صفحة الكاتب : علي شيروان رعد

شارلي أيبدو قِراءةٌ بأعينِ المنصفين
علي شيروان رعد
التعبير الالاهي في التعامل مع  المستهزئين له خاصية عجيبة لا يمكن فهمها الا من فهم معنى الاولويات ومعنى تقدير المفاسد من المصالح ومعنى التطبيق الحرفي للمنهج الرباني وسنن الانبياء والرسل، وقد وضح ذلك القرءان الكريم الذي أنزل على رسول الله صلى الله عليه وآلة وسلم  فقال (  إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ ) 140 النساء،
 ثم خاطب الله نبيه والخطاب لجميع المؤمنين( وَلاَ يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ إِنَّ الْعِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعًا هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) 65يونس 
أي ولا يحزنك قول المكذبين فيك من الأقوال التي يتوصلون بها إلى القدح فيك، وفي دينك فإن أقوالهم لا تعزهم ولا تنفعهم في شيء، ولا تضرك يا محمد في شيء . {إِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا} يؤتيها من يشاء، ويمنعها ممن يشاء، وقد منحك إيها حين قال الله تعالى ( إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأبتر)  
فكان محمد مُهلك نفسه غماً وحزنا على نجاة الناس ، والبعض منهم اليوم يطعنون بشخصه ويستهزؤون بصورته التي جملها الله كما جمل ضور الانبياء جميعا، 
ولكن السبيل لمواجهة الناس يحتاج  الحكمة وعدم الرد غصبا للنفس بل يجب أن يكون الرد غضبا لله سواء كان الاعتداء على محمد  او على نبي آخر من أنبياء الله، فكما نحن نغضب على الاستهزاء بالنبي محمد يجب علينا أن نغضب على أي اعتداء يصيب أي نبي من أنبياء الله، ولابد للغضب ان يكون مرهون بما اوصانا به الله تعالى ونبيه وقول الله عز وجل المذكور اعلاه كافي للرد وهو الاسلوب الصحيح الذي ارتضاه الله لعباده، فقد ذكر القرءان الكريم آيات بينات في هذا الشأن منها في قوله تعالى ( وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَاماً )( 63الفرقان)، فالترك في مثل هذه الامور أولى وأصلح. 
كذلك لابد من التوجه باللوم  الى المُعتدي، فمن يعتدي على الناس وعلى مقدساتهم ورموزهم وخصوصاً اذا كان المعتدى عليهم من الانبياء الذين هم في عداد الموتى ليس باستطاعتهم الدفاع عن أنفسهم ، فالله وحده هو القادر على ان يدافع عنهم وعن جميع المؤمنين ( إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ (38 الحج(  ، وهم لهم تزكيتهم الصريحة في الكُتب السماوية التي أنزلها الله من سبع سماوات، وقد أجمع العالم من أهل الكتاب وغيرهم على عصمة الأنبياء والرُسل في نقل خبر السماء ، ولابد على المعتدي أن يجد ردود أفعال عنيفة وخصوصاً من بُسطاء الناس اللذين يمتلكون أحلام وردية في اقتفاء أثر العباقرة والعظماء وأي محاولة للقدح في رموزهم يعني ذلك القدح في مشاعرهم وكسر قدسية أحلامهم الوردية العالية الرقي في التعلق بالذاوة المركزية التي انبثقت منها ذواتهم ومبادئهم واعتقاداتهم ، وليسوا قادرين جميعهم على فهم النصوص التي ذكرناها آنفاً.  
 
ولأن النقد يجب أن يكون في علوم وأفكار ومقولات أو أطروحات الآخرين كالأنبياء والعباقرة، ولا يكون بالاستهزاء في أشكالهم أو تقبيح لصورهم، ويجب على المجتمع الدولي التدخل لمنع مثل هكذا افعال عدوانية لا تمت لحرية الرأي بصلة لان اللغة فرقت بين حرية الرأي وبين الاستهزاء والذم .
 
إن التحقير على ما خلق الله لا يعد نقد بل هو همجية ترفضه الكتب والاديان السماوية التي أنزلها الله تعالى وكان اعتراف المجتمع الدولي على ذلك دليل واضح في حفظ قيمتهم من القدح والتشهير والاستهزاء، ولابدَ للذي يتكلم بإنصاف ويقرأ الحدث قراءة جيدة ان يتعرف على عدة امور منها :-
 
١- الانبياء يقبلون النقد في مقولاتهم وأطروحاتهم لا في اشكالهم وصورهم .
٢- يجب  أن يكون العتب على المُعتدي لا على ردود الافعال من بسطاء الناس فهو المسبب للنتيجة الحاصلة . 
٣- الاعتداءات على ( المقدسات والرموز الدينية ) هي من تجلب ردود الدفع والتي قد تستغل من جهات تحريضية للفتنة او من جماعات متشددة تعتمد القوة والعشوائية الغير مدروسة في ردودها ناهيك عن تدخل الجهات الاستخباراتية في صنع البلبلة وتمهيد الاجواء الازمة لتسهيل عملية الرد من قبل الجهات المتشددة والتي تعمل دون ضوابط معلومة ولا حسابات مدروسة .
 
وهذا ليس رأي المسلمين فقط بل نجده في اعترافات صحفيين وكُتاب من فرنسا وغيرها ، حيث يقول "الكاتب الفرنسي الشهير( آلان غريتس ) رئيس تحرير دورية لوموند ديبلوماتيك وهي أشهر دورية سياسية في العالم تحدث عن ذلك الهجوم
فقال: "إن الإعلام سيسارع إلى اتهام الإسلام بالإرهاب كالعادة!! وأكد أن من أسباب ذلك الهجوم هو إساءة الجريدة للإسلام ورموزه وأيضا تدخل فرنسا ضد الدولة الإسلامية ( داعش ) والتدخل العسكري في إفريقيا وهذا أوجد أعداء لفرنسا، 
 
ومثله كتب توني باربر مقالا في صحيفة
 -الفايننشيال تايمز البريطانية - وهي صحيفة معروفة بمهنيتها الكبيرة قال فيه: إن الصحف التي تنشر صورا مسيئة للرسول مثل الصحف الدنماركية وصحيفة شارلي إيبدو، غبية لأنها تستفز مشاعر المسلمين وهي توجه ضربة للحرية، وقال أيضا: إن لصحيفة شارلي إيبدو سجلا حافلا بالسخرية وإغضاب المسلمين واستثارتهم. 
 
أما الكاتب الفرنسي جورج فيدو وهو ناشط يساري كتب قائلا: علينا أن نكون عادلين فإذا كنا ضد الإرهاب ولسنا ضد الإسلام فما معنى السخرية والاستهزاء من نبي الله محمد؟ ووجه خطابه لمحرري الصحيفة قائلا: هل كان النبي محمد إرهابيا؟ ثم وجه سؤالا للرئيس الفرنسي: من بدأ؟ ألسنا نحن من بدأناهم إعلاميا وعسكريا؟ نشرنا صوراً مسيئة لنبيهم وأرسلنا طائرات لقتل أبنائهم في العراق.
 
هذه الصحيفة لم تتوقف عند حد السخرية بالإسلام ونبيه على صفحاتها ولكنها أرادت أن تفعل أكثر من ذلك وفي الاتجاه نفسه، حيث أعلنت أنها ستصدر رواية الروائي الفرنسي ميشال ويليبك (استسلام) وهذه الرواية تتحدث عن مستقبل الإسلام في فرنسا، وقد تخيل الكاتب أن المسلمين سيحكمون فرنسا عام ٢٠٢٢ م وأنهم آنذاك سيحولون جامعة السوربون إلى جامعة إسلامية وسوف يجبرون الفرنسيات على لبس الحجاب كما سيبيحون تعدد الزوجات وسيدرسون القرآن في المدارس والجامعات!! وذكر أشياء أخرى هدفها ترويع الفرنسيين والأوروبيين من الإسلام والإساءة للمسلمين في أوروبا كلها!!
 
 
وبطبيعة الحال هناك آخرون عبروا عن مواقف مشابهة رأوا فيها أن الصحيفة هي التي أعطت مبررات كثيرة لأولئك الذين هجموا عليها وألقوا باللوم على الحكومة الفرنسية التي سكتت عن تلك الإساءات المتكررة لنبي المسلمين، وهذه الإساءات المتكررة هي التي جعلت بعض الكتاب المسلمين وبعض المغردين يطالبون بعدم الاعتذار عن ذلك الهجوم لأنه ردة فعل طبيعي تجاه تلك الإساءات الكبيرة التي لا يمكن تبريرها أو السكوت عنها، والسؤال المطروح هنا هل ما قامت به الجريدة شيء طبيعي لا تُلام عليه ؟ وهل ردة الفعل التي قام بها المسلحون شيء طبيعي ام هو تهور وعمل عشوائي غير مدروس ؟.
 
 في الحقيقة أن ما قام به المسلحون لا يجيزه الاسلام ابدا رغم انه ردة فعل من بعص الجهات والاشخاص  الذين من الممكن جدا استغلالهم ودعمهم من قبل جهات تبحث عن تشويه الاسلام، اما فعل الصحيفة فهو عمل غير مقبول ولا  يمكن تبريره بحجة ما او وايجاد له المبررات الكافية لتعليل طبيعته وسلامته من الجرح، فعندما تجرأت الجريدة الفرنسية برسم تخيلي تحقيري لنبي الاسلام قائم على الاستهزاء لا يدل الا على الحماقة والجهالة والتشجيع على البغض والكراهية والعدوانية، فهي لا تسيء للنبي محمد، لكنها تسيء الى المسلمين كافة في محبتهم لنبيهم، فهي كأنما تريد منهم ان يقبلوا هذا تحت مسمى حرية التعبير، لأن أصحاب الجريدة يعتقدون ان محمد ص رجل ولد ومات وانتهى الامر لكنه في الحقيقة ان امره حي في قلوب 1.62  مليار نسمة من المسلمين، بكلماته وحركاته وسكونه فالمسلمين جميعا يدينون الارهاب القولي والفعلي وخصوصا الذي وقع في باريس، لكن ان يكون الشجب برفع شعار (انا شارلي) اشارة لاسم الجريدة فهذا غير منطقي البته لان المسلمين يعتبرون هذه الراية هي راية استسلام وقتل لحضاراتهم التي عرفها العالم في العصر الذهبي ما قبل ثورة أوربا الصناعية والعلمية، كيف ولا وهم رأوا كيف ان صلاح الدين حين فتح القدس لم يقتل مدنيًا واحدا ولا حتى اسير، وكذلك حين قاضا علي ابن ابي طالب عليه السلام ذاك اليهودي على درعه أمام قاضي المسلمين رغم ان اليهودي كان مواطن يعيش تحت راية خلافة امير المؤمنين علي ، وكذلك الحادثة التي نصره فيها عمر بن الخطاب ذاك القبطي الذي صفعة احد امراء المسلمين حين فتح مصر الكنانة فاحضر عمر الرجل امام القبطي وقال للقبطي اضربه كما ضربك، ويذكر أنه في خلافة عمر بن عبد العزيز حصل ان دخلت جيوش المسلمين سمر قند دون ان تبلغهم بالمطالب الثلاثة التي لابد لجيش المسلمين الالتزام بها لما لها من الامن والعدل، وهي أما دخول الاسلام طواعيةً او الجزية او القتال لكي يتحقق فتح البلدان امام حرية الاديان وكما هو معتاد من جيوش المسلمين آن ذاك فامر عمر بن عبد العزيز بتنصيب قاضي يقضي بالحق بين امير الجيش واهل سمرقند وبعد سماع حجة اهل سمرقند قضى لهم قاضي المسلمين وامر بان يخرج الجيش فورا من المدينة دون قيد او شرط فكان هذا العدل سببا في هداية المدينة ودخول جميع اهلها في دين الاسلام فمن علمهم هذا اليس هو الرسول العربي محمد، 
 
إنهم يدعون الملحدين والمخطئين لقراءة سيرة هذا النبي صاحب الخلق والرحمة كما وصفه ربه فقال له )وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ (  وقال هو بأبي وأمي واصفاً مبعثه فقال "إنما بعثت لأتمم مكارم الاخلاق " .
 
أقول نعم إنهم يدعمون هذا النبي الكريم حين يشتمونه او يستهزؤون به، فستكون أفعالهم سبباً في محاولة الكثير من المتحيرين والمفكرين لمعرفة لماذا هذا الكره على هذا النبي من دون الانبياء، وحتى المراهقين سيفتحون الكتب ويتصفحون المواقع على النت فيجدون محمدًا عكس ما شيع عنه ومن ذلك سيعرفون عنه حين فتح مكة  صفح عن اشد أعدائه، وسيعرفون ان المسيح لم يصلب وبأنه سيعود وينشر العدل الذي دعا له محمد او انهم على الاقل سيعرفون بأن العرب كانوا يقتلون البنات في المهد وجاء محمد ليمنع ذلك ويمنع الربى والزنى والخمر فجميعها مسائل خطيرة على المجتمع لقد جاء ليطهر المجتمعات من الرذائل ( مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ) وكذلك سيعرفون ان محمد جاء بالتبشير للدين الصحيح والدفاع عن حرية الاديان ( لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ ) وقبل ان تأتي الحروب الصليبية والاستعمار عاش مع  المجتمع المسلم النصارى واليهود والصابئة في وطن واحد والتاريخ يشهد على ذلك.
 
أما الصهاينة جاؤوا  غزاة واستوطنوا بالقوة ارضاً غير أرضهم فيوميا يقتلون الأبرياء من الفلسطينيين أطفال ونساء وشيوخ فيهدمون بيوتهم ويسلبون أموالهم وأراضيهم وما من هؤلاء الذين يحتجون بالحرية من ناصر ولا أحد يحتج عليهم أو يشجب أفعالهم العدوانية، 
نعم هكذا دائماً وللأسف فالحرية تختفي تماماً عندما تنتقد أفعال الصهاينة، ولا تبرز إلا عند الإساءة للإسلام ونبي المُسلمين محمد صلى الله عليه واله وسلم ونحن كمسلمين ننقد ونرفض  بشدة قيام افراد اسلاميين في أي اعتداء عشوائي غير مدروس وبالمثل نحتاج الى منع اي فعل من غير المسلمين يساهم في تأجيج روح الانتقامات العشوائية الغير مدروسة .    

  

علي شيروان رعد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/03



كتابة تعليق لموضوع : شارلي أيبدو قِراءةٌ بأعينِ المنصفين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : علي رعد الفتلاوي ، في 2015/02/03 .

وافر من الشكر لموقع كتابات في الميزان على نشر مقالي الجديد ، متمنيا لهم التطور في خدمة الثقافة والادب .




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ علاء الساعدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ علاء الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي في ديوان الوقف الشيعي تكرم عدد من الاطباء تثميناً لجهودهم في علاج جرى الحشد الشعبي الابطال  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 المعارضة السياسية بين نظامين وتحدي البديل العراقي  : د . خالد عليوي العرداوي

 بيان منظمة شيعة رايتس ووتش بمناسبة شهر محرم الحرام  : شيعة رايتش ووتش

 القوات الأمنية تصد تعرضات لعصابات داعش في الرمادي  : كتائب الاعلام الحربي

 الكويت تخطاء ونحن نتحمل النتائج  : احمد سامي داخل

 مجانا لاطفال العراق.. العتبة الحسينية تتبنى اجراء عمليات (فوق الكبرى) بالتعاون مع منظمات دولية في بريطانيا والهند

 العراق ينتظر ردا سعوديا على مقترحات للتعاون في مجال الكهرباء

 الطب الرياضي تنظم ورشة بشأن أهمية الدفاع المدني لموظفي الدائرة  : وزارة الشباب والرياضة

 أنامل مُقيّدة : قضاء الخالص المَصَد الأول لإرهاب داعش  : جواد كاظم الخالصي

 لجنة متابعة شؤون الشهداء والجرحى في الفرقة السادسة عشر تزور عائلات الشهداء  : وزارة الدفاع العراقية

 مشاهدات ضمن زيارة "البينة الجديدة " في اربعينية الامام الحسين  : زهير الفتلاوي

 حسان وغدير خم..  : علي حسين الخباز

 السعودية: الوقت ليس مناسبا لتحقيق دولي بشأن اليمن

 صراع غرف العمليات العسكرية  : باقر شاكر

 مهرجان ربيع الشهادة نموذج للتعايش السلمي بين الاديان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net