صفحة الكاتب : وداد فاخر

ارتفاع شهية اليانكي الأمريكي في القتل
وداد فاخر

 بعد سلسلة أعمال القتل العشوائي التي مارسها اليانكي الأمريكي وحلفاءه الغربيين في الفترة الاخيره بدءا من العدوان على ليبيا بحجة تحريرها ومن ثم القصف العشوائي ضد ( الثوار ) أنفسهم من حلفاء الغرب وأمريكا حتى العدوان اللامسؤول على مدنيين عزل بمن فيهم أطفال صغار هم أحفاد القذافي ، ومن ثم عملية القتل العمد إذا صحت الرواية الأمريكية لأكثر المطلوبين على قائمة الإرهاب في العالم أسامة بن لادن .
إذن نحن أمام عالم يعيش خارج نطاق القانون الدولي والإنساني إذ تقول القوانين والدساتير إن على الدول والعالم المتمدن أن يجري محاكمات قانونية عادلة للقتلة والمجرمين بمن فيهم الإرهابيين لا أن يصدر شخص معين يجلس في البيت الأبيض قرار الإدانة بصورة شخصية وتتم عملية القتل من دون محاكم وخارج نطاق العدل والقانون لإخفاء معالم الجريمة وغلق الملف الدولي لأكثر من اقترف جرائما ً باسم الدين والعدالة الإنسانية كبن لادن .
وما يقترفه القتلة والمجرمون والإرهابيون من قتل عشوائي يذهب الكثيرون من الأبرياء ضحايا له يجري الآن ضمن إرهاب دول وأحلاف كأمريكا وحلفائها الغربيين من حلف الناتو ، أي معالجة الخطأ بخطأ مثله وبذا تشيع لغة العنف وتسود شريعة الغاب .
ثم لم َ لمْ يتم اعتقال بن لادن وأعيد واكرر إذا صحت رواية قتله بالشكل الرسمي الامريكي في يوم 02 . 05 . 2011 بوسائل عده يعرفها رجال إدارة المخابرات المركزية الأمريكية وصناع الغازات المختلفة التي يجرى في احيان كثيرة بيعها لدكتاتوريين لابادة شعوبهم كما حصل في مذبحة حلبجة ، مما يترك المجال سهلا لأسره وعرض جرائمه على محكمة دولية كمجرم حرب ودراسة مفصلة ووافية عن حالته النفسية لمعرفة مدى تعلقه بأعمال القتل والإرهاب التي رضعها وهو بعد طري العود في أفغانستان عندما كان ( مجاهدا ) ضد السوفييت بنظر الإخوة الأمريكيين ؟؟! .
والشيخ كما يسميه مريدوه ، أو أسامة بن لادن كما نعرفه نحن كان يعيش ومنذ فترة في باكستان وبحماية المخابرات الدولية ومنها المخابرات الباكستانية ، وقبل أكثر من شهرين حدثني صديق طبيب عراقي من فيينا بان لديه مراجع باكستاني رجع حديثا من سفرة لبلده الأم باكستان وجزم له قاطعا بان أسامة بن لادن يعيش تحت حماية أمريكية في باكستان وبمجمع امني ضخم وتمنع حتى المخابرات الباكستانية من الاقتراب منه . عقبت وقتها على صديقي الطبيب وأنا أيضا اشك في كذبة عدم الاهتداء إليه وسط الكم الهائل من مخابرات أمريكا والعالم وبوسائل طرق الاتصالات الحديثة والتطور العلمي والتكنلوجي . وأضفت بان أموال هائلة ومدورة تقدر بالمليارات لدى بن لادن والقاعدة فكيف يتم تحويلها وتدويرها ، وهل تكفي عمليات غسيل الأموال هذا الكم الهائل من الأموال إذا كان تفخيخ سيارة واحدة فقط يكلف 100 ألف دولار ؟؟؟!
وفي الغرب نفسه يجري تدوير واستثمار لأموال منهوبة تقدر بالمليارات عند بقايا ازلام البعث تدار معظمها بأسماء معينة يعرفها ابسط الناس من العراقيين ويعرفها رجال المخابرات الغربيين و ( الإخوة ) الأمريكان أنفسهم ( صلوات الله وسلامه عليهم ) ، يضاف لها ما يتم جمعه في مناسبات الأعياد من أموال طائلة باسم رعاية الأطفال والأيتام في العراق ، وتدار من بؤر معينه وفي بلدان عربية معينة عمليات الإرهاب والقتل المبرمج للعراقيين تحت سمع ونظر الجميع بينما يصرخ نفس الجميع داعين لمحاربة الإرهاب .
ولان الغرب ديمقراطي فأي خروج عن النص يعرض أي شخص للمسائلة القانونية رغم الحقائق البارزة وشهود العيان ويقع مفلس مثلي ضحية لديمقراطية الغرب العرجاء فقد قال احدهم وبعبارة صريحة نعرف انك لا تملك أجور محام هنا . واتصل مره بي احدهم وهدد وتوعد وهو ضمن من يستثمرون الأموال المنهوبة وسمعت تكة تسجيل المكالمة التلفونية ولم يتم استدعاءه ولا مسائلته ليومنا هذا ، لذلك قررت العدول عن قتل عصفور كناري لدي رفقا به لأنه شاخ وهرم لأنني حتما سأعرض نفسي للمحاكمة والمسائلة كون جريمتي في قتل العصفور المسكين بنظر الديمقراطية الغربية ستكون أكثر واكبر إجراما من قتل ابن وأحفاد القذافي ، وعملية إعدام أسامة بن لادن التي قال عنها احد المسؤولين الأمريكان كما ذكرت وكالة رويترز للأنباء : "كانت عملية قتل."
وإظهار وإبراز العملية بهذا الشكل الهوليودي هل هو جزء من الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي اوباما لكي يعاد انتخاب الرجل الأسود ليتربع لأربع سنوات أخرى في البيت الأبيض ، أم هي عملية صناعة نجم كعادة الإدارات الأمريكية في اختلاق مشكلة أو حدث لإبراز نجومية الرئيس ؟؟! . أم إن رحيل الرجل الذي دوخ الدنيا وأقامها ولم يقعدها وهو مختبئ في حماية المخابرات العالمية قد آن أوانه برحيل وجوه دكتاتورية في المنطقة العربية عن طريق ثورات الزعاطيط الفيسبوكية ، لإعادة تشكيل وتنظيم المنطقة من جديد وعلى أسس أخرى مختلفة ؟؟!! .


آخر المطاف : 
أمريكا هي التي صنعت صنما اسمه بن لادن ووضعته ضمن أصنام الجاهلية بمعية أكثر دول العالم تخلفا ومخالفة للقوانين والشرائع الدنيوية والسماوية وهي دولة آل سعود التي كانت نتاج الجاسوس البريطاني جون فيلبي ، وبعد الحرب الكونية الثانية أصبحت تحت رعاية أم الدنيا أمريكا .
ولان العرب كانت تصنع بعض أصنامها في الجاهلية من التمر وعندما يداهمها الجوع تأكله فقد أكلت أمريكا والسعودية ومعها مشيخات الخليج أسامة بن لادن بعد أن انتهى دوره .


    * ناشط في مجال مكافحة الإرهاب
     www.alsaymar.org
 fakhirwidad@gmail.com
     

 

  

وداد فاخر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/03



كتابة تعليق لموضوع : ارتفاع شهية اليانكي الأمريكي في القتل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شعبة الاعلام الدولي
صفحة الكاتب :
  شعبة الاعلام الدولي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  شرق هائج ..غرب متضجر  : جمال الهنداوي

 السوداوية بلون احمر وفكرة بيضاء  : سيف اكثم المظفر

 الاعلام في مواجهة التحديات  : نزار حيدر

 مقام فاطمة الزهراء (عليها السلام ) في الآخرة  : عمار العيساوي

 عطايا قيصر  : مديحة الربيعي

 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تنفذ حملة خدمية مكثفة في قضاء الحسينية في العاصمة بغداد  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 العلاقات النفعية و العلاقات الاجتماعية  : زين هجيرة

 الوكيل الاقدم لوزارة العمل يقابل ( 531 ) مواطناً من المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة ويؤكد على استهداف المستحقين الفعليين لاعانة الحماية الاجتماعية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 طائرات F16 العراقية توجه ضربات جويه على مقرات ومعامل تنظيم داعش

 هيا بنا للمقهى ....!؟  : فلاح المشعل

  السيد البروجردي وفقه العامة  : الشيخ احمد سلمان

  محافظ واسط يضع حجر الاساس لتنفيذ طريق شظيف الشرقي في ناحية الدبوني  : علي فضيله الشمري

 مَقامات الأربعاء (2) المقامة الثانية!!  : د . صادق السامرائي

 ويسألونك عن أسود الحشد الشعبي  : علي السراي

 ركضه طويريج   : عبد الحسين بريسم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net