صفحة الكاتب : مهدي المولى

الشعب قال كلمته فكل قواعد الشر لا تحميكم
مهدي المولى

لا شك ان الشعب البحريني قرر وصمم على ازالة حكم عائلة ال خليفة الفاسدة المحتلة للبحرين وتحريرها من ظلام وعبودية هذه العائلة الفاسدة لهذا بدات هذه العائلة الفاسدة تستنجد  بالدول الغربية باسرائيل فمن قبل استنجدت بالجيش الاسرائيلي الذي تدخل في البحرين تحت اسم درع الجزيرة وذبح الكثير من ابناء البحرين الاحرار واغتصب نسائها ونهب اموالها وكذلك استعانت بالمجموعات الظلامية الوهابية  ودعت هذه الكلاب من كل انحاء العالم ومنحتهم الرواتب والامتيازات الكثيرة والوظائف العالية ومنحتهم الجنسية البحرينية 

المعروف ان في البحرين  قاعدة امريكية عسكرية كبيرة كما توجد فيها قاعدة جوية بريطانية اضافة الى مقرات رئيسية للموساد الاسرائيلي والمخابرات الامريكية والبريطانية   اضافة الى قاعدة عسكرية اسرائيلية تحت اسم درع الجزيرة مستعدة للانطلاق وذبح اي مواطن يقف ضد فساد و  عبث افراد العائلة الفاسدة المحتلة للبحرين ومع ذلك ان هذه العائلة تعيش في خوف ورعب شديدين

كما انها دعت القتلة والمجرمين من عناصر الاجهزة الامنية للطغاة الذين قبروا امثال صدام والقذافي ومبارك وغيرهم وجنستهم بالجنسية البحرينية ومنحتهم المال والامتيازات ووظفتهم في الاجهزة  القمعية والتجسسية ومنحتهم كل الصلاحيات في ذبح وقمع واغتصاب ابناء البحرين وبناته بحجة  انهم جميعا خونة وعملاء

لكن الشعب البحريني واصل نضاله السلمي وتحديه لظلام وفساد وظلم عائلة ال خليفة الفاسدة حيث واصل مطالبته بحقوقه الانسانية بالحرية والغاء العبودية بالنور وتبديد الظلام بالعدل وازالة الظلم بحكومة يختارها الشعب تضمن له المساوات في الحقوق والواجبات وتضمن له حرية الرأي والعقيدة

فهذه المطالب بالنسبة لعائلة ال خليفة الفاسدة تعتبرها كفر ومن يدعوا اليها فهو كافر والكافر في دين ال خليفة الوهابي يقتل وتغتصب زوجته وينهب ماله   لهذا قررت عائلة ال خليفة الفاسدة المحتلة تنفيذ اوامر الدين الوهابي الظلامي بذبح كل  ابناء البحرين  واسر كل نسائها وفرض العبودية ومن ترفض تذبح ثم جمع ما تبقى  وطلب منهم بيعة ال خليفة على اساس انهم عبيد ارقاء ومن يرفض يقطع رأسه هذه هي  سنة الدين الوهابي التي هي امتداد لدين الفئة الباغية التي سنها ال سفيان  في اهل المدينة في  جريمة الحرا  حيث دخل جيش الفئة الباغية عائلة ال سفيان المدينة التي سماها الرسول الطيبة فغيروا اسمها  وقالوا الخبيثة فقتلوا تسعة من كل عشرة واغتصبوا نسائها حتى لم تبق فتاة عذراء ثم جمعوا ما تبقى وفرضوا عليهم العبودية 

لا شك ان ال خليفة حدا متمسكون بهذه السنة اي سنة ال سفيان وقرروا تطبيقها وتنفيذها بحوافيرها

عناصر العائلة الفاسدة اي عائلة ال خليفة المحتلة للبحرين ابدت ارتياحها وفرحها واعلنت اعترافها واقرارها بانها في خدمة الحكومة البريطانية والاسرائيلية ونحن عبيد ارقاء رجالنا عبيد  ونسائنا جواري لموافقة الحكومة البريطانية بأقامة قاعدة عسكرية في البحرين معتقدة ان هذه القاعدة قادرة على حمايتها من غضب الشعب البحريني

قيل ان احد الجنرالات البريطانية طلب مجموعة من زوجات شيخ ال خليفة وبناته مقابل الموافقة على انشاء قاعدة عسكرية في البحرين  فاعلن بسرعة استعداده على ارسال كل زوجاته وكل بناته اليهم

مما ادى الى غضب الكثير من القادة العسكرين الاسرائيلين والامريكين بحجة ان شيخ عشيرة ال خليفة كان يمنحهم واحدة او اثنين من زوجاته او بناته في حين منح قادة بريطانين كل زوجاته كل بناته رغم كل زوجات ال خليفة وبناتهم  يمارسن الجنس مع عناصر القاعدة الامريكية ودرع الجزيرة الاسرائيلي  والقاعدة الجوية البريطانية  لا شك ان ذلك سيؤدي الى  منافسة بين الجميع  وربما صراع بين عناصر القواعد العسكرية الاخرى

الا ا ن ال خليفة اسرعوا وحلوا الاشكال بانهم سيقومون باستيراد العاهرات في كل مكان كما ان ليدهم شبكات خاصة بصيد النساء

لكن احد الجنود الذي اغرمت به احدى بنات شيخ عائلة ال خليفة التي ذهبت معه فترة ثم عادت وهي حامل قال انا ارفض لاني عنما امارس الجنس مع بنت  الامير او احد الامراء هي التي تمنحني المبلغ الذي اريده اما العاهرة فهي التي تطلب مني المبلغ فاسرع شيخ القبيلة وقال ما تطلبه هذه المرأة وما كانت تمنحه بنت الامير زوجة الامير فان عائلة ال خليفة هي التي ستقوم بتقديمه لك ولها  

 لهذا فرح الجميع وخاصة وزير خارجية بريطانيا وقال انتصرنا وعادت بريطانيا الى الوجود  عادت صحتها وعاد شبابها بعد ان كان يطلق عليها العجوز الشمطاء والرجل المريض

وهكذا عاد الخليج الفارسي لنا واصبح جزء من بريطانيا وقال هناك اكثر من 175 الف بريطاني اضافة الى  اعداد اخرى من الاسرائيلين والامريكين  تفوق هذا العدد سيصبح لهم حمل الجنسية البحرينية وبهذا نصبح نحن الاكثرية وحسب ديمقراطية ال خليفة يمكن طرد ابناء البحرين او ذبحهم على الطريقة الوهابية او طردهم لانهم مجوس روافض

الغريب انه برر فوزه وانتصاره وخضوع ال خليفة له بانه فوز وانتصار على الارهاب  وان هذه القاعدة ستساهم في القضاء على الارهاب رغم انه يعلم علم اليقين ان عائلة ال خليفة وال ثاني وال سعود هم مصدر الارهاب ومنبعه وان  حماية عائلة ال خليفة هو حماية للارهاب لداعش والقاعدة الوهابية والغريب انه يطلب من الحكومة العراقية ان تمثل كل العراقيين كل اطياف العراق وكأنه يقول ايها العراقيون كونوا مثل حكومة ال خليفة تمثل كل مكونات الشعب البحريني حقا انه يكفر بالديمقراطية وحقوق الانسان لا شك انه فقد عقله وتوازنه نتيجة للاغراءات التي لا تعد ولا تحصى التي قدمت له جعلته يسئ لحكومته وقيمها  لا شك ان الدولارات عمت  بصره وبصيرة   

نسأل هؤلاء اين الديمقراطية التي تدعون وتتبجحون انكم من انصارها واين حقوق الانسان التي تتبجحون بها كل ذلك تضليل وخداع  الحقيقة انكم من انصار الدولار وحماة الذين يملكونه مهما كانوا قتلة لصوص مجرمين

فالشعب البحريني هو الاخر كان فرحا فهذه الجيوش المحتلة  التي اصبح عددها اكثر من عددسكان البحرين كشفت حقيقة عائلة ال خليفة ومن معها وهذا يزيدنا عزيمة واصرار على مقارعة العائلة الفاسدة ومن ورائها  من قواعد الفساد والرذيلة وتطهير ارضنا من هؤلاء الارجاس الاقذار وباي طريقة

فاين المفر ايها الاقذار الارجاس

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/12



كتابة تعليق لموضوع : الشعب قال كلمته فكل قواعد الشر لا تحميكم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ناصر الحســن
صفحة الكاتب :
  ناصر الحســن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل تناقش الخطة السنوية لدوائر الوزارة لعام 2018  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الأزهر يمنع قارئاً من تلاوة القرآن رسميا لترديده أذان الشيعة

 الحريري يلتقى الوزير الصهيوني "داني أيالون" بوساطة قطرية  : وكالات

 الياسري يزور اعدادية الامير للبنات ويلتقي بالكادر التدريسي والطلبة

 نائب: لجنة الخبراء بوضع لا تحسد عليه في ظل سعي الكتل لترشيح شخصيات تابعه لأحزابها

 فوج طوارئ النجف الثالث يلقي القبض على زائر اجنبي وبحوزته عملة امريكية مزورة قرب أحد شركات الصيرفة  : اعلام شرطة محافظة النجف الاشرف

 القاء القبض على عدد من المتهمين وفق مواد قانونية مختلفة

 وانتصرت العقيدة  : علي التميمي

 تحت شعار الانتفاضة الشعبانية المباركة .. "معالم الانتصار الشعبي والتآمر الدولي المفضوح"  : اعلام مؤسسة الشهداء

 عودة الجاهلية بعد بيعة الغدير!!  : سلام محمد جعاز العامري

 العبادي: قانون الحشد الشعبي يمنع انتشار السلاح خارج اطار الدولة

 بين السؤال....ورمشة العين  : سمر الجبوري

 حضر الدكتور حسن محمد التميمي الندوة التعريفية لدائرة الطب العدلي وتحت عنوان " الطب العدلي الواقع والطموح "  : اعلام دائرة مدينة الطب

  السيد كامل الزيدي يغيث عائلة مبتلاة بمريضها  : محمد ماجد الكعبي

 رحلة الى ذاكرة التواريخ  : علي حسين الخباز

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net