يا ليت دماؤنا غالية كدماء إخوتنا!
منيب السائح

في 19/7/2007 اجرت صحيفة "الحياة" السعودية التي تصدر في لندن لقاء مع الرئيس العراقي جلال الطالباني ، في ذروة الهجمة الوحشية التي تعرض لها العراق بين عامي 2006 و 2007 ، من قبل المجموعات التكفيرية ، حيث كشف الطالباني حينها ان 77 % من ضحايا العنف في عام 2006 هم من العراقيين الشيعة.

وقال الطالباني في ذلك اللقاء "انه منذ "1/1/2006 الى 20/11/2006 بلغ عدد القتلى 20101 قتيلا من بينهم 15522 من الشيعة اي 77% بينما بلغ عدد االقتلى السنة 2138 اي 11% وعدد مجهولي الهوية من كرد ومسيحيين ومسلمين حوالي 2441 اي 12 بالمائة.

وفي السابع من شهر اكتوبر / تشرين الثاني عام 2014 ، اعدت وكالة رويترز تقريرا تحت عنوان (مع تزايد ضحايا حرب العراق.. الشيعة بدأوا يطلبون إجابات) تناولت فيه موضوع التزايد الرهيب بعدد قتلى الشيعة في العراق الذين ضاقت بهم مقبرتي النجف وكربلاء ، حتى وصل الامر بالعراقيين الشيعة الى التساؤل عن المدى الذي يمكن ان يتحملوه ازاء المجازر التي يتعرضون لها قبل وبعد سقوط نظام صدام حسين.

وفي ذات التقرير تنقل رويترز عن فارس الكعبي متعهد دفن الموتي في مدينة كربلاء قوله :لقد "تسلمنا حوالي 8000 جثة منذ سقوط الموصل (10 حزيران /يونيو 2014) بينها جثث مجهولة الهوية لأناس قتلوا في التفجيرات وأعمال القتل الطائفية وحوالي ثلاثة آلاف جندي.

البارحة ، الجمعة 30 كانون الثاني / يناير 2015 ، انفجرت عبوة ناسفة في سوق لبيع الملابس المستعملة في منطقة الباب الشرقي وسط بغداد، وبعد ان تجمع الناس حول مكان الانفجار فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه، ما أسفر عن مقتل 44 شخصا وجرح 72 اخرين.

البارحة ايضا ، وليس من باب الصدفة ، بل من باب ان المسلمين الشيعة كفار يجب القضاء عليهم ، وهذا المبدأ ليس له اي علاقة بما تروجه بعض وسائل الاعلام الخليجية الرجعية الطائفية ، من ان ما يتعرض له الشيعة في العراق من مجازر هي بسبب الاحداث التي اعقبت عام 2003 ، او للانتقام من الشيعة لانهم يهيمنون على الحكم في البلاد ، او للانتقام لاهل السنة ، فالبارحة ايضا وعلى بعد الاف الكيلومترات عن العراق قُتل اكثر من 40 مسلما شيعيا في مدينة شيكابور في ولاية السند الباكستانية وجرح العشرات عندما فرج انتحاري تكفيري من اعضاء جماعة "جند الله " التي انشقت عن طالبان وبايعت "داعش" ، نفسه اثناء صلاة الجمعة ، وانهار جزء من المسجد بعد الانفجار ودفن بعض الجرحى تحت الأنقاض قبل أن ينتشلهم المارة ويقلوهم بسيارات إلى المستشفى ، وقال فهد مروة المتحدث باسم جند الله "كان هدفنا التجمع الشيعي إنهم أعداؤنا" ، وقتل الالاف من الشيعة خلال الاعوام القليلة الماضية.

اذن قتل الشيعة ليس تكتيكا سياسيا او لدوافع سياسية مرتبطة باحداث عابرة ـ تلجأ اليها المجموعات التكفيرية ، فهو "دين" و" مبادىء ثابتة" و "استراتيجة" تتمسك بها الجماعات التكفيرية في العالم اجمع ، التي تؤمن بالوهابية كعقيدة دينية ، لذا من الخطا ربط ما يجري ، كما هو ديدن الاعلام الخليجي والطائفي ، المذابح ضد الشيعة في العراق بالاحداث السياسية التي عاشها هذا البلد بعد سقوط الدكتاتور صدام حسين.

ثانيا ، نريد ان نذكر اخوتنا من ابناء السنة في كل ما كان ان ما يقال عن المجازر التي ترتكب ضد السنة على يد الشيعة " الصفويين" و"المجموس" وابناء العلقمي" و الكفار" و.. كلها كذب في كذب ، ويكفي القاء نظرة عابرة على عدد قتلى الشيعة على يد التكفيريين والبعثيين في العراق وعدد قتلى السنة على يد التكفيريين وبعض الجهلة من الشيعة الذين يخدمون اجندة التكفيريين ، فنسبة قتلى الشيعة هو اكثر من 80 بالمائة ، والسنة اقل من 20 في المائة ، بينما نسبة الشيعة في العراق هم 70 بالمائة والسنة 15 بالمائة ، فاذا كانت حقا هناك ارادة سياسية شيعية للقضاء على اهل السنة في العراق لكانت ارقام نسب القتل تغيرت ، وهو ما لم يحدث ، اذن على كل مسلم سني داخل وخارج العراق ان يتوخى الحذر والا يصدق الحرب النفسية التي تشنها وسائل الاعلام العربية الرجعية والطائفية التي تذرف دموع التماسيح على سنة العراق ، فلا وسائل الاعلام هذه ولا الجهات التي تقف وراءها تتمنى الخير للعراقيين جميعهم شيعة سنة ، كما اكدت تجربة الاعوام العشرة الماضية ، حيث تستغل هذه الجهات كل شيء حتى الاكاذيب لاحراق العراق وشعبه.

الشيء الاخر الذي نود ان يتوقف امامه ابناء السنة في العراق ، وهو يكشف بحد ذاته نفاق ودجل وسائل الاعلام تلك والجهات التي تقف وراءها ، ففي الوقت الذي تقيم هذه الجهات الدنيا ولا تقعدها لانفجار مسجد في ديالى ، او لقتل عدد من الابرياء في قرية "بروانه" ، بينما هناك الكثير من الادلة تشير الى تورط "داعش" والبعثيين في ارتكاب مثل هذه الجرائم من قبل ، وهي سياسة تعتمدها "داعش" في العراق و سوريا ، وهناك عشرات بل ومئات من الجرائم المشابهة التي نفذتها "داعش" ضد السنة لاشعال المزيد من نيران الفتنة بين ابناء الشعب الواحد ، في الوقت الذي لا تحرك هذه الجهات ساكنا ازاء المجازر التي ترتكب ضد الشيعة فحسب ، بل تحاول التشكيك فيها بل وحتى تبريرها ، في محاولة لاثارة الضغائن والاحقاد بين العراقيين.

جميل ان نرى الامم المتحدة والحكومة العراقية والمجموعات السياسية والكتل النيابية وحتى الشخصيات الدينية ، تطالب بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات حادث قتل المدنيين في قرية "بروانه" من ابناء السنة ، فهو الموقف المطلوب من كل انسان شريف في العراق والعالم من اجل وقف نزيف الدم العراقي ، ولكن على هذه الجهات ان تتخذ ذات الموقف ايضا ازاء الدم الشيعي الذي ينزف لمجرد انه شيعي ، دون ان يلتفت اليه احد من اخوته في الدين .. ياليت دماؤنا غالية كدماء اخوتنا.

 

  

منيب السائح

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/01



كتابة تعليق لموضوع : يا ليت دماؤنا غالية كدماء إخوتنا!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابراهيم محمد البوشفيع
صفحة الكاتب :
  ابراهيم محمد البوشفيع


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دروس يوم الشهيد  : واثق الجابري

 التقى وزير الموارد المائية وفد الحكومة المحلية لقضاء جبلة في محافظة بابل  : وزارة الموارد المائية

 من وحي ذكرى رحيل رسول الله ( ص ) كيف أرادوا قتل الإسلام بعد رحيل رسول الله.. ولايزالون؟  : د . علي المؤمن

 القوات الأمنیة تحبط هجوما بدیالی وتقتل وتعتقل 21 داعشیا في نينوى وكركوك

  سيدي ايها الرافضي النبيل  : عبد الزهره الطالقاني

 الاستعمار وحده لا يكفي....!  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 وزير لعدة وزارات!  : امجد الدهامات

 مدير عام دار ثقافة الأطفال : قريبا إصدار المجلتين (مجلتي والمزمار)  : اعلام وزارة الثقافة

 أعظم معاهدة وتسوية سياسية في تاريخ المسلمين ج2:شروط وبنود المعاهدة  : عباس الكتبي

 براءة اختراع..الية الكشف عن المسؤول الفاسد واصلاحه  : د . احمد الاحمر

 اعمدة واعمده  : احمد العقيلي

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش متابعة استقدام الفرق الاجنبية لاجراء العمليات المعقدة في العراق  : وزارة الصحة

 أواهُ ياحُلمي الخَجولْ ..  : محمود جاسم النجار

 الاستخبارات العسكرية تعثر على كدس للعتاد في حي البكر بقضاء هيت  : وزارة الدفاع العراقية

 حكايات حيدوري ـ3  : حيدرة علاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net