صفحة الكاتب : السيد يوسف البيومي

؟ Is it the land Of Israel Or Palestine
السيد يوسف البيومي
In a quick look in the Holly Bible to find out what is the real name of the land that the state of Israel is occupying? Is Israel is the real name of this land? Did God name it (Israel)? Or this name (Israel) is used for another purpose? Let us search to know the real use of the word (Israel).
“For behold, in those days and at that time, when I restore the fortunes of Judah and Jerusalem, I will gather all the nations I will gather all the nations and bring them down to the valley of Jehoshaphat. Then I will enter into judgment with them there on behalf of my people and my inheritance, Israel, whom they have scattered among the nations; And they have divided up my land.
They have also cast lots for my people, traded a boy for a harlot and sold a girl for wine that they may drink. Moreover, what are you to me, O Tyre, Sidon and all the regions of Philistia? Are you rendering me a recompense? But if you do recompense me, swiftly and speedily I will return your recompense on your head.” (Joel 3:1-4).
In this passage and it does not need explanations or any interpretations to know that the word (Israel) is used to show that it is the name of the nation not a name of a land. But for the word (Philistia) which means the name of the land because the passage is speaking about the regions of Palestine.
Nearly all Bible translations today use "Philistia" in their Old Testament portions for the original Peleshet. This designates the geographical area along the coast of Palestine and southern Lebanon (including Tyre and Sidon). A few Christian versions have "Palestine" in their biblical text or in marginal notes. They may do this to orient readers to modern political boundaries. But some may have biased theological motives.
The Roman Catholic Douay-Rheims (revised 1899) has "the people of Palestine" at Jeremiah 47:1 and "the daughters of Palestine" at Ezekiel 16:57. In both verses the Hebrew reads "Pelishtim" (Philistines).
The conservative Protestant Amplified Bible (1965) includes "Palestine" in their text in brackets:
Ezek 38:11, 12 — "I will fall upon those...who dwell at the center of the earth [Palestine]."
Dan 11:30a — "...he shall be grieved and discouraged and turn back [to Palestine] and carry out his rage and indignation against the holy covenant and God's people."
 
Dan 11:41a — "He shall enter into the glorious land [Palestine], and many shall be overthrown."
 
[Also: 1 Chron 13:5; Jer 8:16; 22:20; Ezek 33:24]
The conservative Protestant New American Standard Bible (NASB) (1973, 1995) has "Palestine" in the margins at Daniel 8:9 and 11:16 to explain the biblical words "Beautiful Land." This isn't necessary, for the context is clear that Israel and Jerusalem are the subject at hand.
 
In contrast to these versions, the conservative Protestant Holman Christian Standard Bible (HCSB) (2009) translates Daniel 8:9 and 11:16 without bias. It renders the Hebrew literally as the "Beautiful Land" and puts "Israel" in the margin. Mentioning "Palestine" is anachronistic. There was no such name in Daniel's time.
As early as the time of Abraham, the Philistines had already established an enclave in the southwestern part of Canaan. Abimelech was then king of Gerar (Genesis chapter 20), and later he (or his son) was called “king of the Philistines” (Genesis chapter 26). They secured this colonial region in the Land of Canaan so powerfully that when the Israelites left Egypt at their Exodus, Israel decided it prudent not to encounter this strong Philistine territory (Exodus 13:17), so Israel changed directions and journeyed towards the Red Sea and the Sinai peninsula. After forty years, when Israel invaded the Land of Canaan, they found the Philistines still entrenched in five major city states: Ashdod, Ashkelon, Ekron, Gath and Gaza. These five cities constituted the main areas of Philistine influence in the Land of Canaan. The Bible reckons the kings in charge of these city areas as “the lords of the Philistines” (Joshua 13:3).
This means that the Pentapolis of the Philistines should remain Philistine territory — even today!
 
It is true that the Philistine area was assigned by Joshua to the tribes of Judah and Dan. This was a part of Canaan that they were to conquer, but Judah and Dan failed. The Israelites were not able to subdue all the native peoples. A number of Canaanites were left in the land, and the Philistine cities were allowed to remain.
 
“Now these are the nations which the Lord left, to prove Israel by them... namely, five lords of the Philistines, and all the Canaanites, and Sidonians, and the Hivites that dwelt in Mount Lebanon.” (Judges 3:1–3).
The fact remains that God assigned the Philistine area to the descendants of Philistia.
The fact is most of the Palestinians are descendants of the ancient Philistines. God recognizes that some of the people are of mixed ethnic characteristics (note Zechariah 9:6), but this biblical indication does not mean that the main people are disqualified from being “Philistines.” This is because that area of Canaan had been given to the Philistines since before the time of Abraham. It is really modern Israel that now lives in Philistine lands in Ashdod and Ashkelon.
As a conclusion, The Bible had spoken about Israel as a people even when the Bible mentioned the (Land of Israel), we can know that it was speaking about the people how are in this land, and lived on it.
“Are you not like the Cushites to me, O people of Israel?” declares the Lord. “Did I not bring up Israel from the land of Egypt, and the Philistines from Caphtor and the Syrians from Kir?” (Amos 9:7).
So, God is always speaking to the people of Israel as they are the sons of Jacob the prophet, who was called by God (Israel)! This prophet (Jacob) in the Bible account fathered 12 sons, who became leaders of the 12 tribes of Israel. It is so important for the people to know that (Israel) is the name of a nation not a name of a land.
Sayed Yousif El-Bayoumi

  

السيد يوسف البيومي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/04



كتابة تعليق لموضوع : ؟ Is it the land Of Israel Or Palestine
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كاظم المسعودي
صفحة الكاتب :
  كاظم المسعودي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التسوية الوطنية في حديث الأصدقاء  : عمار العامري

 الهوية  : هيمان الكرسافي

 المهندس يؤكد على الالتزام بتوجيهات المرجعية الدينية بوحدة العراق ودعم الجانب الانساني

 إعْزِلوهُم!  : نزار حيدر

 السجين الذي هزم سجانه  : روعة سطاس

 وزير النفط يمنح مدراء الشركات النفطية صلاحيات واسعة ويشرع بتطبيق نظام اللامركزية في ادارة الوزارة  : اعلام لجنة النفط والغاز في البصرة

 وزارة التعليم العالي تطلق استمارة التقديم والحدود الدنيا للقبول في الجامعات العراقية

 جنايات واسط : ثلاث إحكام بالإعدام لمتهمين بقتل إفراد من الشرطة  : مجلس القضاء الاعلى

 خلية الصقور تحبط اكبر مخطط لإعادة تشكيل داعش، بعملية (مخالب الموت) وتقتل الرأس المدبر

 امريكا ارهابية وحكامنا العرب مرتزقه وجبناء  : احمد ناهي البديري

 الحياة بصورة اخرى  : عبد الحسين بريسم

 سماحة السيد السيستاني “دام ظله” يعزي بوفاة العلامة المحقق السيد جعفر مرتضى العاملي “قدس سره”

  تَرَوْنَ الْعَجَائِبَ  : سيد جلال الحسيني

 فقدان الحلول بين أزمة الجفاف وخطر السيول  : ثامر الحجامي

 قصة الاسكندر ومحاورته مع ملك الصين  : صادق غانم الاسدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net