صفحة الكاتب : عباس البغدادي

دبابيس الحرب.. (8)
عباس البغدادي
- "جون ماكين" السيناتور الجمهوري الأميركي: "على الولايات المتحدة أن تقود هذا التحالف الدولي، نحن نقود وعلى الآخرين اللحاق بنا، وهذه حقيقة تاريخية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية"! *عصارة الولايات المتحدة في المكر والغطرسة والتجبر اختصرها "ماكين" بهذه العبارة المقتضبة..
- "الإندبندنت" اللندنية: أسلحة "فارس الغرب الأبيض" لن تهزم داعش! *وكذلك أسلحة "الفارس الأسود في البيت الأبيض"!
- كشفت معلومات صحية من داخل الموصل ان تنظيم داعش نقل وبائَي "الإيبولا والإيدز" إلى المدينة بواسطة مقاتليه الوافدين من خارج البلاد لاسيما الدول الأفريقية! *يبدو ان مكافحة "وباء داعش" في طريقها الى النجاح، فجرّب الدواعش "الاستعانة بصديق" وبائي!
- مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية: "المملكة ستفتح سفارتها في بغداد قريباً"! *بشرى سارة للدواعش والصداميين والنقشبندية و"ضباع المحاصصة" اذ ستكون بقربهم سفارة "ترعى مصالحهم"، حيث الحواضن في السعودية لم يعد دورها كافياً (بالريموت كنترول) بعد الآن!
- "هادي العامري" الأمين العام لـ"منظمة بدر": "التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة عاجز عن تحرير أي منطقة في العراق"! *ومن يؤمن بغير ذلك فهو -ببساطة- قد وقع ضحية الإعلام الأميركي والغربي الموجّه!
- وصف "بنيامين نتنياهو" الجيش الإسرائيلي بأنه "أكثر جيوش العالم أخلاقية"..! *أعتقد ان تنظيم داعش متأثر جداً بـ"أخلاقيات" الجيش الإسرائيلي، لكن بفارق واحد، فداعش تذبح ضحاياها بعد توجيهم الى "القبلة" أما "الكفرة اليهود" فلا قبلة لهم!
- أكد "الشيخ خالد الملا" رئيس "جماعة علماء العراق" بأن استهداف مجموعة من علماء الدين في البصرة مؤخراً إثر عملية إرهابية، لم تفاجئنا لأن تنظيم داعش كان قد وَجّه رسائل تهديد الى بعض المستهدفين. والعملية الارهابية رسالة إجرامية تُستغَل من ضعاف النفوس لتأليب الرأي العام على القوات الأمنية والحشد الشعبي والحكومة! *نمرر هذا التصريح الى سياسيي داعش في العملية السياسية الذين سارعوا بتبرئة التنظيم ضمنياً في تصريحاتهم..
- "باتريك كوبيرن" محلل سياسي بريطاني: "تنظيم داعش يتخذ شكل العصابات التي يسهل تفرّق مقاتليها، وبالتالي تكون 10% فقط من غارات التحالف الدولي ناجحة"! *و100% ناجحة في إسقاط شحنات الأسحلة والعتاد فوق مناطق داعش!
- تنظيم داعش يعتبر بن لادن والظواهري والملا عمر والزرقاوي من رؤوس الظلال والانحراف الذين يدعون الناس على أبواب جهنم. جاء ذلك في العدد الأخير من مجلة "دابق" الناطقة باسم التنظيم! *"كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَعَنَتْ أُخْتَهَا/ سورة الأعراف- آية 38".
- شيخ الأزهر: داعش من أهل القبلة ولا يمكن تكفيرهم! *احترنا معك يا شيخ بخصوص رأيك "المعتدل" في الدواعش، فلا هم بغاة ولا خوارج ولا مارقون ولا معتدون ولا مفسدون ولا مرتدون ولا مجرمون ولا قتلة ولا ظالمون ولا ذبّاحون، فهل هم إذاً مثابون ولكن لهم أجرٌ واحد لأنهم "اجتهدوا فأخطأوا"؟!
- داعش يمنع الاحتفال بالمولد النبوي في الموصل بزعم انه "بدعة وضلالة"! *أمّا جزّ رؤوس الأبرياء وأكل الأكباد وهدم أضرحة الأنبياء فليس "بدعة وضلالة".. معلومة ذات صلة (بريئة): أفتى مفتي السعودية مؤخراً بأن "الاحتفال بالمولد النبوي بدعة وضلالة"!
- المرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظله): "لقد أكدنا مراراً وتكرراً على حرمة التعدي على أموال المواطنين في المناطق المحررة من الإرهابيين"، وأضاف سماحته في جوابه على استفتاء ذو صلة؛ "ان أموال المواطنين في الأماكن التي تدخلها القوات الأمنية من الجيش والمتطوعين أو غيرهم ليست غنائم حرب"! *فصل الخطاب في الرد على افتراءات الطائفيين وسياسيي داعش وسعيرهم الموجه ضد "الحشد الشعبي" التضحوي وأبطال الجيش القوات الأمنية.
- CNN العربية: "البنتاغون يعتمد إطلاق اسم (داعش) على التنظيم الإرهابي"، وصرّح الناطق باسم "البنتاغون": "أن حلفاءنا في الشرق الأوسط يفضلون استخدام اسم داعش"! *الكثير من "الحلفاء" يفضلون داعش بقَضّه وقضيضه، لا اسمه فقط!
- أطباء سعوديون يطالبون بإدخال "الرقية الشرعية" والحجامة والطب البديل في النظام الصحي! *لماذا نسيتم "الذبح الشرعي" وجزّ الرقاب الذي يعتمده الوهابيون وإخوانهم المجاهدون في "ساحات الجهاد"؟!
- نواب من "التحالف الوطني العراقي": تسليح واشنطن للعشائر الغربية في العراق يُعتبر"خرقا للدستور"..! *لو سلحنا "الدستور" منذ البداية باحترام مواده والدفاع عنها وتحصينها قانونياً لما كثرت "الخروقات" ولما تطاول عليه هذا وذاك، ولما تجرأ ساسة واشنطن على خطوة واضحة تخرق "الدستور" بكل وقاحة وهم يتهمون دوماً من لا يساومهم من العراقيين بأنه "انتهك الدستور"!
- منظمة "Citizen Lab" لحقوق الإنسان المعلوماتية: "داعش مستمر بهجماته الإلكترونية ضد مناوئيه من حكومات ومؤسسات مدنية"! *إحذر من مفخخات وانتحاريي داعش على شبكة الأنترنت، والأفضل أن تكتب وصيتك قبل الإبحار في الشبكة!
- الـ BBC العربية: "السلطات السعودية تحيل مواطنتين سعوديتين لـ"محكمة مكافحة الارهاب" بتهمة قيادة سيارتيهما"! *أما التكفيريون المنتشرون في حواضن الإرهاب في المملكة، والذين "يمرّرون المجاهدين" لداعش ومشتقاته فتسجل ضدهم مخالفات مرورية فقط!
- "جاسم الجبارة" رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة صلاح الدين: "رصدت مصادرنا الاستخبارية قيام (طائرات مجهولة) كراراً بإلقاء شحنات أسلحة وعتاد على مناطق داعش جنوب تكريت وفي مناطق متعددة من صلاح الدين والموصل". وأردف مضيفاً "هناك دول تريد ان تُبقي العراق تحت احتلال داعش بعد الانتصارات التي حققتها القوات الأمنية والحشد الشعبي"! *أصبح لعب التحالف الدولي بزعامة أميركا "عالمكشوف"!
- "غونتر ماير" الخبير الألماني في شؤون الشرق الأوسط: "ليس الغرب بريئاً من الصعود السريع لتنظيم داعش"! *وليس بريئاً من يروج لغير ذلك!
- إتهم الحزب الإسلامي العراقي "المليشيات الإيرانية" بأنها تقف وراء جريمة مقتل ثلة من علماء السنة في البصرة مؤخراً، وجاء الاتهام بعد "عدة ساعات فقط" من الحادث الإجرامي! جدير ذكره ان رئيس مجلس النواب هو نائب الأمين العام للحزب المذكور..! *لماذا لم يُبرّئ الحزب تنظيم داعش أولاً، وهو الذي استباح مبكراً دماء كل علماء الدين السنّة ممن لا يبايعون "خليفته" أو يناصرون "جهاده"! هل هذه السرعة الصاروخية باتهام "الميليشيات الإيرانية" لا تخلو من نوايا إجرامية لصب الزيت على نار الاحتقان الطائفي؟! علما ان قاموس الطائفيين يستخدم مصطلح "الميليشيات الإيرانية" كمرادف لـ"الميليشيات الشيعية"، والأخير بدأ الطائفيون وأبوابقهم يطلقونه على "الحشد الشعبي".. فتعددت المصطلحات والحقد الطائفي واحد!
- وزير الدفاع الفرنسي: "أصبحت ليبيا مرتعاً لإرهاب داعش، ولا بد من معالجة الفوضى فيها"..! *نُذكّر الوزير بأن داعش قد استوطنت في مرتع الارهاب (ليبيا) كجزء من مخطط تم اعتماده لدى "معالجة الفوضى" التي شاركت فيها فرنسا وحلف الناتو لإسقاط القذافي!
- الرئيس التركي أردوغان: "إن تمكن داعش من السيطرة على 40% من الأراضي العراقية سببه الأسلحة الأمريكية التي في قبضته"! *..وتآمرك مع داعش وباقي الارهابيين (عبر دعمهم وتدريبهم وتسهيل عبور قطعانهم) كان يستهدف بأن يسيطر هؤلاء على 100% من الأراضي العراقية والسورية!
- "جبهة النصرة" تعارض إطلاق وصف "الخوارج" على داعش، وانها "لا تراهم كفاراً أو مرتدين بل إخواننا في الدين"! *"جبهة النصرة" لم تأت بجديد، فهي تتبع خطى مفتي السعودية والقرضاوي وشيخ الأزهر في هذه المسألة!
- "فايننشال تايمز": "كلفت الحرب الأفغانية ضد القاعدة وطالبان دافعي الضرائب حوالي تريليون دولار، ومازالت مستمرة. لأن إدارة الرئيس الأفغاني الجديد لا تملك الأموال اللازمة لتسيير أعمالها، لذلك على واشنطن، ان تدعمها بعدة مئات المليارات من الدولارات.! *طالبان والقاعدة لم تجلب الأرباح للأميركيين، بينما داعش "طالعها حسن" حيث تزوّد الأميركيين بالنفط المهرب والآثار المسروقة وأموال المصارف المنهوبة، إضافة لصفقات الأسلحة الأميركية المبرمة مع دول المنطقة (التي تقاتل داعش كالعراق، أو التي تخشى التهديدات الارهابية)!
- الأدميرال "جون كيربي" الناطق باسم البنتاغون: "الغارات الجوية ضد داعش تكلفنا 7.5 مليون دولار يومياً في العراق"! *هل تتضمن التكلفة قيمة شحنات الأسلحة والأعتدة التي ترميها مقاتلات التحالف فوق مناطق داعش؟!
- ... فالطير يرقصُ مذبوحاً من الألم! *"دبابيس الحرب" حينما تستل الابتسامة من تحت الجمر، وتشهرها سلاحاً بوجه الارهاب وداعميه من سياسيي داعش وضباع "المحاصصة"..

  

عباس البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/09



كتابة تعليق لموضوع : دبابيس الحرب.. (8)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الزهره المير طه
صفحة الكاتب :
  عبد الزهره المير طه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العامري يشيد بفتوى المرجعية العليا ويشدد على ضرورة معالجة الشد الطائفي

 حضارة التسبيح  : بوقفة رؤوف

 قراءة في كتاب علم اللغة العام لفردينان دي سوسر  : د . سليم الجصاني

 ختم الولي الفقيه  : هادي جلو مرعي

 المجالس الشجية في اثار ام البنين التقية - الشيخ مهدي تاج الدين

 حوار مع القراء حول سقوط الموصل  : د . عبد الخالق حسين

 ارسال وجبة جديدة من مادتي ( السكر وزيت الطعام ) الى الساحل الايمن في الموصل  : اعلام وزارة التجارة

 قراءة في كتاب (بويطيقا الثقافة ) للدكتورة بشرى موسى صالح ( 2 )  : علي جابر الفتلاوي

 تأملات في القران الكريم ح341 سورة ص الشريفة  : حيدر الحد راوي

 النائب جوزيف صليوا: الحكومة لا تفعل ما تقول ولم توفر الحماية حتى لقبورنا

 وزارة الدفاع تعتذر عن اقامة حفل تخرج الدورة 79 كلية الأركان  : وزارة الدفاع العراقية

 تعدد الجنسية.. هل يضمن وحدانية الولاء..؟  : علي علي

 مدينة بلدروز المنسية  : صلاح نادر المندلاوي

  بعد مباراة مثيرة ركلات الترجيح تنصف إنتر ميلان على باريس

 4 - دعبل الخزاعي عبقريٌ بالقوة، وثائرٌ طيلة قرنه !!  : كريم مرزة الاسدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net