صفحة الكاتب : احمد علي الشمر

إذاعة وتلفزيون للجامعة العربية..فكرة طموحة هل تتحقق..؟
احمد علي الشمر

لتفادى تداعيات الإعلام العربي..ومواقفه المتباينة تجاه قضايانا المصيرية

                                                           
  لاتزال قضية تداعيات الإعلام العربي فى ظل فوضى الأحداث العربية الراهنة، تعد كأحد القضايا الهامة التى تواجه العرب حاليا، وأيضا منذ حقبة ليست بالقصيرة، نتيجة لعوامل كثيرة لسنا الآن بصددها، ولكن من أهمها فى تقديري المتواضع، هوالتشردم والتباين فى عدم وضوح الرؤيا الإعلامية والغموض فى طبيعة سياسة المواقف العربية، ليس فقط تجاه الأزمات والأحداث السياسية العربية والعالمية، ولكن أيضا فى مايمس الكثيرمن قضايانا الثقافية والفكرية والإجتماعية.
  وهذا لاشك يبين الحاجة إلى ضرورة إتخاذ القرارالسياسي الموحد للعمل الإعلامي المشترك، ففى ظل غياب العمل الإعلامي المؤسسي الحقيقي، بكافة تفاصيلة، وبما فى ذلك الحصول على المعلومة الصحيحة والدقيقة التى يريدها المواطن العربي..يصعب اليوم الحصول على معلومة واضحة ودقيقة مائة بالمائة من أية وسيلة إعلامية عربية مهما حاول البعض القفزعلى هذه الحقيقة للأسف..!
 ففى واقع إستمرارهذه السياسة الإعلامية العربية، وفى ظل غياب الكثيرمن التشريعات الإعلامية العربية الفعالة، للعمل الإعلامي العربي المشترك، التى من شأنها تشريع قوانين وأنظمة جديدة وموحدة للإعلام والعمل العربي، بحيث يجسد ويترجم طبيعة الموقف العربي الموحد، لمختلف المواقف والتوجهات والقضايا العربية محليا وإقليميا ودوليا، وخاصة ما يخدم المواطن عبرنقل المعلومة والصورة والصوت والموقف العربي بشكل عام ودقيق وواضح، كموقف وصوت واحد.
  أقول مع إستمرارأزمة هذه التداعيات، وفى ظل هذه الضبابية وغياب مثل هذه الأنظمة والتشريعات المحددة للموقف الإعلامي العربي الموحد للكثيرمن القضايا، ومايرافق ذلك من مواقف تنم عن تجاهل المواطن وتغيبه من دائرته، وهذا لاشك نتيجة حتمية لغياب القوانين والتشريعات الإعلامية العربية الفعالة..حول تشريع إنظمة جديدة تلبي وتسايرمستجدات العصرواحتياجات المواطن لهذه النوعية المتميزة من الخدمات التى تضعه بعين الإعتبار، وتكون على قدركبيرمن الكفاءة والأهلية لمواجهه التحديات والمخاطر..أقول أنه فى سبيل تجاوزوتفادي هذه الأزمات التى يواجهها الإعلام العربي فى تدني مستواه وتشتت رؤاه، لخروجه من دائرة هذه العقد المتخلفة وإستعدادا لإحداث نقلة نوعية له، فلابد من وجود آلية بديلة لإمكانية إنعاشه ونقله من هذا الروتين الملل، إلى الدائرة الأوسع التى تعبرعن آمال وطموحات المواطن العربي، وإبرازه دوره كإعلام عربي ناهض وبصوت إعلامي عربي مشترك وموحد، كي يقوم بدوره الحقيقي والهام فى خدمة القضايا العربية، وخاصة فى هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ الأمة العربية، وبحيث يتمكن على الأقل من تحقيق ولوجزئية قليلة مشتركة لملئ الفراغ فى هذا الجانب الإعلامي، الذى يعوض فى أقل التقاديرعماعجزالعرب عن تحقيقه فى أحلامهم الكبيرة، بوحدة عربية مشتركة سياسيا، فلا أقل من أن يتم العمل باتخاذ خطوة هامة ومتقدمة على صعيد العمل الإعلامي العربي المشترك فى المجال الإعلامي تتبناه الجامعة العربية، وذلك بإنشاء (هيئة عامة للإذاعة والتلفزيون العربي المشترك) يكون خطابها موحد وناطق بثلاث لغات هي - العربية والأنكليزية والفرنسية - وهي خطوة عملية جبارة، وعلى قدركبيرمن الأهمية والضرورة، لتوحيد ونقل الصوت والخطاب العربي، من مصدرواحد ليس للعالم العربي فحسب، وإنما إرسال بثه عبرالفضاء الإعلامي العالمي، للناطقين بهذه اللغات الثلاث التى تشكل اليوم، أهم المصادرالحية للعلوم والتقنية، ولغة التخاطب والخطاب السياسي والإعلامي الحديث فى عالم اليوم.
  وأعتقد بأن إمكانية العمل على تحقيق هذه الخطوة الهامة، ستكون نقلة تقنية   جبارة وهائلة فيما لوتحققت، وستعتبرسابقة إعلامية مفرحة للمواطن العربي، كما ستعد أيضا تتويجا إعلاميا رائدا للنهضة الإعلامية العربية، ونقلة نوعية هائلة ومتطورة لصالح الإعلام العربي والعرب جميعا، ولتاريخ وصعيد العمل العربي المشترك، بجانب كونها إنجازاهاما وفريدا للأمة العربية ستكون لها آثارها الإيجابية الملموسة فى المحيطين العربي والعالمي، وبالتالى ماسوف يتبدد بإنجازها وظهورها إلى العلن وحيزالوجود، من جهة أخرى بعضا من إحباطات المواطن العربي، فيما يختلج نفسه من مشاعرالغضب واليأس والقنوط تجاه آماله وأحلامه المبددة من قبل الأنظمة العربية فى كثيرمن القضايا، إضافة إلى التقليل من رتابة العمل والدورالسلبي المعروف، لأعمال وممارسات الجامعة العربية، وهذا العمل بالطبع فى حال تحقيقه وإنجازه، ليس بكثيرعلى أمة بحجم الأمة العربية، التى تمتلك من الإمكانات والثروات والطاقات المادية والمعنوية والبشرية، بما يؤهلها ليس بإنشاء وتأسيس إذاعة وقناة فضائية إعلامية موحدة فقط، وإنما بإنشاء وتأسيس الكثيرمن المؤسسات والهيئات والقنوات الداعمة للجهد العربي المشترك، والتى تصب لصالح وخدمة ومصلحة المواطن العربي فى مختلف المجالات، وفى سائرأرجاء الوطن العربي الكبير. 
  والحقيقة المؤسفة أن الجامعة العربية ممثلة بأنظمتها ولوائحها الداخلية، وبمافي ذلك مجلس وزراء الإعلام العرب، قد غاب عن تفرعات أنظمتها وقوانينها وأعمالها، الكثيرمن الفعاليات والأنشطة والممارسات الهامة التى تصب فى كل مايخدم جوانب مصلحة المواطن العربي تحديدا..ولعل منها هذه الرؤية الحصيفة والحيوية فيمايتعلق بالميدان الإعلامي، الذى يرتبط بالمواطن العربي مباشرة، وهوإنشاء هذه المؤسسة الإعلامية الهامة للإذاعة والتلفزيون، تكون ناطقة بإسم الجامعة العربية، وممثلة للمواقف والآمال والطموحات العربية، تجاه مجمل وكل القضايا العربية فى الداخل والخارج. 
  ولاشك بأن الظروف العصيبة القاسية التى تمربها الأمة العربية اليوم، لهي أهم مرحلة تاريخية خطيرة تواجه العرب، وهي فى أشد ماتكون للحاجة إلى مثل هذه النافذة المطلة على العالم العربي والفضاء العالمي، وأظن أن خيرشاهد على ذلك هوماشهده ويشهده المواطن العربي سابقا ولاحقا وحاليا، وخاصة مايتعلق منها بقضايا الإرهاب والتطرف والمواقف العربية الملتبسة من هذه القضايا، وكذلك الأحداث الأخيرة للحرب الإسرائيلية التى شنت على غزة، وما جرى خلالها من التعتيم والصمت الإعلامي العربي المطبق، إضافة إلى المعاناة المستمرة فى عدم وضوح الرؤيا الخاصة بملامح المستقبل لمعظم القضايا العربية كما ذكرت، ومن بينها القضية المحورية (القضية الفلسطينية) والحروب الطاحنة فى المنطقة العربية والحرب المدمرة التى شنت على غزة نموذجا، وهي ليست آخرها من هذه القضايا كما يبدو..!!
  وكنتيجة لهذا الفراغ الإعلامي أيضا، قد أصبح المواطن العربي صيدا ثمينا للوقوع كفريسة سهلة، للكثيرمن المصادرالإعلامية غيرالآمنة، واضطراره بالتالى للجوء للكثيرمن وسائل الإعلام الأجنبية، ووسائل التواصل الإجتماعي والشبكات الإعلامية المتباينة التى تصطاده ليستقي منها مصادرأخباره ومعلوماته، برغم مايكتنفها من غموض وتباين، فى ألوان ومواقف أهدافها وتوجاتها المريبة، من التشويه والأكاذيب والإشاعات والقصص الملفقة والمضللة، التى قد لايعلم أهدافها ولايعرف من هم أصحابها، ومن أين تستقى مصادرها..؟!               
  وأعتقد أنه من السخرية، هوأن يلجئ المواطن العربي لاستقاء مصادر معلومات وأخبارقضاياه المحلية والعربية، بمضامين معلوماتها غيرالدقيقة، خاصة لمصادرها الحقيقية الموثقة والدقيقة لبلده، من مصادرالإعلام الغربي وبعض المصادرالإعلامية الأخرى، التى لايثق ولايعرف بمدى مصداقيتها، وتحديدا فى ظل التعتيم والتكتم والتباين والمواقف غيرالواضحة وقلة وشحة المعلومة، وانعدام الإحترافية والموثوقية فى نقل وتوظيف العمل الإخباري والتقريري والإعلامي بصفة عامة، لمعظم مصادرالأخباروالتقارير، الصادرة عن وسائل الإعلام العربية..!
  لذلك أعتقد مرة أخرى بأهمية ظهورهذه الهيئة، مؤكدا فى الوقت نفسه، بأن من ضرورات ومهام منظومة وآلية العمل بتشريعات إنشاء مثل هذه المؤسسة المقترحة، هوأن يكون مجال عملها شفافا وأن يكون إهتمامها منحصرفقط فى دورومهام النشاط المنصب على الجانب الإعلامي الإحترافي المتخصص فى هذا الشأن، ووفقا لمعطيات أنظمتها كمؤسسة أوهيئة إعلامية حرة مستقلة، تحترم القيم الإسلامية والإنسانية والأخلاقية عموما، ولاتخضع لأية رقابة أوسلطة أوبالظروف والأحوال الطارئة أوالمواقف التى تمربها العلاقات والتوترات السياسية، بين جميع الدول العربية التى تؤثرعلى منهجية خطها الإعلامي المستقل، ومهما كانت الدوافع والأسباب، مؤكدة على طبيعة نهج إستقلالها الحيادي الحروالنزيه، كصوت عروبي موحد ناطق بإسم العرب جميعا، وممثلة كهيئة إعلامية عربية متفرعة من الجامعة، ولكنها إستثناء تعطى لها هذه الصلاحية من قبل (القادة العرب) من أعضاء الجامعة، مع التوضيح بأن يكون هذا البند الإستثنائي منفردا أوملحقا ضمن أنظمتها وسياساتها ولوائحها التنفيذية، كجزء من ضمن أجزاء ولجان وهيئات الجامعة العربية ذاتها.
  وأما مواردها المالية فتكون مشتركة عربيا لأعضاء الجامعة، فيما يكلف بإدارة شؤنها الإشرافية والإدارية، فهومن الإفضل هنا هوضرورة تكليف إلحاق إشرافها الكامل لمسؤلية إدارة أعمالها للأمين العام للجامعة، فيمايتم إختيارالمشاركة فى مجمل أعمالها وأنشطتها الإعلامية، من قبل العديد من الخبرات والكفاءات الإعلامية العالية التأهيل، من مختلف أقطارأعضاء الجامعة ذاتها أيضا.
  وينبغي التشديد والتأكييد فى مضمون موضوع هذا العمل الإعلامي، بأن يكون محتوى نهج عمله، هوالنهج الإحترافي المهني البحت والشفاف، المبني على المعلومة العلمية الراقية والدقيقة لمفهوم الإعلام الإحترافي الصحيح..وفى هذا الشأن يجب أن يتم تجيهزها وتزويدها، بأحدث وأرقى المعدات ووسائل التقنية الحديثة التى تواكب التقدم العلمي فى العالم، فى مضمارالإعلام والعمل الإعلامي المهني الإحترافي الحديث، وبكافة الإمكانات وأحدث المبتكرات فى نقل الصورة والمعلومة والخبرمكان وموقع الحدث بالسرعة والثقة المرجوة والدقة المطلوبة.
 كما وأن تأسيس مؤسسة إعلامية هامة، وبهذا الحجم الكبيرمن التجهيز والإستعداد، فلابد وأن يكون لها من الإمكانات الداعمة المكملة لإنجازأعمالها وخدماتها بالشكل المطلوب والمناسب، ومن أهمها هوإنشاء المكاتب المجهزة بكافة الإمكانات والتجهيزات الفنية اللازمة والعناصروالكوادرالجيدة التى تديرمهامها، فى مختلف الظروف وفى أنحاء الوطن العربي وأهم الدول والعواصم الغربية ومواقع الأحداث الساخنة فى العالم، مع التأكيد أيضا على جميع الدول  العربية بإعطاء هذه المكاتب وطواقم كوادرها من الإعلاميين، كافة الصلاحيات والإستثناءات والتسهيلات الممكنة، لممارسة نشاطاتها وخدماتها الإعلامية بشكل مرن وسهل بحيث لايعيق أويعطل أعمالها فى مختلف الظروف.  
  وأما جوانب أثارها الإيجابية المأمولة، إلى جانب معطياتها الإعلامية على الساحة العربية، فأعتقد أنها كثيرة لعل من أهمها، هودعم وإبرازدورالجامعة، الذى إنكفئ وتراجع فى السنوات الأخيرة كثيرا، لأسباب تتعلق بهيكلية النظام العربي نفسه، كما تشمل الآثارالإيجابية كذلك التعريف بنشاطات الجامعة وفعالياتها ككيان مؤسسي له دوره الإيجابي المفترض فى مجالات التنمية ودعم أوجه المحبة والتقارب العربي بين جميع الأقطارالعربية، بجانب تقديم الكثيرمن البرامج الإعلامية الفكرية الثقافية التوعوية التى تسهم فى تثقيف الشباب العربي، وإلى غيرذلك من الآثارالإيجابية، التى تدعم مهمة الجامعة والدول العربية فى مواجهة الأخطاروالتحديات الإعلامية، فى هذا الوقت الذى أصبح فيه الإعلام من أهم المرتكزات والمحاورالأساسية فى التأثيرالإيجابي أوالسلبي، ودوره البارزخاصة بوجهه الناصع، فى التوجيه الإيجابي فى رقي ونهضة الامة.
  وأعتقد أخيرا بأن هذه المؤسسة الإعلامية عند قيامها، وإستنادا إلى الأهداف والتشريعات والصلاحيات القانونية التى تمنح لانطلاقتها، سيكون لها الأثرالكبير والفعال فى نشرالمعرفة والإنفتاح، والإسهامات الإيجابية الأكثرشفافية ووضوحا على المواطن العربي، وأيضا تقديم الكثيرمن الرؤى الجديدة، لآمال وطموحات المواطن العربي، وخدمة ودعم القضايا العربية فى مواجهة الأخطاروالتحديات التى تتعرض لها الأمة العربية.

  

احمد علي الشمر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/19


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • زمن الذل والهوان والخذلان العربي..!!  (المقالات)

    • لماذا يصمت العالم الإسلامي..أمام ذكرى مأساة كربلاء الحسين..؟!!  (المقالات)

    • الحركة التجارية والفكرية المبكرة فى القطيف.. ودورالمرأة المتميزفى التنمية الإجتماعية والفكرية..  (المقالات)

    • فى ظل التخلف الصناعي العربي وانتشارأعمال التطرف والإرهاب أين المشروع العربي الناهض للبناء والتنمية والحضارة..؟!!  (المقالات)

    • سوق الخميس بمحافظة القطيف..أقدم سوق تراثي وتاريخي بالمنطقة الشرقية بالسعودية  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : إذاعة وتلفزيون للجامعة العربية..فكرة طموحة هل تتحقق..؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شنكاو هشام
صفحة الكاتب :
  شنكاو هشام


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إعملوا بعقلكم ولا تورثوا التقليد  : عدنان فاضل الربيعي

 لو تبرعت الدولة للمواطن.. بحقه  : واثق الجابري

 شهيد العقيدة والمنهج التربوي في الإسلام السيد الشهيد محمد محمّد صادق الصدر  : محمد الكوفي

 الشيعة يعلنون تنظيم أول احتفال لإحياء ذكرى «الحسين» بمسجده يوم عاشوراء  : المصري اليوم

 بين طي لسانه وطيلسانه  : صالح الطائي

 علمانية الغرب وعلمانية الشرق  : د . بهجت عبد الرضا

 في الذكرى السنوية الاولى لفتوى الجهاد الكفائي الأبعاد الفكريه في خطاب المرجعية  : حيدر الحسني

 ايأكم وصدأ الذاكرة...  : عبدالله الجيزاني

 مجلس الاتحاد  : حسام عبد الحسين

 اخفاء جريمة ..تمييع قضية.. واغلاق ملف  : حميد الموسوي

 صحيفة أمريكية: القبض على ضابط سابق فى البحرية الأمريكية بتهمة التجسس لصالح روسيا

 الأسطورة  : علي البحراني

 وزير خارجية بريطانيا: بشار الأسد سيبقى لبعض الوقت

 ايران تستثمر الغباء الأمريكي  : سيف اكثم المظفر

 المقارنة بين الاستاذ كقيمة و السياسي كمنصب  : د . حسن خليل حسن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net