صفحة الكاتب : خالد محمد الجنابي

96 عاما على هزيمة القوات البريطانية في الكوت
خالد محمد الجنابي

بتاريخ 29/4/1916 ، كانت الهزيمة النكراء التي تلقتها القوات البريطانية في الكوت بعد 147 يوما من الحصار التي تم فرضه على المدينة ، خلال ماعرف في بادىء الامر بحملة وادي الرافدين ، تلك الحملة التي شنتها بريطانيا ضد الدولة العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى في العراق حيث تم انزال القوات البريطانية في مدينة الفاو والتي واصلت تقدمها إلى الشمال حتى الموصل ، علما ان الدولة العثمانية تمكنت من غزو العراق في مطلع القرن السادس عشر ، ولم يكن للامبراطورية العثمانية سيطرة محكمة على كل مناطقه ولم تحاول الامبراطورية قط أن تبني نظام للأدارة لدرجة أنه كانت تحتاج إلى مدة أربعة أشهر لقافلة لكي تصل إلى العاصمة ، وبمطلع القرن التاسع عشر بدأت التعديلات وهكذا حاولت الأمبراطورية حل هذه المشكلة وبدأت العمل في خط للسكة الحديد ( برلين – بغداد ) في مطلع سنة 1888 وأكتمل معظمهُ في سنة 1915 بوجود أربعة فجوات فقط في المسار ، وأنخفضت الرحلة إلى 21 يوماً فقط من أسطنبول إلى بغداد ، من العوامل التي دفعت بريطانيا لأْرسال قواتها إلى هذه المنطقة كانت الشركة الإنجليزية - الإيرانية للنفط وهي من الشركات العاملة في المنطقة والتي كان لها أمتياز أعمال التنقيب عن حقول النفط عبر ايران بأستثناء أقاليم (أذربيجان, غيلان, ماذيندران, أسدراباد, خورسان) ، في سنة 1914و قبل الحرب وقعت بريطانيا عقدا مع هذه الشركة لأمداد البحريه البريطانية بالنفط ، بينما كانت الكويت عامل أستراتيجي آخر ، لم تتوقع الدولة العثمانية أي أحداث مهمة في هذهِ المنطقة ، كانت منطقة العمليات الحربية في العراق محصورة في الأراضي المحاطة بنهري دجلة والفرات حيث كان التحدي الأكبر هو تحريك القوات والأمدادت عبر المستنقعات والصحراء والتي تحيط بمنطقة الصراع ، كان الجيش السادس العثماني موجود في المنطقة في بداية الحرب العالمية الأولى حيث كان لدي العثمانيين وحدتين فقط متمركزتين في المنطقة وهما الفيلق السابع الفرقة الخامسة والثلاثون والسادسة والثلاثون في الموصل والفيلق الثامن بالفرقة الـ 37 و 38 في بغداد ، في تشرين اول 1914 وبعد تبادل لأطلاق النار أثناء مطاردات جوبن  و برسلو  في البحر الأسود (هو أشتباك بحري وقع في البحر الأبيض المتوسط في مطلع الحرب العالمية الأولى عندما حاولت عناصر أسطول البحر الأبيض المتوسط البريطاني أعتراض الفرقة الألمانية للبحر المتوسط وتمكنت السفن الألمانية من مراوغة الأسطول البريطاني وعبرت مضيق الدردنيل لتصل إلى أسطنبول حيث كان وصولهم عامل مساعد ساهم في دخول الأمبراطورية العثمانية الحرب في صف القوى المركزية ، وعند بدء حملة القوقاز الروسية بعد هجوم بيرجامنن  وهو أول أشتباكات حملة القوقاز , بقيادة الجنرال بيرجامنن الذي كان قائد الفيلق الروسي القوقازي الأول أخذ بمبدء المبادءة ضد العثمانيين وأنتهت بأنتصار مبدأي للجيش العثماني وعندما فشل الهجوم الروسي وتكبد روسيا خسائر فادحة وصلت إلى 40% من القوات الروسية ، قام وزير الحربية العثماني أنور باشا بتوجيه الفرقة الـ37 من الفيلق الـ13 إلى القوقاز للمعاونة في معركة ساركيماس وهي معركة بين الجيش العثماني والروسي من 22 كانون اول 1914 وحتى كانون ثان 1915 وجزء من حملة القوقاز العسكرية والتي أنتهت بانتصار روسي حيث كانت الأستراتيجية العثمانية مبنية على أن تكون قواتهم سهلة الحركة وأن تصل لأهداف محددة في توقيتات زمنية معينة مبنية على مباديء تكتيكية ألمانية وبسبب سوء تسليح وتدريب القوات العثمانية لحرب الشتاء لحقت بالجيش العثماني خسائر فادحة في معركة جبال الله اكبر ، وجراء ذلك أنكمش مركز قيادة الجيش السادس وأصبحت قيادة الجيش السادس هي قيادة جبهة العراق مع الفرقة 38 فقط تحت قيادتها ، ولقد أصبح الملازم كولونيل سليمان عسكري بك القائد ، وقام بأعادة حشد جزء من قوات الفرقة 38 في مدخل شط العرب , وباقي الدفاعات تمركزت في البصرة ولم تملك هيئة الأركان العامة العثمانية في وقتها حتى خريطة جيدة للعراق ، فحاولت رسم خريطة بمساعدة بعض الأفراد الذين كانوا يعملون في العراق سابقاً قبل الحرب وبالرغم من فشل هذة المحاولة الا إن ناظر الحربية أنور باشا قام في النهاية بشراء خريطتان من ألمانيا ، وعند بدء الحرب العالمية الأولى , أرسلت بريطانيا قوة عسكرية لحماية مصافي عبادان أحد معامل تصفية النفط الأولى , وأشتملت عملية التخطيط البريطانية على أنزال قوات في شط العرب وقد تم تكليف الفرقة السادسة مشاة بالجيش الهندي البريطاني بهذهِ المهمة ، في 6 تشرين ثان 1914 , بدأ الاحتلال البريطاني للعراق وكان الهجوم الأول بقصف من البحرية على الحصن القديم الفاو ، في ولاية البصرة عند مصب شط العرب في الخليج العربي ، وكان في مواجهة الأنزال البريطاني في الفاو ما يقارب من 350 جندي عثماني وأربعة مدافع فقط ،وبحلول منتصف تشرين ثان , تم أنزال نصف فرقة البونا على الشاطيء ، وتحركت فرقة البونا إلى مدينة البصرة ، وبعد أسبوعيين , هاجم الجيش البريطاني مدينة البصرة ضد قوة عثمانية مكونة من 2900 مجند عربي من قيادة المنطقة العراقية بقيادة صافي باشا ، وتمكنوا من أحتلالها ، تم أسر صافي باشا و 1200 أسير معه ، ولقد كان جيش العثمانيين الأساسي بقيادة خليل باشا يتمركز على بعد 275 ميل شمال غرب بغداد ، وقاموا بمجهود ضئيل لطرد البريطانيين ، وصل إلى بغداد ناظر الحربية العثماني أنور باشا ، وأدرك خطأ التقليل من أهمية حملة بلاد الرافدين ، ولهذا عين الفريق محمد فاضل باشا الداغستاني قائداً لجيش العشائر المتطوعين لقتال الجيش البريطاني في جبهة الكوت ، ولقد أمر الفرقة 35 والفريق محمد فاضل باشا بالعودة إلى مواقعهم القديمة ، ولقد فقدت الفرقة 38 قائدها في معركة ثم أعيد تكوينها بعد ذلك ، وفي شهر كانون اول تولى سليمان عسكري بك قيادة منطقة العراق ، ولم يكن لدى الجيش العثماني أي موارد أخرى لتحريكها إلى المنطقة حيث كانت معركة جالليبولي ماتزال دائرة ، في شبهة جزيرة جالليبولي في تركيا من 25 نيسان 1915 وحتى 9 كانون ثان 1916 أثناء الحرب العالمية الأولى وهي عبارة عن هجوم إنجليزي – فرنسي للأستيلاء على العاصمة أسطنبول وتأمين طريق الأمدادات إلى روسيا ، ولقد أنتهت هذة المحاولة بالفشل الذريع للقوات المهاجمة وتكبد الطرفان العثماني والحلفاء خسائر فادحة ، وقام سليمان عسكري بك بأرسال خطابات إلى شيوخ العرب في محاولة منهُ لتنظيمهم لمحاربة البريطانيين , ولقد أراد أسترجاع شط العرب بأي ثمن ، في 12 نيسان هاجم سليمان عسكري بك المعسكر البريطاني في منطقة الشعيبة بقوة 3800 مقاتل ، وفي الصباح الباكر هوجمت تلك القوات من الشيوخ العرب ولم تسفر عن أي نتيجة ، وتوقف الهجوم مع أول هجمة مرتدة للخيالة البريطانية ، وأنتهت العملية بمقتل 1000 جندي وأسر 400 آخرين ، أنتهى الأنسحاب على بعد 75 ميل أعلى النهر عند آل حميسيا , وأصيب سليمان عسكري بك في الشعيبة , وفي النهاية أطلق النار على نفسهِ حزناً على الهزيمة في مشفى في منطقة البرجسية قرب البصرة ، لقد أدى الأندفاع السريع للقوات البريطانية أعلى نهر دجلة إلى تغيير توقعات بعض القبائل العربية بشأن الطرف الذي سوف ينتصر في ذلك الصراع , ولقد كان هناك بالفعل بداية ثورة عربية في حملة سيناء وفلسطين العسكرية مدركين أن الجيش البريطاني أصبحت لهُ اليد الطولى في الصراع الدائر وبالتالي أنضم العرب إلى بريطانيا في هذهِ المنطقة ، وقاموا بالأغارة على المستشفيات الحكومية وقتلوا الجنود في ولاية العمارة ، نتيجة النجاح البريطاني غير المتوقع أعادت القيادة البريطانية تقييم الخطة فقاموا بأرسال الجنرال سير جون نيكسون في نيسان 1915 لتولي القيادة .، ولقد أمر تشارليز طاوزند للتقدم نحو بلدة الكوت بل وحتى إلى بغداد إذا تمكن من ذلك ، تقدم تشارليز بجيشه الصغير إلى أعلى نهر دجلة , ونجح في تحقيق عدة أنتصارات على عدد من الجيوش العثمانية التي أرسلت أليه لوقف تقدمه , وأزداد قلق ناظر الحربية العثماني أنور باشا من احتمال سقوط بغداد ، فقام بأرسال جنرال ألماني عمرهُ 75 عاماً هو كولمار فون دير كولتس لتسلم القيادة العامة للقوات ، ولقد كان الجنرال مؤرخ تاريخ حربي وقد ألف العديد من الكتب العسكرية الكلاسيكية وأمضى سنوات طويلة كمستشار عسكري في الامبراطورية العثمانية في حين ارسل العميد نور الدين ليكون القائد في الميدان ، وفي 22 تشرين ثان تمت المواجهة بين الجيش العثماني أمام خصمهِ البريطاني في معركة سلمان باك التي تقع على بعد 25 ميل جنوب بغداد .، وأستمرت المعركة لمدة خمسة أيام , ولم تكن معركة موفقة للطرفين حيث أنتهت بانسحاب كلا الجيشين من الميدان وأدرك الجنرال طاوزند ضرورة الأنسحاب الكامل من المعركة وسحب فرقتهِ بطريقة منظمة إلى إمارة الكوت وأستقر هناك وتحصن بها ولكن مالبث أن لحقت بهِ الفرق 45و38و35و44 العثمانية بقيادة نور الدين باشا وقوات ملحقة من القبائل العربية , وعادت القوات البريطانية المنهكة والمستنزفة إلى دفاعات إمارة الكوت .، وأكتمل الأنسحاب في 3 كانون اول وفي خلال تلك الفترة خسر الجيش البريطاني 4500 قتيل , أما نور الدين باشا فقد خسر 9500 قتيل من أصل 35000 ولقد فقدت الفرقة 45 حوالي 65% من قواتها ، في 7 كانون اول , بدء حصار الكوت , ومن وجهة نظر العثمانيين أدى حصار الكوت إلى منع الجيش السادس من أداء أي عمليات أخرى ، ومن وجهة نظر الجيش البريطاني فإن الدفاع عن الكوت والأجبار على التراجع إلى ولاية البصرة كان خاطئاً حيث أن الكوت كانت معزولة ، ويمكن الدفاع عنها ولكن يصعب أمدادها ، لقد ساعد الجنرال الألماني كولتز القوات العثمانية على بناء مواقع دفاعية حول الكوت , ثم أعادة تنظيم الجيش السادس إلى فيلقين الفيلق ال13 والفيلق 18 ، وقام نور الدين باشا بأصدار أوامره بأعادة تنظيم دفاعات الجيش السادس الذي يحاصر الجيش البريطاني ، فتم بناء مواقع دفاعية جديدة أسفل نهر دجلة منعت أي محاولة لأنقاذ الجنرال طاوزند الذي اقترح محاولة لكسر الحصار ولكن هذهِ الخطة رفضت من قبل السير جون نيكسون ، ولكنه بعد فترة قبل الأقتراح ، وأسس نيكسون تحت قيادة الجنرال ايلمر قوة أنقاذ ، وأستخدمها في ثلاث محاولات كبيرة لكسر الحصار العثماني ولكن كل تلكِ المحاولات باءت بالفشل ، وفي 20 كانون اول , قام ناظر الحربية أنور باشا بأستبدال نور الدين باشا بالعقيد خليل بيك ، لم يرغب نور الدين باشا أن يعمل مع جنرال ألماني ، وأرسل برقية إلى وزارة الحربية يقول فيها: " لقد أثبت الجيش العراقي بالفعل بأنهُ لا يحتاج إلى الخبرة العسكرية للجنرال كولتز باشا " وبعد أول محاولة فاشلة تم أحلال الجنرال نيكسون بالجنرال لايك ،لقد أستخدم العقيد خليل الحصار لكسر الجيش البريطاني , ووصلت للجيش البريطاني كميات ضئيلة من الأمدادات عن طريق النقل الجوي ولكنها لم توفي أحتياجات القوات البريطانية وأصبحت تواجهة اما المجاعة أو الأستسلام ، في خلال الفترة بين كانون اول  و آذار 1916 , قام ايلمر بشن مجموعة هجمات في محاولة منه لكسر الحصار وأختراق خطوط العثمانيين ، وبالتتابع وقعت تلك الهجمات في مجموعة معارك شرسة أبتدأت بمعركة "شيخ سعد " ومعركة"وادي الفلاحات" ومعركة"الصناعيات" ومعركة"مضيق الحنة" ومعركة " الدجيلة" ومعركة "سابس" ، ولقد حاولت سلسلة الهجمات تلك أن تكسر حصار الجيش العثماني ولكنها فشلت جميعها وكانت الخسائر فادحة لكلا الطرفين ، وفي شهر شباط ، تلقى الفيلق الثامن أمدادات عسكرية ممثلة في الفرقة الثانية مشاة بينما شح الطعام وتدهورت معنويات الجيش البريطاني في إمارة الكوت ، في 12 آذار 1916 ، قتل الفريق محمد فاضل باشا الداغستاني في معركة سابس بعد أن سقطت قنبلة مدفع على خيمته ، فأصدر ناظر الحربية أنور باشا بياناً رسمياً في رثاءه وشيع بموكب عسكري مهيب وكانت جنازتهِ محمولة على عربة مدفع ، يحيط بها كبار رجال الجيش ثم دفن في مقبرة الخيزران ببغداد ، في 19 نيسان توفي الفيلد مارشال الألماني كولتز بعد اصابتهِ بمرض الكوليرا وبعد هذا تكررت المحاولات البريطانية للوصول إلى المدينة عن طريق النهر بواسطة سفينة بخارية ولكنها باءت بالفشل ، وفي النهاية أستسلمت القوات البريطانية بقيادة  طاوزند في 29 نيسان 1916 بعد ن منيت بهزيمة نكراء ووقع 13000 جندي منهم 8000 بريطاني في أيدي الجيش العثماني أسرى ، انها الهزيمة المهينة التي تكبدتها القوات البريطانية في مثل هذا اليوم بمدينة الكوت .

 

 

  

خالد محمد الجنابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/29



كتابة تعليق لموضوع : 96 عاما على هزيمة القوات البريطانية في الكوت
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ايهم محمود العباد
صفحة الكاتب :
  ايهم محمود العباد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الإمام الحسن والمجتمع الداعشي  : شهاب آل جنيح

 الهجمات الارهابية على اربيل لها اكثر من دلالة  : رفعت نافع الكناني

 قانون جاستا والعقوبة الإلهية ...  : رحيم الخالدي

 حضورٌ في مشهديّةٍ مختلفة  : عماد يونس فغالي

 حي النصر ومشروع السكك الحديد...معاناة أزلية!  : حيدر حسين سويري

 الأديب علي الزيدي من عدو عاقل الى شقيق سابع  : ناصر علال زاير

 حشد علي (ع) و دواعش معاوية  : اياد حمزة الزاملي

 التعليم العالي تسمح لخريجي الدراسة الاعدادية للسنة السابقة بالتقديم على الجامعات

 المرجع الفياض يدعو الحكومة إلى تنفيذ إصلاحات فعالة والمرجع النجفي يحذر من نفاذ صبر الشعب

 بانتظار عمامة !!!  : افنان المهدي

 محافظ بغداد يوجه بمنع دخول او تداول صحيفة الشرق الاوسط للعاصمة على خلفية اسائتها للمرأة العراقية

 سٌلم ألعبادي وأمطار تشرين  : اسعد عبدالله عبدعلي

 معركة الموصل ... ونظرية النافذة المفتوحة ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 شيعة رايتس ووتش تطالب بوقف انتهاكات حركة حماس لحقوق المسلمين الشيعة  : شيعة رايتش ووتش

 ملف مجسر تقاطع سوق الشيوخ أمام وزيرة الاعمار والاسكان .  : حسين باجي الغزي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net