صفحة الكاتب : الشيخ محمد قانصو

الخرس الزوجي
الشيخ محمد قانصو
تضاف إلى قائمة المشاكل التي تعتري الحياة الزوجية وتهدد كيانها بالإنهيار ظاهرة مرضية
أطلق عليها علماء الإجتماع وأخصائيو الصحة النفسية إسم مرض الخرس الزوجي أو الطلاق
النفسي 
وتتلخص هذه الظاهرة بغياب لغة التخاطب والحوار في البيت الزوجي , بحيث يسود الصمت بين
الزوجين , وتنتفي بينهما لغة التواصل , ليتخذ كل منهما حيزاً خاصاً به يحتجب من خلاله
عن الآخر  ما يجعل الحياة الزوجية أكثر تعقيداً , والهوّة بين الطرفين أكثر اتساعا ,
وبذلك يتجه الكيان الزوجي الى السقوط , وينتهي الى التفكّك والزوال .
ولا بدَّ من البحث في الأسباب الكامنة وراء نشوء هذه الظاهرة التي يكون سببها أحد
الطرفين , وربما يكون الطرفان معا سبباً في تكوّنها , ونتيجة للفحص والمراقبة تبيّن
أنَّ هناك عوامل عديدة لتولّد الخرس الزوجي نذكر منها :
ـ أولاً :  تراكم المشكلات الزوجية الناتجة عن التباين في وجهات النظر بين الشريكين ,
وغياب اللغة المشتركة والأسلوب الموّحد في حلِّ الإختلافات , ما يؤدي الى نفور متبادل
ورغبة في الإنطواء على الذات .
ـ ثانيا : الملل والرتابة التي تسيطر على بيت الزوجية نتيجة لعدم التجدّد وبثَّ روح
التغيير في نمط السلوك بين الزوج والزوجة , بحيث تتحول الحياة بينهما الى تكرار مملّ
يبعث على اليأس والجمود وبالتالي يؤدي إلى اعتماد الصمت وعدم الرغبة في الكلام .
ثالثا : الإختلاف في الميول والرغبات بين الزوجين يعتبر سبباً رئيسياً لظاهرة الخرس
الزوجي , إذ لا يجد كلّ منهما في الأخر مستمعاً وشريكاً فيما يحبّ ويرغب الحديث عنه أو
مناقشته, وعندها يضطر للّجوء الى من يشاركه اهتماماته وميوله من أصدقاء و معارف خارج
حدود البيت , بينما يلتزم الصمت في دائرة الكيان الزوجي .
رابعا : التفاوت في المستوى الفكري والثقافي لكلا الزوجين يشكل عنصراً إضافيا لتولّد
الخرس الزوجي , وهو أمر في غاية الأهمية , ينبغي التنبّه له عند اختيار الشريك
والإلتفات إلى القواسم المشتركة التي تؤسس إهتماماً مشتركاً وميولاً مطابقة , ولغةً
موحدةً تضفي على الحياة الزوجية جواً من اللّحمة , وتجعل التواصل بينهما متوقّداً وحياً
باستمرار .
خامسا :الحيز الكبير الذي احتلته التكنولوجيا الحديثة والتي أصبحت متنفساً وملجأ يساهم
في عزلة الطرفين, ويدفعهما للركون إليها باعتبارها وسيلة مستساغة لعدم الدخول في متاهات
الجدل والمناقشة وبالتالي فهي تؤدي إلى تثبيت التباينات وربما إلى تفاقمها وتحولها إلى
تراكمات مستعصية يصعب أو يستحيل تجاوزها . وهذا ما نشاهده اليوم من مظاهر الإدمان على
الفضائيات أو برامج المحادثة عبر الإنترنت التي تصبغ الحياة الزوجية بلون باهت لا حياة
ولا حراك فيه .
سادساً : الإفتقار إلى مهارات التواصل وانعدام الثقافة الزوجية التي تمكّن الزوجين من
تفهّم التباين بينهما بأسلوب علمي , العناد والتمحور حول الذات أثناء معالجة الإختلالات
, عوامل تؤدي إلى النفور المتبادل واستحسان الصمت كوسيلة تكون مقدمة لإعلان الطلاق
الروحي بين الزوجين .
سابعاً : غياب منطق الودّ , ولغة التقارب بين الشريكين سواء منها ما يصدر من اللسان أو
ما تعبر عنه الجوارح بما يعرف بلغة الجسد , والتي تكون ساعي بريد حاذق يوصل رسائل
المحبة للشريك ويبددّ هواجسه ومخاوفه , ويحثه على مدّ جسور التواصل والإنفتاح على شريكه
برغبة صادقة وإرادة مخلصة .
إنَّ ما تقدم ذكره من أسباب وعوامل منتجة لهذه الظاهرة لا بدَّ من أخذه بعين الإعتبار
والتعامل معه بكثير من الجدية , وهذا يستدعي من كلا الطرفين التحلّي بالعزيمة الصلبة
لمواجهة التبعاد بينهما ما يتطلب تقديم التنازلات وبذل الجهود بعيداً عن منطق الفوقية
أو الشعور بالضعف .
ولا بدّ لي في هذا المجال أن أؤكد على الشجاعة في امتلاك زمام المبادرة اتجاه الأخر
لتفهّم ظروفه وتبين حاله , فلربما كان  سكوته أو ضعف تواصله نتيجة أو ردة فعل على سلوك
مؤذ أو تصرف خاطئ , أو لربما كان تجافيه لسبب خارج عن دائرة الحياة الزوجية كمشاكل لها
علاقة بعمله أو بعلاقاته مع الأخرين , وهنا تأتي أهمية التأنّي في التحليل وإصدار
الاحكام , إذ لا يجوز أن نفسر أي موقف يصدر من الشريك على أنّه موجّه ضد شريكه دون
دراسة المعطيات دراسةً وافية .
ومن الممكن أن نفسر الصمت الزوجي تفسيراً إيجابيا إذ اعتبرنا أنه داخل ضمن الخصوصية
التي لا بدّ أن تحفظ  كحق لكل من الزوجين في دائرة الزوجية , شرط أن لا يتحول الصمت إلى
سمة عامة وأسلوب دائم يترك تاثيراً سلبيا لدى الأخر ويدفع به إلى إعتماد الصمت مقابل
الصمت والعزلة مقابل العزلة .
كما لا بدَّ أن يجد كل من الطرفين في الأخر مستمعاً لبقاً يصغي باهتمام لشؤون وشجون
شريكه ما يولّد لديه الرغبة في الإفصاح عن مكنونه ويترك ارتياحاً عنده في إفراغ مخزونه
من الكلام حتى وان لم يكن بمكان من الأهمية عند المستمع , ومن طريف ما قرأت  في مجلة
العربي الكويتية خبراً نقلته عن جريدة الأوبزرفر البريطانية يقول : إن الحكومة
البريطانية تعدّ خطةً فريدة من نوعها تقضي بتنظيم برنامج جديد يهدف إلى تدريب سائقي
سيارات الأجرة على الإنصات إلى الركاب بدلاً من توجيه الكلام إليهم , فقد كشفت الدراسات
عن أن سيارات الأجرة توفر مناخاً مريحاً لمساعدة المواطنين على البوح بمشكلاتهم , وفي
العدد نفسه كان هناك خبر أكثر طرافة عن أرقام مكاتب في أمريكا يمكن للمواطن الذي يرغب
في إزاحة قدر من التوتر والحزن والغضب أن يطلبها لتحكي له نكتة وإن لم يضحك فلا تضاف
نفقاتها على القائمة .
وفي نهاية المطاف ينبغي أن ننظر إلى الحياة الزوجية على أنها فلك يتسع لاستيعاب المواقف
المختلفة في النمط والسلوك ما يستدعي التحلّي بالصبر والأناة وضبط ردات الفعل صوناً
لهذا التكوين الإنساني من التفكّك ووقايةً له من التصدّع والإنهيار .

   الشيخ محمد قانصو 
كاتب وباحث لبناني 
[email protected] 

  

الشيخ محمد قانصو
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/05/26



كتابة تعليق لموضوع : الخرس الزوجي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رفعت نافع الكناني
صفحة الكاتب :
  رفعت نافع الكناني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قائد بالحشد الشعبي يعلن اعتقال احد منفذي جريمة اعدام المغدورين بالشرطة الاتحادية

 لو لم يكن عبد الواحد عزيز عراقيا ؟  : لطيف عبد سالم

 هل يمكن ان يكون الاختلاف أفيون الإنسانية؟  : كريم السيد

 قربك  : احسان السباعي

  مُـحبطات في يـوم الجــمعة  : علي الغراوي

 كتاب "استراتيجيا" ح (16): الامتياز الديني و الانتقال الديمقراطي  : محمد الحمّار

 رئيس جماعة علماء العراق : فتوى السيد السيستاني قضت على احلام تقسيم العراق

 يسرٌ ولا عسر!!  : د . صادق السامرائي

 سأل المخالف حين أنهكه العجب ( تـنـبــيــه هــــام )  : علي الغسره

 عاشوراء شهر ألم وحزن  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 التقارب الروسي – الأردني ..بين الضرورة المرحلية والضغوط الخليجية!؟  : هشام الهبيشان

  أمنيات قيد التنفيذ  : حبيب النايف

 محافظ ميسان يدعو المجلس الجديد لعقد أول اجتماع يوم غدا  : اعلام محافظ ميسان

 المالكي يبحث عن وزير مناسب لوزارات أمنية خاوية .  : صادق الموسوي

 البابا فرنسيس يزور مصر ويسعى لإصلاح العلاقات مع العالم الإسلامي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net