صفحة الكاتب : خضير العواد

أصول الإرهاب في التاريخ العربي
خضير العواد

لم يأتي الإرهاب الذي تعاني منه الساحة العربية والإسلامية من فراغ بل له أصول في تاريخنا العربي الطويل وليس الإسلامي ، لأن الإسلام كدين يرفض كل أنواع الإرهاب وكذلك الفساد وما يحملا هذين العنوانين في طياتهما من عناوين فرعية كثيرة ، ولكن من قام بهذا الإرهاب قد صبغ إجرامه بصبغة دينية حتى تنطلي على عامة الناس ، لهذا فجميع هذه الجرائم التي قامت بها أسماء ذات مكانة كبيرة في التاريخ الإسلامي فأن دوافعها دنيوية بحته وأغلبها إذا لم يكن جلها من أجل السلطة والملك ، لهذا أبعدنا الإسلام من العنوان الرئيسي للمقال لأنه بريء من هذه الجرائم كبراءة الذئب من دم يوسف ، وأول هذه الأعمال الإرهابية قام بها خالد بن الوليد عندما رمى أبناء قبيلة بني أسد بعد تكتيفهم من أعالي الجبال وهم أحياء أو حرقهم بالنار أو قتلهم وهم مكتوفي الأيدي وغيرها من الجرائم ...( 1)، وقام خالد بن الوليد ايضاً بقطع رأس مالك بن نويرة ورفاقه وجعلها أثفية (مساند) للقدور ...( 2) ومن ثم أكل من طعام هذه القدور وأفعال خالد جميعها بسبب رفض هذه القبائل لخلافة أبي بكر ، ولنفس السبب قام زياد بن لبيد بقتل سبعمائة رجل من كندة صبراً بعد أن خدعهم ودخل الحصن الذي كانوا محاصرين فيه وتركهم بدون دفن وترك جثثهم للسباع .....(3) ، قيام الخليفة أبو بكر بحرق فجاءة ومن ثم الندم على فعلته حيث قال في آخر أيامه ( أما إني لا آسى على شيء إلا على ثلاثة فعلتهن ، و ثلاث لم أفعلهن ، وثلاث وددت أني سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم : وددت أني لم أكشف بيت فاطمة ........ ووددت أني يوم أتيت بالفجاءة السلمي لم أكن حرقته وقتلته أو أطقته نجيحا ...) ...(4) ، قيام معاوية بقتل حجر بن عدي ورفاقه صبراً وهم مكتوفي الأيدي بسبب رفضهم سب الإمام علي (ع) ....(5)، وفي زمن معاوية أيضاً قام زياد بن أبيه بقطع رأس عمرو بن الحمق الخزاعي وحمله من الموصل الى دمشق وقذفه في حضن زوجته التي سجنها معاوية انتقاما من زوجها (6)، وقد كان زياد بن ابيه يدفن معارضيه وهم أحياء ويفقأ عيونهم ويحرقهم على نار هادئة ثم يجز رؤوسهم (7)، قيام جيش يزيد بقطع رأس الإمام الحسين (ع) وكذلك رؤوس أهل بيته وأصحابه وحملها على الرماح من كربلاء ( العراق) الى دمشق الشام ، قيام يوسف بن عمر الثقفي بنبش قبر زيد بن علي (ع) وقطع رأسه وهو ميت وأرسال برأسه الى هشام بن عبد الملك وأمر هشام بصلب زيد عرياناً على جذع نخلة واستمر الصلب أربع سنوات الى حكم الوليد بن يزيد الذي أمر بإنزال جثته وإحراقها ....(8) ، قيام مسلم بن عقبة بأستباحت المدينة المنورة خلال ولاية يزيد بن معاوية لثلاثة أيام نهباً وغصباً وقطعاً للرؤوس ...( 9)، قيام الحجاج بن يوسف الثقفي بقتل وحرق وصلب وذبح ما يتجاوز مائة ألف وعشرين إنساناً...(10) ، وقد أباح هشام بن عبد الملك الحرق واستكثر منه بالإضافة الى قطع الأطراف مثلما فعل مع غيلان الدمشقي ... (11) أو كما فعل عامله على العراق خالد القسري مع الجعد بن درهم حيث تم ذبحه وحرقه ....( 12) وهو المصير ذاته الذي حل بالمغيرة بن سعيد وأتباعه .....( 13) وكذلك الحارث بن سريج وأنصاره.... ( 14)، قيام أبو مسلم الخرساني بقتل الآلاف وكذلك ابو جعفر المنصور قد أوغل بالقتل وقد كان يدفن معارضيه أحياء حتى الموت ، وهكذا استمرت سُنة أغلب الخلفاء الذي سيطروا على الحكم بالقتل والتعذيب والإجرام لتثبيت حكمهم وملكهم ، وهذه الطرق الإجرامية الإرهابية أصبحت سنة لجميع المجاميع المتخذة من هؤلاء القادة قدوة يجب أن تتبع ويحتذى بها ، مما أدى الى تفشي هذه الأساليب ما بين الشباب المتطرف دينياً بعد أن غلفت بأغلفة دينية تجمل الفعل الإجرامي وتقدسه وتجعله طريقاً لرضا الرب ومن ثم دخول الجنان ، وبهذا ضاعت الأمة مابين سلاطين مجرمين وشباب تائهين فوقهم يجلس وعاظ السلاطين .

(1) فتوح البلدان – البلاذري ج1 ص117(2) البداية والنهاية – أبن كثير ج6 ص354، تاريخ الرسل والملوك – الطبري ج2 ص 502(3) فتوح البلدان – البلاذري ج1 ص124(4) تاريخ الإسلام – الذهبي ج3ص117(5) تاريخ مدينة دمشق-ابن عساكر ج49ص264، شرح الأخبار – القاضي النعمان المغربي ج2ص169(6) شرح الأخبار – القاضي النعمان المغربي ج2ص32 ، الغدير – الشيخ الأميني ج11ص44(7) الإحتجاج – الشيخ الطوسي ج2ص17، بحار الأنوار – العلامة المجلسي ج44ص125(8) مروج الذهب للمسعودي ج3ص251 ، البداية والنهاية – ابن كثير ج9ص331(9) الطرائف في معرفة مذاهب الطزائف – السيد بن طاووس ص166(10) توضيح المقاصد ( المجموعة) – الشيخ البهائي العاملي ص22(11) دراسات في الحديث والمحدثين – هاشم معروف الحسني ص342، كتاب المجروحين – أبن حبان ج2 هامش ص200(12) فتح الباري – أبن حجر ج12ص239 ، تهدذيب التهذيب – أبن حجر ج3ص88(13) الأعلام – خير الدين الزركلي ج7ص276(14) البداية والنهاية – أبن كثير ج10ص28

  

خضير العواد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/16



كتابة تعليق لموضوع : أصول الإرهاب في التاريخ العربي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي تحسين الحياني
صفحة الكاتب :
  علي تحسين الحياني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لماذا العراقي لا بواكيا له  : مهدي المولى

 السيستاني مرجع العراقيين حقاً  : منتظر الصخي

 العمل تستعين بمنظمات دولية لتطوير القطاع الخاص العراقي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 بالفيديو .. مقاتلون من العشائر يسلمون اثنين من داعش لأم احد ضحايا التنظيم والأخيرة ماذا فعلت؟

 حِمَايَةُ النَّصْرِ!  : نزار حيدر

 بالصور..انفجار منطقة الشورجة وسط بغداد

 قوات الحشد تحرر ثلاث مجمعات سكنية و 12 قرية لغاية الساعة 10.30 من يوم 2017/6/6

 الكتل السياسيّة تتجاهل إرتفاع حالات العنف الأسري  : مروج محمد حسن

 الحشد في ذي قار يعتزم توزيع منح مالية بين جرحاه

 الاندبندت : "هل ارتكبت السعودية جرائم حرب في اليمن؟"

 الكمارك تعلن توفر درجات وظيفية شاغرة في بغداد والمحافظات

 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة : شركة الفاو العامة تواصل العمل باعادة اعمار المناطق المحررة في محافظات (نينوى و صلاح الدين و الانبار وديالى)  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 لو كان اصبعي بعثيا لقطعته ياحزب الدعوة  : علي العقابي

 الجنائية العراقية العليا: المؤبد لمدان اشترك بعملية اغتيال المعارض طالب السهيل في بيروت  : مجلس القضاء الاعلى

 سيرة سمير درويش.. من الهزيمة إلى النصر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net