صفحة الكاتب : مهدي المولى

من مسئول عن هزيمة القوات الامنية
مهدي المولى


لا شك ان الذي يستمع الى  اقوال واعترفات  الفريق مهدي الغراوي يخرج بصورة واضحة تقول ليس هناك جيش ولا قادة فالقادة مجموعات هدفها سرقة اموال الشعب وتنفيذ مخططات واجندات معادية للشعب العراقي وانها تستهدف التآمر على الشعب ومشاركة المجموعات الارهابية في تحقيق اهدافها
كل مجموعة لها خطتها ولها اهدافها وكل مجموعة هدفها سحق المجموعات الاخرى للحصول على  المنصب الذي يدر ذهبا لجمع مالا اكثر في وقت اقصر
فهذا يتهم هذا بالكذب والخيانة وبكل صفات الرذيلة والخسة  والجميع متفقة على استغفال القائد العام للقوات المسلحة والكذب عليه
اوامر القائد العام للقوات المسلحة لا تنفذ وتعليماته مهملة وتصله اخبار كاذبة لا علاقة لها بالواقع لا من قريب ولا من بعيد  الابيض اسود والاسود ابيض
 هل صحيح انه لا يعلم فان كان حقا انه لا يعلم فالمصيبة اعظم واكبر ربما في البداية لا يعلم لانه كان واثقا بمن حوله  لكن استمراره بهذه الحالة وهي عدم معرفة ما يدور حوله فهذا تغابي وتجاهل لكني على يقين انه علم وعرف كل السلبيات والمفاسد ومن قام بذلك ومن ورائه ولكنه وجد نفسه في بحر من الفساد والخيانة ماذا يفعل وما ذا يقول لا يملك قدرة ولا قوة لمواجهة الذين حوله فأستسلم للامر الواقع   وجعل من نفسه لا يسمع ولا يرى ولا يتكلم مقابل حمايته  وحماية عائلته  والتمتع بما حصل عليه من سلطة ومال
فبدلا من يلقي القبض عليهم ويحيلهم الى القضاء واعدامهم ومصادرة اموالهم المنقولة وغير المنقولة اخذ يجمع سلبيات ومفاسد كل واحد من هؤلاء ووضع لكل واحد من هؤلاء ملفا خاصا وكان كثير ما يهددهم بانه سيكشف تلك الملفات وانه سيقلب الدنيا رأسا على عقب اذا ماكشف تلك الملفات لكنه لم يكشف اي ملف وبالتالي قلب العراق رأسا على عقب  وذبح العراقيين وكان المفروض ان يذبح الفاسدين واللصوص وكل المتعاونين مع الارهابين والصدامين
فاستغلت داعش الوهابية والكلاب الصدامية هذه الحالة وتمكنت من اختراق الاجهزة الامنية جيش شرطة امن مخابرات دوائر دولة حكومات محلية ومجالس محافظات واصبحت الكثير من القوى الامنية ودوائر الدولة تحت سيطرتها وتعمل وفق اوامرها فكان اثيل النجيفي والشرطة المحلية التي عددها اكثر من 25 الف عنصر تحت سيطرت داعش الوهابية والبعث النقشبندية ونشطت المجموعات الارهابية الوهابية والنقشبندية بشكل علني فكانت تفرض الاتاوات على الشعب حسب رغباتها والويل لمن لم يدفع او حتى يعترض  وكانوا يرون في الجيش جيش صفوي رافضي رغم ان  الجيش في هذه المحافظات يتكون من ابناء المحافظات نفسها بل ان اغلبية عناصرها من الدواعش والمجموعات الصدامية وهذه حال بقية الوحدات الامنية في الانبار صلاح الدين
وعندما حانت ساعة الصفر وتحركت داعش الوهابية تحركت هذه العناصر وتخلت عن الوحدات العسكرية وانتمت الى داعش بعد ان احدثت حالة الفوضى
 وتبين ان الخائن مسعود البرزاني كان متحالف  ومتعاون مع داعش  حيث امر العناصر الكردية التي كانت من ضمن الجيش العراقي والقوات الامنية وقادتها التي كانت تحمي كركوك والذين كانوا يشكلون اكثر من 80 بالمائة من عدد هذه القوات بالتعاون مع داعش والانسحاب من الجيش العراقي ومقاتلة ما تبقى من  بقية الجيش فقتلوا بعضهم وشردوا البعض الاخر واستولوا على اسلحة الجيش وعلى اموال الجيش والقوات الامنية الاخرى واعلنوا ان كركوك عادت الى اهلها بعد ان تحررت من  الشيعة الروافض وقال البرزاني مفتخرا اليوم عادت كركوك الى مشيخة ال برزان واصبح نفطها ملكي وابنائها عبيدي ونسائها ملك يميني وفق الدين الوهابي والطريقة النقشبندية التي اعتنقها مع زميله وشقيقه عزت الدوري
السؤال من يتحمل مسؤولية كل ذلك لا شك ان المالكي يتحمل المسئولية الاولى لانه المسئول الاول وعليه ان يعرف كل ما يجري حوله صحيح انه ليس عسكري ولا يعرف بالشئون العسكرية ولكن عليه ان يعرف كل شي يعرف من هو المخلص الصادق ومن هو الكاذب الغادر من هو الناجح ومن هو الفاشل من هو النزيه ومن هو الفاسد اما ان يترك الامور على القارب هكذا فهذا خطأ كبير وجريمة عظمى بحق الشعب والوطن
لاننا لو تمعنا  بحالة احتلال الموصل وصلاح الدين  وما قاله قادة الجيش والقوات الامنية لاتضح لنا بشكل واضح لا تقبل النقاش ولا الجدل ان القوات الامنية من جيش وشرطة وامن ومخابرات كانت مسيرة من قبل قادة الدواعش وكلاب صدام اما المالكي ومكتبه العسكري وقادة اركانه وفيالقه وفرقه اما مع داعش ينفذون تعاليمها او مشغولون في جمع المال الرشوة استغلال النفوذ
المطلوب مجموعة شريفة مخلصة لا تخاف من احد ولا تجامل احد هدفها مصلحة الشعب والوطن تأخذ على عاتقها كشف الحقيقة واحالة كل من كان السبب في هذه الجريمة الى العدالة لينال عقابه واخف عقاب هو اعدامه ومصادرة اموال المنقولة وغير المنقولة
من اين نأتي بهذه المجموعة
هل هناك مسئول واحد شريف وصادق ومخلص
فليرفع يده
 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/29



كتابة تعليق لموضوع : من مسئول عن هزيمة القوات الامنية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد حسين محمد هادي الصدر
صفحة الكاتب :
  السيد حسين محمد هادي الصدر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل تخرج (368) متدرباً خلال شهر حزيران من هذا العام  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 أسباب الكساد و الانهيار الاقتصادي في المنظور القرآني  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 لماذا الإسراع بعقد المؤتمر الوطني؟  : كاظم الموسوي

 لبيك ياعلم العروبة, يحيا علم كوردستان !  : هادي جلو مرعي

 مركز التصاميم والدراسات الهندسية يشارك بالمؤتمر الجيولوجي العراقي السادس عشر  : وزارة الموارد المائية

 إلى حيث ألقت رحلها  : اياد السماوي

 وطني اليد يختار 16 لاعباً لدورة ألعاب آسيا

 اتّحاد الأدباء الفلسطينيّين يستنكر أيّ مسّ بمكانة اللّغة العربيّة  : مؤسسة محمود درويش للابداع

 القوات العراقية تستهدف شبكات داعش السرية في كركوك

 مكتبة الروضة الحيدرية التابعة للعتبة العلوية تتسلم المكتبة الشخصية للسيد محمد حسين غيبي (رحمه الله)  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 المترجم العراقي تزدان بحلتها الورقية  : اعلام وزارة الثقافة

 وزير الصناعة والمعادن يترأس اجتماعا لهيئة الرأي ويوجه بتفعيل خطط العمل والإنتاج والاهتمام بملفات الاستثمار وخطط التسويق ومتابعة إجراءات توزيع الأراضي للموظفين  : وزارة الصناعة والمعادن

 جامعة واسط تنظم ورشة عمل عن الاتصال الحكومية  : علي فضيله الشمري

 ثروات المسؤولين والتجربة السياسية  : احمد سامي داخل

 المجالس المحلية كبش الفداء الجاهز .  : حمزه الجناحي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net