صفحة الكاتب : مهدي المولى

ايها المصريون احذروا الجنرال السيسي
مهدي المولى


خدعكم الدكتاتور جمال عبد الناصر وجعل اجساد شبابكم طعام لضواري الصحراء ودمر مصر وذبح ابناء مصر لا لشيء الا ليجعل من نفسه بطلا  وامبراطور للعرب
وها هو الجنرال عبد الفتاح السيسي  يريد ان يلعب نفس الدور حيث اغرته الدولارات التي قدمتها له العوائل الفاسدة والمحتلة للخليج والجزيرة ال سعود ال نهيان ال صباح تلك العوائل التي تواجه تحديا واسعا وكبيرا من قبل ابناء  الجزيرة والخليج من اجل تحرير نفسها وارضها من هذه العوائل المحتلة الفاسدة التي فرضت العبودية عليها وجعلت من ابنائها عبيد ومن بناتها جواري وملك يمين  حيث منعتها من ابسط حقوقها الانسانية وجعلتها مجرد حيوانات لها الحق في الطعام والشراب فقط فلا يجوز لها النقد الاعتراض حتى مجرد التفكير
فالويل كل الويل لمن يفكر او يطالب باي حق او يقول اف حتى لو اغتصب عرضه ونهب ماله وجلد ظهره فذلك كفر وخروج على ولي الامر الذي عينه ونصبه الله   فولي الامر لا يفعل الا باوامر الله ورغبته لهذا فان انتقاد ولي الامر او الرد عليه فهو رد على الله ومن يرد على الله كافر والكافر يقتل على الطريقة الوهابية وهي القاء القبض عليه ثم القاء القبض على زوجته بنته شقيقته امه ثم اغتصابها امامه ثم ذبحه امام زوجته واذا كانت جميلة تخير بين الذبح او ان تكون جارية للامير كما فعل المجرم خالد بن الوليد  بالمسلمين
لكن ابناء الجزيرة رفضوا تلك الشريعة الوهابية الظلامية المعادية للحياة وقالوا هيهات منا الذلة  نحن ابناء المهاجرين والانصار وليس ابناء العاهرات هند وحصة وموزة
نعم للحرية لا للعبودية
نعم للحياة لا للموت
نريد حكومة نختارها نحن اذا عجزت نقيلها واذا قصرت نحاسبها نحن بشر ليس حيوانات
هذا يعني ان هذه العوائل الفاسدة المحتلة مهددة من قبل ابناء الجزيرة والخليج وهذا التهديد بدأ الان وبدات عواصف التغيير والتجديد تهب بقوة وهذا يعني ان عروش وحصون هذه العوائل الفاسدة بدأت تهتز واصبح  انهيارها امر مؤكد
لهذا التجأت الى النظام المصري الى الجنرال عبد الفتاح السيسي ودعته الى انشاء تحالف عسكري بينه وبينها فالجنرال يحتاج الى المال والعوائل المحتلة للخليج والجزيرة تحتاج الى حمايتها من شعوبها اي من ابناء الجزيرة والخليج التي بدات تطالب بالحرية والتعددية بالحياة الحرة واحترام الانسان
اعلن عسكريون مصريون ان السيسي  وال سعود وال نهيان وال صباح عقدوا اجتماعا وتباحثوا اقامة  حلف عسكري لمواجهة  انتفاضة ابناء الجزيرة والخليج الذين يطالبون بالحرية وحكومة يختارها الشعب والغاء العبودية المفروضة من قبل هذه العوائل الفاسدة المحتلة
المضحك ان عناصر هذا الحلف العسكري ادعوا ان اقامة هذا التحالف لمواجهة المتطرفين في المنطقة خاصة في ليبيا واليمن فاي حقارة وصلوا اليها هؤلاء العملاء الخونة انهم يسخرون بالشعوب ويحتقرونها ويقولون لها انكم عبيد ارقاء وتبقون هكذا الى الابد وتحاول هذه العوائل الفاسدة  حماية ظلامها من التبدد وظلمها من الزوال ووحشيتها من التلاشي تميد هذا الحلف واتساعه ليشمل بعض الانظمة الظالمة كالنظام الاردني  وولاية داعش والنصرة وغيرها  وان هذه العوائل الفاسدة قد هيأت كل  الظروف الملائمة وانها بحاجة الى موافقة اسرائيل وامريكا للاعلان عن هذا الحلف
لكن الشعوب الحرة الناهضة ترد عليهم انتم الاغبياء الحقراء فنحن نعرف ونعلم انكم وراء هؤلاء المتطرفون انتم الذين مولتموهم ودعمتموهم ماليا وعسكريا واعلاميا انتم رحم وحاضنة المجموعات الارهابية الوهابية داعش القاعدة في ليبيا وفي اليمن كيف تحاربونهم
انه حلف لحماية عروشكم المنهارة واستمرار احتلالكم لهذه المنطقة  ومواجهة حركة الشعوب وخاصة شعبي اليمن وليبيا ووضع العراقيل في بناء بلديهما  والسير في طريق الديمقراطية والتعددية
 
 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/11/06



كتابة تعليق لموضوع : ايها المصريون احذروا الجنرال السيسي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على زيارة وزير الخارجية الفرنسي للنجف .. دلالة وحيثية - للكاتب عبد الكريم الحيدري : احسنت التحليل

 
علّق حكمت العميدي ، على العراق يطرد «متجسساً» في معسكره قبل مواجهته قطر : ههههههههه هذا يمثل دور اللمبي

 
علّق سفيان ، على مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ - للكاتب د . مسلم بديري : ارجو الموافقه باعطائي الاذن لتمثيل المسرحيه في اختبار لي في كليه الفنون الجميله ...ارجو الرد

 
علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . صلاح الفريجي
صفحة الكاتب :
  د . صلاح الفريجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الوهابية تعمر ضريح الامبراطور اوغستاس وتهدم اضرحة البقيع  : سامي جواد كاظم

 شيخ دليم حاتم السليمان يقتلنا في بيته بالانبار ويتوعدنا في بيوتنا بكربلاء !!  : حميد الشاكر

 متى يكون الجيش العراقي جاهزا للإنقلاب الذي تريده أميركا  : هادي جلو مرعي

 كل حزب لما لديهم مخربون  : علي علي

 مداس الطنبوري  : سلام محمد جعاز العامري

 اصدقاء سورية  : عبد الباقي يوسف

 الكهرباء...استثمار أم خصخصة  : رشيد السراي

 خسارة ثالثة لمنتخب السلة ببطولة البحرين الرمضانية

 من صفحات وسائل التواصل الاجتماعي "اغرب من الخيال "

 صيام عاشوراء ، منشأ الأسطورة ، الجزء الثاني .  : مصطفى الهادي

 مرحباً أيتها المصالحة !

 ((عين الزمان)) مجلس المحافظين  : عبد الزهره الطالقاني

 احداث طوز خورماتو .... والطرف الثالث

 قصر الثقافة في البصرة يحتضن ورشة عمل صناعة الرسوم المتحركة  : اعلام وزارة الثقافة

 حقوق ضائعة وانسان مسرطن  : سامي جواد كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net