صفحة الكاتب : د . يوسف السعيدي

تدّني سعر النفط إلى ما دون الخمسين دولارا يلقي بضلاله القاتمة على مشروع الموازنة العامة والحرب على الإرهاب
د . يوسف السعيدي

لا شّك أنّ انخفاض أسعار النفط في الأسواق العالمية إلى ما دون الخمسين دولارا للبرميل الواحد , قد ألقى بضلاله القاتمة على مشروع قانون الموازنة العامة والحرب على الإرهاب في العراق , فمشروع قانون الموازنة العامة الذي اعتمد سعر 60 دولارا للبرميل الواحد كأساس في احتساب الإيرادات المتأتية من النفط والتي تشّكل أكثر من 90% من الإيرادات العامة المتوّقعة , اصبح بحاجة شديدة  إلى إعادة النظر فيه بعيدا عن الاملاءات والابتزازات السياسية وخداع الشعب العراقي بأنّ اسعار النفط ستعاود الارتفاع خلال هذا العام , فسعر 60 دولارا الذي تمّ تحديده في مشروع قانون الموازنة العامة للعام الجاري , لم يكن واقعيا ولا منطقيا ولم يحدد على أساس توّقعات وبيانات دالة على ارتفاع الطلب على النفط وانخفاض المعروض منه في الأسواق العالمية , وبالتالي ارتفاع اسعاره خلال عام 2015 , بل على العكس من ذلك تماما , فكل التوّقعات العالمية تشير إلى ارتفاع المعروض النفطي القادم من روسيا والعراق وفنزويلا وبالتالي إلى مزيدا من الانخفاض في أسعار النفط . وحين طالبنا أن يكون سعر النفط في مشروع قانون الموازنة العامة 40 دولارا للبرميل الواحد , كان حينها سعر النفط العراقي يباع في الأسواق العالمية بحدود الخمسين دولارا للبرميل , ولم يكن القصد هو التقليل من حصة أي طرف من الموازنة العامة , بل كان القصد أن لا نكبّل الموازنة بعجز مالي كبير جدا يكون عبئا على الاقتصاد الوطني وعلى ابناء الشعب العراقي في الوسط والجنوب والذين سيتحملون هذا العبأ الثقيل على حساب حقوقهم من أجل أن يترّفه الكردي الذي يتشرّف برفع علم اسرائيل , بحصة هي اضعاف حصته الحقيقية .
فها هي توقعاتنا تتحقق قبل أن يقرّ مشروع قانون الموازنة , وحتى سعر الأربعين دولارا الذي اقترحناه ربّما هو الآن بعد هذا الانخفاض في أسعار النفط , أصبح يشّكل مجازفة كبيرة , فنفط العراق يباع اليوم بحدود الأربعين دولارا أو يزيد قليلا في الاسواق العالمية , وتوّقعات السوق العالمية تشير إلى زيادة في المعروض النفطي وليس العكس , وهذا يعني أنّ أسعار النفط لهذا العام ستكون بهذا المستوى وليس أكثر , علما أنّ هذه التوّقعات تعتبر متفائلة نوعا ما وليست متشائمة , فالتوّقعات المتشائمة تشير إلى انخفاض اسعار النفط إلى ما دون الأربعين دولار للبرميل الواحد خلال هذا العام , والذي يهمنا من هذا الموضوع هو التنويه إلى قضيتين أساسيتين , القضية الأولى هي انعكاس هذا الانخفاض في أسعار النفط على مشروع قانون الموازنة العامة وبالتالي انعكاس هذا الأمر على الموازنتين التشغيلية والاستثمارية لهذا العام , والقضية الثانية هي انعكاس هذا الانخفاظ على الحرب على الإرهاب , فبموجب هذا الواقع الجديد لن تكون إيرادات النفط العراقي لهذا العام في أحسن الأحوال بأكثر من 45 مليار دولار , إن لم تكن اقل من ذلك , وهذا هو بيت القصيد , فحصة الإقليم يجب أن تحتسب على هذا الاساس بعد استقطاع النفقات السيادية , وما تبّقى من إيرادات يجب أن يخضع لقانون الأهم ثم المهم في النفقات , ويجب إزالة كل النفقات غير الضرورية والكمالية , واتباع سياسة تقشفية حقيقية تكون الرئاسات الثلاث والوزراء والنوّاب هم أساس هذه السياسة الجديدة وليس عامة الشعب وفقرائه , لنزيد من معاناتهم وآلامهم , فقد حان الوقت لإيقاف كل مظاهر الترف والبذخ والإسراف اللامبرر , وتطبيق شعار كل شئ من أجل القضاء على الإرهاب واجتثاث منابعه , وعلينا جميعا التهيؤ للايام الصعبة القادمة .


د . يوسف السعيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/07



كتابة تعليق لموضوع : تدّني سعر النفط إلى ما دون الخمسين دولارا يلقي بضلاله القاتمة على مشروع الموازنة العامة والحرب على الإرهاب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد فلاح زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى كل زنكي حاليا مع الزنكنة التحول الى الاصل مع الشيخ حمود وشيخ عصام الزنكي فرصة كبيرة لنا ولكم لم الشمل الزنكي ونحترم امارة زنكنة تحياتنا لكم في سليمانية وكركوك اخوكم محمد الزنكي السعدية

 
علّق عادل زنكنة سليمانية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كثر الحديث الان عن اصولنا النسب الاصلي لعشيرة الزنكي كل ال زنكي حاليا مع الزنكنة ناكرين نسب زنكي ولا يعترفون الا القليل لانهم مع الزنكنة ومستكردين ولا يعترفون في ال زنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الخياط
صفحة الكاتب :
  علي الخياط


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 إلى الأخ (عبد الله المحمود) / حُشودُ الكبرياءْ ... تمَـرُّ عَبـْرَ كربلاءْ  : راسم المرواني

 التربية تحدد 29 أيلول موعداً لامتحانات للدور الثالث وتشمل الراسبين بثلاث مواد

 تفاصيل ما حدث في سنجار : سنجاريون: العطش يفتك بالأطفال والشيوخ.. وداعش تحاصرنا  : علي عبد الخالق

 مؤيد اللامي سيبقى في قافلة النجاح ولم يثنيه الحاقدون  : عماد الناصري

 لوأمر لو تمر  : صبيح الكعبي

 إسلاميو كردستان: التناقضات بين الشخصية والحرية  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 ترامب يبحث عن افضل سوق  : سامي جواد كاظم

 فلم وتقرير مصور..السراي من على منبر الامم المتحدة. النظام البحريني فقد شرعيته ويجب تقديم من  : علي السراي

 يا أمة العرب آل سعود وآل ثاني دمروا بلدان العرب  : خضير العواد

 شعوبٌ محبَطة لأمَّة مستهدَفة  : صبحي غندور

 عَلى ذِقْنِهِم يَضحَكُونَ [آل سَعود]!  : نزار حيدر

 حين يخاف عاموس عوز  : جواد بولس

 مقتل هادي جلو مرعي  : هادي جلو مرعي

 الحقوق والواجبات  : احمد عبد الرحمن

  يا الشهيد  : احمد عباس

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107958342

 • التاريخ : 23/06/2018 - 22:55

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net