صفحة الكاتب : فالح حسون الدراجي

صندوق الستر والأمان
فالح حسون الدراجي
أمس كنت في حضرة العراقيين (الكرماء)، وأقصد بهم الأخوة في صندوق الإسكان التابع لوزارة الإعمار والإسكان. وطبعاً فإن الناس الكرماء ليسوا بالضرورة أن يعطوا مالاً من جيوبهم، أو أن يكرموا ضيفاً في موائدهم، إنما الكرم الحقيقي صفة تمتزج بالشجاعة، والخلق الرفيع، والإنسانية النبيلة، والمواطنة الطاهرة.. لقد كان علي بن أبي طالب شجاعاً، فمن الطبيعي أن يكون كريماً رغم عوزه المالي، لذلك أعطى ابو الحسن يوماً زاد فطوره لفقير، وهو صائم، ولم يبق من فطوره، لفاطمة، غير رغيف خبز يابس وقدح ماء وصم ملح!!
الكرم الحقيقي في الجود بالقليل الذي معك، وليس بالكثير الذي تعطيه من كثيرك، فليس عظيماً أن تعطي مليون دينار لشخص، وأنت تملك مئات الملايين، إنما العظمة في أنك تعطي ديناراً واحداً لاتملك غيره. سأعترف أمامكم وأقول بإني معجب جداً بأداء بعض شركات، ودوائر ومنشآت وزارة الأعمار والإسكان. فثمة شركات بهذه الوزارة بيّضت الوجه الكالح للحكومات العراقية، ليس بإنجازاتها الإستثمارية، والإعمارية الكبيرة فحسب، إنما أيضاً بنظافتها، ونزاهتها وإخلاصها. فشركة المنصور مثلاً، وشركة حمورابي، وشركة الفاو، وغيرها من شركات وزارة الإسكان باتت اليوم مفخرة من مفاخر الإنجاز الوطني العراقي. فبالقدر الذي أحيي فيه أداء وزارة الإعمار والإسكان، سواء في عهد وزيرها السابق المهندس محمد صاحب الدراجي، الذي أثبت بأنه واحد من أفضل الوزراء الذين مروا بوزارات الدولة العراقية في مختلف عهودها وعصورها الحكومية، وانتهاءً بوزيرها الجديد طارق الخيكاني، ذلك الوزير الشاب الذي تمكن عبر فترة قصيرة من وضع بصمة خاصة به في سجل الأداء الوزاري، ونجح كثيراً في أن ينسج له شخصية قيادية مميزة.. وإذا كنت معجباً جداً بأداء شركات وزارة الإعمار والإسكان، فإني في الحقيقة معجب بشكل أكبر بأداء صندوق الإسكان التابع لهذه الوزارة. ولعل سائلاً يسألني ويقول: لماذا صندوق الإسكان؟
فأقول: إن لصندوق الإسكان علاقة مباشرة بحياة (ووطن) الناس، فهذه الميزة جعلتني أمنحه الأفضلية في الحب والإعجاب.. سيما وإني كنت قد لمست جهد هذا الصندوق ومآثره الكريمة بنفسي قبل سنوات، حين إحتجت اليه في بناء قطعة الأرض الصغيرة التي وفرتها لي، ولغيري من الزملاء، نقابتنا الصحفية العزيزة. فكان لهذا الصندوق موقف لا ينسى أبداً، على الرغم من إني لم أحظ بأي إستثناء من إدارة الصندوق، ليس لأن هذه الإدارة لا تعطي الصحفيين تميزاً في التعامل إنما لأني في حقيقة الأمر لم أكن محتاجاً لمثل هذا الإستثناء، خاصة وإن معاملتي كانت تمشي بشكل طبيعي، بل وكانت تركض ركضاً مع معاملات المواطنين الآخرين دون الحاجة للتوسط عند الإدارة أو لدفع الرشوة لاسمح الله. وللحق فإن مؤسسة صندوق الإسكان- ويشهد الله عليَّ ورسوله - من أشرف وأنزه وأنبل المؤسسات الحكومية العراقية التي عرفتها في حياتي، بعد أن تابعت أداءها بنفسي وراقبت موظفيها بدقة، وسألت عن نزاهة مسؤوليها العشرات، والمئات من المراجعين، فما سمعت من أحد شكوى ضد موظفيها، ولا إستغاثة من أحد عن أية رشوة، أو فساد. لقد أحببت هذا الصندوق، لأنه متخصص في مساعدة العراقيين على بناء بيوت تحمي أطفالهم ومتخصص بإسناد المحتاجين في محنتهم السكنية. هل جرب أحدكم يوماً وهو يبني بيتاً ليكون عشاً له، وملاذاً آمناً لأطفاله، فيصِل بناؤه حد السقف، ثم يجد مدخراته قد نفذت، وماله قد تبخر بين مفردات الطابوق والإسمنت وشيش الحديد، فيركض محتاراً هنا وهناك عسى أن يقرضه أخ، أو صديق بعضاً من المال ليكمل فيه البناء، أو عسى أن يجد مصرفاً يساعده على تجاوز هذا الظرف الصعب.. فيفشل في العثور على إبن حلال يساعده، لكن فجأة ينبري له هذا الصندوق الكريم ليعطيه مالاً بلا منة، ولا فوائد؟! هل جرب أحدكم هذه المحنة، فوجد أمامه يد (صندوق الإسكان)، لتعطيه قبل أن يطلبها بيسر، وهدوء، وكرامة؟
لذلك، ومن أجل هذا أعطى قراء جريدة (الحقيقة) أصواتهم لصندوق الإسكان الكريم، عبر الإستفتاء الشعبي لأفضل مؤسسة خدمية لعام 2014، لاسيما أصوات الذين رأوا بعينهم مواقف هذا الصندوق، إذ ليس من السهل أن يعينك هذه الأيام أحدٌ مهما كان على بناء بيت تلوذ به، وتحتمي بظله في حر الصيف وبرد الشتاء دون مقابل. لذلك سأقول ومعي الملايين ألف شكر لهذا الصندوق، وألف شكر لمن يقف خلفه دون ضجيج وإشهار. وفي الختام أقول بصوت عال، للنواب العراقيين، وللحكومة العراقية، ولكل من يشعر بقيمة البيت، التي لا تقل عن قيمة الوطن، أقول لهم جميعاً، قفوا مع صندوق الإسكان، وأعطوه من الموازنة ما يمكنه من دعم المحتاجين، ومن مساعدتهم على بناء بيوت صغيرة لهم، ولأطفالهم، وأقطعوا من رواتبكم، ومن تكاليف حماياتكم، ومن مصروفاتكم الشخصية، بل وإقطعوا حتى من مصروفاتنا، ومن كل ما يأتي في باب الكماليات، كي يظل صندوق الإسكان قادراًعلى توفير الدعم للفقراء، لأن هذا الصندوق ليس صندوقاً لإسكان العراقيين فحسب، إنما بات اليوم صندوقاً لأمانهم، وستراً لعيالهم، وضماناً لمستقبلهم..

  

فالح حسون الدراجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/18



كتابة تعليق لموضوع : صندوق الستر والأمان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . حميد حسون بجية
صفحة الكاتب :
  د . حميد حسون بجية


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مجزرة الثرثار تهويل إعلامي ونفي حكومي  : عمار جبر

 اجرام الكوفة : القبض على سارق اعترف بارتكابه عدد من السرقات  : وزارة الداخلية العراقية

 - رؤية في مرايا نساء نعيمة الادريسي-تاء التأنيث الحزينة ترقص عبر المفازات  : حسن البصام

 الحربُ بين البغدادية و المالكي ..من أشعلها ؟  : حسين محمد الفيحان

 سري وشخصي الى رئيس جمهورية العراق  : يعقوب يوسف عبد الله

  تحالفوا  : حيدر حسين سويري

 حلول الغضب الإلهي على داعمي قرار اليونيسكو  : د . مصطفى يوسف اللداوي

  الشاعر والأديب الكبير (علي الحيدري ) يبحث في سيرة الشعراء والعلماء في مجلس كاشف الغطاء الثقافي  : زهير الفتلاوي

 من إمن العقاب  : مهند العادلي

 وزارة الموارد المائية تواصل أعمالها بتطهير الجداول والانهر في محافظة البصرة  : وزارة الموارد المائية

 محافظ ميسان يتابع سير عمل مشروع مسقف صلاة الجمعة في مدينة العمارة  : حيدر الكعبي

 حرب الاذكياء في حروب واطئة الكلفة  : احمد جويد

 الحكومة والمهمات القادمة  : جواد العطار

 قصص قصيرة جدا/82  : يوسف فضل

 الشاردة  : انجي علي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net