صفحة الكاتب : فالح حسون الدراجي

جيب عين لإسرائيل وتنام!!
فالح حسون الدراجي

"قتل الإسرائيليون غدراً أمس الأول ستة من مقاتلي حزب الله اللبناني، وقد أعلن الحزب رسمياً عن استشهاد ستة من عناصره، بينهم قيادي بارز، في غارة جوية إسرائيلية نفذت في منطقة القنيطرة بهضبة الجولان السورية. وأوضح الحزب أن من بين الشهداء جهاد مغنية، ابن القيادي العسكري عماد مغنية الذي قتله تفجير في دمشق عام 2008. فقد أعلن تلفزيون المنار التابع لحزب الله اللبناني أن مروحية إسرائيلية قد أطلقت صاروخين على أهداف في منطقة مزرعة الأمل في ريف القنيطرة. وأضاف التلفزيون أن الشهداء كانوا يقومون بـ"مهمة استطلاع" في المنطقة. في ذات الوقت، أفاد مسؤولون في حزب الله إن من بين الشهداء القيادي الميداني محمد عيسى. ولم تصدر إسرائيل أي تعليق رسمي على هذا الحادث الذي وقع بعد أيام من تحذير السيد حسن نصر الله، من أن مقاتليه قد يردون على غارات إسرائيلية داخل سوريا".
هذا ملخص الخبر الذي تناقلته أغلب وكالات الأنباء العربية والعالمية.. وإذا كان شكل الخبر يختلف من وكالة وقناة وصحيفة الى أخرى حسب موقف هذه الوسيلة الإعلامية من حزب الله، فأن الجوهر الذي لا تختلف عليه وكالتان، أو قناتان، أو جريدتان هو جوهر واحد، يتمثل بحقيقة مفادها أن الإعتداء قد حصل فعلاً، وإن الأبطال الستة قد إستشهدوا في القنيطرة السورية، وهم في مهمة إستطلاع تتعلق بفحص خارطة العمل الجهادي في الأراضي المحتلة، وقراءة تضاريس جديدة في هذه الخارطة على أرض الواقع العسكري، وليس فقط عبر الأفلام والصور والتوقعات. ثمة أمر مهم يجب أن تقره جميع المؤسسات الإعلامية والسياسية والعسكرية، يتلخص بأن الشهداء الستة كانوا يؤدون عملاً مهماً، وإستثنائياً، وفعالاً جداً، وأنهم كانوا يقدمون على تنفبذ شيء خطير في الحسابات الإسرائيلية الأمنية، وإلاَّ ما كلف الصهاينة أنفسهم على الإقدام بتنفيذ مثل هذه العملية الخطيرة، وقبل ذلك ما قاموا بالتخطيط والمراقبة والمتابعة بجهد سري مكتوم. ناهيك عن النتائج الوخيمة التي ستلحق بالكيان الإسرائيلي سواء في داخل بنية هذا الكيان، أم في مكملاته الأخرى..! لأن إستشهاد ستة من كوادر حزب الله أمر ليس سهلاً قط، وهو حتماً لن يمر دون عقاب، بل وعقاب موجع. وأظن إن الأسرائيليين يعرفون أكثرمن غيرهم كلفة الثمن الذي سيدفعونه من أعداد آلتهم البشرية والمادية والأمنية المحدودة أصلاً. ويعرفون أيضاً حجم الرد الجهادي القادم من حزب الله عاجلاً أو آجلاً، عقاباً على ما فعلت أيديهم. ولعل الشيء الذي أردت قوله هنا أن الإسرائيليين يدركون جيداً أن السيد حسن نصر الله حين يقول كلاماً فإنه يعنيه تماماً.. لذلك فإن السيد حين قال قبل أيام (أن مقاتليه قد يردون على غارات إسرائيلية داخل سوريا) فإنه واثق مما يقوله، وصادق فيما يقول.. فالرجل كما تعرف اسرائيل لم يقل هذا الكلام جزافاً، ولم يطلقه على عواهنه بتاتاً، خاصة وإن لأسرائيل تجربة مريرة مع (أقوال وتحذيرات السيد) وهنا تكمن خطورة الأمرعلى اسرائيل، فلو كانت تعرف أن السيد بياع كلام (حاشاه)، ما أحتاطت لما يقول، ولا أستبقت لما ينوي عمله، ولا إهتمت لما يحذر، بل ولا فعلت كل مافعلت. لكنها تدرك أن كلام السيد فعل، وأمر واقع لامحال، وإن كل كلمة تخرج من فمه تتمثل بحتمية تحقيق الهدف المطلوب غداً، إن لم يتحقق اليوم.. إذ أن لكلمات السيد حسن نصر الله رعباً في قلوب الأعداء، وثقة في عيون الأصدقاء، ولها مصداقية أكيدة في سير الواقع، ومعنى مؤثر في لغة الأحداث، ومن أجل هذا فقط سرى الرعب في أوصال اسرائيل، كما تسري النار في الهشيم..
لقد قتلت اسرائيل أمس الأول ستة من مقاتلي وكوادر حزب الله كفعل إستباقي، وإحترازي،عله يمنع تنفيذ تهديد (السيد) ضد اسرائيل.. ولكن هل تنام بعدها إسرائيل مطمئنة هانئة سعيدة؟
والجواب؛ قطعاً لا، فالسيد هدد بعمل ضد اسرائيل داخل سوريا، قبل العملية الغادرة التي أودت بحياة ستة من المقاتلين الأعزاء على قلبه، فما بالك بنوع الرد حين يأتي بعد هذه العملية الغادرة؟
من المؤكد أن العقاب الجهادي لإسرائيل سيكون مزدوجاً، والرد واسعاً وكبيراً ودامياً..
عاد تعال وجيب عين لإسرائيل وتنام!!

  

فالح حسون الدراجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/23



كتابة تعليق لموضوع : جيب عين لإسرائيل وتنام!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سامى حسن
صفحة الكاتب :
  سامى حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 خطأ ..الحشد الشعبي أولا وليس رابعا  : حمزه الجناحي

 المديرية العامة للاستخبارات والامن تعثر على كدس للعتاد في ميسان  : وزارة الدفاع العراقية

 في مهرجان المسرح الدولي في بغداد المسرح يضئ في فعالياته الدرامية -لان المسرح يضئ الحياة –  : اعلام وكيل وزارة الثقافه

 أوهام التلازم بين الاخلاق والصحافة !  : مهند حبيب السماوي

 تصريح مهم لحكام العرب من نائب الامين العام لتجمع السلام العالمي  : خالدة الخزعلي

 أمريكا تؤكد مقتل عمر الشيشاني القيادي في «داعش"

 ملاكات توزيع كهرباء الرصافة تنجز اعمال مشروع مغذيات محطة الواثق الثانوية  : وزارة الكهرباء

 مضخم الصوت ترامب  : سعد السلطاني

 ممهدون بجهادهم  : آية الله الشيخ ناصر مكارم الشيرازي

 المواطن يحترق بصيف لأهب  : انور السلامي

 دراسة ( فيلسوف بدون فلسفة )  : طارق فايز العجاوى

 حبها البحر والخريف (قصيدة نثر)  : حسام عبد الحسين

 ديالى : القبض على عدد من المتهمين في مناطق متفرقة من المحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 حنين الوطن في رواية ( مرافئ الحب السبعة ) علي القاسمي  : جمعة عبد الله

 إقالة نائب قائد القوات النووية الاستراتيجية في الولايات المتحدة بعد اتهامه بالاحتيال  : وكالات

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net