صفحة الكاتب : علي شيروان رعد

شارلي أيبدو قِراءةٌ بأعينِ المنصفين
علي شيروان رعد
التعبير الالاهي في التعامل مع  المستهزئين له خاصية عجيبة لا يمكن فهمها الا من فهم معنى الاولويات ومعنى تقدير المفاسد من المصالح ومعنى التطبيق الحرفي للمنهج الرباني وسنن الانبياء والرسل، وقد وضح ذلك القرءان الكريم الذي أنزل على رسول الله صلى الله عليه وآلة وسلم  فقال (  إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ ) 140 النساء،
 ثم خاطب الله نبيه والخطاب لجميع المؤمنين( وَلاَ يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ إِنَّ الْعِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعًا هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) 65يونس 
أي ولا يحزنك قول المكذبين فيك من الأقوال التي يتوصلون بها إلى القدح فيك، وفي دينك فإن أقوالهم لا تعزهم ولا تنفعهم في شيء، ولا تضرك يا محمد في شيء . {إِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا} يؤتيها من يشاء، ويمنعها ممن يشاء، وقد منحك إيها حين قال الله تعالى ( إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأبتر)  
فكان محمد مُهلك نفسه غماً وحزنا على نجاة الناس ، والبعض منهم اليوم يطعنون بشخصه ويستهزؤون بصورته التي جملها الله كما جمل ضور الانبياء جميعا، 
ولكن السبيل لمواجهة الناس يحتاج  الحكمة وعدم الرد غصبا للنفس بل يجب أن يكون الرد غضبا لله سواء كان الاعتداء على محمد  او على نبي آخر من أنبياء الله، فكما نحن نغضب على الاستهزاء بالنبي محمد يجب علينا أن نغضب على أي اعتداء يصيب أي نبي من أنبياء الله، ولابد للغضب ان يكون مرهون بما اوصانا به الله تعالى ونبيه وقول الله عز وجل المذكور اعلاه كافي للرد وهو الاسلوب الصحيح الذي ارتضاه الله لعباده، فقد ذكر القرءان الكريم آيات بينات في هذا الشأن منها في قوله تعالى ( وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَاماً )( 63الفرقان)، فالترك في مثل هذه الامور أولى وأصلح. 
كذلك لابد من التوجه باللوم  الى المُعتدي، فمن يعتدي على الناس وعلى مقدساتهم ورموزهم وخصوصاً اذا كان المعتدى عليهم من الانبياء الذين هم في عداد الموتى ليس باستطاعتهم الدفاع عن أنفسهم ، فالله وحده هو القادر على ان يدافع عنهم وعن جميع المؤمنين ( إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ (38 الحج(  ، وهم لهم تزكيتهم الصريحة في الكُتب السماوية التي أنزلها الله من سبع سماوات، وقد أجمع العالم من أهل الكتاب وغيرهم على عصمة الأنبياء والرُسل في نقل خبر السماء ، ولابد على المعتدي أن يجد ردود أفعال عنيفة وخصوصاً من بُسطاء الناس اللذين يمتلكون أحلام وردية في اقتفاء أثر العباقرة والعظماء وأي محاولة للقدح في رموزهم يعني ذلك القدح في مشاعرهم وكسر قدسية أحلامهم الوردية العالية الرقي في التعلق بالذاوة المركزية التي انبثقت منها ذواتهم ومبادئهم واعتقاداتهم ، وليسوا قادرين جميعهم على فهم النصوص التي ذكرناها آنفاً.  
 
ولأن النقد يجب أن يكون في علوم وأفكار ومقولات أو أطروحات الآخرين كالأنبياء والعباقرة، ولا يكون بالاستهزاء في أشكالهم أو تقبيح لصورهم، ويجب على المجتمع الدولي التدخل لمنع مثل هكذا افعال عدوانية لا تمت لحرية الرأي بصلة لان اللغة فرقت بين حرية الرأي وبين الاستهزاء والذم .
 
إن التحقير على ما خلق الله لا يعد نقد بل هو همجية ترفضه الكتب والاديان السماوية التي أنزلها الله تعالى وكان اعتراف المجتمع الدولي على ذلك دليل واضح في حفظ قيمتهم من القدح والتشهير والاستهزاء، ولابدَ للذي يتكلم بإنصاف ويقرأ الحدث قراءة جيدة ان يتعرف على عدة امور منها :-
 
١- الانبياء يقبلون النقد في مقولاتهم وأطروحاتهم لا في اشكالهم وصورهم .
٢- يجب  أن يكون العتب على المُعتدي لا على ردود الافعال من بسطاء الناس فهو المسبب للنتيجة الحاصلة . 
٣- الاعتداءات على ( المقدسات والرموز الدينية ) هي من تجلب ردود الدفع والتي قد تستغل من جهات تحريضية للفتنة او من جماعات متشددة تعتمد القوة والعشوائية الغير مدروسة في ردودها ناهيك عن تدخل الجهات الاستخباراتية في صنع البلبلة وتمهيد الاجواء الازمة لتسهيل عملية الرد من قبل الجهات المتشددة والتي تعمل دون ضوابط معلومة ولا حسابات مدروسة .
 
وهذا ليس رأي المسلمين فقط بل نجده في اعترافات صحفيين وكُتاب من فرنسا وغيرها ، حيث يقول "الكاتب الفرنسي الشهير( آلان غريتس ) رئيس تحرير دورية لوموند ديبلوماتيك وهي أشهر دورية سياسية في العالم تحدث عن ذلك الهجوم
فقال: "إن الإعلام سيسارع إلى اتهام الإسلام بالإرهاب كالعادة!! وأكد أن من أسباب ذلك الهجوم هو إساءة الجريدة للإسلام ورموزه وأيضا تدخل فرنسا ضد الدولة الإسلامية ( داعش ) والتدخل العسكري في إفريقيا وهذا أوجد أعداء لفرنسا، 
 
ومثله كتب توني باربر مقالا في صحيفة
 -الفايننشيال تايمز البريطانية - وهي صحيفة معروفة بمهنيتها الكبيرة قال فيه: إن الصحف التي تنشر صورا مسيئة للرسول مثل الصحف الدنماركية وصحيفة شارلي إيبدو، غبية لأنها تستفز مشاعر المسلمين وهي توجه ضربة للحرية، وقال أيضا: إن لصحيفة شارلي إيبدو سجلا حافلا بالسخرية وإغضاب المسلمين واستثارتهم. 
 
أما الكاتب الفرنسي جورج فيدو وهو ناشط يساري كتب قائلا: علينا أن نكون عادلين فإذا كنا ضد الإرهاب ولسنا ضد الإسلام فما معنى السخرية والاستهزاء من نبي الله محمد؟ ووجه خطابه لمحرري الصحيفة قائلا: هل كان النبي محمد إرهابيا؟ ثم وجه سؤالا للرئيس الفرنسي: من بدأ؟ ألسنا نحن من بدأناهم إعلاميا وعسكريا؟ نشرنا صوراً مسيئة لنبيهم وأرسلنا طائرات لقتل أبنائهم في العراق.
 
هذه الصحيفة لم تتوقف عند حد السخرية بالإسلام ونبيه على صفحاتها ولكنها أرادت أن تفعل أكثر من ذلك وفي الاتجاه نفسه، حيث أعلنت أنها ستصدر رواية الروائي الفرنسي ميشال ويليبك (استسلام) وهذه الرواية تتحدث عن مستقبل الإسلام في فرنسا، وقد تخيل الكاتب أن المسلمين سيحكمون فرنسا عام ٢٠٢٢ م وأنهم آنذاك سيحولون جامعة السوربون إلى جامعة إسلامية وسوف يجبرون الفرنسيات على لبس الحجاب كما سيبيحون تعدد الزوجات وسيدرسون القرآن في المدارس والجامعات!! وذكر أشياء أخرى هدفها ترويع الفرنسيين والأوروبيين من الإسلام والإساءة للمسلمين في أوروبا كلها!!
 
 
وبطبيعة الحال هناك آخرون عبروا عن مواقف مشابهة رأوا فيها أن الصحيفة هي التي أعطت مبررات كثيرة لأولئك الذين هجموا عليها وألقوا باللوم على الحكومة الفرنسية التي سكتت عن تلك الإساءات المتكررة لنبي المسلمين، وهذه الإساءات المتكررة هي التي جعلت بعض الكتاب المسلمين وبعض المغردين يطالبون بعدم الاعتذار عن ذلك الهجوم لأنه ردة فعل طبيعي تجاه تلك الإساءات الكبيرة التي لا يمكن تبريرها أو السكوت عنها، والسؤال المطروح هنا هل ما قامت به الجريدة شيء طبيعي لا تُلام عليه ؟ وهل ردة الفعل التي قام بها المسلحون شيء طبيعي ام هو تهور وعمل عشوائي غير مدروس ؟.
 
 في الحقيقة أن ما قام به المسلحون لا يجيزه الاسلام ابدا رغم انه ردة فعل من بعص الجهات والاشخاص  الذين من الممكن جدا استغلالهم ودعمهم من قبل جهات تبحث عن تشويه الاسلام، اما فعل الصحيفة فهو عمل غير مقبول ولا  يمكن تبريره بحجة ما او وايجاد له المبررات الكافية لتعليل طبيعته وسلامته من الجرح، فعندما تجرأت الجريدة الفرنسية برسم تخيلي تحقيري لنبي الاسلام قائم على الاستهزاء لا يدل الا على الحماقة والجهالة والتشجيع على البغض والكراهية والعدوانية، فهي لا تسيء للنبي محمد، لكنها تسيء الى المسلمين كافة في محبتهم لنبيهم، فهي كأنما تريد منهم ان يقبلوا هذا تحت مسمى حرية التعبير، لأن أصحاب الجريدة يعتقدون ان محمد ص رجل ولد ومات وانتهى الامر لكنه في الحقيقة ان امره حي في قلوب 1.62  مليار نسمة من المسلمين، بكلماته وحركاته وسكونه فالمسلمين جميعا يدينون الارهاب القولي والفعلي وخصوصا الذي وقع في باريس، لكن ان يكون الشجب برفع شعار (انا شارلي) اشارة لاسم الجريدة فهذا غير منطقي البته لان المسلمين يعتبرون هذه الراية هي راية استسلام وقتل لحضاراتهم التي عرفها العالم في العصر الذهبي ما قبل ثورة أوربا الصناعية والعلمية، كيف ولا وهم رأوا كيف ان صلاح الدين حين فتح القدس لم يقتل مدنيًا واحدا ولا حتى اسير، وكذلك حين قاضا علي ابن ابي طالب عليه السلام ذاك اليهودي على درعه أمام قاضي المسلمين رغم ان اليهودي كان مواطن يعيش تحت راية خلافة امير المؤمنين علي ، وكذلك الحادثة التي نصره فيها عمر بن الخطاب ذاك القبطي الذي صفعة احد امراء المسلمين حين فتح مصر الكنانة فاحضر عمر الرجل امام القبطي وقال للقبطي اضربه كما ضربك، ويذكر أنه في خلافة عمر بن عبد العزيز حصل ان دخلت جيوش المسلمين سمر قند دون ان تبلغهم بالمطالب الثلاثة التي لابد لجيش المسلمين الالتزام بها لما لها من الامن والعدل، وهي أما دخول الاسلام طواعيةً او الجزية او القتال لكي يتحقق فتح البلدان امام حرية الاديان وكما هو معتاد من جيوش المسلمين آن ذاك فامر عمر بن عبد العزيز بتنصيب قاضي يقضي بالحق بين امير الجيش واهل سمرقند وبعد سماع حجة اهل سمرقند قضى لهم قاضي المسلمين وامر بان يخرج الجيش فورا من المدينة دون قيد او شرط فكان هذا العدل سببا في هداية المدينة ودخول جميع اهلها في دين الاسلام فمن علمهم هذا اليس هو الرسول العربي محمد، 
 
إنهم يدعون الملحدين والمخطئين لقراءة سيرة هذا النبي صاحب الخلق والرحمة كما وصفه ربه فقال له )وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ (  وقال هو بأبي وأمي واصفاً مبعثه فقال "إنما بعثت لأتمم مكارم الاخلاق " .
 
أقول نعم إنهم يدعمون هذا النبي الكريم حين يشتمونه او يستهزؤون به، فستكون أفعالهم سبباً في محاولة الكثير من المتحيرين والمفكرين لمعرفة لماذا هذا الكره على هذا النبي من دون الانبياء، وحتى المراهقين سيفتحون الكتب ويتصفحون المواقع على النت فيجدون محمدًا عكس ما شيع عنه ومن ذلك سيعرفون عنه حين فتح مكة  صفح عن اشد أعدائه، وسيعرفون ان المسيح لم يصلب وبأنه سيعود وينشر العدل الذي دعا له محمد او انهم على الاقل سيعرفون بأن العرب كانوا يقتلون البنات في المهد وجاء محمد ليمنع ذلك ويمنع الربى والزنى والخمر فجميعها مسائل خطيرة على المجتمع لقد جاء ليطهر المجتمعات من الرذائل ( مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ) وكذلك سيعرفون ان محمد جاء بالتبشير للدين الصحيح والدفاع عن حرية الاديان ( لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ ) وقبل ان تأتي الحروب الصليبية والاستعمار عاش مع  المجتمع المسلم النصارى واليهود والصابئة في وطن واحد والتاريخ يشهد على ذلك.
 
أما الصهاينة جاؤوا  غزاة واستوطنوا بالقوة ارضاً غير أرضهم فيوميا يقتلون الأبرياء من الفلسطينيين أطفال ونساء وشيوخ فيهدمون بيوتهم ويسلبون أموالهم وأراضيهم وما من هؤلاء الذين يحتجون بالحرية من ناصر ولا أحد يحتج عليهم أو يشجب أفعالهم العدوانية، 
نعم هكذا دائماً وللأسف فالحرية تختفي تماماً عندما تنتقد أفعال الصهاينة، ولا تبرز إلا عند الإساءة للإسلام ونبي المُسلمين محمد صلى الله عليه واله وسلم ونحن كمسلمين ننقد ونرفض  بشدة قيام افراد اسلاميين في أي اعتداء عشوائي غير مدروس وبالمثل نحتاج الى منع اي فعل من غير المسلمين يساهم في تأجيج روح الانتقامات العشوائية الغير مدروسة .    

  

علي شيروان رعد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/03



كتابة تعليق لموضوع : شارلي أيبدو قِراءةٌ بأعينِ المنصفين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : علي رعد الفتلاوي ، في 2015/02/03 .

وافر من الشكر لموقع كتابات في الميزان على نشر مقالي الجديد ، متمنيا لهم التطور في خدمة الثقافة والادب .




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زاهد البياتي
صفحة الكاتب :
  زاهد البياتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تاريخية النص القرآني 4  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 حسن العلوي من جديد ونظرية التشكيك بالحكومة  : سعد الحمداني

 المُدرّسي يثّمن بطولات المجاهدين في تحرير آمرلي ويحذر من تعثر العملية السياسية وتأخير تشكيل الحكومة  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 الأديب يتهم السعودية بإصدار فتاوى (لقتل العراقيين وتكفير الآخر)  : شبكة اعمار العراق

 مجلس الوزراء محور السلطة التنفيذية  : د . عادل عبد المهدي

 العدد ( 84 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 بالتعاون مع وزارة العمل.. البرنامج الانمائي للامم المتحدة يوزع مساعدات مالية بين النساء فاقدات المعيل  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 رئيس الاركان الايرانية : الصهاينة سيواجهون هجمات انتقامية اذا تعرضت سوريا لعدوان

 مخالفة النفس مفتاح البركات  : سيد صباح بهباني

 سوريا: انفجار بجامعة حلب وأنباء عن سقوط ضحايا

 استسلام 17 عنصراً من «داعش» للبيشمركة في الموصل

 (جنجلوتية ) سيارات المنفيست ومغارة المرور العامة ..!!  : زهير الفتلاوي

 شيعة رايتس ووتش: سلوكيات مشينة تمارس ضد شيعة السعودية في مشهد الايرانية  : شيعة رايتش ووتش

 المرأة المحجبة اكثر مصداقية في قاعات المحاكم ...  : منار قاسم

 365يوم من حكم ترامب بين تصفية الخصوم وإهمال الخارج  : محمد كاظم خضير

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net