صفحة الكاتب : زهير الفتلاوي

شركة (زين) تحتال على الشيطان... وتنصب على الصحفيين .!!
زهير الفتلاوي

تكالبت على العراق بعد التغير كل المصائب والويلات وجاءت إليه شتى شركات النصب والاحتيال، حيث احترفت الخدع وأنوع الغش والتدليس وسرقة العراقيين  حتى حطمت الرقم القياسي المسجل بأسم كبار النصابين في اسيا واوربا ، وعلى الرغم من المقوله الشهيره،( العراقي مفتح بالبن ) . وبعد ان هربت رؤوس الأموال الكبيرة الى جهات معادية للبلاد وحققت إرباح وفيرة كانت تحلم بتحقيقها منذ تأسيس الشركة ، وقد وعدت الشركة ولمرات عديدة بالكف عن هذه الألاعيب وسرقة الرصيد والابتعاد عن (أساليب التقفيص المفرط) من خلال الرسائل الوهمية التي تنهب الرصيد او بحجة انك قد ربحت الجائزة ولا تعلم من اين تأتيك تلك الأرقام لانها فقط محفوظة في حواسيب واجهزة (نصابة شين يعني زين) . وعندما تقول الو ... ينقطع الخط وترجع تعيد الاتصال لكي تحسب عليك مكالمتين والصوت متقطع ولا تسمع شئ من الاتصال وجود(تشويش) وعدم قدرة على (سماع) الصوت بشكل واضح في خدمة (شين )، ان " التشويش كان يعزى في السابق الى وجود القوات الامريكية اما الان فما هي الاعذار التي يمكن تبرر بها الشركة  خدماتها الضعيفة ". هكذا سرقة شركة زين "الحرامية" لزبائنها.. وقد تم تقديم عشرات الشكاوي الى هيئة الاعلام والاتصال  وبقية الجهات المسؤولة لكن دون اي تحسن في الخدمة لان تلك الجهات هي شريكة في الفشل وقبض (كوميشنات) على حساب تقديم الخدمات ولم نسمع في يوم أنها غرمت او نبهت وأنذرت شركة زين على تلك الخروقات والشكاوي وتضرر المشتركين، ... كم ياترى انت مسحوق ومسروق أيها العراقي من السياسي وحتى الجابي ، من كل الحرامية واللصوص نحن نتساءل هل توجد شركة تعتمد على الإرباح من خلال طريقة غريبة عجيبة تعتمد على سرقة الزبائن و لكن بعد اكتشاف الحرمنة لديكم لن يبقى المشتركين في المستقبل و سيتحولون  الى شركة اخرى تحترم عملاءها والتزاماتها . و الله ليس لدي اي هدف من وراء ذلك الا تعريف الناس بحقوقهم و لن نسكت بعد الآن و اي مواطن لديه أي تعليق او مشكلة سابقة مع زين يجب عليه ان ينشرها ليعلم الجميع،  ..... اخر بطولات الشركة في النصب والاحتيال كانت من حصة الصحفيين هذه المرة واليكم الحكاية : حيث تم الاتفاق مع الشركة على شراء خطوط اتصال خاصة للصحفيين وبالتنسيق مع نقابة الصحفيين العراقيين بطريقة الأكروبات الجماعية حتى يستفيد منها الزملاء فيما بينهم وبين المؤسسات الاعلامية ،وقد وتم شراء تلك الخطوط  و عملت بزمن قصير جدا الا ان الشركة تنصلت عن الاتفاق وأوقفت تلك الخطوط بذريعة عدم الدفع المبالغ  من قبل الصحفيين بأثر رجعي ، وقد سببت تلك الأفعال الإحراج الى الصحفيين حيث لم تكتمل الفرحه حتى فجرت زين المفاجئة وأوقفت الخطوط ومازالت المشكلة عالقة قد تكون انت التالي... فاحذر ايها المسؤول من الأعيب شركة (شين) ولسان حالهم يقول  القانون لا يحمي المغفلين ، الحذر واجب من المافيا!! ، نتمنى من الساده المسؤولين في الشركة والعاملين في قسم الاعلام الالتفاتة الى تحسين الخدمات  وحل مشكلة خطوط الصحفيين وللحديث بقية .

zwheerpress@gmail.com


زهير الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/11/19



كتابة تعليق لموضوع : شركة (زين) تحتال على الشيطان... وتنصب على الصحفيين .!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد خضير عباس
صفحة الكاتب :
  محمد خضير عباس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 القوات العراقية تحرر حي الثورة بالموصل وتقتل قيادات داعشية بينها أحد أقارب "البغدادي"

 عوائل الشهداء لوفد المرجعية في محافظة الديوانية لولا الفتوى : لما بقيت لنا مجالس ومساجد

 الكهف المقدس (فلسفة الرفض )  : بوقفة رؤوف

 قانون العفو العام/ حق أريد به باطل؟!  : علاء كرم الله

 خـــلف الأسوار  : ابواحمد الكعبي

 سيدا شباب اهل الجنة  : الشيخ محمد السمناوي

 هل تنجح مبادرة الطالباني في اصلاح الشرخ السياسي  : حسين الاعرجي

 عندما تشعر انه وطنك  : خالد الناهي

 ألفين وشهيد ..!  : علي سالم الساعدي

 رجال تحارب الفساد  : خالد القيسي

 الرجل المريض يحاول النهوض  : سلام محمد جعاز العامري

 إزدواجية  : حيدر حسين سويري

 الإيمان، والإسلام، لا يعبر عنهما بالشكل.....!!!.....1  : محمد الحنفي

 رئيس ديوان الوقف الشيعي يوجه بارسال المراسل الحربي أثير رعد وعدد من جرحى الحشد للعلاج خارج العراق  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الحشد الشعبي : استعدادات لتحرير الانبار ورفض التفرقة

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107909635

 • التاريخ : 23/06/2018 - 08:51

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net