صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

قصيدتي ( يا عيدُ) والناقدتان أ.د. نعوم و أ.د.الصيداوي
كريم مرزة الاسدي
الناقدة أ. د. مريم نعوم مرسيدس تتحفني برؤيتها عن قصيدتي:
يا عيدُ مـاذا تمنّي النّفسَ يا عيدُ؟ *** وقدْ توالتْ لمغناكَ المقاليدُ
ما بينَ غربةِ عزٍّ سمْتُ خافقتي ** منْ أينَ لي لَمّة ٌ بسـماتُها الغيد
وتعقب الناقدة أ.د.سوهاج الصيداوي عليها ، دون سابق معرفة بشخصيتهما الكريمتين ، ولكن ( وكلّ أديبٍ للأديبِ نسيبُ )  ، شكراً لهما ، وإنني لأعتز  وأفتخر بهما  ،إليكم المقالة وتليها القصيدة كما دوّنتها ناقدتنا المريم  ، ومن ثم تعقيب الصيداوي ، إليكم النص والتعقيبات :  
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كريم مرزة الأسدي
بقلم : أ . د . مريم نعوم مرسيدس
...................
كفان عيدهما نكدٍ ونكدهما ..... كفٍّ تلاعب ديناراً بدولارا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تظهر في اول وهله القيمة الكبيرة للغة , بكل بلاغتها وبيانها طرحت على يد الشاعر وكأن اللغة قطعة صوف في مغزل الشاعر بين يديه , فأجاد , بين حزن الغربة وشوق الحنين, وبين دمار الشعب الذي يراه خلف شاشات التلفاز , بالبصر ويراه بعمق روحه وجذورها الممتدة الى اعمق من ايام حياته بل الى تاريخ وجذور الكوفة وبناء اضرحتها , لم يبعد عن اللغة الام ولا عن اسلوب المتنبي , ولم يحاول ان يدخل مصطلحات جديدة لفنه لانه يذوب بدراساته التي عاش معها وكأن اللغة جزء من نفسه , لذا نراها كقصيدة المتنبي , اوابعد من ذلك كزهير بن ابي سلمى , ناعي وريم وفلا , لكن في الحقيقة تظهر عليه اثار علي بن ابي طالب من كل جوانبها , واستذكرت مقولة فيه لطه حسين (( ان الشعر العربي لازال رافضيا)) لانهم كلما ظمئوا ارتوا من بلاغة علي عليه السلام ,هذه المقولة لم اعثر عليها بالشكل الدقيق لكن قالها يوما لي بحوار الشاعر ابومهدي صالح ((لم نستفد من طه حسين اي شيء لانه يكيل بمكيالين لكنه اراد ان يعبث بنا فمدحنا حين قال : لازال الشعر العربي رافضيا , وانني افتخر بذلك)) لذا استهليت له بمطلع قصيدته (عيد الجياع) وهو من قلب الحدث العراق الذي يبعد عنه كريم عباس مرزة فكل شيء له متاح للعيد لكن لايحس به لانه بعيد عن وطنه يمضي كله غربه بينما العيد عندابومهدي صالح غير متاح لكن جرحه كان عيدا لانه جرح العراق النازف منه واليه , اما كريم مرزة فانه النبع والجمال وكمال الوزن واتخاذ البسيط مركبا يغور بالزمن بين امتطاء الرجز ودقة الناقوس مزيج بين العربي الذي هجربلاده فكانت ((مستفعلن) هي العروبة والحرب والفخر والحماسة والحب و((فاعلن))هي الغربة لانها مستوحاة من المتدارك الذي قيل ان اول من كشفه الامام علي على ضربة الناقوس للكنيسة حين قال لصاحبه يقول هذا الناقوس
حقا حقا حفا حقا صدقا صدقا صدقا صدقا
ان الدنيا........................
هكذا مرزة الكوفة جزء منه حتى باختار ايقاعه
 
يا عيدُ مـاذا تمنّي النّفسَ يا عيدُ؟
وقـــــدْ توالتْ لمغناكَ المقــــاليدُ
 
ما بينَ غربةِ عزٍّ سمْتُ خافقتي
منْ أينَ لي لَمّة ٌ بسـماتُها الغيدُ؟
 
غطـّتْ جفونــكَ - ياريـــمَ الفلا- رشقٌ
قدْ كحّلتْ وردَهـــا ياقوتـُها السّــودُ
 
شعشعْ رعاكَ الذي سوّاكَ لاعبة ً
ترمي بوعدٍ ولا تــأتي المواعيدُ
 
يا لعبة َالدّهرِ :عينٌ رحتَ تغمزُها
للغيرِ وصــــلٌ....ولا عينٌ ولا جيدُ
 
للوصلِ دربٌ خفتْ عنّا مســــالكهُ
إذِ القلوبُ ســـواقٍ نبــعُها الصّيدُ
 
هذي الحياةُ،وما كادتْ تخادعني
حتّـــى تقحّمتُها ، الإقــدامُ تعويدُ
 
مـنْ لامني خمدتْ تبضاتُهُ عجزاً
والعـجْزُ طبــعٌ لمنْ قدْ هدّهُ الميدُ
 
ما هــدّني أحدٌ لا والّـــــذي فـُلقتْ
منهُ النّوى ، فتعالى وهـــو معبودُ
 
أنعي إلـى النّفسِ:أيّامُ الصّبا رحلتْ
والباقياتُ لِمــــا قـــدْ فـــــاتَ تقليدُ
 
ها.. ذا رجعتُ إلى همّـــي أخالجهُ
تُفنى الأســــودُ وتعلوها الرعاديدُ
 
مالي أكتـّمُ رزقــــــاً للأنامِ شذىً
لولاهُ ما بــــــزغتْ هذي المواليدُ
 
والنّبتُ ناجى أخاهُ النّبتَ من شبقٍ
اثمــــرْ فقدْ خُمّــــــرتْ تلكَ العناقيدُ
 
فدارتِ الدورةُ الكبـــرى بدارتها
وهـــــــــلْ يُحدُّ لأمرِ الكونِ تحديدُ
 
*************************
 
زهوتَ يا عيدُ، والأعيادُ تغريدُ
ياليتَ(شعري) تغطـّيهِ الزّغاريدُ
 
ذكرى تمرّ،وأجواءٌ لها رقصتْ
أنى يلعلعُ في الأبكــارِ تمجيدُ
 
تسابقَ النّفر المشدودُ خاطرهُ
هذا إلى النايِ،ذاك المرءُ تجويدُ
 
شتّـانَ بينَ غنيٍّ لا زكــاةَ لــهُ
ومنْ يجودُ بفطرٍ وهـــو مكدودُ
 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تعقيب الناقدة أ.د.سوهاج الصيداوي:  نص رائع واختيار موفق كما انه استهلال رائع وخاصة ما نراه الان من ان الكف التي تجوع سببها كف تلعب وتبذر وتسرق , الشاعر كريم عباس مرزة شاعر متمكن ومن الطراز الاول كالشاعر محمد حسين ياسين وعبدالرزاق عبدالواحد والجواهري الذين التزموا اللغة والوزن والايحاء ولدوا بالقصيدة وحافظوا عليها نشكرك دكتورة مريم على هذا الاختيار ونعم الشعر لازال رافضيا لان الشيعة قدوتهم بلاغة واخلاص وشرف وحزن وظلم وحق مسلوب ودمعة لذا ابدعوا على مر السنين وسوف يبدعون مادامواهم اتباع علي والحسين عليهما السلام
الناقدة أ.د.سوهاج الصيداوي في احد التعليقات المشاركة فيها د. مريم قال احدهم نكد بالرفع وليس بالخفض وهذا لايكون لان الاصل من المحذوفة هنا اي المقصود من نكد وهذا ما يميز الشاعر اذ يترك لك حركة تبحث عنها بعيدا وهنا يريد هناك كفان يجوعان من نكد كف واحدة فقط هي المتنفذة وهنا اراد الكفان جزءا يمثل كل جياع الارض وكف تمثل كل السلطات الحاكمة او المتنفذة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
  وكتبت الناقدة أ . د . مريم نعوم مرسيدس تعليقاً على تقديمي مقالتها النقدية بعد نشره من قبلي أيضاً  .
أشكرك على هذا التقديم الرائع الكريم , اشكرك من كل قلبي , نحن كنقاد نرى بعينين : عن بأدواتنا وأخرى بأحاسيسنا , ومن دون مجاملة الادوات يخضع التص لها كما يخضع الانسان للطبيب في مبضعة , اما الاحاسيس فمثلنا مثل كل القراء وان كانت تمر عليها كثير من الالوان الا اننا نتذوق ونشم كالنحلة بين الورود , انا من دون مجاملة قصيدة الشاعر والباحث كريم عباس مرزة ومن نقدتهم لم اجامل فيهم باحاسيسي او مبضعي , اتمنى ان تقرأوا كل من نقدتهم وهم في صفحة محبي الشاعرابومهدي صالح شاكرين لكم مرة اخرى هذا الاريج الطيب الذي فاح من ثنايكم .
فأجبتها :
شكرا جزيلا للناقدة مريم نعوم مرسيدس المحترمة على المرور الكريم والأريحية الطيبة ، والخلق والنبل ، نعم سأنشر مقالتك الرائعة وتعقيب الناقدة الصيداوي في مواق عربية وعراقية كبرى اعتزازا ، وفخرا لتفضلكم وجودكم ، نعم كما ذكرت والحق معك في ما ذهبت إ ليه عن النقد ، وقد قلت مثل هذا في إحدى مقالاتي : فالشعر ليس بمفرداته ومضمونه ومعناه وصوره فقط , بل بموسيقاه وإنسيابه وأشجانه وألحانه , تقرأه بنغماته الشجيه الصادرة من أعماق قلوبٍ متأججة شاعرة لتطرب إليه , وتتغنى به , فهو ليس مجموعة لحبات ٍمن العنب متكتلة متراكمة بترتيبٍ معين , وتنظيم دقيق لتمنحك صوراً جميلة , وتشكيلاتٍ بديعة لمعان ٍعميقة على أحسن الأحوال ..وإنما هو تحول نوعي تام من حالٍ الى حال , ليصبح في صيرورة جديدة ..كأس مُدامةٍ وكرعة راح ٍ " وإنَ في الخمر معنى ليس في العنب ِ" 
يقول أبو العباس الناشىء الأكبر عن شعره : 
يتحيرُ الشعراءُ إنْ سمعوا بهِ ***في حُسن ِ صنعتهِ وفي تأليفــهِ
شجرٌ بدا للعين ِحُســـنُ نباتهِ *** ونأى عن الأيدي جنى مقطوفهِ
وللشعر ركنان أساسيان لابدَّ منهما في كلّ شعر ٍ, وهما النظم الجيد ونعني به الشكل والوزن أولاً (ويخضع كما هو معلوم لعلوم النحو والصرف والبلاغة والعروض ) , ثم المحتوى الجميل أو المضمون الذي ينفذ إلى أعماق وجدانك , وتنتشي به نفسك دون أن تعرف سره , وتفقه كنهه , فهو الشعاع الغامض المنبعث من النفس الشاعرة ، شكرا لك سيدتي الكريمة 

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/31



كتابة تعليق لموضوع : قصيدتي ( يا عيدُ) والناقدتان أ.د. نعوم و أ.د.الصيداوي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الحلفي
صفحة الكاتب :
  علي الحلفي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 البيت الثقافي في الدورة يحتفي بيوم السلام العالمي  : اعلام وزارة الثقافة

 شركة الفرات العامة تتمكن من تصنيع مرجل الطاقة الفائضة في مصنع حامض الكبريتيك المركز بجهود منتسبيها من ذوي الخبرة والكفاءة  : وزارة الصناعة والمعادن

  تفجيرات بغداد من جديد  : عمر الجبوري

  اين سياسيوننا من التاريخ  : عبد الكاظم محمود

 الخليفة أبو بكر يهودي  : د . صاحب جواد الحكيم

 من رجال الامام بقية الله (عجل ) الشيخ المفيد  : مجاهد منعثر منشد

 اجتماع سري في مبنى المخابرات التركية بمشاركة اسرائيل وامريكا والسعودية للتنفيذ عمليات قصف عشوائي على أحياء سكانية بسوريا  : بهلول السوري

 الـبـيـان الــ 51 حـول الـتـفـجـيـرات الاخـيـرة والازمة الـسيـاسـيـة  : التنظيم الدينقراطي

 ضرورة التحاور المباشر  : كريم الانصاري

 الكتلة البيضاء تدعو لاعادة التصويت على المادة 38 من قانون التقاعد في جلسة علنية  : وكالة انباء المستقبل

 المرجعية الدينية: أدعية الإمام السجاد -عليه السلام- ثمرة يانعة من ثمار واقعة الطف...

 هل كان إسقاط البعث يستحق كل هذه التضحيات (2-2)  : د . عبد الخالق حسين

 (نحن دعوة أبينا إبراهيم).من وحي كربلاء.   : مصطفى الهادي

 بيان مرجعية  النجف خارطة طريق لمسار التظاهرات .. !!!  : تركي حمود

 شكراً لكم ... يا جمهور الفساد !!  : اكرم السياب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net