صفحة الكاتب : صالح الطائي

شقشقات ستينية
صالح الطائي

حينما تنقى النفس الإنسانية من أدرانها وسلبياتها وجشعها وأنانيتها
يتحول المرء إلى ملاك له قدرة مد يده إلى النجوم ليلتقطها
كما يلتقط الطير الحب
ومد روحه إلى أعمق أعماق أرواح الآخرين
لتتفيء في واحاتها العذبة
إلى الأبد
**
من قال أنك لا تستطيع؟
أنت تستطيع
ثق انك تستطيع إذا وثقت بنفسك
فلا تتهيب من تكرار فشل المحاولة
حاول وإن لم تنجح في المرة الأولى قد تنجح في الثانية أو الثالثة أو العاشرة
وثق أنك إذا كنت مصمما على النجاح سوف تنجح
جل ما تحتاج إليه
القليل من الشجاعة
وبعض الصبر
وشيئا من روح المطاولة
والكثير من دعاء الوالدين
**
قالوا: (كل شيء في هذا الكون غريب، إلا أنت وأنا، وحتى أنت أكثر مني غرابة) فهل من دليل أكبر من هذا الدليل على عظمة الخالق، هذا التباين بين إنسان وآخر، مع أن البشر مليارات عدة، يعني أن الله تعالى وضع لكل منا خصوصية وتفردا لا يوجد له شبيه عند الآخرين، فكم أنت عظيم يا ربي.
**
سنبلة واحدة لا تطعم أفواه جائعة، ولكن وضع حبوبها في أرض خصبة ينتج سنابل تكفي الجميع، والكلمة الطيبة مثل سنبلة فيها مائة حبة، وأرض خصبة، تنبت الذوق الرفيع وتبعث الدفء في الجميع.
**
يد واحدة لا تصفق، ولكنها بالتأكيد ممكن أن تكتب وتنتج وترسم وتمسح على رأس يتيم. وممكن أيضا أن تقتل، وأن تضغط على زر يفجر عشرات الأبرياء.
**
الإسلام دين الخلق القويم، وقد خاطب القرآن الكريم سيدنا النبي الأكرم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله بالقول: {وإنك لعلى خلق عظيم} والنبي نفسه أراد من كل المسلمين أن يكونوا أخلاقيين فقال صلى الله عليه وآله وسلم: (اتق الله حيثما كنت, واتبع السيئة الحسنة تمحها ,وخالق الناس بخلق حسن) فأين نحن من الخلق الذي يدعو إليه ديننا؟ وهل نحن حقا على خلق قويم، ونخالق الناس بخلق حسن، أم إننا بعيدون عن ذلك، وبعيدون عن منهج ديننا القويم؟
**
قالوا: (كم هو صعب أن يلتفت المرء يوما ليجد أن تلك التي خلفها وراءه ليست الحياة التي كان يريد أن يحياها) ونسوا أن يقولوا أن حياتنا التي نعيشها اليوم هي غراس أمسنا، والثمر الذي أنتجته الحبوب التي زرعناها خلال سيرنا في الطريق، ومن يزرع الشوك لا يحصد به عنبا.
**

أعرف أنك تحبني، ولكن هل تعرف كم أحبك؟
أعرف أنك تفكر فيّ، ولكن هل تعرف كيف أفكر فيك؟
أعرف أنك تتمنى لقاءي، ولكن هل تعرف أنني لا أفكر بلقاء غيرك!
**
الناس مثل الورود كلما تنوعت ألوانها، تنوعت عطورها ، الشيء المؤكد الوحيد أن اللون لا علاقة له بالعطر، فقد يكون اللون براقا جميلا، ولكن العطر قد يكون مريعا لا يطاق، فكم في الحياة من مناظر خادعة!
**
أحبك نعم، أحترمك بالتأكيد
ولكن كيف يتسنى لك أن تعرف أني أفضلك على نفسي؟
**
قال زوربا اليوناني لصديقه: (إذا قدر لأحدنا أن يجابه خطر الموت فليفكر بالآخر بشدة لدرجة أن ينبهه حيثما كان)
وأقول لك: قد تلتقي أجسادنا، وقد لا تلتقي، لأسباب عديدة، ولكن من المؤكد أن روحينا تلتقيان وتمرحان رغم الألم ورغم بعد المسافات.
**
ليس بالخبز وحده يحيى الإنسان، وليس بالخبز وحده يموت، فقد تعددت الأسباب والموت واحد، والحياة واحدة أيضا.
**
قال لي: لماذا لم تهنئني بالعيد؟
قلت: كيف أهنئك وأنت عيدي؟
**
القلب الدافيء يبعث نشوة عذبة في النفوس، حتى في أشد الأجواء سخونة.
**
بالتأكيد هنالك عشرات المشتركات بيننا
وألا ما كانت روحي لتهفوا إليك
فأشتهيك مثل قدح ماء بارد
في وسط الصحراء، وفي ظهيرة تموزية
**
إذا أردت أن تعرف أصل إنسان فلا تتجشم عناء السؤال عن ذلك
انظر فقط إلى أعماله التي يقوم بها
وتعرف أصله ومنبته وحسبه ونسبه.
**
غاص الإنسان في أعماق المحيطات
ووصل إلى ابعد الكواكب والمجرات
ولكنه لا يزال عاجزا عن معرفة دواخل أخيه الإنسان
مع أنه أقرب الأشياء إليه
**
السذج والبلهاء يبحثون عن أجهزة كشف الكذب لتمييز الأقوال
أما العقلاء فيبحثون في الوجوه والعيون ليكتشفوا حقيقة المشاعر
وإذا عجزوا يبحثون في قلوبهم فيعرفون النتيجة.
**
قال السيد لخادمه: نظف حذائي وأصبغه،
أجابه الخادم: وما الداعي لذلك، المطر ينهمر بغزارة والأوحال تملأ الطرقات، وسيتسخ حذاؤك من جديد
فسارا في طريق رحلتهما صامتين
ثم وجدا شجرة وارفة على جانب الطريق، فقال الخادم: هل نجلس هنا ونتناول طعامنا فقد آلمنا الجوع؟
قال السيد: وما الداعي لذلك، وسنجوع حتما بعد قليل!
**
قد تخدعني مرة ومرتين وأكثر
ولكني لابد وأن أكتشف في النهاية أنك مخادع كبير
فتسقط من عيني
**
عش دقائق عمرك، وتمتع بها حتى الثمالة
وكأن كل دقيقة منها هي آخر ما بقي لك من عمر
**
لا تستصغر فعل الخير
فلربما أشبعتْ حبة سكر واحدة، بضعة نملات جائعات
**
حينما تبلغ الستين وتنظر خلفك إلى أفراح وأوجاع السنين
ترى عمرك الماضي وكأنه لعبة من الألعاب النارية أطلقت ابتهاجا بمناسبة
فأدخلت السرور إلى قلوب كثيرة
ثم خبا وهجها واختفت ألوانها، وذابت مكوناتها في الفضاء
وحيث فقدت ألقها
لم تجد من يسأل عن مصيرها.
**
الأفكار مثل ثمرات تفاح في شجرة تنضج الواحدة بعد الثانية لتطعم الجميع
 ولو نضجت دفعة واحدة لفسدت وتلفت
ولم نجد ما نأكله
**
 


 

  

صالح الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/08



كتابة تعليق لموضوع : شقشقات ستينية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : غازي الطائي
صفحة الكاتب :
  غازي الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عـراقـيـون...  : حسن حاتم المذكور

 كيري يؤكد أن دولا عربية عرضت تحمل نفقات العملية العسكرية ضد سورية

 المسيح عليه السلام اخبر الحوارين انهم سينكروه ثلاثاً عند صياح الديكة ، انكروا الامر واستغربوه ، ووعدوه أن هذا لن يكون  : زيد الحسن

 المالكي (انتحر سياسيا) بالقاهرة بدعوته (ملايين المصريين للعراق)..(اباح الجمل بما حمل)  : تقي جاسم صادق

 معركة صلاح الدين مزايا مختلفة ورؤى جديدة.  : حمزه الجناحي

 تراشق اتهامات بين عناصر داعش على شبكة الإنترنت

  اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي في ديوان الوقف الشيعي ترسل عدد من جرحى الحشد المقدس للعلاج خارج العراق .  : اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي

 الساسة ولغة الضاد!!  : د . صادق السامرائي

 بالفديو : الأولمبي يتعادل أمام نظيره الكوري الجنوبي

 الاعيب التجارة ..في بطاقة الوزارة ...!!  : زهير الفتلاوي

 وقفة مع شاكر السماوي  : احمد الشيخ ماجد

 علي الاديب يزور عين التمر ومثقفون يعتبرونها دعاية انتخابية مبكرة

 إصرار العراقيين على تدمير أنفسهم  : د . عبد الخالق حسين

 إلى أين ننتمي؟؟؟  : اسعد كمال الشبلي

 خال العملية السياسية !  : وسام الجابري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net