صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

زوّار يسوع يوم ولادته هل هم ملوك أو مجوس وما هو عددهم ؟ فيه بعض الاضافات والتعديلات .
إيزابيل بنيامين ماما اشوري

  

في أعياد رأس السنة الميلادية الماضية كنت حينها في كندا ثم انتقلت لأمريكا بحكم زيارتي لشقيقاتي هناك وكانت معي امي زرنا الكنيسة الآشورية الكبرى للمشاركة بالاحتفال. وفي باب الكنيسة تطالعك مجسمات كبيرة بحجم الانسان العادي قام بنحتها اشهر الفنانين العراقيين الآشوريين . تُمثل هذه التماثيل مغارة يسوع في المهد وثلاث ملوك يُقدمون له الهدايا . وفي المدخل الرئيس للكنيسة المؤدي إلى بهو الصلاة الكبير طرزت جانبي الممر صور ملونه تُمثل أيضا صور الملوك الثلاث. 
 
بعد انتهاء مراسم الحفل تقدم القس بموعظته للجماهير الغفيرة . وكرر ايضا أثناء الموعظة قوله بأن ملوك الارض الثلاث قدموا ليسوع هدايا الميلاد ، الناس وجوم بعضهم عيونه دامعة وبعضهم فرح بهذا الكلام ثم انتهت الخطبة وكان هناك حفل الاسئلة. 
 
ودارت اسئلة كثيرة ورفعت يدي فأعطوني المايكرفون . فقلت للأب : يا قداسة الأب ولكن الإنجيل لا يذكر عدد الذين زاروا يسوع ولم يحدد كم عددهم وهل هم ملوك او من عامة الناس. فمن الذي قال بأنهم ملوك وأن عددهم ثلاث ؟ اضافة إلى تجاهل ثلاث اناجيل لهذه الرواية. 
 
فالتفت الحضور كلهم لينظروا من هي صاحبة السؤال الغريب الذي لم لربما لم يدر بخلدهم السؤال عنه . 
 
فقال الأب : سوف أجيبك بعد انتهاء الاسئلة . فحدث ضجيج في القاعة حيث قال الجميع ولكننا ايضا نريد ان نعرف الاجابة على سؤال الاخت حيث اننا نسمع لأول مرة بأن الذين زاروا يسوع ليسوا ملوكا وليس عددهم ثلاث . تسببت حالة الاحتجاج حرجا شديدا للأب الذي أجاب بقوله : 
 
لا أدري من الذي قال بأن زوار يسوع ملوك فالإنجيل لم يذكر. وكذلك لا أعرف من الذي قال بأنهم ثلاث. 
 
فتصايح الناس وحدث لغط كبير وقالوا للأب : ولكنك أنت أيضا قلت انهم ملوك وعددهم ثلاث . 
 
فقال : نعم . هكذا يقولون . 
 
تسللت انا وأمي خارج الكنيسة وعتاب امي يُلاحقني : (( اشلون بيك ايزو ما تبطلين سوالفك مو عيب ابونا صار وجهة احمر من الخجل)). 
 
رجعت للبيت وفتحت الكتاب المقدس وقلبته من الغلاف للغلاف فلم اجد اي ذكر لعدد الذين زاروا يسوع ولم اجد وصفا لهم هل هم ملوك أو منجمون أو عرافون أو سحرة حيث ان هذه الاوصاف يذكرها الآباء في خطبهم كل منهم يتناول وصفا لا أدري من أين أتى به. 
 
التأثير اليهودي في قصة ولادة يسوع يكاد يطغى على كامل القصة التي لا نعرف من أين جاء بها ((متى )) في إنجيله حيث تكاد قصة ولادة يسوع تشابه إلى حد بعيد قصة ولادة موسى. ففي كلا القصتين هناك ثلاث أشخاص زاروا موسى محذرين ، ثم مطاردة الفرعون للاطفال بغية القضاء على الطفل الذي يُشكل خطرا عليه وهذا النص نفسه موجود في قصة ولادة يسوع حيث يقول في إنجيل متى 2: 16 ((حِينَئِذٍ لَمَّا رَأَى هِيرُودُسُ أَنَّ الْمَجُوسَ سَخِرُوا بِهِ غَضِبَ جِدًّا. فَأَرْسَلَ وَقَتَلَ جَمِيعَ الصِّبْيَانِ الَّذِينَ فِي بَيْتِ لَحْمٍ وَفِي كُلِّ تُخُومِهَا، مِنِ ابْنِ سَنَتَيْنِ فَمَا دُونُ، بِحَسَب الزَّمَانِ الَّذِي تَحَقَّقَهُ مِنَ الْمَجُوسِ)) ثم هروب ام موسى بالطفل لإنقاذه ، وهذا نفسه موجود في الإنجيل حيث يُصور لنا قصة هيرودس وقتله للاطفال وهروب أم يسوع بالطفل لإنقاذه . 
 
النص المشار له يقول كما في إنجيل متى 2: 1 ((وَلَمَّا وُلِدَ يَسُوعُ فِي بَيْتِ لَحْمِ الْيَهُودِيَّةِ، فِي أَيَّامِ هِيرُودُسَ الْمَلِكِ، إِذَا مَجُوسٌ مِنَ الْمَشْرِقِ قَدْ جَاءُوا إِلَى أُورُشَلِيمَ وَأَتَوْا إِلَى الْبَيْتِ، وَرَأَوْا الصَّبِيَّ مَعَ مَرْيَمَ أُمِّهِ. فَخَرُّوا وَسَجَدُوا لَهُ. ثُمَّ فَتَحُوا كُنُوزَهُمْ وَقَدَّمُوا لَهُ هَدَايَا: ذَهَبًا وَلُبَانًا وَمُرًّا)) . 
 
هذا كل ما موجود في النص . وقد سكتت ثلاث أناجيل عن ذكر هذه القصة فلم يوردوا لها ذكرا وهذا من أغرب الأمور التي تدفع الناس للشك حيث ان مثل هذه المعجزة لا يُمكن السكوت عنها . 
 
ظهور نجم في السماء يرشد الناس من اطراف الارض لمكان يسوع .
 
ثم مجزرة عظيمة تحدث على يد (هيرودس) حيث يقتل كل الاطفال تحت سن السنتين . 
هروب مريم بطفلها إلى مصر . 
 
هذا الحدث المعجز لا تجد له ذكرا في ثلاث أناجيل حيث تفرد (متى) برواية هذه القصة . ولما تُدقق في القصة تجد أن (متى) الحواري كان متأثرا جدا بالتوراة حيث يذكر في النص ((بأن المذكور قد تحقق)) في اشارة منه إلى نبوءة التوراة ــ الخالية طبعا من النجم والمجوس وقتل الاطفال ــ حيث يقول في إنجيل متى 2 : 15 ـ 23((لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ مِنَ الرَّبِّ بِالنَّبِيِّ الْقَائِل: «مِنْ مِصْرَ دَعَوْتُ ابْني ... وَأَتَى وَسَكَنَ فِي مَدِينَةٍ يُقَالُ لَهَا نَاصِرَةُ، لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِالأَنْبِيَاءِ إِنَّهُ سَيُدْعَى نَاصِرِيًّا)).
 
مليارات من أتباع يسوع يحتفلون بهذه المناسبة ولكن كلهم يجهلون تفاصيلها الحقيقية ، حيث اني من باب الانصاف اجد أن ما ذكره القرآن المقدس اقرب للصواب ويحمل بين طياته مضامين عالية من التوقير والاحترام والتقديس ، حيث يصف هذه الولادة بأوصاف تقشعر منها الجلود من حيث الاعجاز الذي ورد فيها . وانا اقسم واتحمل قسمي بأني رأيت قسا محترما أسمه (...............)) يبكي عندما يقرأ قصة ولادة يسوع في القرآن المقدس وكيف يأتي على ذكر معاناة امه المقدسة وامنياتها بالموت خشية أن يُثلم شرفها لكونها تعرف صلابة ادمغة اليهود كيف تُقنعهم بولادة طفل من دون أب ؟. 
 
لقد رأيت هذا القس يسترجع العبرات ويجهش بالبكاء بأم عيني حيث أخذتُ يده وربتُ عليها بلطف فحن كأنه طفلٌ صغير وقال لي : أخشى على إيماني عندما اقرأ هذا النص !!. 
 
لقد مرّ (20) قرنا، ولا يزال الناس في كل مكان يضعون مغارة عيد الميلاد حيث يبدو فيها ثلاث ملوك يأتون بالهدايا إلى يسوع المسيح . ولا يزال الأطفال يتمشون في الأحياء المسيحية وهم يرتدون أزياء (( الملوك القديسين))! ولا يزال بابا الفاتيكان يحضر مسرحية الملوك الثلاث شهود ولادة يسوع ــ كما مبيّن في الصورة ــ حيث يستقبل الملوك الثلاث!
 
لو رجعنا إلى أصل الكلمة اليونانية لوجدناها ((ماغوس)) وتعني مجوس وبكل وضوح ولكن أغلب ترجمات الكتاب المقدس تذكرها بتفسيرات شتى منها : منجمين ، رجال حكماء ، ملوك ، مجوس. 
 
تقول دائرة المعارف الكاثوليكية حول هذه المفردة : (( لم يعتقد أيّ من آباء الكنيسة أن المجوس كانوا ملوكا، وكذلك الكتاب المقدس فلم تذكر رواية الانجيل عدد المجوس)) . 
 
ولكن تعال معي اخي الطيب لنرى . هل أن المجوس فعلا تنبأوا بولادة يسوع وانهم كشفوا النجم الذي ارشدهم إلى يسوع ؟؟؟ 
 
الكتاب المقدس يُكذب ذلك حيث يذكر وبكل وضوح بأن هؤلاء المجوس لا علم لهم ، ولا معرفة وانهم غير قادرين على كشف نبوءة ولادة يسوع فقط الانبياء قادرون على ذلك حيث يقول في سفر دانيال 4: 7((حينئذ حضر المجوس والسحرة والكلدانيون والمنجمون، وقصصت الحلم عليهم، فلم يعرفوني بتعبيره السر الذي طلبهُ الملك لا تقدرُ الحُكماء ولا السحرة ولاالمجوسَ ولا المنجمون على أن يُبينوه للملك )) فلو كان المجوس يعرفون يوم ميلاد يسوع واوصافه لما حدثت مجزرة الاطفال على يد هذا الملك حيث اباد اطفال مدينة كاملة ممن هم تحت عمر السنتين. ولكن للحقيقة فإن هؤلاء المجوس كانوا يبحثون عن نبوءة في كتابهم الافستا تتحدث عن ميلاد النور الاعظم . فلما رأوا يسوع عرفوا انه ليس هو ، فقدموا له هدايا وانصرفوا 
 
ولكن مع ذلك فإن المليارات لا زالت تحتفل بهذه الطريقة التي يجهل حتى الآباء ما هي قصتها ومن أين اتت وحتى أنا ايزو ــ طبعا لم ابحث بعمق ولكني اشك انها نفس قصة ميلاد موسى بتفاصيلها تم نقلها إلى الانجيل ــ ولا أحد يقدر أن يعرف من أين اتت كل هذه الاشياء . ولذلك ترى ثلاث من كتبة الاناجيل المعترف بهم يتنكرون لها ولا يذكرونها في اناجيلهم 

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/31



كتابة تعليق لموضوع : زوّار يسوع يوم ولادته هل هم ملوك أو مجوس وما هو عددهم ؟ فيه بعض الاضافات والتعديلات .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2015/01/02 .

نعم عامر وهذا ما اشرت إليه في عدة بحوث منها ، هل ولد الحسين في كربلاء , ومنها هذا البحث , وبحث قتيل الفرات ، وبحث اين ولد يسوع وكلها تؤكد ما تذهب إليه هذه الرواية . شكرا على التعاون .

• (2) - كتب : عامر ناص ، في 2015/01/01 .

السيدة آشوري حياك الله، لقد ورد في تراثنا عن ولادة السيد المسيح(ع): الكافي، عن أبي عبد الله ع قال لم يعش مولود قط لستة أشهر غير الحسين ع و عيسى ابن مريم ع ، و فيه عن حفص بن غياث قال رأيت أبا عبد الله ع يتخلل بساتين الكوفة فانتهى إلى نخلة فتوضأ عندها ثم ركع و سجد فأحصيت في سجوده خمسمائة تسبيحة ثم استند إلى نخلة فدعا بدعوات ثم قال يا حفص إنها و الله النخلة التي قال الله جل ذكره لمريم ع وَ هُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُساقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيًّا.........
فحملت بعيسى في الليل فوضعته في الغداة و كان حملها تسع ساعات جعل الله لها الشهور ساعات ثم ناداها جبرئيل ع وَ هُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ أي هزي النخلة اليابسة و كان ذلك اليوم سوقا فاستقبلتها الحاكة و كانت الحياكة أنيل أي أنفع صناعة في ذلك الزمان فأقبلوا على بغال شهب فقالت لهم مريم أين النخلة اليابسة فاستهزءوا بها و زجروها فقالت لهم جعل الله كسبكم نزرا أي قليل النفع و جعلكم في الناس عارا فاستقبلوها قوم من التجار فدلوها على النخلة اليابسة فقالت لهم جعل الله البركة في كسبكم و أحوج الناس إليكم فلما بلغت النخلة أخذها المخاض فوضعت عيسى ع. فلما نظرت إليه قالت يا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هذا وَ كُنْتُ نَسْياً نْسِيًّا منسيا ما ذا أقول لخالي و ما ذا أقول لبني إسرائيل فنادها عيسى من تحتها أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا أي نهرا و حركي النخلة تساقط عليك رطبا جنيا. و كانت النخلة قد يبست منذ دهر فمدت يدها إلى النخلة فأورقت و أثمرت و سقط عليها الرطب الطري فطابت نفسها. و قال لها عيسى قمطيني ثم افعلي كذا و كذا فقمطته و سوته و قال لها عيسى فَكُلِي وَ اشْرَبِي وَ قَرِّي عَيْناً فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَداً فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمنِ صَوْماً و صمتا كذا نزلت فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا. ففقدوها في المحراب فخرجوا في طلبها و خرج زكريا فأقبلت و هو في صدرها و أقبلن مؤمنات بني إسرائيل يبسرن في وجهها فلم تكلمهن حتى دخلت في محرابها فجاء إليها بنو إسرائيل و زكريا قالُوا يا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئاً فَرِيًّا يا أُخْتَ هارُونَ ما كانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَ ما كانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا فَأَشارَتْ إلى عيسى في المهد فقالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا فأنطق الله عيسى ع فقال إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتانِيَ الْكِتابَ وَ جَعَلَنِي نَبِيًّا الآية . وفي التهذيب : عن علي بن الحسين ع في قوله تعالى فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكاناً قَصِيًّا قال خرجت من دمشق حتى أتت كربلاء فوضعته في موضع قبر الحسين ع ثم رجعت من ليلتها. نعم هذا مايثبت ان المكان الذي ولد المسيح(ع) فيه هو في العراق وهو بلد النخيل

• (3) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2015/01/01 .

ما زلت اؤمن ان الحقيقه والمعرفه الصادقه لدى البسطاء وليست لدى "الملوك"
الملوك اختراع بشري يعكس المزيف بهم..
لكني على يقين بتهليل البسطاء لله وتمجيدا لميلاد المسيح عليه السلام..
المجد للبسطاء
المجد للحقيقه
المجد للصدق ببساطته.




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين النعمة
صفحة الكاتب :
  حسين النعمة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  أهالي الحمزة الغربي يسيرون قافلة لدعم المقاتلين والنازحين في صلاح الدين والموصل

 زيارات ميدانية لوزير النقل العراقي خلال زيارته لصربيا  : صباح الزبيدي

  الا الحقيقة، فهي تبقى ناصعة زاهية  : عبد الصاحب الناصر

 رئيس العلاقات الخارجية النيابية يدعو كوريا الجنوبية الى الوقوف مع العراق في حربه ضد الارهاب  : سعد الكعبي

 ازمة الاحزاب الدينية  : نسيم الخالدي

 شرطة ميسان تتوقع وصول إعداد كبيرة عبر منفذ الشيب الحدودي من الوافدين الزائرين

 طلبة جامعات بغداد في رحاب المرجعية العليا  : عباس الامير

 مدير شرطة ديالى يجري جولة تفقدية في قضاء خانقين  : وزارة الداخلية العراقية

 قناة BBC ) ) العربية أيضا تتآمر على العراق/1  : سعد الحمداني

 صحة الكرخ / إرسال فريق طبي متكامل إلى طبابة الحشد في صلاح الدين

 الدبابات الامريكية تقتحم مقرنا في الجادرية  : د . عادل عبد المهدي

 المرحلة القادمة وضرورة التجديد  : ثامر الحجامي

 اشباح في بغداد .. !  : فلاح المشعل

 وزير التخطيط يلتقي سفيرها في بغداد العراق والمانيا يبحثان اليات الاستفادة من القرض الالماني الخاص باعادة اعمار المناطق المحررة  : اعلام وزارة التخطيط

 محافظ ميسان يعلن عن توقيع عقدين استثماريين لإنشاء مجمع سكني ب 600 وحدة سكنية ومول تجاري ب 5 طوابق  : اعلام محافظ ميسان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net