صفحة الكاتب : هشام الهبيشان

فوضى ألاعلام .. وكتاب مقالات الكوبي -بيست ؟!
هشام الهبيشان

من المؤلم أن نرئ بهذه المرحلة التاريخية الصعبة من عمر ألامتين العربية وألاسلامية ,,الكثير من أنتهازيي هذه المرحلة الصعبة ,,الكثير من المتطفلين على المواقع الالكترونية ألاخبارية والثقافية  والاقتصادية والصحف اليومية بحجة أنهم كتاب رأي,,الكثير من مدعي الثقافة ,الكثير من مدعي الحرص على مصالح ألامة بكل أركانها ,وهم بالحقيقة على النقيض من كل ذلك ,فهم يسعون من خلال ذلك الى الوصول الى قمم الشهرة آلاعلامية وعلى اكتاف غيرهم ,,,
 
فهناك اليوم وللأسف الكثير من هؤلاء يطلون علينا بشكل يومي من خلال صحف يومية عربية,أو مواقع اخبارية وثقافية الكترونية ,أو مدونات شخصية ,وينشرون من الكلام أجمله ومن المعاني أفضلها ,و تحليل وتفسير لايعلى عليه أبدآ ,,وبدون سابق أنذار نراهم فجاءة يصعدون ألى مصعد الشهرة وبسرعة فائقة لانظير لها,,وكل ذلك بفضل سياسة "الكوبي–بيست ",فهؤلاء يعمدون ألى تنميق وجمع مقالاتهم من خلال سياسة القص واللصق وتجميع الافكار من هنا وهناك حتى يظهر المقال بصورة مكتملة جدآ بعين وفكر كل من يقرأها,,
 
ومن ثم يبدأون بنشر مقالاتهم وتوزيعها هنا وهناك ,وتبدأ الصحف والمواقع ألالكترونية ,بتسليط الضوء على هذه المقالات ,التي أعترف أنها مقالات تستحق القراءة لتعدد أفكارها ,بسبب تعدد مصادرها وأختيار الأفضل والحسن من مقالات الكتاب ألاخرين ووضعها بين ثنايا مقالات هؤلاء الكتاب "كتاب ..الكوبي –بيست " ,,
 
واذكر هنا أن أحد الكتاب ألذي يسميه البعض ويلقبة بصفة" الكاتب الكبير " وهو بالمناسبة قد تجاوز الخمسين من عمره ,,ومن الملاحظ انه دائم الظهور على شاشات الاعلام العربي ,,قد قام بسرقة أحدئ المقالات لكاتب مغمورنشرها هذا الكاتب المغمور بأحدى المواقع الثقافية ألالكترونية السورية ,والغريب بألامر أن هذا الكاتب الكبيرلم يقم حتى بتغيير وتبديل ثنايا المقال ,,بل أكتفى فقط بتغيير عنوان المقال ,,وقام بنشره بعدة صحف يومية  لبنانية – وصحيفة سورية ,,بألاضافة الى عدد كبير من المواقع الاخبارية ألالكترونية العربية ,,وقد حقق المقال المسروق أصلآ شهرة واسعة وتناقلته الكثير من وسائل ألاعلام المرئية والمسموعة,والغريب بألامر انه للأن لا يعرف هذا الكاتب المغمور أن مقاله قد سرق وحقق شهرة واسعة ؟!,,
 
وهذه الحوادث والمشاهد للأسف تتكرر يوميآ ,,وكل ذلك بظل فوضى عارمة يعيشها ألاعلام العربي ,,والمسؤولية هنا بألاساس تقع على وسائل الاعلام العربية ومن يدير وسائل الاعلام هذه ,ففي ظل الفوضى وغياب المعلومة الحقيقية ,وسعي الجميع للوصول الى سبق صحفي ,ومع تكرار مشاهد سرقة المقالات وأتباع سياسة الكوبي –بيست ,عند الكثير من كتاب هذه المرحلة الصعبة ,,وجب على الجميع وضع النقاط على الحروف ,وخصوصآ الجهات المعنية بنشر هذه المقالات ,,لوضع حد لكل من يدعي الثقافة وما هو بالنهاية ألا شخص أنتهازي ,,يستغل أفكار وأراء الاخرين ليصطنع له من خلالها سلم يسعى من خلاله ألى الصعود الى قمة الشهرة الاعلامية ,,
 
وبالنهاية ,,ان مناسبة كتابة هذه السطور ,ان كاتب هذه السطور قد عاش لمرات عديدة ,تجربة الكاتب الذي يرئ مقالاته أو بعض ثنايا مقالاته التي يطرح فيها أفكاره ورؤيته ورأيه ,قد نشرت بالعديد من الصحف والمواقع الالكترونية الاخبارية ولكن بأسم اخر وليس أسم كاتبها ألاصلي  ,وبأخر هذه الشواهد مقال لي  تم سرقة تفاصيله بشكل شبه كامل ونشر بأحدى الصحف اليومية  العراقية ,,وغيرها الكثير من التجارب ,,التي مررت بها ومر بها غيري من الكتاب وقد حدثني الكثير منهم عن تجارب شخصية مثيله لتجربتي ,,والسؤال هنا ألى متى سوف نبقى نعيش بهذا الواقع ألاعلامي والصحفي المؤلم ,وألاجابة على ألاغلب على هذا السؤال ستكون عند واضعي التشريعات والقوانين التي تضبط عمل وايقاع وسائل الاعلام وناشريها وتضع الضوابط الكفيلة بمحاسبة كل شخص يتعدى على حقوق الملكية الفكرية لأي كاتب او كتاب اخرين,,لتكن النتيجة هي  التخلص  من شوائب  كتاب  "الكوبي –بيست " وألى ذلك الوقت سننتظر تشريعات وقوانين تضبط مسار العمل الصحفي والاعلامي  العربي والذي يعيش اليوم بظل فوضى عارمة .......
 
*كاتب وناشط سياسي –الاردن .
hesham.awamleh@yahoo.com

  

هشام الهبيشان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/11/12


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • النموذج السوري ومشروع ضرب استقرار الداخل الجزائري ...ماذا عن خيارات المواجهة الجزائرية !؟  (شؤون عربية )

    • سورية وتداعيات الانتصار ... ماذا عن معسكر المهزومين !؟  (شؤون عربية )

    • تركيا وعملية غزو شمال شرق سورية...ماذا عن التداعيات ولماذا الآن !؟  (عربية ودولية )

    • بعد استقالة ماتيس ...نجح ترامب بتحييد من يعارض أفكاره.. ولكن !؟  (المقالات)

    • المشروع الأمريكي و الشرق السوري ... ماذا عن مشروع المواجهة السوري !؟  (شؤون عربية )



كتابة تعليق لموضوع : فوضى ألاعلام .. وكتاب مقالات الكوبي -بيست ؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعاد حسن الجوهري
صفحة الكاتب :
  سعاد حسن الجوهري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة يفتتح المرحلة الثانية من مشروع تذهيب القبة العلوية المطهرة

 مجلس الامن يشيد بعمل ونزاهة مفوضية الانتخابات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 الحشد يصل الى خط التماس في تلعفر وراجمات جهنم تفتك بالدواعش

 ضمن سلسلة فهارس المخطوطات والوثائق.. إصدار فهرس المخطوطات المصورة في مكتبة الإمام الحكيم العامة  : مؤسسة دار التراث

 الوكيل الفني لوزارة النقل يتابع استعدادات صالة كربلاء لموسم الحج  : وزارة النقل

 مفتشية الداخلية تضبط شخصاً متلبساً بالاحتيال على المواطنين بداعي تعيينهم مقابل 4500 دولار  : وزارة الداخلية العراقية

 انطلاق عملیة ثأر الشهداء الثانية بدیالی ومقتل 8 من داعش وتحصينات عسكرية بالقائم

 العراق بين الدولة والسلطة  : نبيل نعمة الطائي

 من يفعلها ...ان لم يفعلها ؟  : ظاهر صالح الخرسان

 مفاتيح العراق على طاولة المقامرة  : واثق الجابري

 قائد الفرقة المدرعة التاسعة لإعلام الدفاع: حررنا نينوى  : وزارة الدفاع العراقية

 انتظار  : عادل الاوسي

  فلنجعل عام 2014 عام معرفة ونشر اخلاق النبي محمد ص واله  : الشيخ عقيل الحمداني

 حزب الدعوة الإسلامية بين التجديد الإصلاحي والانقلابي الحلقة السادسة عشر من كتاب حزب الدعوة الإسلامية وجدليات الإجتماع الديني والسياسي  : د . علي المؤمن

 يار الله :تطهير 77 قرية وتطهير أكثر من 5800 كم2

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net