صفحة الكاتب : عبد الخالق الفلاح

التعاون الثلاثي ... الطريق لمستقبل المنطقة
عبد الخالق الفلاح

امواج من العنف ونشاط المجموعات الارهابية في الشرق الاوسط يزداد يوماً بعد يوم وتحتاج الى وقفة مشتركة من اجل ايقاف نموها وتمددها وإلا سوف تنتقل الى العالم اجمع ومن اهم اهداف هذه الحركات توجيه سهام التهديم والعنف لثقافة واقتصاد الشعوب ذات التاريخ والحضارة الانسانية ولولا الدعم الغير محدود من قبل بعض الانظمة داخل وخارج منظومة المنطقة لما وصلت الى هذه الدرجة من العنف والسطو والقوة . ومن اجل لملمت الجهود وتوحيد سياقات مسار مواجهة هذه الظاهرة السلبية والمنسوبة الى الاسلام ولايمكن لاي بلد لوحده ان يجابه مثل هذه الظاهرة الخطيرة انما يستوجب تظافر الجهود وبشكل جماعي لهذا الهدف. فقد شهدت العاصمة الايرانية طهران خلال الايام الماضية حراكاً سياسياً على خلفية مؤتمر (العالم في مواجهة العنف والارهاب ) ضم وزراء خارجية كل من العراق وايران وسوريا ولم يكن واقع التوقيت للقاء الوزراء الثلاث قد تحدد بصورة اعتيادية بل جاء بعد دراسة وتخطيط دقيق متزامن مع التطورات الاقليمية والدولية وتعتبر في مصلحة ومواقف وسياسات خاصة بعد ما ظهر في الافق ميل الدوائر الاوروبية والامريكية للاذعان لشروط التحاور مع الحلف السوري – الايراني والابتعاد عن خيار التغيير في خارطة الشرق الاوسط . وقد تم الاتفاق لتشكيل مجلس ثلاثي للتنسيق والتعاون لمكافحة التطرف والعنف في العلاقات الدولية والتي اعتبرتها نتجية حتمية للسياسات الخاطئة للدول المستكبرة واعادة قراءة الظاهرة الارهابية ووضع خارطة طريق لمحاربته والتعاطي بإيجابية مع الافكار الجديدة وبلورة الحل السياسي لانهاء الازمة . وطبعاً ان الاطراف الثلاثة مصممة على الذهاب نحو التأسيس لعلاقة قوية ومترابطة وموحدة بين عواصمهم في التعقيدات السياسية والامنية التي تشهدها المنطقة ، واللقاء من الاهمية حيث يمكن ان تنتج عنه خطوات جديدة في مسار تحصين العلاقات في مابينهم لمواجهة القوى الدولية والاقليمية والترابط للنيل من هذه الدول المنضوية فيه من خلال عمل مشترك يفضي الى وضع اسس متينة لتعزيز العلاقات دون قيود ، والعمل على خفض حدة التوترات وارساء الامن والاستقرار والسلام وابعاد المنطقة عن الازمات .ويعد الاجماع الدولي الحاصل في التعاطي مع الارهاب لاحساسهم بخطورته وبعد ان ساءت الاوضاع الامنية في كل من العراق وسورية ولبنان ومصر وتمدد قوى الشر على الخطوط الحمراء المرسومة لها هو الدافع للوقفة هذه ، ويستدعي ايجاد استراتيجية مشتركة لدرء الخطر والارتقاء بالعلاقات الى اعلى درجات التنسيق لتوحيد الرؤى لمحابته والقضاء عليه بعد ان اصبح التعاون ضرورة ملحة لانه يمثل خطر حقيقي واستراتيجي مشترك لهذه البلدان ومنها الى الدول الاقليمية الاخرى.ان التعاون الجديد لاشك انه يؤرق جهات معادية للديمقراطية وحق الشعوب وحقوق الانسان وتقرير المصير وهو يثير هاجس الانظمة الاستبدادية ،وهذا اللقاء الثلاثي يترجم دورهم الاقليمي على ارض الواقع لانها القوى الاساسية في خندق التغيير والتقدم وبداية لتكوين تحالف اقليمي واسع مناهض للهيمنة والارهاب . كما ان اهداف التأسيس لمثل هذا التحالف لايتعارض مع اجندات المرحلة الراهنة مع قوى وحكومات الاعتدال الاخرى ويحظي بدعمهم وتعاطف القوة الدولية الخيرة في العالم وسوف يكون له الدور الريادي في بناء وتعزيز علاقات الصداقة والتعاون والتنسيق مع كل الاطراف وهو تحصيل حاصل للواقع من حيث المبدأ ومتجاوب مع الظروف التي تشهدها المنطقة ويمثل عمقاً استراتيجياً بأتجاه شعوب دول الجوار وقواها الوطنية التي تعاني اغلبها الظلم والاستبداد وتشكل امتداداً لحالة الحرية وتعطي العنصر المهم لمستقبل المعادلة الاقليمية في ظل المتغيرات ، ومن هنا تبرز اهمية هذه اللقاءات للتواصل والتكامل بينها وبين الامتدادات الاقليمية ومن شأنها تعزيز قوى التغيير في ظل خلق اطار مؤسساتي ووضع اليات للتعاون والعمل السياسي الموحد في المرحلة المقبلة. والمعلوم ان العدوان الاسرائيلي الاخير على سوريا هو الجزء الاول من الاثارة التي تحاول الرد على هذه اللقاءات والهدف الثاني لرفع المعنويات المنهارة عند الارهابيين والتعويض عن الهزائم التي الحقت بها الانتصارات المتلاحقة للجيش السوري والعراقي في ساحات القتال وبمشاركة جماهير شعوبها وهو الدافع الاخر . وبهذه المناسبة يجب ان لاننسا الدورالروسي المرحب به في سبيل العمل للتشجيع على الحوار السوري – السوري بعيداً عن التدخلات الخارجية وهناك اتفاق من اجل اجراء مشاورات لانجاح هذه الفكرة في موسكو ولايمكن حل الازمة السورية والتي انعكست على الاوضاع الامنية في العراق إلا بالتركيز على الحل السياسي وهي ازمة كبرى يدفع ثمنها الشعبان السوري والعراقي وبالطبع ان مقاومة الشعبين تم من خلال تبيان الوجه الحقيقي للارهاب الى العالم وفضح نواياه للجميع وهو يتابع هذه التجربة بأهتمام بالغ لانه يشكل عنصراً مهماً لمستقبل المعادلة القادمة في ظل المتغيرات حيث تبرز اهمية تنظيم عجلة التواصل والتكامل بين هذه البلدان وبين الامتداد الاقليمي الصديق من جهة ثانياً لان الدول الثلاث هذه يمثلون العمق التاريخي والسياسي والجغرافي والبشري للمنطقة. واخيراً ان مثل هذا التعاون الثلاثي ينبئ بالخير لكل بلدان المنطقة حتى لاتكون ضحية للارهاب وتحفزهم للعمل ككتلة واحدة وعليهم التواصل والابتعاد عن ممارسات التضليل وتقديم شيئاً ملموساً ويتطلب من العالم ان يعزز علاقات الصداقة والتعاون والترابط بين اطرافه امام التدخلات الخارجية التي تدعم الارهاب والمجموعات الارهابية المحلية والخارجية ومن بقايا البعث والتيارات الشوفينية المتطرفة . التجاوب الجديد بالوقوف ضد الارهاب من قبل دول الخليج واعادة النظر في التعامل مع هذه الافة الخطيرة وحسب بيان قمة التعاون الخليجي في الدوحة والاستعداد للتعاون في سبيل القضاء على الارهاب بادرة خير ، ولكن الكلام والبيانات لاتجدي نفعاً ويجب ان تكون الاجراءات الازمة على الارض ومن اهمها الابتعاد عن دعم ومساندة وايواء القيادات والنشطاء وعدم التعاون مع المجموعات الطائفية ورؤوس الفتنة وعدم تقديم المساندة لهم وغلق مكاتبهم والحد من عملهم ووقف التأييد الاعلامي تحت مسميات المقاومة وايقاف التاجيج والصراعات المذهبية وهي من الامور المقلقة والمحزنة وعليها ان تعي دورها وحجمها وموقعها وعدم الانجرار وراء الدول الامبريالية التي قد يزعجها التعاون الثلاثي وخاصة الولايات المتحدة الامريكية ، فقد دفعت الامة الاسلامية والعربية ثمناً باهضاً نتجية هذه السياسات وما حدث من تدمير رهيب للبنية التحتية والتراث التاريخي والديني بيد هؤلاء الاقزام والاشرار يُشعر الانسان بالالم والاحباط والغضب وخيبة امل ويقزز الانفس.

  

عبد الخالق الفلاح
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/15



كتابة تعليق لموضوع : التعاون الثلاثي ... الطريق لمستقبل المنطقة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . ولاء مجيد الموسوي
صفحة الكاتب :
  د . ولاء مجيد الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وحدة التاريخ ثقافة الوحدة  : سامي جواد كاظم

 عمر بن سعد بكى في العاشر من محرم  : فؤاد المازني

 أبطال لواء المشاة السادس والستون الفرقة عشرون يواصلون عملية تطهير سلسلة جبال بادوش  : وزارة الدفاع العراقية

 مجلس كربلاء يحدد عطلة زيارة اربعينية الامام الحسين

 المركز الثقافي العراقي في واشنطن يستضيف المعرض الفني للوسائط المتعددة

 متى نفهم الألحاد والأيمان  : مهدي المولى

 ** لحظة صفاء**  : امل جمال النيلي

 محمد سيف الله الحسيني المقرب من حسن شحاته يكشف عن الأيادي القريبة التي خانته وتفاصيل في مسيرة ولائه لاهل البيت عليهم السلام  : احمد القاضي

 سنجار.. بين ذكرى التسليم وحلم الأقليم  : حمزه الجناحي

 روسيا --- وطوق النجاة  : عبد الجبار نوري

  دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية تستقبل مدير عام تربية كربلاء

 بالأمس تلقت أمريكا ثلاث صفعات فهل ستكون الرابعة من العراق؟  : د . حامد العطية

 ما هو رد روسيا حول إسقاط طائرته في ادلب؟هل أصبحت سوريا ساحة حرب بين أمريكا وروسيا  : محمد كاظم خضير

 المشاريع الصغيرة في العراق بوابة للتنمية الاقتصادية وفرص العمل  : رشيد السراي

 يوم عاشوراء شعلة لاتنطفيء  : حيدر علي الكاظمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net