صفحة الكاتب : فالح حسون الدراجي

أولاد الحلال.. وأولاد الحرام!!--
فالح حسون الدراجي


أمس شرفني الأخ (أبو كرار الجنابي) بإتصال هاتفي على رقم تلفون الجريدة. وقد تحدث معي في البدء عن إعجابه بجريدة الحقيقة وبمقالنا الإفتتاحي أيضاً، حتى أن الرجل ذكر بأن (الحقيقة) جريدته المفضلة التي لايستغني عنها يوماً.. أو يفوّت مقالة من مقالاتنا الإفتتاحية فيها.. لكنَّ أبا كرار أبدى عتباً حول ماكتبناه في مقالنا المنشور يوم الإثنين، والذي حمل عنوان: (ألا يستحي الصابريون الجنابيون)؟!
وقد عرض علينا سبب عتبه بالقول: إن المدعوة (صابرين الجنابي) ليست (جنابية)، إنما هي إنتحلت هذا اللقب.. فضلاً عن أن عشيرة الجنابيين تضم الصالح والطالح، وإذا كان فيها من هو منتم لصفوف الإرهابيين فإن فيها الكثير من الوطنيين الأبطال الذين قاوموا (داعش) وقاتلوه، وعلى سبيل المثال، فأنا أخوك- والكلام لأبي كرار الجنابي - واحدٌ من هؤلاء الذين كان لهم شرف المساهمة في مقاتلة الدواعش، وتحرير جرف الصخر من دنسهم.. وعليه، لا يمكن قطعاً أن يسمى المجرمون بإسم الجنابيين دون النظر الى بقية أفراد هذه العشيرة العربية الكبيرة..
ولما إنتهى العزيز أبو كرار من عتبه، ومن عرض ما في صدره الشريف من آهات وأوجاع.. تناولتُ منه الحديث كما يتناول اللاعب الكرة من زميله، فشكرته أولاً على ماتكرم به من إعجاب بالجريدة، وبما نكتبه.. وحييته كذلك على مواقفه الوطنية، ومشاركته في تحرير جرف (النصر) من دنس الأوغاد.. ثم أوضحت له نقطتين مهمتين.. الأولى تتعلق بعشيرة الجنابيين الكرام، والثانية تتعلق بي شخصياً.. فبالنسبة لعشيرته الأصيلة والعزيزة، فأنا أعرف أن (ولد عگاب) هم اهل الكرم والجود والبسالة والغيرة والنخوة. وأنا لا أقصدهم بالإساءة - لاسمح لله - على الرغم من أن في هذه العشيرة أشخاصاً مجرمين عتاة.. وإن فيهم من وقف حاملاً سلاحه الطائفي الإرهابي في طريق اللطيفية – كربلاء، يتصيد رؤوس أهلنا الذاهبين الى زيارة مراقد الأئمة الأطهار، أو القادمين الى العاصمة بغداد من تلك المحافظات.. وقد أستشهد الكثير من أهلنا في حافات مثلث الموت الرهيب الذي كان للجنابيين ضلع فيه.. كما أعرف جيداً أن في هذه العشيرة من تفوق على الداعشيين في ذبح وقتل أبنائنا في مناطق شمال بابل.. وإن فيهم من بات (رمزاً) من رموز الإرهاب والطائفية والشر الأسود.. ولا أحد يشك لحظة واحدة في طائفية وإجرامية، وحقارة عبد الله الجنابي، أو عبد الناصر الجنابي، أو السفاح أبو أيمن الجنابي، أو غيرهم من المجرمين الطائفيين الذين يملكون سجلاً (حافلاً) بالعداء والكراهية للعملية السياسية بشكل عام، وللطائفة الشيعية بشكل خاص..
أما في ما يخصني، فإني أود أن أذكر أولاً وقبل كل شيء، بأني لم أكن أعرف من قبل أن المومس صابرين الجنابي (مو جنابية)!!
هذا من جهة، ومن جهة أخرى، فأني لم أكن أقصد الجنابيين كعشيرة في عنوان مقالتي سالفة الذكر: (الا يستحي الصابريون الجنابيون)!!
ويشهد الله إني كنت أقصد (الصابريين الجنابيين) أخلاقياً فقط، وليس عشائرياً.. أي الذين لهم من الأخلاق الوسخة ما لصابرين الجنابي من وساخة أخلاقية دون النظر الى أية عشيرة ينتمون.. بدليل إني ذكرتهم بالأسماء.. واليكم نص ما ذكرته في خاتمة المقال الخاص بالموضوع: (ختاماً لا تعليق عندي غير أن أقول لطه (لهيبي) وشاكر وهيب وبقية أعضاء فرقة صابرين للفنون القبيحة: بشرفكم ما تخجلون.. بس لا عمي شتخجلون، ليش هو الـ (....) منين بعد يخجل، ومنين يستحي)؟! إذن فإن المقصود هنا من كان على أخلاق صابرين الجنابي وليس من كان من عشيرتها.. وإلاَّ فهل أن طه اللهيبي أو شاكر وهيب جنابيان؟
وفي الختام، أكرر شكري وتقديري للعزيز أبي كرار الجنابي البطل، الذي شارك في تحرير جرف الصخر فشارك بذلك في تلميع وتبييض صورة هذه العشيرة الأصيلة التي حاول بعض أبنائها للأسف الشديد تسخيمها وتلطيخها بعار الطائفية، وقباحة الخيانة، ووحل الإرهاب..
وبقدر ما أفرحني نبأ مشاركة أبي كرار، وأخوته الأطهار في مقاتلة أوغاد داعش ودحرهم ضمن قوات الحشد الشعبي، فإني واثق أن ثمة الكثير من العراقيين سيفرحون مثلي حين يقرأون هذا المقال، ولعمري فإن هذا هو الدور الحقيقي للصحافة الوطنية التي تنحاز للمواطن، فتسمعه وتتقبل نقده وتعرض وجهة نظره، ولولا ذلك ماكنت سأعرف أن للجنابيين مشاركة شريفة في مقاتلة داعش، لأن بصراحة، وعلى گولة الأخوة المصريين:(أولاد الحرام ما خلوش لأولاد الحلال حاگة)!.

 

  

فالح حسون الدراجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/11/06



كتابة تعليق لموضوع : أولاد الحلال.. وأولاد الحرام!!--
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الاب حنا اسكندر
صفحة الكاتب :
  الاب حنا اسكندر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ست الحُسن  : مريم حنا

 محافظ ميسان :يلتقي كادر مسرحية ( في انتظار حمد) ويؤكد دعمه لمحترف ميسان المسرحي

 ابو عبعوب...والسقيفة  : وجيه عباس

 أبو بكر يسخرُ من أبي بكر  : د . صاحب جواد الحكيم

 إبادة العرب في أوربا .. وينسحب ذلك على المسلمين في القارة العجوز  : هادي جلو مرعي

 فارس المدى و الاعلام الموجه  : عبد الصاحب الناصر

 تزييف الوعي القومي  : شلال الشمري

 سياسة لصوص  : مجاهد منعثر منشد

 بلغة العصر : واقعة الطف جريمة ضد الانسانية ووجودها  : مؤمن فتاح حسين

 الربيع العربي .. قادم إلى السعودية ؟!  : سيف اكثم المظفر

 نادي الفروسية يعلن عن فتح قاعة المناسبات الرئيسة لإقامة نشاطات المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني مجانا  : نادي الفروسية - النجف

 اوضاع في سوريا وطموحات الدولة الكردية  : سعيد البدري

 الأنبار معركة الجغرافية وفلول التاريخ  : عباس الكتبي

 ممثل المرجعية: علماءنا هم من أسسوا الدولة العراقية بعد تصديهم للإنكليز واليوم السيد السيستاني هو من حافظ عليها

 القوات الامنية تقصف مواقع داعش في كركوك وتقتل عشرات الارهابيين بالرمادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net