صفحة الكاتب : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

حرب الاستنزاف الالكتروني واستراتيجيات الصراع الشاملة
مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

د. سامر مؤيد

 تعرف حرب الاستنزاف (1) في الأدبيات العسكرية بأنها " السعي المستمر من القائد لإيقاع الخسائر في أفراد الخصم ومعداته وأسلحته ومؤسساته الإدارية والفنية وجبهته الداخلية ومعنوياته، بهدف كسب التفوق، الكمي والمعنوي، عليه، توطئة لدحره في معركة حاسمــــة تالية".(2)

 وتدل مصادر التاريخ الحربي أن حرب الاستنزاف تتم بعد ان يدرك احد اطراف الصراع العسكري، بأنه المتضرر الأكبر من حروب المناورة والاكثر عرضة للهزيمة اذا ما أقدم على خوضها، نظرا لتفوق خصمه، فيسعى الى هذه الحرب بغية استنزاف هذا الاخير مادياً ومعنوياً، بتدمير قواته وإلحاق أكبر قدر من الخسائر بين صفوفه سبيلاً لتحقيق النصر بثمن باهــظ ".(3)

وشأنها شأن اي صورة اخرى من صور الحرب، تقوم حرب الاستنزاف على جملة من المبادئ الرئيسية التي يمكن تأشيرها بالاتي(4):

1- أن تسير الحرب ضمن مخطط عام يشمل التصعيد والتهدئة.

2- أن تشمل نقاط القوة لدى الجانب المهاجم، وتوجه بتركيز حاسم ضد نقاط الضعف والمراكز الحساسة لدى العدو، لتغيير ميزان القوى. لاسيما اذا كان العدو أكثر قوة او عددا.

3- أن تتناسب مكاسب الاستنزاف مع تكاليف وردود فعل العدو.

4- أن يحقق تشتيت انتباه العدو ومجهوده إلى أكثر من اتجاه.

5- أن يصاحب بخطة إعلامية واقعية مدروسة، من دون تقليل أو تهويل.

ولا تبتعد تلك القواعد والمزايا الاستراتيجية لحرب الاستنزاف التقليدية الميدانية عن الصورة الرقمية لها في الفضاء الافتراضي (الانترنت) وان اختلفت ادواتها وتعقدت اساليبها، إذ انها تشترك مع نظيرتها التقليدية في استخدامها من قبل الطرف الاضعف الذي يخشى المواجهة لاستنزاف الطرف الاقوى وتدمير قواه او على الاقل إنهاكه باستهداف وتخريب المفصل الاكثر دقة في بنيته القتالية المتمثل بقواعد البيانات ومراكز السيطرة والتوجيه الالكتروني باستخدام الحاسبة الالكترونية وشبكة المعلومات الدولية.

وبمسح سريع تشير بعض الدراسات العالمية الى ان اكثر من (23) دولة لديها حالياً إمكانيات شن غارات إلكترونية سرية، والعدد قابل للزيادة بصورة تفوق كل التوقعات ومن ثم كل الاستعدادات من جانب الدول المستهدفة.

وبتسليط الضوء على ما تمتلكه هذه الحرب من اساليب ومزايا للاستنزاف عبر الاختراق والتدمير، والتي جرى استخدامها على ارض الواقع من قبل القوى المتفوقة تقنيا، لتدشن بذلك حقبة جديدة وغير مسبوقة من حقب المواجهات الحربية ولكن بأساليب نوعية متقدمة غير قاتلة وفي ميادين لم ولن تطأها أقدام الإنسان، يتضح الاتي:

1. التجسس باستخدام "برامج متسللة الى أنظمة الحاسوب لسرقة معلوماتها دون علم المستخدم. كما حصل في عام 1998، عندما هوجمت – لأول مرة في التاريخ - عدد من شبكات وزارة الدفاع الأمريكية عبر المنافذ الرخوة لنظام سولاريس الكمبيوتري. وقد تمكن المهاجمون من زرع برنامج لجمع البيانات في حاسبات الوزارة.

واذا كانت المحاولة السابقة لاختراق منظومة المعلومات الامريكية والتجسس عليها، قد جرت على ايد هواة اميركيين، فان ما تبعها من محاولات اختراق وتجسس كانت مدبرة ولتحقيق اهداف تنسجم مع اهداف التعرض غير المباشرة كأسلوب من أساليب حرب الاستنزاف في اطار ما يسمى بـ(عملية ضوء القمر المتاهة)، التي تم فيها التسلل الى شبكات البنتاغون وسرقة بيانات منها حول تقنيات الدفاع الالكتروني " لصالح روسيا.

وفي ميدان اخر جرى تجريب اسلوب التعرض الالكتروني الجزئي او ما يسمى بالاستنزاف الالكتروني من قبل الجيش الصيني كثمرة متحصلة من جهود الاعداد والتطوير الذي اقدم عليه هذا الجيش في مجال الحرب الالكترونية. حينما اطلق عددا غير معروف من الهجمات التجسسية المخفية في عام 2005 ضد شبكات الكمبيوتر من وزارة الدفاع الامريكية (5)

وفي وقت سابق كشفت صحيفة ''نيويورك تايمز'' أن الولايات المتحدة كانت اللاعب الرئيس في الهجوم الإلكتروني ضد إيران، وذلك ضمن حملة تستهدف تدمير برنامجها النووي، باستخدام فيروس ''س'' تكسنت الذي دمر بعضاً من الأنظمة التي تشغل منشآت تخصيب اليورانيوم في إيران.

ولقد استطاعت الولايات المتحدة أخيرا إصدار نسخة جديدة من أسلحتها الإلكترونية الفتاكة التي تحمل اسم اللهب Flamer ويجوب هذا السلاح الفضاء الافتراضي وتتفوق قوته على السلاح النووي فوق التقليدي، ولا تقتصر أهدافه على شن هجمات على منشآت ذات حساسية بالغة كالبرنامج النووي الإيراني، وإنما يتجاوز ذلك مستهدفاً جميع القطاعات في أي دولة دون استثناء، كما يتيح للدولة التي تطلقه أن يكون بمثابة جاسوس غير تقليدي، إذ بمقدوره تجنيد أي جهاز كمبيوتر ليتحول بدوره إلى جاسوس مطيع يسجل المحادثات التي تتم على مقربة منه ويلتقط الصور التي تظهر على شاشات الأجهزة، وكذلك اقتحام ما يدور من دردشات وصولاً إلى تجميع ملفات البيانات وتغيير برمجيات الأجهزة.(6)

2. تخريب المواقع الالكترونية والبنى التحتية العسكرية والمدنية: تستهدف هذه النوعية من الهجمات عادة، الأهداف العسكرية والمدنية المرتبطة بشبكات المعلومات. مع التأكيد ان النوع الاول من الهجمات التي تستهدف المواقع العسكرية، نادر الحدوث عادة لعدة أسباب أولها هو أنه يتطلب معرفة عميقة بطبيعة الهدف، وطبيعة المعلومات التي يجب النفاذ إليها، وهي معرفة من العسير الوصول اليها، وثانيها وأن الحكومات تقوم عادة بعزل المعلومات العسكرية الحساسة عن العالم، ولا تقوم بوصل الأجهزة التي تحملها بالعالم الخارجي بأي شكل من الأشكال. ومن السيناريوهات التي تمثل هذا النوع من الهجمات، هو النفاذ إلى النظم العسكرية واستخدامها لتوجيه جنود العدو إلى نقطة غير آمنة قبل قصفها بالصواريخ مثلا.

بدأ الاختبار العملي في أول ممارسة مباشرة لحرب إلكترونية لهذا النوع من الهجومات الالكترونية في الاشتباكات اثناء الغارات التي شنّها حلف الأطلنطي على كوسوفا في ربيع 1999 حينما نفذت الولايات المتحدة الامريكية هجمات معلوماتية مركزة استهدفت نظم كمبيوتر الصرب أدّى إلى توقّف الشبكة الرئيسة في يوغسلافيا، وبخاصة نظم الكمبيوتر الخاصة بالدفاع الجوي، والتي كانت مهمتها استهداف طائرات حلف الأطلنطي لضربها بالصواريخ.

بالمقابل تعرض نظام البريد الإلكتروني غير السري لوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون في عام 2002 لهجوم نفذه قراصنة، أدى إلى تعطيل الخدمة لنصف الطاقم الخاص بوزير الدفاع (روبرت جيتس).

وفي مناسبة اخرى جرى فيها اختبار سلاح التدمير الالكتروني التابع لمنظومات حرب الاستنزاف الالكتروني، كان ذلك اثناء الصراع الروسي مع المتمردين في الشيشان منتصف التسعينيات. اذ برهن هذا الصراع على اهمية الدور الذي تمارسه قدرات الحرب الالكترونية في التأثير على مجريات المواجهة بين الطرفين، فاستخدم الاخيران المواقع الإخبارية لترجيح كفتهم في الصراع وتثبيت مواقفهم بمؤازرة حلفاء خارجيين على خط الترويج الالكتروني لمواقف احد الطرفين. في خضم تلك الصور من التعرض الجزئي والاستنزاف الالكتروني، لم يترك الشرق الاوسط فرصة الدخول الى عالم المواجهة الافتراضية هذا عبر بوابة الصراع العربي الاسرائيلي" الذي اتخذ مستويات متنوعة من التصعيد والتعرض الالكتروني تارة من قبل الافراد والجماعات غير الرسميين وتارة اخرى من قبل الجهات الرسمية وان تم ذلك بصورة خفية. فاستهدفت الهجمات العربية على الانترنت في اولى هجماتها النظامية وتحت شعار (الدرة ينتقم من قتلته) موقع جهاز المخابرات الاسرائيلية الموساد (http://www.m0sad.com) الذي دمر تماما واختفت صفحة البداية فيه بفعل ضربات الحجارة الالكترونية على الانترنت. باستخدام برنامج "الدرة" الشهير الذي صممه مبرمج سعودي اسمه (عمران) كما كشفت صحيفة "يديعوت أحرنوت" (17/1/2012) الذي غزا به عدة مواقع إلكترونية "إسرائيلية" حساسة. وقد نفذت هذه الهجمات عبر ارسال كميات هائلة من المعلومات ping) و(Threads لتوجه الى الخادم الحامي للموقع المستهدف (Web Server) لتعمل على انهاكه بكميات الطلبات العالية وتراجع سرعته واجابته لتلك البيانات الضخمة، مما يشله في النهاية ويجعله عاجزا عن اداء عمله بالشكل المطلوب وقد يجعل المشرفين على الموقع يقومون بإيقافه تماما عن العمل.

وفي جولة اخرى من حرب الاستنزاف الالكتروني العربي ضد اسرائيل، قامت مجموعة من "قراصنة" شبكة الإنترنت (هاكرز) تسمي نفسها "جماعة الكابوس" nightmare group مناصِرة لكفاح الفلسطينيين ضد "إسرائيل" باختراق المواقع الإلكترونية للبورصة "الإسرائيلية" وشركة "إلعال" للطيران وعدة مصارف كبرى، وتسببت بوقفها عن العمل فترة من الزمن.

وبالمقابل، رد "قراصنة" إنترنت "إسرائيليون" على "الهاكرز" العرب باختراق الموقع الالكتروني للبورصة السعودية. غير أنه اتضح من اسم مجموعة القراصنة "الإسرائيلية" "IDF Team" (طاقم جيش الدفاع "الإسرائيلي") أنها مجموعة نظامية وأن قرصنتها تمت، على ما يبدو، بقرار رسمي "إسرائيلي".(7)

ان مثل تلك الجولات من الحرب الالكترونية الاستنزافية بين طرفي الصراع، تؤشر من جانب اتساع نطاق هذا الصراع ليضم بين صفوفه المدنيين من الشباب المتحمس لعدالة قضيته، كما يؤشر من جانب اخر تنوع ادوات هذا الصراع بعد ان استطالت حلقاته التاريخية، بما ينذر بالوقت باحتمالية التصعيد غير المنضبط لمستوياته بصورة قد تخلق مضاعفات وتداعيات خطيرة على الاستقرار الهش في منطقة الشرق الاوسط يطرح ما حدث مؤخراً من "معارك" إلكترونية ضد "إسرائيل" مسألة الحرب الإلكترونية على صعيدي الدول والتنظيمات الشعبية في المنطقة.

 صحيح أن أشكالاً من الحرب الإلكترونية جرى اعتمادها بين "إسرائيل" وحزب الله في حرب، 2006 وبعدها ضد قطاع الاتصالات في لبنان، إلا أنه لم يُبلّغ رسمياً عن قيام حرب إلكترونية بين "إسرائيل" وايّ دولة عربية اخرى، في حين أن "إسرائيل والولايات المتحدة منخرطتان في حرب إلكترونية ضد إيران. وقد تسبّبت هذه الحرب، مرة أو مرتين، في تعطيل أجهزة الطرد المركزي الإيرانية ذات الصلة بالمنشآت النووية.(8)

مما تقدم تتضح ملامح الدور المتزايد للتقنية الرقمية في شن الحروب الالكترونية والتوسع في مداراتها وضراوة تأثيراتها ليس بالترويج لموقف وتحشيد المؤيدين له فحسب بل ومهاجمة الاخرين باستخدام اكثر من وسيلة. وعلى الرغم من ذلك، تبقى مفردة الحرب الالكترونية بكل صورها والياتها في الوقت الراهن وحتى المستقبل القريب احدى المفاصل او الجزئيات التابعة لاستراتيجية الصراع الشاملة التي تقدم وسائل الدمار المادي المسلح على ما سواها من وسائل، دون ان نسقط من حساباتنا المستقبلية احتمالية التحول الكلي في مسار الصراع الدولي باتجاه الفضاء الرقمي مع التقدم المستمر في تقنياته واستراتيجيات خوضه وارتفاع سقف الاهداف المنشودة من استخدامه من جانب اطراف الصراع.

* باحث مشارك في مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

www.fcdrs.com

.................................................

 1- هناك نوعان من حروب الاستنزاف، النوع الأول، ويضع أحد الأطراف خططه، ثم يدير أعمال القتال لتحقيق هدف سياسي عسكري محدد. بينما ينشب النوع الثاني نتيجة تداعي الأحداث بالمسرح بفعل مؤثرات تكتيكية وعملياتية تراكمية، تؤدي في النهاية إلى تبادل الطرفين لأسلوب الاستنزاف والاستنزاف المضاد بحذر وذكاء شديدين، حتى لا ينقلب الاستنزاف إلى حرب سافرة،

كان لهذه الحرب في مسارح الحرب العالمية الثانية، شأنها في مسرح أوروبا الشرقية، كذلك استمرت طويلا عبر المانش بين ألمانيا وإنجلترا. وفي الثمانينات من هذا القرن، اشتعلت هذه الحرب لعدة سنوات كاملة على الجبهة العراقية ـ الإيرانية حتى تمكن العراق من حسم الحرب لمصلحته.

2- محمد المحميد، حرب الاستنزاف والابتزاز، جريدة اخبار الخليج البحرينية، العدد 11638، الثلاثاء 2 فبراير 2010

3- منير شفيق، مصدر سابق، ص 72

4- حرب الاستنزاف من وجهة نظر مصرية، دراسة نشرت على موقع وزارة الدفاع السودانية بتاريخ 13فبراير, 2010, على الرابط: http://mod.gov.sd/index.php/section-blog/80

5Greg Bruno, Staff Writer,The Evolution of Cyber Warfare ,Feburary 27, 2008,p.

6- امريكا تدق طبول الحرب الالكترونية، صحيفة الاهرام الاقتصادي، القاهرة، 18/6/ 2012

7- هشام منوّر، الحرب الالكترونية... المعترك الجديد، جريدة المستقبل اللبنانية، العدد 4226، السبت 14 كانون الثاني 2012.

8- عصام نعمان، مصدر سابق.

  

مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/01



كتابة تعليق لموضوع : حرب الاستنزاف الالكتروني واستراتيجيات الصراع الشاملة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق بورضا ، على آخركم موتا في النار حديث ارعب عشرة من الصحابة. - للكاتب مصطفى الهادي : نعم ويمكن إضافة احتمالية وهي إن ثبت اصابته بإحتراق او سلق، فهذا أول العذاب على ما جنته يداه. الكل يعلم أنه لو فرض إخبار غيبي عن شخص أنه يكون من اصحاب النار وقبل القوم هذا كأن يكون خارجيا مثلا، فهل إذا كان سبب خروجه من الدنيا هو نار احرقته أن ينتفي الاخبار عن مصيره الأخروي ؟ لا يوجد تعارض، لذلك تبريرهم في غاية الضعف ومحاولة لتمطيط عدالة "الصحابة" الى آخر نفس . هذه العدالة التي يكذبها القرآن الكريم ويخبر بوجود المنافقين واصحاب الدنيا ويحذر من الانقلاب كما اخبر بوجود المنافقين والمبدلين في الأمم السابقة مع انبياءهم، ويكفي مواقف بني اسرائيل مع نبي الله موسى وغيره من الانبياء على نبينا وآله وعليهم السلام، فراجعوا القرآن الكريم وتدبروا آياته، لا تجدون هذه الحصانة التعميمية الجارفة أبدا . والحمد لله رب العالمين

 
علّق مصطفى الهادي ، على فلسطين أم إسرائيل. تعالوا نسأل التوراة. - للكاتب مصطفى الهادي : اخي العزيز حيدر حياكم الله . أنا ناقشت القضية من وجهة نظر التوراة فهي الزم بالحجة على اصحابها الموضوع عنوان هواضح : تعالوا نسأل التوراة. ولا علاقة لي بغير ذلك في هذا الموضوع ، والسبب ان هناك الكثير من الاقلام اللامعة كتبت وانحازت ، واخرى تطرفت وفسرت بعض النصوص حسب هواها وما وصل اليه علمهم. ان ما يتم رصده من اموال ووسائل اعلام لا يتخيله عقل كل ذلك من اجل تحريف الحقائق وتهيأة الناس للتطبيع الذي بدأنا نرى ثماره في هذا الجيل. تحياتي شاكرا لكم مروركم

 
علّق حيدر ، على فلسطين أم إسرائيل. تعالوا نسأل التوراة. - للكاتب مصطفى الهادي : ارجوا مشاهدة حلقات اسرائيل المتخيله لدكتور فاضل الربيعي سوف تتغير قناعات عن فلسطين

 
علّق حسن ، على بين طي لسانه وطيلسانه - للكاتب صالح الطائي : قد نقل بعضهم قولا نسبه لأمير المؤمنين عليه السلام وهو : المرء مخبوء تحت طي لسانه لا تحت طيلسانه. وليس في كلام أمير المؤمنين عليه السلام حديث بهذا اللفظ. وفي أمالي الطوسي رحمه الله تعالى : عبد العظيم بن عبد الله الحسني الرازي في منزله بالري، عن أبي جعفر محمد بن علي الرضا (عليه السلام)، عن آبائه (عليهم السلام) عن علي بن الحسين، عن أبيه، عن جده علي بن أبي طالب (عليه السلام)، قال: قلت أربعا أنزل الله تعالى تصديقي بها في كتابه، قلت: *المرء مخبوء تحت لسانه* فإذا تكلم ظهر، فأنزل الله (تعالي) (ولتعرفنهم في لحن القول)… الرواية. ص٤٩٤. وفي أمالي الشيخ الصدوق رحمه الله تعالى : "… قال: فقلت له: زدني يا بن رسول الله. فقال: حدثني أبي، عن جدي، عن آبائه (عليهم السلام)، قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): *المرء مخبوء تحت لسانه* ..." الرواية ص٥٣٢ وفي عيون الحكم والمواعظ للواسطي الليثي عن أمير المؤمنين علي عليه السلام : تكلموا تعرفوا فإن المرء مخبوء تحت لسانه. ص٢٠١. وهذه زلة وقع فيها بعض الأعلام و قد فشت. قال صاحب كتاب بهج الصباغة : "… و قد غيّروا كلامه عليه السّلام « المرء مخبوّ تحت لسانه » فقالوا « المرء مخبو تحت طي لسانه لا طيلسانه » . انظر : شرح الحكمة التي رقمها :٣٩٢.14

 
علّق ali ، على من هم قديسوا العلي الذين تنبأ عنهم دانيال ؟. من سيحكم العالم ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام من الله عليكم انا طالب ماجستير واضفت الى اطروحتي لمسة من لمساتكم التي طالما ابهرتني، وهي (معنى الكوثر) فجزاك الله عنا كل خير، ولكن وجدت ضالتي في موقع كتابات وهو كما تعرفون لايمكن ان يكون مصدرا بسبب عدم توثيق المواقع الالكترونية، فاذا ارتأيتم ان ترشدونا الى كتاب مطبوع او التواصل عبر الايميل لمزيد من التفصيل سنكون لكم شاكرين

 
علّق محمد الصرخي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : خارج الموضوع مما يدل على الجهل المركب لدى المعلق الصرخي ... ادارة الموقع 

 
علّق مصطفى الهادي ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : الشكر الجزيل على بحثكم القيّم مولانا العزيز الحسيني واثابكم الله على ذلك / وأقول أن السيد الحيدري بعد ان فقد عصاه التي يتوكأ عليها وهم شلة من الشباب البحرينيين المؤمنين من الذين كان لهم الدور الفاعل في استخراج الروايات والأحاديث ووضعها بين يديه ، هؤلاء بعد أن تنبهوا إلى منهج السيد التسقيطي انفضوا من حوله، فبان عواره وانكشف جهله في كثير من الموارد. هؤلاء الفتية البحارنة الذي اسسوا نواة مكتبته وكذلك اسسوا برنامج مطارحات في العقيدة والذي من خلاله كانوا يرفدون السيد بمختلف انواع الروايات ووضع الاشارة لها في الجزء والصفحة. وعلى ما يبدو فإن الحيدري كان يؤسس من خلال هذه البرنامج لمشروع خطير بانت ملامحه فيما بعد. أثابكم الله على ذلك

 
علّق ابن شط العرب ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : أحسن الله اليكم وجود أفكاركم سيدنا

 
علّق قنبر الموسوي ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : احسنتم واجدتم

 
علّق المغربابي يوسف ، على آخركم موتا في النار حديث ارعب عشرة من الصحابة. - للكاتب مصطفى الهادي : تم حذف التعليق .. لاشتماله على عبارات مسيئة .. يجب الرد على الموضوع بالحجة والبرهان ...

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على لا تتثاءب إنه مُعدٍ! // الجزء الثاني - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته السيدة الفاضلة صحى دامت توفيقاتها أشكر مرورك الكريم سيدتي وتعليقك الواعي الجميل أشد على يديك في تزيين غرفتك بمكتبة جميلة.....ستكون رائعة حقا. أبارك لكِ سلفا وأتمنى ان تقضي وقتا ممتعا ومفيدا مع رحلة المطالعة الشيقة. لا شك في ان غرفتك ستكون مع المكتبة أكثر جمالا وجاذبية واشراقا، فللكتاب سحره الخفي الذي لا يتمتع به إلاّ المطالع والقاري الذي يأنس بصحبة خير الأصدقاء والجلساء بلا منازع. تحياتي لك سيدتي ولأخيك (الصغير) الذي ارجو ان تعتنِ به وينشأ بين الكتب ويترعرع في اكتافها وبالطبع ستكونين انت صاحبة الفضل والجميل. أبقاكما الله للأهل الكرام ولنا جميعا فبكم وبهمتكم نصل الى الرقي المنشود الذي لا نبرح ندعو اليه ونعمل جاهدين من اجل اعلاء كلمة الحق والحقيقة. شكرا لك على حسن ظنك بنا وما أنا إلاّ من صغار خدامكم. دمتم جميعا بخير وعافية. نشكر الإدارة الموفقة للموقع المبارك كتابات في الميزان ونسأل الله ان يجعل هذا الموقع المبارك منارا للعلم والأدب ونشر الفضيلة والدعوة الى ما يقربنا من الحق سبحانه وتعالى. طابت اوقاتكم وسَعُدَت بذكر الله تعالى تحياتنا ودعواتنا محمد جعفر

 
علّق شخص ما ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : اقرا هذا المقاله بعد تسع سنوات حينها تأكدتُ ان العالم على نفس الخطى , لم يتغير شيئا فالواقع مؤسف جدا.

 
علّق ضحى ، على لا تتثاءب إنه مُعدٍ! // الجزء الثاني - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله استاذ انا واخي الصغير ... نقرأ مقالاتك بل نتشوق في أحيان كثيرة ونفرح إذا نزل مقال جديد .... كنت اظن أن غرفتي لكي تكتمل تحتاج إلى فقط "ميز مراية" وبعد أن قرأت مقالتك السابقة "لاتتثائب انه معدٍ ١* قررت أن ماينقصني وغرفتي هو وجود مكتبة جميلة... إن شاء الله اتوفق قريبًا في انتقائها.... نسألكم الدعاء لي ولأخي بالتوفيق

 
علّق مصطفى الهادي ، على اشتم الاسلام تصبح مفكرا - للكاتب سامي جواد كاظم : أراد الدكتور زكي مبارك أن ينال إجازته العلمية من(باريس) فكيف يصنع الدكتور الزكي ؟ رأى أن يسوق ألف دليل على أن القرآن من وضع محمد ، وأنه ليس وحيا مصونا كالإنجيل ، أو التوراة.العبارات التي بثها بثا دنيئا وسط مائتي صفحة من كتابه (النثر الفني)، وتملق بها مشاعر السادة المستشرقين. قال الدكتور زكي مبارك : فليعلم القارئ أن لدينا شواهد من النثر الجاهلي يصح الاعتماد عليه وهو القرآن. ولا ينبغي الاندهاش من عد القرآن نثرا جاهليا ، فإنه من صور العصر الجاهلي : إذ جاء بلغته وتصوراته وتقاليده وتعابيره !! أن القرآن شاهد من شواهد النثر الفني ، ولو كره المكابرون ؛ فأين نضعه من عهود النثر في اللغة العربية ؟ أنضعه في العهد الإسلامي ؟ كيف والإسلام لم يكن موجودا قبل القرآن حتى يغير أوضاع التعابير والأساليب !! فلا مفر إذن من الاعتراف بأن القرآن يعطي صورة صحيحة من النثر الفني لعهد الجاهلية ؛ لأنه نزل لهداية أولئك الجاهليين ؛ وهم لا يخاطبون بغير ما يفهمون فلا يمكن الوصول إلى يقين في تحديد العناصر الأدبية التي يحتويها القرآن إلا إذا أمكن الوصول إلى مجموعة كبيرة من النثر الفني عند العرب قبل الإسلام ، تمثل من ماضيه نحو ثلاث قرون ؛ فإنه يمكن حينذاك أن يقال بالتحديد ما هي الصفات الأصيلة في النثر العربي ؛ وهل القرآن يحاكيها محاكاة تامة ؛ أم هو فن من الكلام جديد. ولو تركنا المشكوك فيه من الآثار الجاهلية ؛ وعدنا إلى نص جاهلي لا ريب فيه وهو القرآن لرأينا السجع إحدى سماته الأساسية ؛ والقرآن نثر جاهلي والسجع فيه يجري على طريقة جاهلية حين يخاطب القلب والوجدان ولذلك نجد في النثر لأقدم عهوده نماذج غزلية ؛ كالذي وقع في القرآن وصفا للحور والولدان نحو : (( وحور عين كأمثال اللؤلؤ المكنون )) ونحو(( يطوف عليهم ولدان مخلدون بأكواب وأباريق وكأس من معين )) فهذه كلها أوصاف تدخل في باب القرآن. وفعلا نال الدكتور زكي مبارك اجازته العلمية. للمزيد انظر كتاب الاستعمار أحقاد وأطماع ، محمد الغزالي ، ط .القاهرة ، الاولى سنة / 1957.

 
علّق مازن الموسوي ، على أسبقية علي الوردي - للكاتب ا . د فاضل جابر ضاحي : احسنتم.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد ابراهيم سرور العاملي
صفحة الكاتب :
  السيد ابراهيم سرور العاملي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net