي نذل !  : هادي جلو مرعي

 وكيلُ المرجعيّة الدينيّة العُليا واصفاً المُدافعين عن العراق ومقدّساته: هؤلاء يلتذّون بالهجوم والمنيّة كالتذاذ الطفل بمحالب أمّه..

 رجال دين سعوديون يطالبون بالافراج عن معتقلين.. وحزب معارض يتهم الملك بارتكاب جرائم ضد الانسانية

 القدس إسلامية الهوية عاصمة فلسطين الأبدية (21) ترامب يؤجج معركة القدس ويشعل نار الكراهية  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 اصحاب الكساء في نظر الغرب والشرق  : الشيخ عقيل الحمداني

 إتحاد الكـــرة يحيـــل قائمـــة الناشئـــين للجنــة مختصـــة ويستبعــد 16 لاعبــا

 مديرية شباب ورياضة النجف الاشرف تقيم عدداً من الفعاليات في المحافظة  : وزارة الشباب والرياضة

 قواعد إشتباك جديدة  : هادي جلو مرعي

  أفق العثمانية الجديدة  : صلاح حسن الموسوي

 صدى الروضتين العدد ( 135 )  : صدى الروضتين

 دائرة الوقاية تنفذ (200) زيارةً للبحث والتقصِّي عن أموال المكلفين ومتابعة الأداء  : هيأة النزاهة

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109839737

 • التاريخ : 18/07/2018 - 02:12

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net