صفحة الكاتب : باسل عباس خضير

العراق يطلق استراتيجية التدريب والتعليم المهني والتقني للسنوات 2014- 2023
باسل عباس خضير
برعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر ألعبادي , أطلق وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور حسين الشهرستاني إستراتيجيةTVET للتدريب والتعليم المهني والتعليم التقني في العراق للسنوات من 2014 ولغاية 2023, وحضر فعالية الاطلاق كل من أمين مجلس الوزراء ووزراء التعليم العالي والبحث العلمي والدفاع والعمل والشؤون الاجتماعية وعددا كبيرا من مسؤولي الدولة و رؤساء الجامعات ومدراء عامين من مختلف الوزارات وخبراء في هذا المجال إضافة إلى سفيرة بعثة الاتحاد ألأوربي , وأكد رئيس هيئة التعليم التقني الدكتور المهندس عبد الكاظم الياسري إن الاستراتيجية  تهدف إلى إيجاد منظومة ديناميكية لسوق العمل والنهج التعليمي والتدريبي في العراق وإنها ستسهم في خفض معدلات البطالة بين فئة الشباب , حيث إن معدل البطالة بين صفوفهم لا يزال مرتفعا . 
وتركز الاستراتيجية , على النهوض بواقع التعليم المهني والتقني من ناحية المدخلات والعمليات لتامين مخرجات بمستوى من الجودة يتوافق مع الاحتياجات الفعلية لأسواق العمل , ويتم تنفيذ هذه الاستراتيجية بالتنسيق والتعاون مع الاتحاد الاوروبي , ويتم تمويلها من الامكانيات الذاتية لمؤسسات التعليم المهني والتقني من خلال تحويل جزءا من مهامها الى الجانب المنتج لتنفيذ عقود وتقديم خدمات للبيئات المحيطة , فضلا عن التمويل من خلال التخصيصات المالية من الموازنات المحلية للمحافظات التي تتواجد فيها والموازنة الاتحادية والدعم المقدم من المنظمات الدولية ذات العلاقة بالموضوع , وتتضمن الاستراتيجية اعادة النظر في البنى التحتية والأهداف والمناهج المتبعة وأساليب التدريب وطرائق التدريس , بما يفضي الى زيادة التركيز على الجوانب التطبيقية التي تواكب التطورات العلمية السائدة في ألعالم , واستشراف المستقبل بما يجعل التعليم المهني والتقني يقترب من حافات العلوم والتكنولوجيا .
وهذه الاستراتيجية لم تكن وليدا خديجا حيث استغرق اعدادها اكثر من ثلاث سنوات , تخللتها عقد العديد من ورش العمل والاجتماعات والمناقشات التي ساهمت بها الجهات المستفيدة في حقول العمل , والخبرات الوطنية من المختصين بالجوانب المهنية والتقنية والتطبيقية الى جانب الخبرات الاجنبية التي وظفت لهذا الغرض والتي عرضت التجارب العالمية في هذا الخصوص , وبموجب ما تم الوصول اليه فان العراق اصبح واحدا من الدول الذي يتبنى استراتيجية متكاملة وطموحة في مجال التعليم المهني والتقني , ومن النتائج المتوقعة من تطبيق هذه الاستراتيجية فإن مؤسسات الTEVET , ستكون قادرة على ان تكون شريكا وطنيا لمؤسسات الدولة والقطاع الخاص والمجتمع المدني في حل المشكلات المهنية والتطبيقية , ورفد أسواق العمل بالاحتياجات الحقيقية من المهنيين والتقنيين الراغبين والقادرين على العمل والإنتاج على وفق احدث التقنيات في مجال الاختصاص .
ومما سيفيد في تطبيق ونجاح الاستراتيجية , ان العراق يمتلك تجربة وخبرة رائدة في مجال التعليم التقني الذي تأسس سنة 1969 اذ يوجد 28 معهدا تقنيا و17 كلية تقنية , وقد تحولت بموجب التعديل الثامن لقانون وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الى أربعة جامعات تقنية (  الفرات الاوسط , الوسطى , الجنوب , الشمال ) , وهي من الجامعات الفتية التي انشإت في النصف الثاني من عام 2014 , وان ما تحتاجه هذه الجامعات لكي تتناغم مع الاستراتيجية التي اصبحت نافذة حاليا هو إيجاد مجلس أعلى للتعليم التقني او اعادة النظر في المهام والواجبات لهيئة التعليم التقني القائمة حاليا , بهدف ايجاد المؤسسة العلمية وذات العلاقة والتخصص بتنسيق المشتركات التقنية وبما يحافظ على الانجازات التقنية وتحقيق التنمية المطلوبة بهذا النمط من التعليم التقني , من حيث المناهج والعلاقة مع المنظمات والمؤسسات العربية والإقليمية والدولية والجهات الداخلية , والتشكيل المقترح لا يشكل بيروقراطية ادارية ولا يكلف الدولة اية تخصيصات لأنه من ضمن الامكانيات المتاحة .
ونتمنى من الجهات المعنية في الدولة ان تتفهم الاهداف الوطنية والمهنية من وجود مجلس او هيئة للتعليم التقني مع المحافظة على شخصية واستقلالية الجامعات التقنية , فالتشكيل المقترح لا يشكل حلقة ثقيلة او مضافة او زيادة في الاعباء المالية في وقت يمر فيه البلد بظروف مالية صعبة , بل العكس حيث انه يحافظ على ما صرف خلال العقود السابقة من اموال وتخصيصات في مجال التعليم التقني , فالخبرات التقنية التي يمتلكها بلدنا يتوجب المحافظة عليها من خلال توحيد وتنسيق الجهود وتنميط بعض الفعاليات التي تحتاج الى توحيد , فهناك الكثير من هذه الامور ( غير الادارية ) التي يتوجب معالجتها من خلال وحدة التعليم التقني , باعتبار ان هيئة الرأي في الوزارة التي تمثل فيها الجامعات تهتم بالسياسات والاستراتيجيات العامة وليس الاستراتيجيات التي تحتاج الى خصوصية في علاقاتها محليا وخارجيا , نبارك للعراقيين ولادة استراتيجية الTEVET في مثل هذا الزمن الصعب , وهذا هو حال العراقيين في ايجاد الابداعات في ظل الازمات والصعوبات .


باسل عباس خضير
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/18



كتابة تعليق لموضوع : العراق يطلق استراتيجية التدريب والتعليم المهني والتقني للسنوات 2014- 2023
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟

 
علّق حسين محمود شكري ، على صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالرقم (4471) تضمن تعليمات الترقيات العلمية في وزارة التعليم العالي - للكاتب وزارة العدل : ارجو تزويدب بالعدد 4471 مع الشكر

 
علّق محمد الجبح ، على إنفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!! - للكاتب احمد عبد السادة : والله عمي صح لسانك .. خوش شاهد .. بس خوية بوكت خريتشوف چانت المواجهة مباشرة فاكيد الخوف موجود .. لكن هسه اكو اكثر من طريق نكدر نحچي من خلاله وما نخاف .. فيس وغيره ... فاحجوا خويه احجوا ...

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وائل الحسن
صفحة الكاتب :
  وائل الحسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 ما آلذي فعله الشيعة بآلسّنة في آلعراق؟  : عزيز الخزرجي

 اقليم كوردستان.. جاكوار ولاندروفر تعرضان أحدث سياراتهما  : دلير ابراهيم

 فراعنة العصر الحديث  : زين هجيرة

 هروب 12 معتقلا بينهم محكومون بالإعدام من سجن التاجي

 تحرير الموصل.. صعق الأعداء الانسانية  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 القانونية النيابية تتفق على عرض قانون فك ارتباط دائرة الاحداث من وزارة العمل الى العدل للقراءة الثانية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مانشستر سيتي يكتسح ريال مدريد

 الموازنة عبر الغرف المظلمة  : عبد الجبار نوري

 اعفاء مديري المصارف انقاذ للفاسدين منهم  : ماجد زيدان الربيعي

  الحوبة  : علي حسين الخباز

 واخيرا ركعت كوبا. أمريكا في هافانا.  : مصطفى الهادي

 الآثار الاجتماعية للحياء : (القسم السابع )  : الشيخ محمد السمناوي

 أبعاد مؤامرة تفتيت العراق  : د . عبد الخالق حسين

 لن يعلو مستوى الجامعات العراقيه دون عودة الكفاءات العلميه  : موسى الجبوري

 رسالة مفتوحة إلى عزرائيل ( ع ) عجل بالمتقاعد العراقي 000 لطفا  : عامر هادي العيساوي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107741000

 • التاريخ : 21/06/2018 - 06:06

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net