صفحة الكاتب : خالد محمد الجنابي

أسباب انخفاض مبيعات الصحف العراقية
خالد محمد الجنابي

انخفضت في ألآونة ألأخيرة مبيعات الصحف العراقية بشكل غير مسبوق منذ صدور أول صحيفة في العراق ولحد ألآن ، قد يقول البعض أن الكم الهائل من الصحف هو السبب ، وقد يقول آخر أن أنتشار اجهزة الحاسوب وشبكات الانترنت والمواقع ألألكترونية أدت الى ذلك ألأنخفاض ، قد تكون تلك الامور من الاسباب غير الجوهرية ، اذن هناك اسبابا أدت بشكل مباشر الى انخفاض المبيعات بحيث من السهل جدا أن نرى أكداسا من الصحف ملقاة على ألأرصفة تنتظر من يعطف عليها من خلال تصفحها فقط واعادتها الى مكانها مرة اخرى ، وبحلول ساعات الظهيرة يتم جمعها وبيعها بالوزن الى اصحاب محال صباغة السيارات الذين يستخدونها في تغليف زجاج السيارة التي يراد صباغتها ، وهذا الكلام يسري على معظم الصحف التي تصدر حاليا في العراق ، علما ان قيمة بيعها أقل من كلفة طباعتها ، ناهيك عن رواتب العاملين في مقرات الصحف ، علاوة على ذلك فأن عدد كبير من الصحف يتم تسليمها الى الموزع مجانا لغرض الترويج فقط ، أما ألأسباب التي أدت الى ذلك فهي :



أولا . كل صحيفة تصدر حاليا في العراق يتوجب عليها ان تكون لسان حال الجهة الممولة لها في مختلف الظروف ، نعم هناك حرية تأسيس صحف وفقا للقونين ذات الصلة ، لكن تلك الحرية تقتل داخل مقرات الصحف ، أبجديات العمل ألصحفي لا وجود لها في مقرات الصحف ، الهوية الوطنية تضيع في تلك المقرات وتحل بدلا عنها الهوية الجهوية الضيقة المقيتة ، كل صحيفة تنظر لمستقبل العراق من خلال منظار مصمم خصيصا للنظر من زاوية واحدة ولاعلاقة له بالزوايا الاخرى .



ثانيا . المواضيع التي ترسل الى هيئة التحرير في الصحف يجب أن لاتتعارض مع توجهات الممول ، وبخلافة فلا يمكن نشرها ، اذن أين حرية التعبير والرأي واحترام الرأي ألآخر ؟



ثالثا . الصحف التي يتم تمويلها من قبل جهات سياسية تتخذ من نفسها مدافعا عن الوزارات التي ترتبط بنفس الجهة السياسية التي تمولها وتغض النظر عن اخفاقاتها وسلبياتها وتحاول وضعها في صدارة الوزرات والمؤوسسات الاخرى حتى لو كان ذلك على حساب مصداقية العمل الصحفي ، نفس تلك الصحف تتخذ من نفسها رقيبا على الوزارات ألآخرى وتتحين الفرصة كي تكيل لها الاتهامات حتى لو كانت جزافا ، هل تليق تلك ألأمور بالعمل الصحفي ؟



رابعا . عدد من رؤساء تحرير الصحف يكيل الاتهامات الى عدد من الشخصيات دون دراية ويصنفهم وفقا لمنظوره الخاص ويتوجب على الصحيفة أن تصدر وفقا لرؤيته ومنظوره ، مثلا ، في عام 2008 هاجمت بعض المواقع ألألكترونية وبدعم خارجي معروف الاستاذ الدكتور محمد صادق الهاشمي على خلفية مؤتمره الذي عقد في القاهرة في تلك الفترة ، علما ان الاستاذ الهاشمي يحمل دمه على راحته بسبب طروحاته التي تتعلق بدسائس الاحتلال واليهود ، انا بادرت وكتبت موضوعا عن الاستاذ الهاشمي وضحت فيه السيرة النضالية للهاشمي وارسلت الموضوع الى احدى الصحف عن طريق البريد الالكتروني ، اتصلوا بي مباشرة واخبروني ان رئيس التحرير لايوافق على نشر الموضوع في صحيفته لأنه يعتبر ان الدكتور محمد صادق الهاشمي شخصا ايرانيا ! لاحظوا هو يعتبر ، يعني على مزاجه يصنف الناس ، مثال آخر , في عام 2006 وحين اقتربت ذكرى وفاة الجواهري ، ارسلت ملفا خاصا عن الجواهري لصحيفة ما لغرض نشره في المناسبة ، اتصلوا بي واخبروني ان رئيس التحرير يقول ان الجواهري شيوعيا ولا ينشر موضوعا عنه ، ايضا هو يقول أي انه ليس متأكدا لكنه يقول وهذا يكفي ، صحيفة اخرى رفضت نشر احد مواضيعي الذي يتعلق بالليبرالية السياسية بزعم ان توجاهاتها دينية فقط ، هل هذه صحف أم كشكول لغرض التعبير عن المزاجات الشخصية ؟



خامسا . عندما يحدث انفجار في المنطقة ( س ) على سبيل المثال فأن الصحيفة ( ع ) والصحيفة ( ط ) تغطي الخبر بشكل مفصل في حين تكتفي الصحف ألأخرى بألأشارة اليه كخبر هامشي ، ونفس الحال عندما يحدث انفجار في المنطقة ( ص ) فأن صحف معينة تغطي الخبر بشكل مفصل وتشير له صحف اخرى كخبر عادي ، ناهيك عن اصدار الاحكام بشكل عار عن الصحة ، فنجد ان الصحف التي تتناول الخبر بكل تفاصيله تتجاوز حدود العمل الصحفي وتتخذ من نفسها قاضيا وتحدد هوية المجرم والجهة التي ينتمي اليها ناهيك عن ذكر عدد الضحايا كيف ما اتفق دون الرجوع الى مصادر وزارة الصحة وبرزت في ألأونة ألأخيرة عبارة ( صرًح مسؤول في الجهة الفلانية طلب عدم ذكر أسمه ) وفي اغلب ألأحيان لاوجود للتصريح ولا للمسؤول وانما من مخيلة مراسل الصحيفة ، علما ان اعمال التفجيرات اعمال جنائية لايمكن البت فيها من قبل اشخاص لاعلاقة لهم بالامر ، كل الضحايا الذين تراق دماؤهم الطاهرة نتيجة الاعمال الارهابية هم ابناء العراق ، فلماذا لاتأخذ كل الصحف على عاتقها تغطية تلك الاحداث بشكل تفصيلي ؟ دون ان تنسب الضحايا الى هذه الجهة أو تلك .



سادسا . المسؤول الحكمومي الذي يعقد مؤتمرا صحفيا فأن أغلب مراسلي الصحف الذين يقومون بتغطية المؤتمر هم من صحف تتفق مع توجهات ذلك المسؤول ونادرا مايحضر مراسل أو أكثر من صحف اخرى ، وبهذا يخضع المراسل لقيود تم وضعها من قبل الصحيفة التي يعمل فيها وفقا لتصورات من شأنها أن تسيء لشرف وميثاق العمل الصحفي .



سابعا . ذكرى عاشوراء ومصاب آل بيت النبوة ألأطهار عليهم السلام تمثل اكبر فاجعة تعرض لها التاريخ ألاسلامي ، تلك الفاجعة التي تبكي لها القلوب نجد أن صحفا معينة تقوم بتغطية احداث معركة الطف الخالدة بشكل يليق بها ، في حين تقوم صحف اخرى بألأشارة الى المعركة من خلال سطور قليلة جدا لاتتناسب مع الذكرى ألأليمة ، في حين تحجم صحف اخرى عن نشر مواضيع خاصة بالمناسبة بحجة انها صحف علمانية والعلمانية منها براء ، لأن العلمانية لاتعني عدم ألأكتراث بمصاب آل بيت النبوة ألأطهار عليهم السلام .



هذا هو واقع الصحف العراقية في الوقت الحاضر ، علما أن القارىء العراقي قارىء مثقف وواعي وبامكانه تحديد هوية كل صحيفة موجودة حاليا دون أدنى جهد ، ألأمر الذي جعله يعزف عن قراءة الصحف ، كون أغلبها لا تمثل الهوية الوطنية العراقية ، ونفس الحال بالنسبة للكاتب العراقي الذي وجد من المواقع ألألكترونية متنفسا له للتعبير عما يجود به قلمه ، ومن الجدير بالذكر ان باعة الصحف في ساعات الصباح الاولى ينادون بسعر 250 دينارا للصحيفة وبعد ساعتين تكون كل صحيفتين بسعر 250 دينارا ومرات يصل ألأمر للمناداة ثلاثة صحف بسعر 250 دينارا ، علما ان كلفة طباعة الصحيفة فقط يزيد عن 350 دينارا ! واغلب الصحف التي يتم شرؤاها من قبل بعض المواطنين تكون بسبب وجود اعلانات لهم فيها ، ولو اردنا معرفة عدد الصحف التي يتم بيع نسخها بشكل كامل فأن العدد قليل جدا ولايستحق الذكر مقارنة مع الصحف المسجلة في نقابة الصحفيين العراقيين ، حالة تستدعي مراجعة سياقات العمل الصحفي من قبل ممولي الصحف ، من أجل النهوض بواقع الصحافة العراقية والارتقاء بها الى المكانة التي تستحقها وتتناسب مع عراقتها مقارنة مع مثيلاتها في سائر بلدان العالم ، والله ولي التوفيق .


خالد محمد الجنابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/07



كتابة تعليق لموضوع : أسباب انخفاض مبيعات الصحف العراقية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مواسم الحسين
صفحة الكاتب :
  مواسم الحسين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الحكيم والصدر يؤكدان على المضي بالإصلاحات بعزم والوقوف ضد الإجراءات المعرقلة

 انتخاب صباح المندلاوي رئيساً للمركز القطري/ العراق  : اعلام وزارة الثقافة

 الانتخابات : الحكيم يجب ان تستمر المعركة مع الإرهاب بلا هوادة والمالكي يدعو لإختيار الاقدر على تحمل المسؤولية

 بناء الأسرة الصالحة  : السيد ابراهيم سرور العاملي

 قصائد دامعه  : غني العمار

 وزير الموارد المائية د.حسن الجنابي يلتقي السفير النيوزلندي الجديد لدى بغداد السيد برادلي ساودن لبحث التعاون المشترك في المجالات الاروائية وتبادل الخبرات  : وزارة الموارد المائية

 هدايا الحرية من بروكسل والفيدرالية المحلية  : د . يحيى محمد ركاج

 وباء الجهل, يحبس أنفاس العلم  : ماجد الجبوري

 المديرية العامة للتنمية الصناعية تواصل منح اجازات التاسيس للمشاريع الصناعية الجديدة  : وزارة الصناعة والمعادن

  حذاري دولة الرئيس؟!  : علاء كرم الله

 أيها الإنسان: إستمر بالمحاولة ولا تيأس!  : قيس النجم

 لندعم (بنگنا) المركزي..  : فالح حسون الدراجي

 المعرض الفني التشكيلي الرابع للفنانات التشكيليات العراقيات  : صادق الموسوي

 اخر تحديث لخارطة عمليات تحرير غرب الانبار 31-10-2017  : وزارة الدفاع العراقية

 هل أمريكا هي الأعور الدجال  : مرتضى المكي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109867458

 • التاريخ : 18/07/2018 - 12:00

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net